top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
التربية تراجع التخصصات المطلوبة من معلمي التعاقد المحلي
كشف مصدر تربوي أن قطاع التعليم العام في وزارة التربية سحب من القطاع الإداري قرار إعلان التعاقدات المحلية من وظائف الهيئة التعليمية للعام الدراسي المقبل 2022/2021 مؤكداً أن التخصصات المطلوبة سوف تخضع للمراجعة، بعد قرار السماح بعودة المعلمين العالقين من الخارج. ورجح المصدر أن يتم التعديل على نوعية التخصصات وعدد الوظائف المطلوبة من الهيئة التعليمية سواء بالزيادة او النقصان، وفقاً للأعداد والتخصصات التي ...
البترول الوطنية تجري قرعة لتوزيع المهندسين المقبولين
أجرت شركة البترول الوطنية الكويتية قرعة لتوزيع 550 مهندسا ومهندسة من الخريجين الكويتيين الجدد، الذين تم قبولهم في وقت سابق للعمل في مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة، وقد تمت القرعة بحضور ممثلين عن كافة الجهات ذات العلاقة. وبهذه المناسبة، قال نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والتجارية، والناطق الرسمي للشركة عاهد الخريف، إن هذه الدفعة من المهندسين تغطي مختلف تخصصات الهندسة، إضافة إلى بعض ...
ديوان المحاسبة : لا خطة حكومية لإدارة الأزمات
أكد ديوان المحاسبة عدم وجود خطة كاملة ومحكمة لإدارة الطوارئ والأزمات لدى الحكومة مما ترتب عليه صدور قرارات وتعليمات غير ملائمة لإدارة أزمة «كورونا» وما ترتب عليها من آثار مالية وغيرها. وقال الديوان في تقريره الذي رفعه الى مجلس الأمة حول تكليف المجلس له بمراجعة وفحص مصروفات الجهات الحكومية الخاصة بمواجهة أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد خلال الفترة من 1/3/2020 حتى 15/9/2020 وقال: هناك عدد من الملاحظات ...
الكويت تُخفض سعر بيع النفط لآسيا في يونيو
أظهرت وثيقة تسعير أن الكويت حددت سعر البيع الرسمي لخام التصدير الكويتي لشركات التكرير الآسيوية في يونيو عند 1.15 دولار للبرميل فوق متوسط الأسعار المعروضة لخام عمان في بورصة دبي للطاقة وخام دبي على بلاتس، بانخفاض 20 سنتا عن الشهر السابق. كما حددت الكويت سعر البيع الرسمي للخام الكويتي الخفيف الممتاز في يونيو عند 1.15 دولار فوق عمان/ دبي، بتراجـــع 20 سنتا عـــن الشهر السابـق.
الشؤون:لا استقبالات لجهات خارجية في قطاع الرعاية
توجه الوكيل المساعد لقطاع الرعاية الاجتماعية في وزارة الشؤون مسلم السبيعي، بأجمل وأحر التهاني والتبريكات لصاحب السمو أمير البلاد وولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء ووزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة ووزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية وكافة الزملاء والزميلات وأبناء ونزلاء قطاع الرعاية الاجتماعية بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد أعاده الله على الجميع بالخير واليمن والبركات. و اكد أنه ...
مجلس الوزراء يوافق مبدئياً على عودة الحضانات الخاصة للعمل
وافقت لجنة طوارئ كورونا التابعة لمجلس الوزراء، على طلب وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية د.مشعان العتيبي، بشأن خطة عودة الحضانات الخاصة وحضانات ذوي الإعاقة إلى العمل بشكل مبدئي. وجاء في خطاب وجهه الأمين العام لمجلس الوزراء للشؤون المالية والإدارية أسامة الدعيج، إلى وزير الشؤون أن لجنة الطوارئ «وافقت من حيث المبدأ على خطة عودة الحضانات الخاصة للعمل على أن يتم قيام الشؤون بالتنسيق مع وزارة ...


حلت 6 شركات كويتية ضمن قائمة «أقوى 100 شركة عائلية عربية 2021» التي تصدرها مجلة فوربس العالمية، وضمت الشركات الست: صناعات الغانم، ومجموعة الشايع، ومجموعة مراد يوسف بهبهاني، والساير القابضة، ومجموعة بوخمسين القابضة، ومجموعة الملا. وحسب تقرير عام 2019 الصادر عن شركة (PwC) تسهم الشركات العائلية بحوالي %60 في الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة، وتوظف %80 من إجمالي القوى العاملة، في وقت تم تمرير نحو تريليون دولار من جيل إلى جيل داخل الشركات العائلية في الشرق الأوسط خلال العقد الماضي. على صعيد آخر، تتميز الشركات العائلية في المنطقة بتنويع نطاق أعمالها ضمن مختلف القطاعات، فمن بين أكبر 100 شركة عائلية هذا العام، %87 منها عبارة عن شركات قابضة، تضم شركات تابعة تنشط في مجالات مختلفة في مواقع جغرافية متعددة.

صناعات الغانم
تأسست عام: 1932  


أسس يوسف الغانم صناعات الغانم عام 1932. وكان أيضاً عضوا مؤسسا للبنك التجاري الكويتي وشركة البترول الوطنية الكويتية و(Kuwait Pipes Company). وتملك المجموعة التي تعد أكبر شركة عائلية في الكويت أكثر من 30 شركة عبر 40 دولة في قطاعات: السيارات والهندسة والأغذية والمشروبات والصناعة، والمنتجات الاستهلاكية والخدمات. كذلك تملك العائلة %32.75 في بنك الخليج بقيمة 713 مليون دولار في أبريل 2021. وكُرّم قتيبة الغانم في ديسمبر 2020 من قبل جمعية الهلال الأحمر الكويتي، نظير تبرعات المجموعة لجهود الإغاثة من جائحة كورونا.

