top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
شركة البترول الوطنية:بعض وحدات مصفاة ميناء عبدالله توقفت عن الإنتاج
أعلنت شركة البترول الوطنية توقف عدد من وحدات الإنتاج التابعة لمصفاة ميناء عبدالله عن العمل، مساء اليوم الثلاثاء، وذلك بسبب توقف وحدات إنتاج البخار مؤكدة أن عمليات التصدير لم تتوقف. وأوضح نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والتجارية والناطق الرسمي للشركة عاهد الخريف في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية، أن العمل يجري حاليا بوتيرة متسارعة من أجل تشغيل الوحدات المتوقفة واستعادة الطاقة الإنتاجية الكاملة ...
النفط يهبط بفعل انحسار مخاوف تعطل خطوط أنابيب
تراجعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، مع انحسار المخاوف من تعطل طويل الأمد لمنظومة كولونيال بايبلاين لخطوط أنابيب الطاقة، وهي الأكبر في الولايات المتحدة، في حين قلصت بعض شركات التكرير بساحل الخليج الأميركي الإنتاج. وانخفضت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 61 سنتا بما يعادل 0.94 في المئة إلى 64.31 دولار للبرميل، وذلك بعد زيادتها سنتين أمس الاثنين. وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 56 سنتا أو 0.82 في ...
وزير التجارة يناقش في هيئة الصناعة توطين مجمع حديد في النويصيب
كشف مصدر مطلع أن وزير التجارة والصناعة عبدالله السلمان سيترأس صباح الثلاثاء اجتماعا في هيئة الصناعة، لمناقشة توطين «مجمع حديد» بمساحة ١،٥مليون متر مربع في منطقة النويصيب، لصالح الشركة المتحدة لصناعة الحديد. وقد اثار اختيار منطقة النويصيب جدلا لكونها منطقة البحرية، حيث من الممكن تفسيرها على أن ثمة شراكة استراتيجية بين المشروع ودولة مجاورة بحريا. وأكد المصدر أن مجلس الادارة «هئية الصناعة» لم يقر ...
الطيران المدني: نطبق القوانين الدولية وأنظمة سلامة الطيران الكويتية
أكدت سلطة الطيران المدني أنها تطبق القوانين الدولية وأنظمة سلامة الطيران الكويتية KCASR بشكل صارم على كافة التراخيص ووفق أعلى المعايير الدولية. وأضافت أن الطيران المدني يسعى دائما لرفع قدرات كفاءاته الوطنية باستقطاب خبرات جديدة، وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية تجاه اي تشكيك في هذا الجانب./
اعتماد ممر سفر آمن بين الإمارات والبحرين للحاصلين على لقاح كورونا
قالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية اليوم الاثنين نقلا عن بيان مشترك إن الإمارات والبحرين قررتا اعتماد «ممر سفر آمن» لمن تم تطعيمهم ضد كوفيد-19. وأضاف البيان أن من حصلوا على التطعيم سيتاح لهم التنقل بين الدولتين اعتبارا من أول أيام عيد الفطر المبارك دون الحاجة إلى تطبيق متطلبات الحجر الصحي عند الوصول، ولكن مع مراعاة تطبيق الإجراءات الاحترازية الأخرى المعتمدة في وجهة الوصول. وسيكون مطلوبا من المواطنين ...
3.26 مليون دينار أرباح بورصة الكويت في الربع الأول
أعلنت بورصة الكويت عن تحقيق أرباح تشغيلية بقيمة 3.77 مليون دينار عن الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 مارس 2021، بزيادة قدرها 74.32 في المئة مقارنة بالأرباح التشغيلية المسجلة عن الفترة ذاتها من العام 2020 التي بلغت 2.16 مليون دينار. وحققت الشركة أرباحاً صافية بقيمة 3.26 مليون دينار عن الربع الأول من العام 2021، في أداءٍ مماثل لأداء الفترة نفسها من 2020، والتي سجلت الشركة خلالها ربحاً بلغ 3.27 مليون دينار.




