top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
وزير التجارة يعيد تشكيل المجلس التأديبي في جهاز حماية المنافسة
أصدر وزير التجارة والصناعة، عبد الله السلمان، قراراً بإعادة تشكيل المجلس التأديبي بجهاز حماية المنافسة، برئاسة وكيل محكمة التمييز المستشار الدكتور عبيد مجول عبيد العجمي، على أن تكون مدة عمل المجلس 3 سنوات. وضم المجلس كلاً من وكيل محكمة الاستئناف، المستشار حمود محمد حمود المطوع نائباً للرئيس، وعضوية كل من مستشار محكمة الاستئناف محمد جاسم بهمن، وحيد طاهر الحرز ويوسف حسن قراشي. وسيتولى مجلس التأديب ...
مؤسسة البترول تطلب 5 شحنات غاز مسال للتسليم خلال فبراير-يونيو
قال مصدران بالقطاع اليوم إن مؤسسة البترول الكويتية تطلب خمس شحنات من الغاز الطبيعي المسال للتسليم خلال الفترة من فبراير إلى يونيو. وقال أحد المصدرين إن المناقصة ستغلق في 19 أكتوبر وتظل سارية لثماني ساعات، مضيفا أن المؤسسة تطلب فقط عروضا سعرية محددة.
ديوان الخدمة : المطالبات الأخيرة بالبدلات غير مستحقة
في الوقت الذي تزايدت فيه المطالبات مؤخراً لبعض الموظفين بضمهم لبعض البدلات والمزايا المالية، جزمت مصادر مطلعة في مجلس الخدمة المدنية بأن هذه المطالبات غير مستحقة، لأن صرف البدلات والكوادر يأتي في إطار شروط يجب توافرها، أهمها أن تتطلب طبيعة العمل صرفها. وقالت المصادر إن جميع الوظائف الحكومية تتمتع بكوادر ومزايا مالية متعددة، وذلك بعد حزمة قرارات صدرت عام 2012، مؤكدة أن إقرار هذه المزايا تم وفق دراسة ...
تشغيل مطار الكويت بالكامل بسعة تشغيلية تبلغ 30 ألف راكب يوميا
أكدت الإدارة العامة للطيران المدني ان مطار الكويت الدولي مستعد لعملية الفتح الكامل، والتي أقرها مجلس الوزراء في اجتماع اليوم، والوصول إلى سعة تشغيلية يومية للركاب تصل إلى نحو 30 ألف راكب في اليوم. وذكرت أن عدد شركات الطيران العاملة في مطار الكويت الدولي سيصل إلى 52 شركة طيران ما بين شركتين محلية وشركات إقليمية وعالمية. وقالت ان عدد الركاب في مطار الكويت الدولي يختلف بناء على موسم السفر حيث تنخفض أعداد ...
إغلاق مستشفى الخيران الميداني في نهاية الشهر الجاري
أعلن مدير مستشفى الخيران الميداني د.فهد العيسى عن اغلاقه نهاية شهر اكتوبر الجاري بعد انحسار الوباء وانخفاض الحالات وزيادة وتيرة التطعيم. وذكر العيسى أن المستشفى استقبل نحو 11 ألف حالة مصابة بفيروس كورونا، والوفيات حدثت ، مشيرا الى أن 50 حالة منها فقط استدعت تحويلها إلى العناية المركزة بالمستشفيات الاخرى، مبينا انه لو لا الله عز وجل ثم الكوادر الصحية ودعم القيادات في الدولة فلا نعلم ما قد يحدث، خاصة أن ...
الكويت السادسة عالمياً في الاحتياطيات النفطية
تراجعت الكويت إلى المرتبة السادسة عالمياً من حيث احتياطيات النفط المثبتة بـ101.5 مليار برميل، بحصة %6.6 من الاحتياطي العالمي النفطي، البالغ نحو 1.55 تريليون برميل بنهاية 2020. وتفوقت الإمارات على الكويت لتصبح الخامسة عالمياً باحتياطي نفط مثبت يبلغ 107 مليارات برميل، ويشكّل %6.9 من الاحتياطي العالمي، في وقت حلّت السعودية كثاني أكبر دول العالم من حيث احتياطيات النفط المثبتة بـ267.1 مليار برميل، بحصة %17.2 من ...