مجموعة الشايع
تأسست عام: 1890



بدأت عائلة الشايع في مجال التجارة عام 1890، لكنها دخلت مجال الامتياز مع أول متجر مذركير 1983. وتمثل المجموعة أكثر من 70 علامة تجارية بالمنطقة، وروسيا وتركيا وأوروبا. كما تدير أكثر من 2800 متجر ومطعم ومقهى، وتوظف أكثر من 44 ألف شخص. وتملك العائلة %34.1 من شركة المباني، أكبر شركة عقارية مدرجة في بورصة الكويت، بقيمة 912 مليون دولار في أبريل 2021. في حين تبرعت إلى جانب مؤسسة ستاربكس، بمبلغ 100 ألف دولار لكل منهما بعد انفجار مرفأ بيروت. وفي ديسمبر 2020، وقعت اتفاقية مع والت ديزني الشرق الأوسط، للحصول على حقوق حصرية لفتح متجر ديزني في الشرق الأوسط.

مجموعة مراد يوسف بهبهاني
تأسست عام: 1935



تمثل مجموعة مراد يوسف بهبهاني أكثر من 100 علامة تجارية دولية في الكويت، من خلال الشركات التابعة والمشاريع المشتركة. وتملك %5.4 من بنك الخليج بقيمة 119 مليون دولار في أبريل 2021، و%37.9 من البنك الأهلي الكويتي بقيمة 415 مليون دولار. في حين تعمل المجموعة العائلية في مجال تجارة الساعات الفاخرة والمجوهرات والأمتعة واكسسوارات السفر والمعدات السمعية والبصرية والمعدات الطبية، ومعدات تكييف الهواء ومعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية. وساعدت المجموعة في إدخال العديد من المنتجات التكنولوجية الأساسية في الكويت مثل: تكييف الهواء والراديو والبث التلفزيوني.

الساير القابضة
تأسست عام: 1954



أسست عائلة الساير أعمالها في قطاع المواد الغذائية منذ ثلاثينيات القرن الماضي، قبل اكتشاف النفط في الكويت. ثم أسس رئيس مجلس الإدارة الراحل ناصر الساير وعائلته، مجموعة الساير القابضة في خمسينيات القرن الماضي. وقد استوردت الشركة أول سيارة تويوتا لاندكروزر إلى الوطن العربي عام 1955، وكانت ثاني ممثل لعلامة تويوتا التجارية على مستوى العالم. ثم عملت على تنويع عملياتها، من صناعة السيارات لتمتد إلى 18 قطاعا إضافيا، بما في ذلك النقل والمعدات الصناعية والتمويل والاستثمار والعقارات وغيرها. وتملك المجموعة حصة تبلغ %10 من بنك وربة، تقدر بقيمة 124 مليون دولار في أبريل 2021.

 بوخمسين القابضة
تأسست عام: 1957



نوّعت مجموعة بوخمسين القابضة أنشطتها من التجارة والعقارات والبناء، لتشمل التمويل والمصارف والضيافة والإنتاج الصناعي ووسائل الإعلام. في القطاع المصرفي، شاركت المجموعة في تأسيس بنك الكويت الدولي، وتملك %35.8 من أسهمه بقيمة 273 مليون دولار في أبريل 2021. كما استثمرت في شركات أخرى مدرجة في سوق المال، بما في ذلك الشركة العربية العقارية، والبنك المصري الخليجي، وبنك قطر الأول. وتملك بوخمسين القابضة أيضًا حصة تبلغ %61 في شركة وربة للتأمين، إحدى أقدم شركات التأمين في الكويت. كما تملك شركة العربية للاستثمار ذراع إدارة الأصول المالية للعائلة، أصولاً مدارة تتخطى قيمتها مليار دولار.

مجموعة الملا
تأسست عام: 1938



افتتح عبدالله صالح الملا متجرًا للأجهزة الكهربائية في مدينة الكويت عام 1938. وتملك مجموعة الملا اليوم 40 شركة تابعة تعمل تحت مظلتها، كما تمثل أكثر من 200 علامة تجارية، ويعمل لديها أكثر من 15 ألف شخص. في حين تغطي أنشطة المجموعة قطاعات: السيارات والهندسة والخدمات المالية، والتأجير والتأجير التمويلي والتجارة والتصنيع، من بين أمور أخرى. ويملك ذراع التأجير والتأجير التمويلي التابع لها أسطولًا يضم أكثر من 9 آلاف سيارة و22 فرعًا، في جميع أنحاء الكويت. كذلك تعد المجموعة العائلية هي الموزع لسيارات: (Chrysler) و(Fiat) و(Dodge) و(Mitsubishi) في الكويت، إضافة إلى (Daimler AG Mercedes-Benz)








كشفت مصادر حكومية رفيعة المستوى، أن لجنة كورونا رفعت توصياتها إلى مجلس الوزراء، الذي سيتخذ قراراً نهائياً الاثنين، وكان من أبرز ما تضمنته هو الغاء الحظر المفروض بعد تحسن الوضع الوبائي في البلاد، وتجاوز عدد جرعات التطعيم مليونا ونصف المليون جرعة.

واكدت المصادر ان اللجنة أوصت بفتح المطاعم للجميع مطعمين وغير مطعمين، مع فرض بعض الضوابط الاحترازية، مبينةً أنه في الوضع الراهن لا يمكن منع غير المطعمين من دخول لحين وصول نسبة من أخذوا اللقاح 60% اضافةً الى تطعيم الاطفال .

وبينت المصادر ان خيار اللجوء إلى الحظر سيصبح من الماضي، وسيستبعد لوجود خيار اللقاح وهو افضل الخيارات، منوهة إلى ان التوصية على طاولة الحكومة والقرار لها حيث ستقرر فتح الحظر بأول ايام العيد أو غيره من الايام، حسب العوامل الاقتصادية والاجتماعية التي تراها مناسبة.

وكشفت المصادر ان تقرير اللجنة أوصى بعدم فتح مقاهي «الشيشة» حتى إشعار آخر .