أفادت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية بأن الرئيس الأمريكي جو بايدن يستعد للإعلان عن سلسلة من الزيادات الضريبية الجديدة على الأمريكيين الأثرياء، بما في ذلك مضاعفة الرسوم المفروضة على مكاسب رأس المال للأشخاص الذين يكسبون أكثر من مليون دولار، لدفع تكاليف زيادة هائلة طرأت على الميزانية العامة في تمويل رعاية الأطفال والتعليم.

وذكرت الصحيفة، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني في هذا الشأن، أن الإعلان عن الحزمة الاقتصادية للبيت الأبيض، التي تبلغ قيمتها أكثر من تريليون دولار، قد تخرج في وقت مبكر من الأسبوع المقبل أثناء إلقاء بايدن خطاباً في جلسة مشتركة مع الكونجرس هي الأولى له منذ أن أصبح رئيساً للولايات المتحدة، وذلك فقًا لأشخاص مطلعين على الأمر.
وبذلك، أوضحت الصحيفة أن هذه الزيادات الضريبية ستؤدي إلى التراجع عن بعض التخفيضات الضريبية التي أقرها الرئيس السابق دونالد ترامب في عام 2017 وكان من المتوقع أن تتبع مقترحات حملة بايدن، والتي استهدفت الأفراد الذين يكسبون أكثر من 400 ألف دولار سنويًا.

وكان من بينها زيادة في أعلى معدل لضريبة الدخل من 37 في المائة إلى 39.6 في المائة وتطبيق معدلات ضريبة لأصحاب الدخل المتوسط على مكاسب رأس المال وجني أرباح من الأمريكيين الذين يكسبون أكثر من مليون دولار في السنة.
وإلى جانب فرض ضريبة إضافية على الدخل الاستثماري للأثرياء في وقت الإصلاح الصحي أثناء فترة رئاسة الرئيس الأسبق باراك أوباما، فإن الزيادات المرتقبة، حسبما أفادت الصحيفة البريطانية، ستؤدي إلى رفع إجمالي معدل ضريبة أرباح رأس المال لأثرياء الأمريكيين إلى 43.4 في المائة.

وأخيرًا، أوضحت "فاينانشيال تايمز" أن هذه الزيادات التي اقترحها بايدن من شأنها الإضرار بمديري الأسهم الخاصة وبعض رجال الأعمال من خلال القضاء بشكل فعال على المعاملة الضريبية التفضيلية لأرباحهم - أو "الفائدة المحملة" التي كانوا يتمتعون بها في السابق. ففي الوقت الحالي، يتم فرض ضريبة على الفائدة المنقولة بمعدل مكاسب رأس المال المنخفض بدلاً من الدخل العادي. وكذلك، يفكر الرئيس بايدن في فرض ضرائب على مكاسب رأس المال غير المحققة التي انتقلت إلى الورثة عند الوفاة وزيادة ضرائب الرواتب على الأمريكيين الأثرياء.







أظهرت بيانات اقتصادية نمو القطاع الخاص في منطقة اليورو بأسرع وتيرة له منذ تموز/يوليو الماضى ، مع نمو قياسي لناتج قطاع التصنيع وعودة النمو إلى قطاع الخدمات.
وبحسب تقرير مؤسسة آي.إتش.إس ماركيت ارتفع المؤشر المجمع للقطاع الخاص خلال الشهر الحالي إلى 7ر53 نقطة وهو أعلى مستوى له منذ تسعة أشهر، مقابل 2ر53 نقطة خلال آذار/مارس الماضي. كان المحللون يتوقعون تراجع المؤشر خلال الشهر الحالي إلى 8ر52 نقطة.

يذكر أن قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة تشير إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط.
يذكر أن ناتج القطاع الخاص سجل نموا للشهر الثاني على التوالي بعد أربعة أشهر من التراجع المطرد، حيث كان ثاني أكبر نمو يتم تسجيله منذ أيلول/سبتمبر .







أعلنت وزارة التجارة والصناعة أن إدارة العقار قد أصدرت 12 ترخيصا للسمسرة في مارس الماضي، وجددت 37 فيما غيرت عنوان 6 شركات.
وقالت الوزارة في بيان صحافي، إن قسم التراخيص العقارية قد ألغى 3 تراخيص ووافق على استبدال 11، لافتة إلى الغاء شهادة تقييم لشركة واحدة.