أصدر القضاء الكويتي حكما بالسجن ومن ثم بالإبعاد عن البلاد بحق مهندسي مقاول مشروع المطلاع الإسكاني الذين تسببوا بحادث الانهيار الرملي الذي وقع في أرض المشروع

والحكم جاء بعد أن قامت وزيرة الأشغال العامة و وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتورة رنا الفارس بوصفها وزيرة الإسكان في ذلك الحين باتخاذ قرار بتشكيل لجنة تحقيق محايدة عاجلة والتي انتهت في تقريرها إلى مسؤولية المهندسين،ومن ثم تم إحالة الموضوع من قبل الوزيرة الفارس الى جهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية






بعد تخفيض ميزانيتها السنوية بنحو 200 مليون دينار، كشف مصدر تربوي مسؤول عن بدء القطاع المالي في وزارة التربية، عن إجراء عدد من المناقلات المالية، لمواجهة العجز المتوقع في الميزانية السنوية، مؤكداً أن «ترشيد مخصصات قطاعات الوزارة، خارج عن إرادتنا، وهي أزمة تتعرض لها الوزارة مع كل اعتماد مالي، نظراً لتضخم مخصصات الباب الأول لديها وهو الرواتب».

وذكر المصدر أنه جرى التعميم على جميع قطاعات الوزارة، لتحديد الأولويات الطارئة في عملية الصرف وترشيد الإنفاق، وتنفيذ سياسة وزارة المالية، من دون الإخلال بمتطلبات العام الدراسي، مُرجحاً وقوع أزمات مالية في الجهات الحيوية في الوزارة، ومنها إدارة التوريدات والمخازن التي انخفضت مخصصاتها المالية كثيراً، وهي المعنية بتجهيز المدارس وتزويدها بجميع لوازمها.


وقال إن ميزانية الإدارة انخفضت من 4 ملايين إلى مليون دينار، فيما «استنزفت آخر طاولة وكرسي لديها في تأثيث 5 مدارس جديدة في منطقة الوفرة، لكن للأسف تم تأجيل افتتاحها إلى مطلع الفصل الدراسي الثاني»، مُستغرباً إرهاق الإدارة في توفير أثاث على وجه السرعة، رغم انطلاق العام الدراسي وحاجة المدارس العاملة إلى استبدال بعض أثاثها التالف.
وقلل من الأثر العكسي لهذا الأمر بإقفال المناقصة الجديدة للأثاث المدرسي اليوم الخميس، وبدء عملية التوريد المتوقعة مطلع نوفمبر المقبل لتجهيز نحو 15 مدرسة جديدة في مختلف المناطق التعليمية من المحتمل دخولها الخدمة مطلع الفصل الدراسي الثاني.
«الممتازة» والمكافآت
ومن ترشيد الإنفاق إلى المكافآت، نفى المصدر بشدة التوجه إلى إلغاء أي من المكافآت المالية لمستحقيها من أعضاء فرق العمل واللجان في الوزارة، مؤكداً «صرف مكافآت الأعمال الممتازة قريباً، ومن ثم مكافآت فرق تجهيز المدارس للعودة الآمنة، بواقع 400 دينار للعضو، ولكن فور وصول مزاولاتهم إلى القطاع المالي».

وأضاف «ننتظر وصول مزاولات أعضاء اللجان المشتركة بين وزارتي التربية والصحة، الذين قاموا بالإشراف على تطبيق الإجراءات والتدابير الاحترازية الصحية للعودة التدريجية للمدارس، وعددهم 60 موظفاً وموظفة، نصفهم من وزارة التربية، والنصف الآخر من الصحة، بواقع 10 أعضاء في كل منطقة تعليمية».

وقال إن أعضاء الفرق المشتركة عملوا نحو 6 أشهر، في تجهيز المدارس من 21 مارس وحتى 21 سبتمبر، وكان دورهم حصر احتياجات المدارس من الأجهزة والآليات الخاصة لتطبيق الإجراءات الصحية ومتابعة التدابير الاحترازية الصحية فيها، وفقاً لتوجيهات اللجنة العليا بين الوزارتين.