وعن فتح المطار، اكدت المصادر انه لن يكون قبل شهر يوليو وذلك لحماية السكان من قدوم اي عدوى من الخارج خاصة بالسلالات المتحورة للفيروس، واكتمال نسبة التطعيم الامنة في البلاد.










صدر المرسوم الأميري رقم 102/2021 بشأن تجميد رصيد الإجازات الدورية عن العامين 2020، 2021 للموظفين الخاضعين لأحكام الخدمة المدنية.

 
وجاء في المادة الأولى من المرسوم: «يجمد رصيد الاجازات الدورية المستحق عن العامين ٢٠٢٠، ٢٠٢١ الذي لم ينتفع به الموظفون الخاضعون للمرسوم بقانون رقم ١٥ لسنة ١٩٧٩».

واجاز المرسوم في ذات المادة الانتفاع بالرصيد بالإضافة إلى الإجازات التي تستحق بحد أقصى تسعين يوما في السنة.

وفي حال انتهاء الخدمة يصرف بدل نقدي عن المتبقي من الرصيد بالإضافة إلى البدل المقرر








حصلت شركة «نفط الكويت» حصلت على الموافقة لطرح مناقصة خدمات دعم الصيانة لمرافق التصدير، بينما تم رفض طرح مناقصة خدمات تشغيل وصيانة للمعدات الميكانيكية وأنظمة تبريد الهواء في مستشفى الأحمدي.

وقالت مصادر ، إن الجهاز المركزي للمناقصات العامة أجّل البت في مناقصتي إنشاء محطة فرعية للاستهلاك في الصابرية، ومحطات فرعية في مركز التجميع «GC- 23»، وجهاز مولد ديزل للطوارئ في مركز التجميع «GC-23» والاشغال المتصلة بها، وفي طرح مناقصة إنشاء خطوط تدفق أنابيب الحقن في شمال الكويت.

من جهة أخرى، وافق الجهاز لشركة البترول الوطنية على طرح مناقصة مركز المساندة لتكنولوجيا المعلومات، وخدمات التأجير والدعم الفني لاجهزة الحاسوب الشخصي والمحمول، والأجهزة الطرفية وملحقاتها لكل مواقعها.

من جانب آخر وبما يخص مشاريع الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة «كيبيك»، فقد طلبت شركة فلور الانسحاب من إجراء التأهيل المسبق لمناقصة تأهيل مقاولي الهندسة والتوريد والإنشاء والتشغيل لمشروع الأوليفينات الثالث والعطريات الثاني المتكامل مع مصفاة الزور وعدم المتابعة وتقديم العطاءات.

ولفتت المصادر إلى أنه ونظراً لعدم سلك المسلك القانوني، فقد رفض الجهاز المركزي للمناقصات العامة، طلب الإحاطة الخاص بشركة المجموعة العلمية المشتركة للتجارة العامة والمقاولات، وأنها أنهت اتفاق الشراكة بين (T Hydrocarbon Engineering Limited&L) وشركة (CANADA LAVALIN SNC ) الخاص بمناقصة تأهيل مقاولي الهندسة والتوريد والإنشاء والتشغيل لمشروع الأوليفينات الثالث والعطريات الثاني المتكامل مع مصفاة الزور.






ترأس وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب عبد الرحمن المطيري، أمس الأحد، الاجتماع الـ 15 لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة والذي تضمن الموافقة على عدة قرارات تهم الشباب الرياضي.

وقال نائب رئيس المجلس أسد تقي في تصريح صحافي عقب الاجتماع الذي عقد في مقر الهيئة بمنطقة الرقعي ان الوزير المطيري أكد ضرورة دعم الشباب الرياضي في كافة المجالات التنافسية وغير التنافسية لتعظيم الاستفادة والارتقاء بالرياضة الكويتية.


وأكد تقي حرص الوزير المطيري على دعم الشباب الرياضي من خلال اصدار اللوائح والانظمة التي تساهم في رفع مستوى الرياضيين الكويتيين وتحقيقهم للانجازات وذلك ترجمة لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة العمل على دعم الشباب وتوفير كافة المتطلبات لهم للتميز والنجاح.
وأضاف ان المجلس أحال موضوع صرف الاحتراف الجزئي للاعبات الاندية المحلية في لعبة كرة القدم النسائية للصالات الى اللجنة المالية والادارية التي ستنبثق عن مجلس الادارة لاتخاذ اللازم، مشيرا الى ان مجلس الادارة فوض رئيس المجلس وزير الدولة لشؤون الشباب بتشكيل هذه اللجنة.
وذكر ان المجلس اعتمد الخطة السنوية المقدمة من ادارة التفتيش والتدقيق التابعة للادارة التنفيذية للهيئة للسنة المالية 2021-2022 مع تكليف مجلس الادارة بتقديم شرح حول الملاحظات الواردة من الجهات الرقابية وآلية معالجتها وفق صحيح القانون.
وأوضح ان مجلس الادارة أقر اجراء تعديلات في بنود اللائحة المنظمة للاجازات الخاصة والتفرغات الرياضية للاعبين والاجهزة الفنية والادارية للمنتخبات الوطنية والاندية الشاملة والمتخصصة والتي تلبي الملاحظات الواردة في تقارير الجهات الرقابية لتنظيم هذا القانون.
وشهد الاجتماع حضور كامل اعضاء المجلس وهم اضافة للرئيس و نائبه كل من مدير عام الهيئة حمود فليطح ووكيل وزارة التربية بالانابة فيصل المقصيد ووكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية الدكتور عبدالله البدر ومدير عام المؤسسة العامة للرعاية السكنية الكويتية بدر الوقيان.
كما حضر الاجتماع الوكيل المساعد لقطاع الاعلام الخارجي في وزارة الاعلام فيصل المتلقم وأعضاء المجلس من ذوي الخبرة عبدالرضا عباس وجمال فرحان إضافة إلى عدد من نواب المدير العام في الهيئة.
https://







أكدت وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتورة رنا عبدالله الفارس وجود تنسيق المستمر مع وزارة المالية لتوفير الميزانيات لعقود صيانة وتطوير الطرق على مستوى الكويت، موضحة أنه تمت جدولة هذه العقود بخطة خمسية لصيانة جميع طرق البلاد الداخلية والسريعة عبر جهود فرق وزارة الأشغال العامة والهيئة العامة للطرق والنقل البري.