وأشارت التجارة إلى أن القسم الآخر لإدارة العقار وهو قسم الرقابة والمتابعة قد أصدر 3 تراخيص لنشر إعلانات شركات عقارية، وترخيص واحد لنشر إعلانات الوسائط العقارية.







استقر سعر صرف الدولار الأميركي أمام الدينار الكويتي، اليوم الأحد، عند مستوى 0.301 دينار في حين ارتفع اليورو الى مستوى 0.364 دينار مقارنة بأسعار يوم الخميس الماضي.

وقال بنك الكويت المركزي في نشرته اليومية على موقعه الإلكتروني إن سعر صرف الجنيه الإسترليني انخفض الى مستوى 0.417 دينار في حين انخفض الفرنك السويسري الى مستوى 0.329 دينار واستقر الين الياباني عند مستوى 0.003 دينار.

يذكر أن أسعار الصرف المعلنة من بنك الكويت المركزي هي لمتوسط أسعار العملة لليوم ولا تعكس أسعار البيع والشراء الفعلية.







افتتحت شركة البترول الوطنية الكويتية محطة جديدة لتعبئة الوقود في مدينة الوفرة السكنية، التي تقع جنوب البلاد، على بعد نحو 85 كيلومترا من الكويت العاصمة.

وتقدم المحطة، التي تحمل رقم 133، المنتجات النفطية بأنواعها، وتتوافر بها مجموعة من الخدمات المتكاملة، كالسوق المركزي المصغر، وجهاز الصرف الآلي، كما أنها مزودة بألواح للطاقة الشمسية تنتج 30 في المئة من استهلاك المحطة للكهرباء، وبوحدات لاسترجاع البخار أثناء ملء خزان السيارة بالوقود، والتي تعمل على تكثيفه وإعادته إلى الخزان، مما يسهم في الحد من تلوث الهواء.



وتمتاز المحطة باستخدام نظام خاص لقياس مستوى الوقود في الخزانات، يرتبط بمستودعات الشركة، يقوم في حال انخفاض مستوى الوقود فيها بالتبليغ لإرسال ناقلة وقود للمحطة على الفور، وهو ما يضمن استمرار عملها دون توقف.

وبافتتاح هذه المحطة يصل عدد محطات الوقود التي افتتحتها الشركة منذ ديسمبر 2019 إلى 17 محطة من أصل 18 تشكل قوام الدفعة الأولى، ضمن خطة استراتيجية تعكس حرص الشركة على تلبية حاجة السكان من المنتجات النفطية في مختلف مناطق البلاد، خصوصا في المناطق السكنية المنشأة حديثاً، وتتضمن الخطة إنشاء 100 محطة جديدة بحلول 2030.








قالت وزارة البترول المصرية اليوم الجمعة إنه تقرر رفع أسعار البنزين بمقدار 0.25 جنيه لشتى فئات الأوكتان.
وبحسب البيان، رفعت مصر سعر البنزين 95 أوكتان إلى 8.75 جنيه للتر من 8.5 جنيه والبنزين 92 إلى 7.75 جنيه من 7.50 جنيه والبنزين 80 إلى 6.50 جنيه من 6.25 جنيه.


وقالت الوزارة في بيان صحافي إن لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية استعرضت متوسطات أسعار خام برنت في السوق العالمية وسعر صرف الدولار مقابل الجنيه للفترة من يناير إلى مارس 2021 وهما أهم «مؤثرين ومحددين لتكلفة إتاحة وبيع المنتجات البترولية في السوق المحلية بخلاف الأعباء والتكاليف الأخرى».
وأضافت أن توصيات اللجنة جاءت «في ضوء الأوضاع الاستثنائية التي يمر بها العالم نتيجة تداعيات جائحة كورونا».







قال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول محمد باركندو إن الأميركيين والأصول الأميركية في الخارج قد تتعرض للخطر إذا أقرت الولايات المتحدة مشروع قانون مناوئى للمنظمة، يعرف باسم ‭NOPEC‬.
وفي رسالة اطلعت عليها رويترز، حث باركندو الدول الأعضاء على الانخراط مع الإدارة الأميركية.

