top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
ميسي ينوي شراء قصر قصده ديغول خلال الحرب العالمية الثانية
يفكر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم باريس سان جرمان لكرة القدم، وزوجته في شراء قلعة بينك بالاس «Pink Palace» مقابل 41 مليون جنيه إسترليني، حسب صحيفة «ذا صن» البريطانية. ويقيم ميسي في فندق خمس نجوم مع عائلته منذ انتقاله إلى فرنسا قادما من برشلونة في أغسطس الماضي. ولكن ميسي وعائلته متحمسون للعثور على مسكن دائم، وكانت زوجته أنتونيلا تبحث عن منزل مثالي، ولديها معايير معينة يجب تلبيتها، مما يجعل البحث أكثر ...
مدرب ميلان يوجه طلبًا صارمًا للاعبيه بعد الهزيمة أمام ليفربول
قال ستيفانو بيولي، المدير الفني لميلان، إن فريقه بحاجة إلى التحسن أكثر في كل الجوانب، سواء هجوميًا أو دفاعيًا، بعد الخسارة أمام مضيفه ليفربول (3-2)، ، ضمن الجولة الافتتاحية لدور المجموعات بدوري الأبطال. وقال بيولي في تصريحات صحفية بعد المباراة: "فهمنا ما هو دوري الأبطال، لقد واجهنا خصما قويا للغاية.. وجدنا بعض الصعوبات، وتغلبنا عليها بقليل من الحظ، نأسف لعدم تمكننا من تحقيق الفوز". وعما إذا كان غاضبًا، ...
بوكيتينو: مبابي ونيمار وميسي غير منسجمين
أقر الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي، بأن التعادل أمام كلوب بروج البلجيكي (1-1) في مستهل مشوار الفريقين بالمجموعة الأولى بدوري الأبطال، لم يكن جيدا بالنسبة لهم. وطالب بوكيتينو بـ"الهدوء" و"الوقت للعمل" حتى يصل اللاعبون للعب "كفريق"، وهو نفس الأمر بالنسبة للثلاثي كيليان مبابي والبرازيلي نيمار دا سيلفا، والأرجنتيني ليونيل ميسي. وقال بوكيتينو في تصريحات عقب المباراة ...
جماهير أتلتيكو مدريد تُعاقب جريزمان
قال تقرير صحفي إسباني، إن جماهير أتلتيكو مدريد، عاقبت نجم الفريق أنطوان جريزمان، في أول ظهور له بعد العودة في معقل الفريق "واندا ميتروبوليتانو"، خلال مواجهة بورتو البرتغالي، بدوري أبطال أوروبا. ووفقًا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، تعرض الفرنسي أنطوان جريزمان لصافرات الاستهجان من الجماهير حين أعلن اسمه ضمن تشكيل الفريق قبل بدء المباراة. كما انهالت عليه الصافرات من جميع أنحاء الملعب حين شارك ...
البطولة الآسيوية الـ 18.. سيدات الكويت لليد يخسر بأول ظهور
خسر منتخب سيدات الكويت لكرة اليد أمام نظيره السوري بنتيجة (32 - 28) في أول ظهور دولي له ضمن البطولة الآسيوية ال18 المؤهلة لكأس العالم التي يستضيفها الاردن وانطلقت منافساتها اليوم الاربعاء. وشهد الشوط الاول من المباراة تكافئا في المستوى بين الفريقين وندية واضحة من لاعبات المنتخب الوطني المنضمات الى تشكيل المنتخب حديثا امام سيدات سوريا المتمرسات في اللعبة قبل ان ينتهي الشوط بنتيجة (16 - 13) لمصلحة سوريا. وفي ...
ماجواير يبرر الخسارة القاتلة لمانشستر يونايتد أمام يانج بويز
قال هاري ماجواير قائد مانشستر يونايتد إن الافتقار للانضباط كلف ناديه الخسارة 2-1 أمام يانج بويز في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء، لكنه أكد أن الوقت لا يزال متاحا للتعويض والتعافي. وتقدم يونايتد بهدف مبكر عن طريق كريستيانو رونالدو وبدا أنه سيستهل مسيرته في دوري الأبطال بالفوز، لكن يانج بويز انتفض بشكل رائع خلال الشوط الثاني. وكان طرد الظهير الأيمن آرون وان-بيساكا في الدقيقة 35 مؤثرا ...