جاء ذلك خلال لقاء للوزيرة الفارس على شاشة تلفزيون الكويت في برنامج «بشكل رسمي» مع الإعلامية مناير القلاف، استعرضت فيه الوزيرة الفارس اعمال وزارة الأشغال العامة ووزارة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكذلك رؤى وخطط الحكومة على مستوى هاتين الوزارتين.


وأشارت الفارس إلى اللقاء الذي جمعها مع سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد لتقديم الدليل التنفيذي للخطة الإستراتيجية لوزارة الأشغال العامة 2035، موضحة أنها ومنذ توليها الحقيبة الوزارية كانت تعلم أن أمامها العديد من الملفات والتحديات، ولذلك كان هناك تركيز على جانبين أساسيين، الجانب الميداني العملي ودفع عجلة المشاريع الحالية عبر النزول للميدان ودعم الكوادر العاملة في هذه المشاريع، بالإضافة إلى التركيز على الخطة الاستراتيجية وغرس مفاهيم التخطيط للعاملين في الوزارة، والتأكد من أن جميع المشاريع والأعمال المنجزة تتوافق مع الخطة الاستراتيجية لوزارة الأشغال ولتحقيق رؤية 2035، وذلك من خلال نظام قياس مؤشرات قياس الأداء (KPI’s) الذي يتيح للقيادة التأكد من ان أهداف الوزارة تسير في مسارها الصحيح، بالإضافة إلى وجود دور مرسوم لكل قيادي وصاحب منصب اشرافي يقيّم من خلاله، فالمنجز يكافئ والمقصّر يحاسب.

أرقام غير مسبوقة

وحول عمليات فرش الأسفلت على مستوى طرق الكويت والتي حققت ارقاما غير مسبوقة خلال الفترة الاخيرة، علاوة على خطّة وزارة الأشغال العامة والهيئة العامة للطرق والنقل البري في صيانة الأسفلت، وجهت الوزيرة الفارس الشكر العميق لجميع الكوادر العاملة في وزارة الأشغال العامة والهيئة العامة للطرق والنقل البري على المجهود الكبير المبذول لاصلاحات الطرق خلال الفترة الماضية والحرص على العمل بطريقة سليمة، ووفق خطّة واضحة، ولذلك كان أهم ما تم التركيز عليه هو معرفة التحديات التي تواجه وزارة الأشغال العامة والهيئة العامة للطرق والنقل البري من خلال عمليات فرش الأسفلت.

وأوضحت الوزيرة الفارس أن عمليات فرش الأسفلت وإصلاحات الطرق تواجهها تحديان اثنان يتمثل أحدهما في شح مادة «البتيومين» المهمة في عمليات فرش الأسفلت والتي يتم انتاجها في شركة البترول الوطنية، فما يتم انتاجه هو ثلث الاحتياج اليومي لدولة الكويت، وبناءً عليها وبعد اجتماعات تنسيقية مع القطاع النفطي وبتعاونهم تم فتح باب الاستيراد من الخارج وفق المواصفات العالمية والجودة العالية، وذلك لسد نقص مادة «البتيومين» في الكويت وتسريع عجلة مشاريع تطوير وإصلاح الطرق.

تعاون «المالية»

وتابعت الوزيرة الفارس «أما التحدّي الثاني فكان هو الميزانيات الخاصة بصيانة الطرق، ولله الحمد جارٍ التنسيق المستمر مع الاخوان في وزارة المالية لتوفير الميزانيات لعقود صيانة الطرق، وتم جدولة هذه العقود بخطة خمسية لصيانة جميع طرق الكويت».

وقالت: «مع حدوث ازمة كورونا كان السؤال حول ما سيتم التركيز عليه في خطط عمليات صيانة الطرق والتعامل مع الكمية المحدودة من البتيومين انذاك، فكان من الضروري أن يتم وضع اعتبار لكثرة مرتادي الطريق وحالة الطريق وذلك حتى تكون هناك نتيجة ملموسة يشعر فيها مرتادي الطريق، فكان الهدف الأول هو التركيز على الطرق السريعة في عام 2020 والتي يكثر عليها ضغط مرتادي الطريق، ولله الحمد قطعنا شوطاً كبيراً فيها من صيانة الطرق السريعة في الكويت، وبإذن الله في نهاية العام 2021 نكون قد انجزنا (طريق الملك فهد والدائري السادس وطريق الفحيحيل وطريق الجهراء والدائري الخامس وطريق الغزالي)».

وأضافت «في عام 2021 توجّه تركيزنا إلى صيانة الطرق في المناطق والمحافظات، ولله الحمد وهناك الكثير يتساءل بأن هناك محافظات عليها تركيز اكثر من محافظات أخرى، فمن خلال الارقام المعروضة نوضح كميات فرش الأسفلت المستمرة في جميع المحافظات، وبحسب العقود الموجودة لدى الوزارة».

جودة الأسفلت

وحول كيفية ضمان وزارة الأشغال العامة والهيئة العامة للطرق والنقل البري لجودة الأسفلت المفروش حالياً في طرق الكويت، أكدت الوزيرة الفارس أن «الأشغال» و«الطرق» تسعيان لصيانة اكبر مساحة من شبكة الطرق في الكويت، مع الحرص على أن لا تعود مشكلة التطاير مرة أخرى، فالجودة تعتبر من العناصر المهمّة والتي يجب التركيز عليها.

وكشفت عن الخطوات التي تم اتخاذها في وزارة الأشغال العامة لضمان جودة الأسفلت الذي يتم فرشه حالياً، وهي كالتالي:

1. ضبط حيازات الصلبوخ والمستمعل في خلطة الاسفلت.