وقال «من الضروري أن تعزز الدول الأعضاء الاتصالات الديبلوماسية الثنائية مع مسؤولي الحكومة في الولايات المتحدة... وأن يشرحوا مثالب مشروع القانون بالنسبة للولايات المتحدة في حالة إقراره».
وتابع «هذه المثالب قد تشمل: إضعاف مبدأ الحصانة على المستوى العالمي، وتعريض المصالح الأميركية في الخارج للخطر، وكذلك حماية مواطنيهم وأصولهم».
واضاف إن «بعض الأعضاء قد يواجهون غرامات في حالة إقرار القانون المناوئ للمنظمة في الكونغرس الأميركي وتوقيع الرئيس عليه».
وأكد أن أعضاء المنظمة قد يواجهون مصادرات أصول على الأراضي الأميركية أو وضعها تحت وصاية أطراف ثالثة






دعت الهيئة العامة للصناعة جميع الشركات والمنشآت والحرف الراغبة في شراء مادة الإيثانول التقدم إليها لتوفير الكميات المطلوبة مع توفير تسهيلات في السداد للشركات والمصانع الوطنية التي تستخدم هذه المادة.

وأفادت «هيئة الصناعة» بأنها قامت بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والشركة الكويتية للتموين بتوفير المخزون الإستراتيجي من مادة الإيثانول، بناء على قرار من مجلس الوزراء برقم ( 2020/396).

وأوضحت «الهيئة» أنها قامت بذلك بهدف زيادة الطاقة الإنتاجية للمصانع المحلية، وتوفير المنتجات في السوق المحلي بالأسعار المناسبة والمنافسة للأسعار العالمية، وتلافي الآثار السلبية المترتبة على توقف حركة التجارة العالمية أثناء الجائحة.

ولفتت إلى أن ثمرة التعاون بين الجهات الحكومية كان تأمين المخزون الإستراتيجي في مخازن معدة خصيصا لذلك، وذلك دعماً منها وتشجيعا للمصانع والشركات التي تحتاج في عملها إلى مادة الإيثانول كمادة أولية، وتوفير تكاليف الشحن والتوريد والتخزين على المنتجين.

وذكرت «الهيئة» أن الدولة قامت بتأمين مخزون إستراتيجي من مادة الإيثانول وفقا للمواصفات العالمية، والتي تعتبر من المواد الأولية المستخدمة في انتاج المعقمات والمنظفات والمطهرات والعديد من المنتجات الكيماوية، وذلك توفيرا لهذه المادة الأساسية، بعدما ظهرت أهميتها في ظل الإجراءات التي اتخذتها دول العالم أثناء جائحة کورونا من منع تصديرها مما تسبب في ارتفاع كبير في أسعارها العالمية وصعوبة استيرادها.






قرعت بورصة الكويت الجرس للتوعية باليوم العالمي للأرض، والذي يعد أحد أهم المبادرات البيئية حول العالم، وذلك بمشاركة المكتب الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة في منطقة غرب آسيا والمبرة التطوعية البيئية، ضمن استراتيجية الشركة للاستدامة المؤسسية.
يُنظَم اليوم العالمي للأرض في 22 إبريل من كل عام، لتصبح هذه المبادرة علامة بارزة لدعم ونشر الوعي والاهتمام بالبيئة. فقد بدأ الاحتفاء لأول مرة باليوم العالمي للأرض عام 1970، والآن تحتفي به سنوياً أكثر من 193 دولة حول العالم. ذلك وتهدف مبادرة اليوم العالمي للأرض لهذا العام الى التذكير بأن الحفاظ على كوكبنا ليس خياراً، بل ضرورة ملحة، حيث أدى التغير المناخي والتدهور البيئي إلى الإضرار بالأنظمة الطبيعية، مما قد يؤثر سلبياً على الاقتصاد العالمي.