تأجلت مباراة برشلونة وإشبيلية، التي كان مقررا لها يوم السبت المقبل، في إطار منافسات الجولة الرابعة من الدوري الإسباني.

وأشار النادي الكتالوني عبر موقعه الرسمي إلى أن اللقاء تأجل بقرار من المجلس الأعلى للرياضة التابع لوزارة الثقافة والرياضة الإسباني، بناء على رغبة رابطة الدوري الإسباني "لا ليجا".

وأوضح البيان أن اللقاء تأجل، وكذلك مباراة فياريال ضد ألافيس تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص بسبب تواجد عدد كبير من لاعبي الأندية الـ4 مع منتخبات أمريكا الجنوبية التي تخوض جولة جديدة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم يوم الجمعة المقبل.

وانتصر المجلس الأعلى للرياضة الإسباني للأندية الـ4 والليجا، بعدما تقدمت باستئناف ضد قرار لجنة المسابقات باتحاد الكرة الإسباني برفض تأجيل المباراتين.







قال تقرير صحفي إسباني، إن إدارة برشلونة، ما زالت تسعى لتعزيز مركز الظهير الأيسر، مع تقدم جوردي ألبا في العمر، حيث بلغ 32 عاما.

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن خوسيه لويس جايا الظهير الأيسر لفالنسيا، هو اللاعب الذي يراقبه برشلونة ليكون خليفة ألبا.

وأضافت الصحيفة: "جايا صاحب الـ26 عاما هو أحد أفضل اللاعبين في أوروبا في مركزه، وظهر ذلك من خلال أدائه مع ناديه ومنتخب إسبانيا، حيث لعب أساسيًا مع الماتادور الأحد الماضي، وسجل الهدف الأول ضد جورجيا".

ويرتبط جايا بعقد مع فالنسيا حتى 2023، وحتى الآن لم يجدد عقده رغم محاولات ناديه، ويعرف الخفافيش أنه حال استمر رفض اللاعب التجديد حتى الصيف المقبل، سيتم وضعه في السوق والاستفادة ماديًا ببيعه، بدلا من رحيله مجانا.

وأشار التقرير، إلى أن بيتر ليم مالك فالنسيا ليست لديه مشاكل في بيع اللاعبين، إذا كانت العروض مُجدية وستنعش خزينة النادي.

يُذكر أن برشلونة، بعد رحيل جونيور فيربو إلى ليدز الإنجليزي الذي كان البديل لألبا، لا يملك حاليًا سوى الشاب أليخاندرو بالدي، كما يعتمد المدير الفني رونالد كومان على الظهير الأيمن سيرجينو دست في اليسار، وقت الحاجة.







كشف خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة، عن شرط وضعه الشاب أنسو فاتي، لقبول الحصول على القميص رقم "10" ليكون خليفة الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وقال لابورتا، خلال حواره لقناة "Esport3" الإسبانية: "لقد كانت لفتة شجاعة من جانب فاتي، وحين عرضنا عليه القميص، قال إنه سيرتدي لكن بشرط موافقة قادة الفريق".

وأضاف رئيس برشلونة: "بفضل موافقة فاتي، أصبح بإمكاننا الحفاظ على مكان في القائمة، لأن هذا الرقم له وزن كبير ومنطقيًا لم يرغب أحد في الحصول عليه".

واختتم بالرد على شائعات محاولة بيع فاتي صاحب الـ18 عامًا مقابل 100 مليون يورو، قائلا: "برشلونة لم يطرح فاتي للبيع، ولم نتلق أي عروض في أي لحظة من أجله".

وكان فاتي قد تعرض لإصابة في الغضروف المفصلي للركبة اليسرى، خلال مواجهة ريال بيتيس في الموسم الماضي بالليجا، ولم يُشارك مع الفريق هذا الموسم حتى الآن.







اعترف جانلويجي بوفون، حارس مرمى بارما الإيطالي، بعدم اندهاشه من الرحيل المفاجئ للبرتغالي كريستيانو رونالدو عن نادي يوفنتوس خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

صاحب الـ36 عاما قرر إنهاء رحلته مع يوفنتوس بعد 3 سنوات فقط، ليعود إلى مانشستر يونايتد، الذي لعب له بين عامي 2003 و2009.