أكد نائب المدير العام لشؤون العمالة في الهيئة العامة للقوى العاملة عبدالله المطوطح أنّ «الهيئة» قطعت شوطاً كبيراً في الإجراءات الالكترونية وميكنة الخدمات، ومع بدء جائحة «كورونا» وتوقف الأعمال منذ منتصف مارس 2020 ولمدة شهرين كان العمل مستمراً «أونلاين» من خلال المنازل، لافتاً إلى أن خدمة «أسهل» كانت موجودة برسوم وخلال الجائحة أصبحت مجانية للكل وبدأ يستفيد منها أصحاب الأعمال.

وعن جهود قطاع شؤون العمالة، قال المطوطح، في لقاء تلفزيوني، إنّه «منذ الجائحة بدأنا العمل على تجهيز نظام آلي مطور الذي انطلق في 12 يناير الماضي بحيث أصبح نسبة 95 في المئة من خدماتنا مميكنة».

وأضاف أنه بحسب الاحصائيات منذ 1 يناير الماضي وحتى 30 سبتمبر الماضي (أي خلال 9 أشهر)، تم إنجاز 666 ألف معاملة (تجديد أونلاين)، و146 ألف معاملة تحويل إقامة، بالإضافة إلى 28 ألف معاملة (إلغاء إذن عمل نهائي)، وجميع هذه الخدمات استفاد منها أصحاب العمل.
وبيّن أن الهيئة تتابع مليوناً و400 ألف عامل يتبعون لها، ومسجل لدى إدارات العمل 111 ألف ملف فيها 180 ألف ترخيص، مشيداً بجهود العاملين في إنجاز المعاملات.
وعن وجود مشاكل لبعض الجنسيات في معاملاتهم، أكد المطوطح «ليس لدينا أي تحفظ من ناحية الجنسيات، والآن لدينا ربط 100 في المئة مع وزارات التجارة والداخلية والهيئة العامة للمعلومات المدنية، وهذه الجهات ذات علاقة مع الهيئة، حيث يبدأ الترخيص من التجارة ويراجع الهيئة لتصدير إذن العمل ومن ثم يعمل إقامة في الداخلية ثم يراجع المعلومات المدنية لإصدار هوية البطاقة المدنية أو تفعيل الرقم المدني»، مضيفاً «ليس لدينا تحفظ على أي جنسية إلا إذا كانت هناك قيود أمنية فذلك يتبع الجهات الأمنية».
وفي شأن المغادرين بسبب الجائحة، أوضح المطوطح أنه «لابد من التفريق بين المغادر ومن لم يتمكن من دخول الكويت»، مبيّناً أن «من غادر مغادرة طوعية كانوا 59 ألفاً، وذلك بخلاف الأعداد في مراكز الايواء التابعة لوزارة الداخلية، كما أن أصحاب عمل كانوا يستفسرون عن رغبة عمالتهم في السفر»، لافتاً إلى أنه خلال فترة الحظر «خصصنا جزءاً من الموظفين بنحو 30 في المئة للدوام من أجل إنجاز المعاملات».
3 آليات لدخول مركز الإيواء
تطرّق المطوطح إلى مركز الإيواء الذي افتتح رسمياً العام 2015، مبيّناً أنه حصل على المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط كطاقة استيعابية تصل إلى 500 نزيل.
وأوضح أنّ هناك 3 آليات لدخول المركز، أولها دخول طوعي وذلك للمتعرضين للإتجار بالبشر أو المعنفين، حيث يتقدمون بدخول طوعي وبإراداتهم وذلك بعد اتباع الاجراءات في المركز، منها الفحص الطبي وعدم وجود أي صحيفة جنائية أو جرائم، والثاني يكون عن طريق السفارات إذا حصل لهم مشاكل مع أرباب العمل يتقدمون عن طريق السفارات والثالث عن طريق وزارة الداخلية أو حملات أمنية حيث يتم استلامهم منها.
وعن زيارة سفراء الدول إلى المركز، بيّن المطوطح أن ذلك مرده لأن الكويت موقعة على اتفاقيات كثيرة تُعنى بحقوق الانسان.
وأشار إلى أنه في أحد الاجتماعات حضر 5 سفراء إلى المركز، واطلعوا على الرعاية المقدمة للنزلاء.