وشاركت بورصة الكويت في هذه المناسبة لزيادة الوعي البيئي، وذلك انطلاقاً من استراتيجية الشركة للاستدامة المؤسسية التي تهدف إلى خلق قيمة لأصحاب المصلحة على المدى الطويل اقتصادياً، واجتماعياً، وبيئياً، ومن أجل الحرص على المساهمة في تنمية الكويت واقتصادها، وصنع تأثيرٍ هادفٍ على المجتمع الذي تعمل فيه.
وعلى مدى العام الماضي، أطلقت الشركة العديد من المبادرات والبرامج عبر ركائز استراتيجيتها الثلاثة المتمثلة في المجتمع والتعليم والبيئة، وذلك بالشراكة مع عددٍ من المؤسسات المحلية والدولية. وقد تركزت تلك المبادرات والبرامج حول تعزيز مستوى المعرفة المالية والوعي بأسواق المال، وتمكين المرأة، ودعم جمعيات النفع العام، ومراعاة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد بما في ذلك الحفاظ عـلـى اسـتـمـراريـة الأعمال بشكل يـخـدم مـصـالـح الـجـهـات الـمـصـدرة والمستثمرين، وحماية البيئة.
يذكر أن بورصة الكويت ملتزمة بخفض بصمتها الكربونية، وتحسين ممارسات الإدارة البيئية باستمرار بهدف تقليل استهلاك الطاقة والموارد الأخرى، بما في ذلك استخدام المنتجات الكهربائية الموفرة للطاقة وأنظمة التدفئة والتهوية والتكييف المتقدمة وأجهزة السباكة الموفرة للمياه، والتي أثمرت عن نجاح الشركة في خفض استهلاك الطاقة بمقدار يفوق المليون كيلوواط وتقليل استهلاك المياه بأكثر من 85 ألف جالون خلال العام الماضي. كما اتخذت بورصة الكويت العديد من الإجراءات لتحفيز عمليات إعادة التدوير في مختلف أعمالها، وتشجيع فريق عملها على تبني سلوكيات مسؤولة بيئياً
معايير الاستدامة

بهذه المناسبة، صرح ناصر مشاري السنعوسي، رئيس إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في بورصة الكويت، قائلاً «بمناسبة اليوم العالمي للأرض، تقرع بورصة الكويت الجرس بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة والمبرة التطوعية البيئية، لرفع الوعي البيئي في المجتمع، ونستذكر في هذا اليوم بأننا بحاجة إلى التحول إلى اقتصاد أكثر استدامة يعمل لنفع الإنسان والأرض».
وبصفتها البورصة الوحيدة في الدولة، تحرص بورصة الكويت أيضاً على تبني وتعزيز معايير وممارسات الاستدامة المؤسسية، وتدعم جهود المشاركين في السوق لتعزيز الأداء فيما يتعلق بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.
كما أضاف السنعوسي: «تعد معايير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية عوامل رئيسية عند اتخاذ القرارات الاستثمارية، فهناك فرص أمام الشركات المدرجة للوصول إلى قاعدة أكبر من المستثمرين من خلال دمج ممارسات الاستدامة في أعمالهم وأنشطتهم المالية. ونحن في بورصة الكويت نقوم بدعم هذه الشركات من خلال توفيرنا لدليل معايير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، واستضافتنا لكبرى ممثلي مؤشراتها عالمياً ضمن ورش عمل، ومساعدتنا لهم في الوصول إلى المستثمرين المؤسسيين حول العالم.»
إشادة أممية