وتحدث أسطورة يوفنتوس لإذاعة "Anch'io Sport" عن رحيل زميله السابق، قائلا "لا يجب على الجماهير أن تتفاجأ برحيل رونالدو، لأنه معروف عنه أنه لاعب شديد الاحترافية، ويفكر في نفسه كثيرًا".

وأضاف "على مدار 3 سنوات، أسهم بأدائه الرائع وأهدافه الغزيرة مع اليوفي، ولا أرى أي شيء غير منطقي في اختياره الرحيل، فهو كان يفكر كثيرا في ذلك".

وأتم "اليوفي في مرحلة انتقالية، وعندما يكون لديك مدرب مثل (ماسيميليانو) أليجري، فربما لن تصل إلى الهدف المطلوب، لكنك ستكون قريبا منه".







يستعد مسؤولو توتنهام هوتسبير لتوقيع عقوبة على الثنائي الأرجنتيني كريستيان روميرو وجيوفاني لو سيلسو، بمجرد عودتهما إلى لندن هذا الأسبوع.

ويعد الثنائي ضمن 4 لاعبين تسببوا في إلغاء مباراة البرازيل ضد الأرجنتين، أمس الأحد، في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.

واضطر مسؤولو وزارة الصحة البرازيلية لاقتحام ملعب المباراة بسبب خرق بعثة الأرجنتين، القواعد باصطحاب 4 لاعبين ينشطون في الدوري الإنجليزي إلى البلاد، دون دخولهم الحجر الصحي.

وكشفت صحيفة "ديلي ميل" عن مفاجأة تتعلق بعدم حصول لو سيلسو وروميرو، على إذن من النادي اللندني، بالسفر رفقة بعثة التانجو إلى البرازيل.

وأشارت إلى عزم إدارة توتنهام، على توقيع عقوبة مغلظة على الثنائي الأرجنتين بسبب تجاهل النادي والسفر دون إذن، رغم وجود اتفاق جماعي بين أندية البريميرليج على عدم السماح للدوليين بالسفر إلى بلدان القائمة الحمراء بسبب كورونا.

ولن يقتصر الأمر على الثنائي الأرجنتيني، حيث أن الكولومبي دافينسون سانشيز قد يوقع عليه غرامة مالية بسبب انضمامه لمعسكر منتخب بلاده.







أعلن مستشفى ألبرت أينشتاين في ساو باولو أن أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه (80 عاماً) خضع لعملية جراحية السبت بسبب ورم في القولون، مضيفًا أنه «يتعافى» في وحدة للعناية المركزة.
وأوضح المستشفى حيث أدخل بليه في 31 أغسطس الماضي، أنه تم اكتشاف الورم خلال الفحوصات الروتينية للقلب والأوعية الدموية والفحوصات المخبرية وأرسلت المواد لتحليلها.