طلبت وزارة المالية من الوزارات والجهات الملحقة عدم اقتراح أي مبالغ لتأجير سيارات لتخصيصها للموظفين كمزايا عينية وكذلك الهواتف المتنقلة.

كما طلبت الوزارة من الوزارات والجهات الحكومية والجهات الملحقة عند إعداد بند المصروفات عدم اقتراح أي مبالغ للهواتف المتنقلة للقياديين والموظفين، وذلك ضمن عدة إجراءات اتخذتها الوزارة لتقليل بند المصروفات في ميزانية 2022-2023، على ان يتم التخصيص وفقا لأحكام تعاميم وزارة المالية رقم 1 لسنة 1994 بشأن تنظيم استخدام المركبات الحكومية، ورقم 13 لسنة 1990 بشأن تخصيص هواتف السيارات بالجهات الحكومية، وأي قرارات تصدر من مجلس الخدمة المدنية.

وهناك 4 إجراءات أخرى لتقليل بند المصروفات على صعيد الموظفين غير الكويتيين العاملين في الحكومة.

وتتضمن هذه الاجراءات عدم المطالبة بإنشاء وظائف جديدة لغير الكويتيين خلال السنة المالية الجديدة خصما على الاعتماد التكميلي إلا في أضيق الحدود، إلى جانب دراسة الوظائف التي يمكن الغاؤها والمشغولة بالقوى الوافدة تنفيذا لقواعد وإجراءات تكويت الوظائف الحكومية بالقدر الذي لا يؤثر على مستوى الأداء، فضلا عن إلغاء منح السكن الحكومي والاستعاضة عنه ببدل السكن وبدل الأثاث للموظفين غير الكويتيين.

ووجهت وزارة المالية إلى إدراج الاعتمادات المالية لصرف مكافآت نهاية الخدمة لغير الكويتيين المنتهية خدماتهم على ميزانيات كل جهة حكومية لعدم تعطيل قرار إنهاء الخدمة والمضي قدما في تنفيذه.









حققت أصول 22 صندوقا استثماريا تركزت محافظها على الاستثمار في أسهم البورصة الكويتية قفزة بنسبة 20% وبقيمة 153.1 مليون دينار، وذلك منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية سبتمبر الماضي، لتصل إجمالي الأصول إلى مستوى 947.8 مليون دينار، وذلك بالمقارنة مع مستوى أصول بلغ 794.7 مليون دينار بنهاية ديسمبر 2020.

ويأتي هذا الأداء الجيد لصناديق الأسهم الكويتية، بالتزامن مع تحسّن الأداء في بورصة الكويت، حيث ارتفعت مؤشر السوق العام بنسبة 23.8%، فيما تراوح أداء صناديق الأسهم خلال أول 9 أشهر من العام الحالي بين 15.7% و27.7%.

وأيضا يأتي ارتفاع أصول الصناديق، بفضل الإدارة الجيدة والحصيفة لها من قبل شركات الاستثمار الكويتية التي تدير هذه الصناديق، علاوة على الثقة الكبيرة التي تحظى بها بورصة الكويت خلال الفترة الحالية من قبل المستثمرين المحليين والأجانب، وهو ما عزز من ارتفاعات الأسهم الكويتية خلال العام الحالي، وتخطيها تداعيات جائحة «كورونا» التي أضرت بأسواق المال خلال العام الماضي.

تفاؤل بنتائج 9 أشهر

يترقب مديرو الاستثمار كشف الشركات المدرجة في بورصة الكويت عن نتائجها المالية لفترة الأشهر الـ 9 الأولى من العام الحالي، والتي يتوقع لها أن تكون إيجابية للغاية، وذلك بعد عودة الحياة إلى طبيعتها تدريجيا في الكويت، بالإضافة إلى زيادة معدات التطعيم، واقتراب الوصول إلى المناعة المجتمعية، والتي بدأت تتجلى في انخفاض معدلات الإصابة والوفيات لمعدلات متدنية.