2. تعيين مختبر مستقل ومعتمد عالمياً لاعتماد الخلطة ومراقبة الجودة.

3. تطوير الخلطة الاسفلتية بعد ازالة الرمل منها واضافة المواد المحسّنة والتي تحسّن خواص الاسفلت.

4. إعادة اعتماد المصانع وفق الخلطة الجديدة المحسّنة مع اخذ عيينات يومية من هذه المصانع وذلك للحفاظ على الجودة.

5. تدريب الكوادر الوطنية على الرقابة والتدقيق على فرش الأسفلت.

6. تشكيل لجنة محايدة لتقييم خلطة الاسفلت تكونت من جامعة الكويت ومعهد الابحاث ووزارة الدفاع،وحرصنا كذلك على اشراك مؤسسات المجتمع المدني متمثلة بجمعية المهندسين الكويتية لتقييم جميع اجراءات فرش الاسفلت، والتي رفعت تقريرها بتشخيص للواقع واقتراح حلول عملية لتطوير منظومة الطرق بالكويت، وتم اصدار قرار وزاري بتنفيذ جميع التوصيات الواردة واشرافهم على تنفيذ التوصيات وفق خطة تستمر لسنتين.

وقالت إن «جميع تلك الاجراءات تمت لحرصنا على أهمية تحقيق الجودة المطلوبة في فرش الاسفلت وتطوير منظومة الطرق في الكويت، مع تأكيدنا على ضرورة الاستمرار بالصيانة الوقائية للطرق لإطالة أمدها وعمرها الافتراضي».

مشاريع الطرق

وتناولت الوزيرة الفارس خلال اللقاء ما تشهده منظومة الطرق في الكويت من مشاريع تطوير الطرق، حيث إن هناك الكثير من المشاريع ضمن مشاريع تطوير شبكة الطرق في الكويت، وعددها 16 مشروعا وجارٍ تنفيذه من قبل العاملين في الهيئة العامة للطرق والنقل البري ومن ابرز هذه المشاريع «مشروع تطوير طريق النويصيب» والذي كان متعثّراً ولكن تم انعاش المشروع من خلال فك التشابك مع الوزارات والخدمات الاخرى وشهدنا على أثرها افتتاح 6 جسور من أصل 9 جسور في هذا الطريق، وان شاء الله سيتم لفتتاحه كاملاً.

وأضافت «كما نعمل كذلك على تطوير طرق جنوب السرة ومداخلها على الدائري السادس وطريق الملك فهد وهو من المشاريع الحيوية والهامّة والتي ستخفف من التكدّس المروري الحاصل في منطقة الوزارات ومستشفى جابر، بالاضافة لاستكمال هذا المشروع من خلال تطوير شارع دمشق من منطقة الصديق وحتى تقاطع شارع دمشق مع الدائري الخامس».

تطوير شارع القاهرة

وقالت الوزيرة الفارس «ومن المشاريع المهمة مشروع تطوير طريق القاهرة والذي يربط مدينة الكويت بطريق الفحيحيل مروراً بمنطقة المنصورية والدسمة والقادرسية والدعية ومنطقة حولي والشعب من خلال مجموعة من الأنفاق وذلك لتخفيف الضغط على طريق الفحيحيل وطريق الملك فهد من خلال إيجاد بدائل مهمة موازية له».

وتابعت "وكذلك هناك مشروع تطوير الدائري 6.5 والذي يقع بين الدائري السادس والسابع والذي سيعمل على تخفيف الإزدحام المروري الحاصل في الدائري السادس ويخدم مدينة صباح السالم الجامعية، علاوة على وجود مجموعة المشاريع المهمة كذلك كمشروع تطوير شارع الغوص وتطوير طريق الدائري السابع والطرق الاقليمية التي تربط شمال الكويت بجنوبها والطرق الرابطة لمدينة المطلاع السكنية، وبإذن الله مع افتتاحات هذه الطرق سيشهد المواطنين والمقيمين انفراجة في الاختناقات المرورية وانسيابية في الطرق بإذن الله.

و أكملت: كما ان احد اهم المشاريع التي تعمل الهيئة العامة للطرق والنقل البري على تنفيذها، مشروع خيطان الجنوبي الاسكاني والذي تم توقيع عقده في خضم جائحة كورونا وفي الحظر الأول تحديداً، إلا ان هذا المشروع ولله الحمد يسبق جدوله الزمني فنسبة الإنجاز الفعلية تفوق ما هو مخطط له.

حقيبة الاتصالات

و حول استحداث الحقيبة الوزارية الجديدة التي تولتها وهي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتكليفها بها كأول وزير لهذه الحقيبة، تطرقت الوزيرة الفارس إلى أبرز تصوراتها بالفترة القادمة، حيث أشارت إلى «ضرورة الوعي بأنه أمر لا يخفى على الجميع بأن التطور التكنولوجي والتحوّل الرقمي أصبح اليوم مهمّا وضرورياً في ظل هذا العالم المتسارع، وكيف اصبح دورنا هو كيفية تحقيق هذا التحول الرقمي والذي سيساهم بشكل كبير بتسهيل حياة الأفراد وانجاز أمورهم والتوفير في الوقت اللازم لإنجاز معاملاتهم، كما سيساهم بشكل كبير في توفير المال وتقليل الازدحام المروري وغيرها من الفوائد الإيجابية التي ستعود على الفرد والدولة، ولذلك نحن اليوم حريصون بتحقيق هذا التحول الرقمي وذلك من خلال رقمنة الخدمات الحكومية، وهناك الكثير من الجهات الحكومية خلال جائحة كورونا قد ميكنت خدماتها، نعم واتفق بأن جميع تلك الجهود المشكورة والمقدّرة إلا انها لا تلبي طموح المواطن».