وكتب بطل العالم ثلاث مرات على حسابه: «أشعر أنني بحالة جيدة (...) لحسن الحظ، أنا معتاد على الاحتفال بانتصارات عظيمة بجانبكم. سألعب هذه المباراة الجديدة بابتسامة وكثير من التفاؤل».
وقال المستشفى في بيان إن بيليه سيخرج من العناية المركزة غداً الثلاثاء.
وكانت العديد من وسائل الإعلام المحلية أعلنت الاثنين أن بيليه أدخل إلى المستشفى في ساو باولو منذ ستة أيام بسبب مشاكل صحية ظهرت خلال الفحوصات الروتينية.
وأوضح موقع «جي 1» الإخباري أن ببليه (80 عامًا) أدخل مستشفى ألبرت أينشتاين منذ 31 أغسطس.
في ذلك اليوم، نشر بطل العالم ثلاث مرات رسالة قال فيها إنه «بصحة جيدة» ونفى الإشاعات التي تفيد بأنه فقد وعيه.
وقال في 31 أغسطس: «ذهبت إلى المستشفى لإجراء فحوصات روتينية لم أتمكن من إجرائها من قبل بسبب الوباء»، دون أن يذكر أنه بقي في المستشفى.
وذكرت العديد من وسائل الإعلام البرازيلية أن «مشاكل صحية» اكتشفت خلال هذه الفحوصات، مما دفع الأطباء إلى إبقائه في المستشفى.
وتدهورت صحة بيليه، واسمه الحقيقي إدسون أرانتيس دو ناسيمينتو، في السنوات الأخيرة، وأدخل مرات عدة إلى المستشفى، كان آخرها في أبريل 2019 في باريس، بسبب التهاب حاد في المسالك البولية.
ولدى عودته إلى البرازيل، تمت إزالة حصوات من الكلى.
وعانى بيليه في نوفمبر 2014 من التهاب حاد في المسالك البولية، اضطره لدخول غرفة العناية المركزة وخضع لغسيل الكلى، وسط قلق كبير حول العالم من احتمال وفاة اللاعب الذي يعد من الأبرز على مر التاريخ.
ولدى بيليه كلية واحدة فقط منذ كان لاعباً. وتسبب كسر إحدى الضلوع أثناء احدى المباريات بضرر في كليته اليمنى والتي تمت إزالتها في النهاية.
وفي العام 2016، كان من المقرر أن يضيء بيليه شعلة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي استضافتها مدينة ريو دي جانيرو، لكنه اضطر للغياب عن الحفل لظروف صحية أيضا.
كما أنه يعاني من مشاكل في الفخذ. في فبراير 2020، طمأن بيليه معجبيه في شأن صحته العقلية، بعد تصريحات نجله إدينيو قال فيها إنه «منعزل» ويعاني «نوعًا معينًا من الاكتئاب».
وسجل بيليه، اللاعب الوحيد في التاريخ الذي فاز بكأس العالم ثلاث مرات (1958 و1962 و1970)، في مسيرته 1281 هدفا في 1363 مباراة، منها 77 هدفا في 92 مباراة بقميص السيلساو. وهو اختير في 1999 من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، كأحد أفضل رياضيي القرن العشرين، وبعدها بعام كأفضل لاعب في القرن نفسه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).







يكن كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد احتراما وتقديرا كبيرا للأيقونة الأرجنتينية ليونيل ميسي مهاجم باريس سان جيرمان.

وكشف الإعلامي البريطاني، بيرس مورجان، كواليس حوار خاص بينه وبين رونالدو، أثناء تناولهما العشاء في تورينو قبل قرار الدون بالعودة مجددا إلى مانشستر يونايتد.


وكتب مورجان في مقال عبر صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، سألت كريستيانو رونالدو: "من هو أعظم لاعب كرة قدم لعبت ضده على الإطلاق؟"

وأشار الإعلامي البريطاني "لقد أجاب رونالدو على الفور وبشكل قاطع: "ميسي"، مضيفا "بالتأكيد. إنه أفضل لاعب لعبت ضده".

واستطرد مورجان نقلا على لسان الدون "يجب أن تسألني فقط من هو أعظم لاعب"، وأجبته ضاحكا "أعتقد أنني أعرف الإجابة".

وختم كواليس هذا الحوار بأن رونالدو غمز له بعينيه، ويعتقد أنه أفضل لاعب كرة قدم على الإطلاق





خرجت سويسرا بنقطة ثمينة أمام إيطاليا بعد تعادل المنتخبين سلباً ضمن منافسات المجموعة الثالثة من تصفيات أوروبا المؤهلة إلى كأس العالم 2022 في قطر، فيما استعاد المنتخب الإسباني توازنه بعد خسارته أمام السويد الخميس الماضي، وخرج بفوز ساحق على حساب ضيفه الجورجي.
وجاءت مباراة سويسرا وإيطاليا قمة في الإثارة والندية، حيث تبادل الفريقان الافضلية، ففيما دانت السيطرة لمصلحة المنتخب الإيطالي بطل اوروبا لفترات طويلة من اللقاء، الا ان الجانب السويسري كان ندا قويا وكان بإمكانه الخروج باكثر من تعادل.