من جهته، أشاد سامي ديماسي، المدير والممثل الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة في غرب آسيا، بمشاركة بورصة الكويت في الاحتفاء باليوم العالمي للأرض، قائلاً: «لقد أدى تغير المناخ والتدهور البيئي الى إتلاف أنظمتنا البيئية، مما تسبب في فقدان التنوع البيولوجي بمعدل ينذر بالخطر. ولكن، منحتنا جائحة فيروس كورونا المستجد صافرة إنذار لحالة كوكبنا. في يومها العالمي، فلنتذكر كيف يمكننا حماية أرضنا واستعادتها، وندرك أن ما نقوم به، سواءً على المستوى الفردي أو الجماعي، يحدث فرقًا على هذا الكوكب، فلنركز على الفرص المتاحة لنا، ونفهم بيئتنا وأنظمتها ولنبتكر الحلول لنقيم شراكة أقوى مع أرضنا.»
هذا وقد قامت بورصة الكويت منذ شهر سبتمبر الماضي بدعم فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة لحماية البيئة البحرية في جون الكويت والحفاظ عليها من خلال تزويد الفريق ب«قارب البورصة» المعني بكافة العمليات في الجون. وقد أدت أنشطة بورصة الكويت مع فريق الغوص الكويتي إلى إزالة نحو 63 طن من النفايات من الجون حتى نهاية عام 2020.
وكدليلٍ على التزامها بالمحافظة على جون الكويت ومحيطه لأهميته البيئية والاقتصادية، عززت بورصة الكويت شراكتها مع فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وقامت برعاية مبادرة الحملة الوطنية لرفع المخلفات من جون الكويت وسواحله، ودعم جهود الفريق من أجل مواصلة جهود المحافظة على البيئة البحرية في الكويت.
كما أكد السنعوسي عن استمرارية الشراكة بين البورصة والمبرة، قائلاً: «يسرني أن أؤكد دعم بورصة الكويت لمبادرة الحملة الوطنية لرفع المخلفات من جون الكويت وسواحله، والمساهمة بزيادة الوعي البيئي للمحافظة على تلك السواحل لدى المجتمع، بالإضافة الى تشجيعه على العمل التطوعي».

ثاني أهم جون في العالم

من جهته، صرح رئيس فريق الغوص الكويتي وليد فاضل الفاضل عن الشراكة مع البورصة قائلاً: «يعتبر جون الكويت ثاني أهم جون في العالم بعد خليج المكسيك، وبالتعاون والدعم من بورصة الكويت وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، شركائنا الاستراتيجيون في عمليات حماية الجون، سيقوم فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية بأعمال حماية جون الكويت، والذي له أهمية كبرى اقتصادياً وبيئياً وعلمياً كمركزٍ لتكاثر الأسماك والكائنات البحرية. في اليوم العالمي للأرض، ندعو الجميع لحماية البيئة البحرية بشكل عام، وجون الكويت بشكل خاص».
تنص اســتراتيجية بورصة الكويت للاستدامة المؤسسية علــى ضمــان تطبيــق المبــادرات وتوافقهــا مــع حوكمــة المسؤولية الاجتماعيــة للشــركة، ومعاييــر افضل الممارســات فــي القطــاع، وتوقعــات المســتثمرين؛ وإنشاء شــراكات قويــة ومســتدامة تســاعد بورصــة الكويــت علــى تحقيــق النجــاح وتتيــح للشــركة الاســتفادة مــن قــدرات ونقــاط قــوة الشــركات أو المؤسسات الأخــرى التــي تمتلــك خبــرة فــي مجــالات مختلفـة، بالإضافـة إلى دمـج جهود المسؤولية الاجتماعية للشــركات مــع ثقافــة الشــركة، وذلــك مــن أجل تحقيــق الاســتدامة والتأثير المســتمر ليتــم تنفيــذه وغرســه فــي عمليات الشركة اليومية.








توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا»، خسارة صناعة الطيران العالمية بقيمة 47.7 مليار دولار لعام 2021، انخفاضاً من 126.4 مليار في 2020، جراء استمرار تداعيات جائحة كورونا.

وقال الاتحاد في تقرير إن «الأزمة أطول وأعمق مما كان متوقعا».

وجاء في التقرير: «سيتم تقليل الخسائر (في 2021) قياسا على عام 2020، لكن آلام الأزمة تزداد».

ورصد التقرير «تفاؤلا في الأسواق المحلية، حيث تظهر مرونة الطيران المميزة من خلال الانتعاش في الأسواق دون قيود السفر الداخلية».

وتأتي هذه الخسارة المتوقعة رغم تقديرات بسفر 2.4 مليار شخص جوا حول العالم هذا العام، ما سيجعل شركات الطيران تنفق 81 مليار دولار أخرى من السيولة النقدية لديها، وفقا للتقرير.

وقال: «لم تقدم معظم الحكومات حتى الآن مؤشرات واضحة عن المعايير التي ستستخدمها لمنح الناس حرية السفر بأمان».