تطوير «هويتي»

وقالت الفارس «ولعل ابرز ما نحمله في الحقيبة الجديدة هو تطبيق (هويّتي) الذي أطلقته الهيئة العامة للمعلومات المدنية، وهو التطبيق الأساسي في بداية أي تحوّل رقمي، فهذا التطبيق حوّل البطاقة المدنية التقليدية إلى بطاقة مدنية رقمية، كما اصدر مجلس الوزراء قراراً بالاعتداد بها في جميع الجهات الحكومية، ونطمح اليوم ومن خلال هذا التطبيق لأن لا يكون فقط بطاقة مدنية بل محفظة رقمية متكاملة لجميع الوثائق والمستندات الحكومية للفرد، لتحتوي بالاضافة للبطاقة المدنية، على رخصة القيادة والجواز وشهادة الميلاد والجنسية والقيد الإنتخابي ورخصة المركبة وجميع وثائقك الرسمية، وتم أخيرا إضافة التطعيم من كورونا، فهذا سيسهل على المواطنين والمقيمين بدلاً من حمل جميع هذه المستندات في محفظتهم، يستطيعون من خلال هذا التطبيق ان يحصلوا على جميع وثائقهم رقمياً».

تطبيق «سهل»

وتابعت «كما اننا نعمل اليوم على تطوير تطبيق الخدمات الحكومية الموحد (سهل) وهو التطبيق الذي سيسهل على المواطنين انجاز معاملاتهم الحكومية والذي سينطلق على 3 مراحل، في مرحلته الأولى يضم 11 جهة حكومية بخدماتها الإلكترونية من خلال منصة واحدة تستطيع فيها الاستعلام عن معاملاتك الحكومية ومستقبلاً إنجاز معاملاتك الحكومية فيها، وذلك تخفيفاً وتيسيراً على اخواننا المواطنين، بالإضافة لتوفير خدمة الإعلانات الحكومية الاستبقيةة، فمن خلال تطبيق (سهل) ستستطيع إنجاز خدماتك وتجديد مستنداتك وحجز مواعيدك وكذلك الحصول على أهم الاعلانات التي تخصك، فعلى سبيل المثال، إن كان هناك قطع للتيار الكهربائي بمنطقتك سيصلك رسالة عبر التطبيق تعلمك بأن هناك قطع في منطقتكم وبالمواعيد الخاصة بها، ونحن حالياً في مرحلة تطوير التطبيق وهو تحدٍّ كبير ولكنه ليس متسحيلاً ونأمل بأن يلبي هذا التطبيق طموح المواطنين والمقيمين على هذه الارض الطيبة».

تطوير الخدمات البريدية

وتناولت الوزيرة الفارس ملامح من خططها فيما يتعلق بقطاعات وزارة المواصلات التي تم ضمها إلى حقيبة وزارة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مبينة أن «وزارة المواصلات تضم قطاعا حيويا ومهما وهو قطاع البريد، مؤكدة أن البريد من القطاعات المهمّة في وزارة المواصلات، واليوم لا يقبل اي شخص بوضع البريد في الكويت، وهذا الوضع الذي نشكي منه منذ فترة طويلة، واصبح واجباً علينا تطوير هذا القطاع وتطوير منظومة الخدمات البريدية، واليوم نعمل على تطوير هذا القطاع من خلال السعي للاستفادة من خبرات القطاع الخاص لرفع كفاءة وجودة الخدمات المقدّمة وتخفيف التكاليف على كاهل الدولة».

سياسة التكويت

وحول خططها لدعم الكوادر الوطنية وتطوير خبرات الشباب في وزارتي الأشغال والاتصالات، قالت الفارس «يجب ان نعلم وبشكل صريح وواضح أن الكويت ولّادة بالكفاءات والطاقات الشبابية، ولا نملك اليوم إلا تمكين ودعم الكوادر الوطنية وتطوير امكانياتهم وقدراتهم لبناء مستقبل الكويت وتطوّره، فاليوم نفخر بأننا اصدرنا العام الماضي قرارات واضحة بتكويت جميع الجهات التابعة لنا خلال عام واحد وذلك لخلق فرص وظيفية للشباب الكويتي في وزارة الأشغال العامة، والمؤسسة العامة للرعاية السكنية آنذاك».

مشروع «خبرات»

وتابعت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قائلة «وجاءت الخطوة الثانية لرؤيتنا على مستوى تمكين الكوادر الوطنية من خلال خطط عملية لتمكين وتطوير مهارات الكوادر الكويتية من خلال المشاريع التدريبية لنقل الخبرات من جيل إلى جيل، وذلك من خلال برنامج (خبرات) الذي سيحقق نقلة مميزة على مستوى التمكين الوظيفي، كما اننا حريصين في الوزارة الجديدة لتأهيل كوادر شبابية وطنية في مجال الـ IT وتدريبهم فهو المستقبل وجود كوادر شبابية مؤهلة سيقودنا بشكل كبير لتحقيق التحول الرقمي الذي نطمح له».

وختمت الوزيرة الفارس متمنية أن «تصل للجمهور صورة واضحة لما يقوم فيه كوادر وزارة الأشغال العامة ووزارة الدولة لشؤون الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكدة أن ما يتم إنجاره هو يتم بجهود الكوادر العاملين في الجهات التابعة، مشددة على أنها مهما قدمت و عملت فإن ذلك كله لا يفي بحق الوطن علينا كمواطنين، سائلين المولى عز وجل ان يوفقنا لتلبية طموحات كل من يعيش على هذه الأرض الغالية».