وكان متوقعا ان تكون المباراة في اعلى مستوى بعدما قدّم المنتخب السويسري عرضا قويا في يورو 2020، كما انّ المنتخب لم يخسر بعد في التصفيات فحقّق فوزين وتعادل حتى اللحظة.
وكان بوسع إيطاليا الخروج فائزة إذا سجل جورجينيو ركلة جزاء في الدقيقة 52 لكن حارس سويسرا تصدى لمحاولة لاعب وسط تشيلسي.
وخرج المنتخب الإيطالي من هذه المواجهة بمباراته السادسة والثلاثين توالياً من دون هزيمة، لينفرد رجال المدرب روبرتو مانشيني بالرقم القياسي لعدد المباريات المتتالية من دون هزيمة والذي كان يتشاركه منذ الخميس بعد التعادل مع بلغاريا 1-1 في الجولة السابقة، مع المنتخبين الإسباني (بين عامي 2007 و2009) والبرازيلي (بين عامي 1993 و1996).
وتحتل ايطاليا المركز الاول في المجموعة برصيد 11 نقطة من 5 مباريات امام سويسرا الثانية بسبع نقاط من 3 مباريات. وتأتي بلغاريا في المركز الثالث بخمس نقاط وإيرلندا الشمالية في المركز الرابع بأربع نقاط واخيرا ليتوانيا من دون اي نقطة.
وعلى ملعب «نويفو فيفيرو» في مدينة باداخوز الإسبانية، دخل المنتخب الاسباني الى المباراة وظهره الى الحائط بعد ان فرّط بخمس نقاط حتى الآن في التصفيات الحالية آخرها الخسارة امام السويد التي اعطت المنتخب الاسكندنافي افضلية صريحة بامتلاكه 9 نقاط من 3 مباريات قبل مباراته الرابعة امام اليونان الاربعاء.
وانتظر الاسبان ربع ساعة فقط من عمر المباراة ليفتتح لهم خوسيه غايا التسجيل إثر ركلة ركنية وصلت الى قدم لاعب فالنسيا الذي سدّدها نحو المرمى فحاول اللاعب غورام كاشيا ابعادها لكنها ارتدت منه ودخلت مباشرة الى المرمى (14).
ولم ينتظر رجال المدرب لويس انريكي طويلا لمضاعفة تقدمهم بعد هجمة جماعية رائعة كان سولر في المكان المناسب لمتابعتها بصاروخية نحو الزاوية العليا من المرمى الجورحي (25).
وتابع اصحاب الارض ضغطهم لحسم النتيجة مبكرا وتمكن فيران توريس من متابعة تمريرة خلفية داخل المرمى رغم انّ الحارس الجورجي جيورجي لوريا كان بمقدوره التصدي للكرة (41).
ودكّ بابلو سارابيا الشباك الجورجية بهدف رابع معززا من فوز إسبانيا الكاسح (63).
وفي المجموعة ذاتها، تعادلت اليونان وكوسوفو 1-1..
يتصدر المنتخب الإسباني المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط من 5 مباريات، متقدما على السويد التي تملك 9 نقاط من 3 مباريات، فيما تحتل كوسوفو المركز الثالث برصيد 4 نقاط متقدمة على اليونان الرابعة برصيد 3 نقاط، بينما تقبع جورجيا في المركز الخامس والاخير بنقطة واحدة.
واستعادت ألمانيا لمستها التهديفية وسحقت أرمينيا 6-صفر وتصدرت المجموعة العاشرة في تصفيات كأس العالم لكرة القدم برصيد 12 نقطة من خمس مباريات.
وبعد فوز ألمانيا الصعب 2-صفر على ليشتنشتاين الخميس سجل جنابري ثنائية في أول 15 دقيقة وهز ماركو رويس وتيمو فيرنر الشباك أيضا قبل الاستراحة بعد أن مزقوا دفاع أرمينيا بالتمريرات الذكية.
وأضاف يوناس هوفمان الهدف الخامس بعد مرور سبع دقائق من الشوط الثاني وأكمل البديل كريم أديمي السداسية في أول مشاركة دولية له في الوقت المحتسب بدل الضائع.
وبهذا الانتصار تخطت ألمانيا منافستها أرمينيا لصدارة المجموعة ويتأخر الفريق الزائر عنها بنقطتين في المركز الثاني.
وتحتل رومانيا المركز الثالث بتسع نقاط متفوقة بنقطة على مقدونيا الشمالية.
وحلقت بلجيكا في صدارة المجموعة الخامسة، عقب فوزها المهم على وصيفتها تشيكيا بنتيجة 3-صفر في بروكسل الاحد.
واكتست المباراة اهمية كبرى على اعتبار انّ بلجيكا دخلت المباراة وفي رصيدها 10 نقاط امام تشيكيا الثانية بسبع نقاط، وبالتالي كانت معركة المركز الاول على المحك. كما انّ الفريقين تعادلا ذهابا 1-1.
وباغت اصحاب الارض خصومهم مبكرًا بهدف عن طريق المهاجم الهدّاف روميلو لوكاكو العائد الى تشلسي الإنكليزي من إنتر ميلان الإيطالي، من تسديدة بقدمه اليسرى إثر تمريرة بينية من هانس فاناكن (7).
ودخل رجال المدرب الإسباني روبرتو مارتينيس استراحة الشوطين بأفضلية واضحة بعدما تمكن مهاجم ريال مدريد الاسباني إدين هازار من تسجيل الهدف الثاني إثر تمريرة حاسمة ثانية لفاناكن.
وبعد دخوله بدقائق معدودة من دكة البدلاء، تمكن ألكسيس سايليمايكرس من ضرب آخر الامال التشيكية في اللقاء للخروج بشيء ما، حيث سجّل الهدف الثالث إثر تمريرة من لوكاكو (64).
وأهدى القائد غاريث بايل منتخب ويلز فوزه الثاني في التصفيات، وذلك بتسجيله ثلاثية الانتصار على بيلاروس 3-2 الأحد في قازان الروسية.
ويتصدر المنتخب البلجيكي المجموعة برصيد 13 نقطة امام تشيكيا الثانية بسبع نقاط، وتحتل ويلز المركز الثالث بست نقاط مع مباراتين اقل وبيلاروس المركز الرابع بثلاث نقاط.