وهو الأمر الذي انعكس على استراتيجياتهم خلال شهر سبتمبر الماضي والاتجاه لخفض مراكزهم في بعض الأسهم القيادية لجني الأرباح وتوفير السيولة لجولة جديدة من الارتفاعات في ظل حالة التفاؤل السائدة في سوق المال الكويتي.

وعلى صعيد استراتيجية بعض مديري الصناديق تجاه الاستثمار في الأسهم خلال سبتمبر الماضي، فقد اتجهت الى زيادة المراكز وخاصة في أسهم بنك الكويت الوطني «وطني»، والبنك الأهلي المتحد، وشركة بوبيان للبتروكيماويات.

بينما اتجه بعض مديري الاستثمار إلى خفض نسبي للمراكز الاستثماري بأسهم بيت التمويل الكويتي «بيتك»، وزين، وبنك بوبيان، وأجيليتي، وذلك بحسب الرصد الذي قامت به وحدة الأبحاث الاقتصادية بجريدة «الأنباء» لتغير قائمة أكبر الاستثمارات للصناديق الاستثمارية التي تركز على الاستثمار في الأسهم الكويتية وإفصاحات صناديق الاستثمار لتقاريرها الشهرية.

وقد زاد مديرو الاستثمار استثماراتهم في سهم بنك الكويت الوطني «وطني» من خلال 10 صناديق استثمارية، مقابل الانخفاض في 4 صناديق استثمارية لحصتها في سهم البنك خلال شهر سبتمبر الماضي، وشهد شهر سبتمبر عدم دخول أو خروج أي من الصناديق في قائمة أكبر المستثمرين.

وشهد سهم بوبيان للبتروكيماويات ارتفاع الوزن النسبي للسهم في 7 صناديق استثمارية خلال شهر سبتمبر مقابل انخفاض الوزن النسبي في صندوق استثماري واحد، وشهد شهر سبتمبر دخول صندوق واحد إلى قائمة أكبر المستثمرين وهو صندوق الدرة الإسلامي مقابل عدم خروج أي من الصناديق من قائمة أكبر المستثمرين.

كما شهد سهم بنك الأهلي المتحد ارتفاع الوزن النسبي للسهم في 6 صناديق استثمارية خلال شهر سبتمبر مقابل انخفاض الوزن النسبي في صندوق استثماري واحد وشهد شهر سبتمبر عدم دخول او خروج اي من الصناديق في قائمة أكبر المستثمرين.

سيطرت حالة التباين في سهم بيت التمويل الكويتي «بيتك» أكبر البنوك الإسلامية في الكويت، من خلال الارتفاع في 8 صناديق استثمارية لحصتها في البنك خلال شهر سبتمبر الماضي وشهد شهر سبتمبر عدم دخول أو خروج اي من الصناديق في قائمة اكبر المستثمرين.







تدرس الإدارة العامة للمرور مُقترحاً من الهيئة العامة للطرق ينص على السماح لقائدي الدراجات الهوائية ممارسة هوايتهم باستخدام جسر جابر، يوم الجمعة فقط من كل أسبوع، ولمدة ساعتين ونصف الساعة من الخامسة إلى السابعة والنصف صباحاً.

وأوضحت مصادر أمنية مُطلعة أن «المقترح المقدم مازال قيد الدراسة، وفي حال الموافقة سيتم وضع آلية مُحددة للسماح بسير الدراجات الهوائية في طريق جسر جابر بحارة الأمان، بالتنسيق مع هيئة الطرق ووزارة الأشغال وهندسة المرور، مع وضع لوحات إرشادية على طول الجسر توضح لقائدي المركبات أن هناك دراجات تسير في هذا الطريق بوقت ويوم مُحددين، كما سيتم توزيع دوريات راجلة وثابتة تحمي قائدي الدراجات من بعض المُستهترين، بالإضافة إلى توفير فرق من الطوارئ الطبية والإسعاف في مواقع عدة».

وأكدت المصادر أنه «في حال اتفاق الجهات المعنية على هذه الترتيبات، فسيصدر تعميم يسمح لقائدي الدراجات بممارسة هوايتهم على الجسر، تزامناً مع بداية دخول فصل الشتاء».