كميات فرش الأسفلت في المحافظات حتى أبريل 2021

1. محافظة العاصمة: 125 كم

2. محافظة حولي: 351 كم

3. محافظة الفروانية: 101 كم

4. محافظة الجهراء: 268 كم

5. محافظة الاحمدي: 263 كم

6. محافظة مبارك الكبير: 324 كم

إحصائيات فرش الأسفلت في الطرق السريعة

1. عام 2019: 66.5 كم

2. عام 2020: 441.3 كم

3. عام 2021 حتى شهر ابريل: 71.5 كم

إحصائيات فرش الأسفلت في الطرق الرئيسية والداخلية

1. عام 2019: 300 كم

2. عام 2020: 714 كم

3. عام 2021 حتى شهر ابريل: 418 كم





فيما تتسارع وتيرة حملة التطعيم خلال الفترة الحالية مع تسجيل معدلات قياسية يومياً، كشفت مصادر صحية عن توسع كبير ستشهده الحملة خلال الفترة المقبلة، بعد العيد، مع تدشين العمل في مراكز جديدة، في ظل توالي التجهيزات والاستعدادات فيها لتقديم مزيد من اليسر والتسهيل على المواطنين والمقيمين، مع استمرار مؤشرات التفاؤل الصحية والتي ألمح إليها رئيس اللجنة الاستشارية العليا لـ«كورونا» الدكتور خالد الجارالله بإشارته أمس إلى تفعيل حملة التطعيم في إجازة العيد حسب المواعيد، والانفراجة والانفتاح الحذر وفق الاشتراطات الصحية واستراتيجية التمنيع، وصلاة العيد في المساجد مع الاحترازات.

وأوضحت المصادر أبرز ملامح خطة العمل، التي تتضمن تدشين 5 مراكز لتقديم التطعيم للمواطنين عبر منصة لقاح «فايزر»، فيما يجري العمل على قدم وساق لتجهيز مركز تطعيم الجزيرة الجنوبية لجسر جابر الأحمد لخدمة السيارات، والذي سيخصص للمواطنين ويعد من أكبر مراكز التطعيم في الكويت، حيث تبلغ مساحته التقريبية 30 ألف متر مربع، ويتسع لاستقبال من 4 إلى 5 آلاف شخص يومياً، بحسب عدد ساعات العمل التي سيتم اعتمادها.

وفي إطار بروتوكول التعاون بين الحرس الوطني ووزارة الصحة، سيتم خلال الفترة القليلة المقبلة تقديم خدمة التطعيم عبر مركز تطعيم الحرس الوطني، وفقاً للمصادر، التي كشفت أنه «في إطار تواصل التوسع، فإن مركز الكويت للتطعيم في أرض المعارض في منطقة مشرف سيتولى تقديم الخدمة للمقيمين، فضلاً عن طلب استخدام مدرسة إعداد رجال الإطفاء في منطقة كبد كمركز لتطعيم عمالة الشركات، حيث سيقوم فريق فني بمعاينة الموقع الأسبوع الجاري».

ولفتت المصادر إلى أن «بقية مراكز الرعاية الأولية التي كان قد بدأ العمل فيها خلال الفترة الماضية لتقديم التطعيم عبر منصة لقاح أكسفورد، ستواصل عملها أيضاً فور توافره لتقديم خدماتها للمواطنين والمقيمين خلال الفترة المسائية».

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة عن تدشين المرحلة الثانية من وحدات التطعيم الميدانية المتنقلة، والتي بدأت بتقديم اللقاح لنحو 10 آلاف شخص من العاملين في مجمع «الأفنيوز»، فيما أوضحت المصادر أن الحملة تستخدم حالياً منصة «فايزر»، وأن من المتوقع الانتهاء من تطعيم كل العاملين في المجمعات التجارية قبل إجازة عيد الفطر.







ارتفع إجمالي التسهيلات الائتمانية الممنوحة من البنوك المحلية بنحو 161.7 مليون دينار في مارس الماضي، على أساس شهري، مسجلة 40.18 مليار دينار، مقارنة بـ40.019 مليار في فبراير، بنمو نسبته 0.4 في المئة، فيما بلغت زيادتها 399 مليوناً بالربع الأول من العام الجاري، مقارنة بـ39.78 مليار في ديسمبر من 2020، أما على أساس سنوي فزادت التسهيلات الائتمانية 1.1 مليار (+2.82 في المئة) مقارنة بشهر مارس من العام الماضي، إذ بلغ رصيدها حينها 39.079 مليار دينار.

وأظهرت الإحصائية الشهرية الصادرة عن بنك الكويت المركزي، أن إجمالي الودائع تراجع بما قيمته 367.2 مليون دينار (-0.83 في المئة) في مارس2021 مقارنة بفبراير الماضي، وذلك من 44.251 مليار دينار إلى 43.884 مليار، ليصل انخفاض الودائع بالربع الأول من 2021 إلى 1.391 مليار دينار (-3.07 في المئة) مقارنة بـ45.275 مليار في نهاية ديسمبر الماضي، في حين صعدت الودائع بنحو 426.8 مليون (+0.98 في المئة) مقارنة برصيدها في نهاية مارس 2020 البالغ 43.457 مليار دينار.