حافظ المنتخب الإنكليزي على سجله الخالي من الهزائم في تصفيات أوروبا المؤهلة الى كأس العالم 2022 في قطر، بعد فوزه على اندورا 4-صفر ضمن المجموعة التاسعة على ملعب ويمبلي الاحد.
وسجّل للمنتخب الإنكليزي جيسي لينغارد (18 و78) والقائد هاري كاين (72 من ركلة جزاء) وبوكايو ساكا (85).

وحقّق منتخب «الأسود الثلاثة» الباحث عن إنجاز كبير اول منذ العام 1966 عندما تُوج بلقب كأس العالم، فوزه الخامس في التصفيات من خمس مباريات رافعا رصيده الى 15 نقطة، واقترب كثيرًا من حسم تأهله الى النهائيات.
ويتطلع الانكليز بقيادة المدرب غاريث ساوثغيت الى محو خيبة خسارة نهائي كأس أوروبا 2020 أمام إيطاليا في يوليو الماضي، بعدما كانوا قد خرجوا من الدور نصف النهائي لكأس العالم 2018 في روسيا.
وكانت إنكلترا هزمت المجر في الجولة الرابعة الخميس الماضي في مباراة شهدت اساءات عنصرية من قبل الجماهير المجرية تجاه عدد من لاعبي المنتخب الإنكليزي، ما استدعى موقفا منددا من قبل رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، تزامناً مع رفض صريح من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لهذه الممارسات التي ستلقى «عدم تسامح كامل».
ولم ينتظر اصحاب الارض الذين خاضوا المباراة بتشكيلة شابة، طويلا لافتتاح التسجيل، فبعد خطأ في التمرير في وسط ملعب اندورا، انطلقت هجمة إنكليزية عن طريق ساكا على الجهة اليسرى، قبل ان يمرّر الاخير كرة عرضية وجدت قدم لينغارد الذي تابعها في الزاوية البعيدة للمرمى (18).
وطن لينغارد انه سجل هدفه الشخصي الثاني بعدها بدقيقتين، الا انّ الهدف الغي بداعي التسلل (20).
وفي ظل استحواذ كبير للانكليز بلغ 88 في المئة، لم يستطع وصيف بطل أوروبا انتزاع هدف الاطمئنان حتى وقت متأخر من الشوط الثاني عن طريق القائد هاري كاين الذي دخل كبديل في الدقيقة 62، فانبرى الاخير الى ركلة جزاء بنجاح إثر عملية دفع على مايسون ماونت (72).
وحرر هدف كاين الإنكليز وفتمكن لينغارد من تسجيل الهدف الثالث والثاني الشخصي له، بعد تسديدة رائعة من مشارف المنطقة (78)، مسجلاً هدفه السادس مع منتخب بلاده في 30 مباراة.
وختم ساكا مهرجان الاهداف بكرة رأسية إثر تمريرة عرضية متقنة من لينغارد (85).
وضمن المجموعة ذاتها، حقّقت البانيا فوزا مهما على ضيفتها المجر 1-صفر على ملعب «إيلباسان أرينا».
وتتصدر انكلترا المجموعة بشكل صريح برصيد 15 نقطة متقدمة على ألبانيا التي أصبح في رصيدها 9 نقاط، وتأتي بولندا ثالثة برصيد 7 نقاط مع مباراة أقل. وتحتل المجر المركز الرابع بسبع نقاط ايضا، وأخيرا تقبع أندورا في المركز الاخير بثلاث نقاط.