قررت وزارة الداخلية اتخاذ إجراءات أمنية عاجلة لمنع تكرار حوادث الانتحار على جسر جابر، وذلك بعد تكرارها بصورة ملفتة خلال الفترة الأخيرة، حيث أقدم وافدان من الجنسية المصرية والهندية على الانتحار خلال أقل من 24 ساعة، لكن العناية الالهية انقذتهما.

وقالت مصادر رفيعه إن أبرز تلك الاجراءات تتمثل في وضع دوريات جوالة على مدار الساعة بالتعاون والتنسيق بين قطاعي الأمن العام والنجدة لفرض حالة من الانضباط، وتوقيف المشتبه فيهم.

واضافت المصادر أن الابعاد مصير جميع الوافدين الذين يقدمون على تلك الخطوة، مشددة على أن تعليمات واضحة وصريحة صدرت لرجال الأمن بالتعامل بكل حزم وعدم تهاون مع تلك القضايا.










أصدر مدير عام الهيئة للتعليم التطبيقي والتدريب بالانابة د. جاسم الأنصاري قراراً يقضي بضرورة حضور أعضاء هيئة التدريس والتدريب الاجتماعات واللجان في كليات ومعاهد الهيئة اعتباراً من يوم الأحد الموافق 17 الجاري وفقاً لضوابط العودة إلى الدراسة بالنظام المدمج للفصل الدراسي الأول 2021-2022 وبما يتفق مع اللوائح المعمول بها.

من جانب آخر، أنهى القطاع الإداري والمالي في «التطبيقي» جميع الاجراءات الخاصة من توفير جميع المستلزمات الوقائية من فيروس «كورونا» قبل بدء الفصل الدراسي الأول الذي ينطلق يوم الأحد المقبل في مختلف الكليات والمعاهد.


وأشارت المصادر إلى أن إدارة الخدمات العامة والإدارة الهندسية وإدارة الأمن والاسلامة وإدارة التوريدات والحساب قامت بالتنسيق مع مختلف إدارات الكليات والمعاهد لتزويد جميع الاحتياجات والمتطلبات لتسهيل اجراءات العودة التقليدية لاستقبال الطلبة من خلال عملية تعقيم المواقع الدراسية ووضع اللوحات الإرشادية إلى القاعات الدراسية وتوفير أجهزة فحص الحرارة وتوفير عمال النظافة والخدمات.

وتابعت المصادر، أن هناك تنسيق بين إدارة الأمن والسلامة وموظفي إدارات الكليات والمعاهد لاستقبال الطلبة امام مختلف البوابات المؤدية إلى القاعات الدراسية لفحص درجة حرارة الطلبة والتأكد من شهادات التطعيم عبر برنامجي «مناعة» أو هويتي، أو فحص الـ«PCR» لغير متلقي اللقاح في كل أسبوع دراسي.






كشفت احصائية حديثة صادرة عن الهيئة العامة للقوى العاملة، أن نحو 95 ألف عامل وافد غادروا البلاد نهائيًا وبصورة طواعية خلال الفترة الممتدة منذ بداية الجائحة حتى الآن، بخلاف الذين سقطت اقاماتهم وهم خارج الكويت، ولم يستطيعوا العودة مجدداً.


وبينت الاحصائية، أن اجمالي معاملات تجديد اذونات العمل التي تمت عبر الخدمة الآلية «أسهل» خلال الفترة من مطلع يناير حتى نهاية سبتمبر الماضيين 2021، بلغ نحو 666 ألف معاملة، لافتة إلى أن النظام الآلي أنجز نحو 146 ألف معاملة تحويل، في حين بلغ اجمالي معاملات الالغاء النهائي للسفر 28 ألفاً، ذلك خلال ذات الفترة السالف ذكرها.

ولفتت الاحصائية إلى أن هناك نحو 1.4 مليون عاملا وافدا في الكويت، مسجلين على 111 الف ملف في إدارات العمل كافة الموجودة في جميع المحافظات بواقع 180 ألف ترخيصا تجاريا.




arrow_red_small 7 8 9 10 11 12 13 arrow_red_smallright
bar_opinion bar_newspapers