وبلغت الودائع الحكومية نحو 7.288 مليار دينار في مارس متراجعة 189 مليوناً (-2.53 في المئة) مقارنة بالشهر الذي سبقه، فيما بلغت سحوبات الحكومة من ودائعها نحو 655.3 مليون منذ بداية العام الجاري، إذ انخفضت تلك الودائع بنحو -8.25 في المئة مقارنة بمستواها البالغ 7.943 مليار في نهاية ديسمبر الماضي، أما على أساس سنوي فهبطت ودائع الحكومة 272.3 مليون (-3.6 في المئة) مقارنة بمستواها في مارس من العام الماضي البالغ 7.56 مليار دينار.
التسهيلات الشخصية
وتفصيلياً، زادت التسهيلات الائتمانية الشخصية بنحو 1.152 مليار دينار (+7.02 في المئة) في سنة، لتبلغ 17.565 مليار في نهاية مارس الماضي، مقارنة بـ16.413 مليار في الشهر ذاته من عام 2020، أما على أساس شهري فارتفعت القروض الشخصية بنحو 220.2 مليون (+1.27 في المئة) مقارنة بمستواها في فبراير الماضي البالغ 17.345 مليار، لتصل زيادة تلك القروض إلى 314.9 مليون في أول 3 أشهر من العام الجاري (+1.83 في المئة) مقارنة بإجمالي 17.25 مليار قروضاً شخصية في نهاية ديسمبر 2020.
وارتفعت القروض المقسطة بنحو 1.032 مليار دينار (+8.67 في المئة) على أساس سنوي، لتصل إلى 12.94 مليار في نهاية مارس الماضي، مقارنة بـ11.908 مليار في مارس 2020، في حين سجلت نمواً بنحو 76.3 مليون (+0.59 في المئة) على أساس شهري مقارنة بـ12.864 مليار في فبراير الماضي، وبلغت زيادة القروض المقسطة بالربع الأول من العام الجاري نحو 229.4 مليون دينار (+1.8 في المئة).
أما القروض الاستهلاكية، فبلغت 1.604 مليار دينار في مارس الماضي، مرتفعة 130.6 مليون (+8.86 في المئة) مقارنة بـ1.474 مليار في مارس 2020، في حين انخفضت على أساس شهري بنحو 7 ملايين (-0.43 في المئة)، أما بالنسبة للربع الأول من العام الجاري فسجلت القروض الاستهلاكية تراجعاً بنحو 2.8 مليون (-0.17 في المئة) مقارنة بمستواها في ديسمبر الماضي البالغ 1.607 مليار دينار.
وسجلت قروض شراء الأِوراق المالية ارتفاعاً بنحو 153.5 مليون دينار (+6.09 في المئة) خلال مارس الماضي على أساس شهري مقارنة بفبراير، لتبلغ 2.674 مليار دينار، فيما بلغت زيادتها بالربع الأول من العام الجاري نحو 95.5 مليون (+3.7 في المئة) مقارنة بمستواها في ديسمبر الماضي البالغ 2.597 مليار، أما على أساس سنوي فزادت 33.3 مليون (+1.26 في المئة).
وشهدت القروض العقارية ارتفاعاً بنحو 0.07 في المئة على أساس شهري و0.59 في المئة بالربع الأول و1.98 في المئة على أساس سنوي، لتصل إلى 9.281 مليار دينار في نهاية مارس الماضي، في حين بلغت قروض القطاع الصناعي نحو 2.146 مليار دينار في نهاية مارس2021، مرتفعة 3.44 في المئة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، و4.27 في المئة مقارنة بمستواها في ديسمبر، أما على أساس شهري فبلغت زيادتها 2.38 في المئة.
736 مليوناً هبوطاً بودائع القطاع الخاص في 3 أشهر
بلغ إجمالي ودائع القطاع الخاص نحو 36.596 مليار دينار في نهاية مارس الماضي، مسجلة زيادة بنحو 699 مليوناً (+1.95 في المئة) مقارنة بمستواها الذي بلغ 35.897 مليار في مارس 2020، في حين تراجعت بنحو 178.4 مليون (-0.49 في المئة) على أساس شهري، وبلغ هبوط ودائع القطاع خلال الربع الأول نحو 736 مليوناً (-1.97 في المئة) مقارنة بديسمبر من العام الماضي.
ووصلت ودائع القطاع الخاص بالدينار إلى 34.606 مليار، متراجعة بنحو 103.5 مليون (-0.3 في المئة) عن مستواها في فبراير الماضي، فيما سجلت زيادة على أساس سنوي بنحو 1.094 مليار (+3.27 في المئة) مقارنة بمارس من العام الماضي، وشهدت انخفاضاً بالربع الأول 2021 بلغت قيمته 666.9 مليون (-1.89 في المئة).
وانخفضت ودائع القطاع الخاص بالعملات الأجنبية 74.9 مليون دينار (-3.63 في المئة) على أساس شهري، وبلغ تراجعها 69.1 مليون (-3.36 في المئة) بالربع الأول، أما على أساس سنوي فشهدت تراجعاً بنحو 395.1 مليون (-16.56 في المئة)، لتصل إلى 1.99 مليار في نهاية مارس الماضي.







ووفقاً لنتائج الجمعيات العمومية للبنوك التي عقدت عن 2020، باستثناء بنك برقان الذي لم يعقد عموميته حتى الآن، فإن مساهمي البنوك التسعة أقروا مكافآت لرؤساء وأعضاء مجالس إداراتها واللجان المنبثقة عنها بـ1.926 مليون دينار بانخفاض 1.32 مليون مقارنة بإجمالي مكافآتهم عن 2019 التي بلغت نحو 3.246 مليون. وجاء تخفيض المكافآت والاستغناء عنها بمبادرة من مجالس إدارات البنوك، التي أوصت الجمعيات العمومية بذلك، مساهمة من أعضائها في خفض المصروفات خلال أزمة «كورونا».

وفيما حافظ بنك الكويت الوطني على عادته لجهة عدم إقرار مكافآت سنوية لأعضاء مجالس إدارته، انضم البنك الأهلي و«KIB» إليه في 2020، في حين قلّص «بيتك» المكافأة بنحو 35.46 في المئة وذلك من 941.85 ألف دينار في 2019 إلى 607.862 ألف عن 2020.
وخفّض بنك وربة مكافأة مجلس إدارته إلى النصف، إذ أقرت الجمعية العمومية للبنك مكافأة بـ62.5 ألف دينار عن 2020 مقارنة بـ125 ألفاً عن 2019، وخفضها «الخليج» بنحو 15.89 في المئة، وذلك من 135 ألف دينار في 2019 إلى 113.542 ألف عن 2020، وتراجعت مكافأة مجلس إدارة البنك التجاري بنحو 1.57 في المئة من 445 ألف دينار إلى 438 ألفاً.
وأبقى مساهمو «بوبيان» و«المتحد» مكافآت مجلسي إدارتيهما عند مستوى السنة السابقة 2019، إذ أقرت الجمعية العمومية للأول مكافأة بـ450 ألف دينار، فيما أقرت عمومية «المتحد» مكافأة سنوية بـ255 ألفاً كحد أقصى.




arrow_red_small 6 7 8 9 10 11 12 arrow_red_smallright
bar_opinion bar_newspapers