توقفت مباراة الأرجنتين ضد البرازيل، ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة الى كأس العالم 2022، بسبب مطالبة وزارة الصحة البرازيلية بإخراج لاعبي الأرجنتين القادمين من إنكلترا من الملعب بعد مرور دقائق على بداية اللعب، مساء الأحد، وذلك لـ «مخالفة بروتوكولات كورونا».
ولم يمضِ على بداية اللقاء سوى دقائق معدودة حتى اقتحم ممثلون من السلطات الصحية الملعب ما أدى الى جدل كبير.


ورفض المنتخب الأرجنتيني استئناف اللعب وعاد إلى غرفة تبديل الملابس.
وأصدر اتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول) بياناً جاء فيه «بقرار من الحكم، توقفت المباراة بين البرازيل والأرجنتين. تقدم الحكم بتقريره الى اللجنة التأديبية في فيفا (الاتحاد الدولي) الذي سيتخذ القرار في شأن الخطوات التالية التي يجب اتخاذها».
والهدف من دخول السلطات الصحية كان المطالبة بسحب ثلاثة لاعبين من التشكيلة الأساسية للمنتخب الأرجنتيني نتيجة تواجدهم في إنكلترا في الأيام الـ14 الأخيرة التي سبقت وصولهم الى البرازيل، وبالتالي يتوجب إدخالهم الحجر الصحي.
وطغت حالة من عدم اليقين في شأن وضع أربعة لاعبين أرجنتينيين محترفين في إنكلترا بعدما أوصت السلطات الصحية البرازيلية الأحد بإدخالهم الحجر الصحي قبل ساعات معدودة على بداية اللقاء.
ووفقاً لوكالة المراقبة الصحية الوطنية البرازيلية، قدم لاعبو الدوري الإنكليزي الممتاز جيوفاني لو سيلسو وكريستيان روميرو (توتنهام) والحارس إيميليانو مارتينيس (أرسنال) وإيميليانو بوينديا (أستون فيلا) «معلومات مغلوطة» عند دخولهم البرازيل.
واتُهم الأربعة بأنهم لم يكشفوا عن قضائهم بعض الوقت في المملكة المتحدة في الأيام الـ 14 التي سبقت وصولهم الى البرازيل لملاقاة منتخبها في إعادة لنهائي كوبا أميركا التي تفوقت فيه الأرجنتين هذا الصيف على غريمتها 1-صفر في «ماراكانا».
ويحظر قرار وزاري يعود تاريخه الى 23 يونيو دخول أي شخص أجنبي من المملكة المتحدة أو الهند أو جنوب إفريقيا الى الأراضي البرازيلية في إطار الحد من تفشي فيروس كورونا لاسيما المتحورة «دلتا».
وقالت وكالة المراقبة الصحية البرازيلية إن دخول اللاعبين الأربعة الأراضي البرازيلية «يمثل خطراً صحياً ونوصي السلطات الصحية المحلية (في ساو باولو) بأمر الحجر الصحي الفوري للاعبين الذين يُحظر عليهم المشاركة في أي نشاط والبقاء على الأراضي البرازيلية» بحسب البيان.
وقالت وكالة المراقبة الصحية الوطنية إنه تم اخطار الشرطة الفيديرالية البرازيلية «لاتخاذ الاجراءات اللازمة على الفور».
لكن ثلاثة من هؤلاء اللاعبين وهم الحارس مارتينيس ولو سيلسو وروميرو بدأوا المباراة أساسيين، فيما كان بوينديا الغائب الوحيد عن التشكيلة بأكملها.
ويعاني منتخب البرازيل من تبعات تفشي فيروس كورونا والقيود المرتبطة به، إذ حرم من خدمات تسعة لاعبين يلعبون في الدوري الإنكليزي الممتاز بعدما منعتهم أنديتهم من السفر الى أميركا الجنوبية بسبب فترة العزل التي سيدخلون فيها بعد عودتهم الى المملكة المتحدة.
وبالنسبة لمدير وكالة المراقبة الصحية الوطنية البرازيلية أنتونيو بارا توريس فقد «وصلنا الى هذه النقطة (إيقاف المباراة) لأن كل شيء طالبت به وكالة المراقبة الصحية الوطنية البرازيلية منذ اللحظة الأولى لم يطبق» بحسب ما أفاد التلفزيون البرازيلي.
وأضاف «طُلِبَ (من اللاعبين الأربعة) بالبقاء معزولين في انتظار الترحيل، لكنهم لم يمتثلوا. ذهبوا ودخلوا الملعب في سلسلة من الخروقات».
وكانت القمة بين المنتخبين مقررة في مارس الماضي بيد أن فيروس كورونا أجبر الاتحاد الاميركي الجنوبي على تأجيل الجولتين الخامسة والسادسة بسبب رفض الأندية الأوروبية السماح للاعبيها بالانضمام الى منتخبات بلادهم.
وستكون المباراة التالية للبرازيل الجمعة ضد البيرو على أرضها، فيما تتواجه الأرجنتين مع ضيفتها بوليفيا





نفى ديديه ديشامب، المدير الفني لمنتخب فرنسا، وجود مشاكل داخل صفوف الفريق، رافضا الربط بين تراجع نتائج الديوك مؤخرا وبين التكهن بتوتر الأجواء داخل غرفة خلع الملابس.

صرح ديشامب عبر قناة TF1 الفرنسية "هناك انطباعات خارجية ليست هي نفسها من الداخل، لا توجد مشكلة على هذا الجانب، هناك حقيقة واحدة فقط، وهي الأداء داخل الملعب".

أضاف "أؤكد لكم أن جميع اللاعبين في حالة تركيز، لكننا نمر بفترة نجاح أقل، وهناك بعض اللاعبين الذين تراجع مستواهم واضطررت لتغييرهم بعد المشاركة في يورو 2020".

وواصل "كل شيء مرتبط بالثقة والنجاح، وباتت لدينا عادة مزعجة، وهي التأخر في النتيجة ثم مطاردة منافس يتكتل بكثافة دفاعية كبيرة أمام مرماه".

وختم ديشامب تصريحاته "هذا أمر وارد في كرة القدم، وعلينا تقبله".

وتعادل منتخب فرنسا في آخر 5 مباريات على مستوى كأس الأمم الأوروبية، ثم التصفيات المؤهلة لكأس العالم، آخرها التعادل بصعوبة ضد أوكرانيا 1-1 مساء السبت.







يأمل لويس فان جال المدير الفني لمنتخب هولندا أن يمنح الفوز الساحق على الجبل الأسود (مونتنيجرو) بأربعة أهداف دون رد، فريقه جرعة مضاعفة من الثقة قبل المواجهة الحاسمة أمام تركيا في التصفيات المؤهلة لمونديال قطر .2022

وبعد التعادل مع النرويج بهدف لمثله في المباراة الأولى خلال الولاية التدريبية الثالثة لفان جال، نجحت الطواحين في اكتساح مونتنيجرو برباعية مساء السبت في التصفيات الأوروبية.

وقال فان جال لشبكة "ان او اس"، "بدأنا بشكل سيء للغاية لكن في النهاية كنا أكثر حذرا من المواجهة أمام النرويج".

وأضاف "أمام النرويج بدأنا بشكل جيد لكننا لم نكن جيدين طوال المباراة".

وأشار "توجب علينا الفوز ، إن لم نفز كنا سنهدر هدفنا ، أعتقد أن هذا الفوز يجلب معه بعض الضغوط".

وأكد "تحكمنا تماما في مباراة مونتنيجرو ، الفترة التي قضيناها معا قصيرة ولازال علينا التعرف على بعضنا البعض بشكل أفضل".

وختم بالقول "لكن إذا تمكنت من الفوز على فريق يلعب بمثل هذا الأداء الدفاعي، برباعية نظيفة فهذا يعطيك دفعة للمباراة التالية".




arrow_red_small 5 6 7 8 9 10 11 arrow_red_smallright