وأشار التقرير إلى أن جزءا كبيرا من مساهمة قطاع الطيران، البالغ 3.5 تريليونات دولار في الناتج المحلي الإجمالي العالمي و88 مليون وظيفة يدعمها، معرض للخطر.

وأظهر أن تدابير الإغاثة الحكومية وخطط الاقتراض زادت ديون قطاع الطيران بمقدار 220 مليار دولار، لتصل إلى 651 مليار دولار.

وحسب البيانات، ظلت حركة الركاب الدولية منخفضة بنسبة 86.6 بالمئة عن مستويات ما قبل الأزمة، خلال الشهرين الأولين من عام 2021.

ورجح التقرير أن يصل إجمالي إيرادات صناعة الطيران إلى 458 مليار دولار خلال العام الحالي، ما يمثل 55 بالمئة فقط من مبلغ 838 مليار دولار المحقق خلال 2019.







استقرت أسعار الذهب قرب أعلى مستوى في شهرين، مبتعدة قليلا فحسب عن مستوى 1800 دولار المهم، إذ تراجع الدولار الأميركي، مع نزول عوائد الخزانة، بينما أبقت مخاوف المعروض البلاديوم ثابتاً قرب ذروة قياسية سجلها في الجلسة الماضية، وفق ما ذكر موقع سي إن بي سي.

ولم يطرأ تغير يُذكر على الذهب في المعاملات الفورية عند 1790.88 دولار للأونصة بحلول الساعة 05:43 بتوقيت غرينتش، بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ 25 فبراير عند 1797.67 دولار. ونزلت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1791.20 دولار للأونصة.

واستقرت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل عشر سنوات دون 1.6%، مما يقلص تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائداً. ويقبع مؤشر الدولار قرب أدنى مستوى في عدة أسابيع مقابل معظم العملات الرئيسية.

ويترقب المتعاملون في السوق اجتماع البنك المركزي الأوروبي المقرر في وقت لاحق اليوم.

وتراجع البلاديوم 0.2% إلى 2871.33 دولار للأونصة، بعد أن ارتفع لأعلى مستوى على الإطلاق عند 2891.20 دولار للأونصة يوم الأربعاء.

وارتفع المعدن المستخدم في الحفز بقطاع السيارات قرابة 25% منذ أن علقت نورنيكل الروسية، أكبر منتج في العالم للمعدن، جزئياً العمليات في منجمين في أواخر فبراير.

هذا وتراجعت الفضة 0.6% إلى 26.42 دولار للأونصة وانخفض البلاتين 0.2% إلى 1211.26 دولار. 








واصلت أسعار النفط خسائرها للجلسة الثالثة، اليوم الخميس، إذ غذت زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأميركية وتصاعد جديد في الإصابات بكوفيد-19 في الهند واليابان المخاوف حيال تعافي الاقتصاد العالمي وأن الطلب على الوقود ربما يتعثر.
وبحلول الساعة 05:27 بتوقيت غرينتش، نزلت العقود الآجلة لخام برنت 20 سنتا أو ما يعادل 0.3 في المئة إلى 65.12 دولار للبرميل، عقب أن انخفضت 1.25 دولار أمس الأربعاء.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 21 سنتا أو ما يعادل 0.3 في المئة إلى 61.14 دولار للبرميل، بعد أن خسرت 1.32 دولار أمس الأربعاء.
وهبط العقدان ما يزيد عن اثنين في المئة أمس الأربعاء، ليغلقا عند أدنى مستوياتهما منذ 13 أبريل. وهما منخفضان بنحو ثلاثة في المئة منذ بداية الأسبوع الجاري.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الأربعاء إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة ارتفعت في الأسبوع المنتهي في 16 أبريل، إذ زادت المخزونات 594 ألف برميل يوميا مقابل توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز لانخفاض ثلاثة ملايين برميل.
وقال ساتورو يوشيدا محلل السلع الأولية لدى راكوتين للأوراق المالية الزيادة غير المتوقعة والمرتفعة في المخزونات الأميركية غذت المخاوف في شأن ضعف الطلب والتي جاءت في مواجهة توقعات لتعاف قوي للطلب.
«ما يلحق الضرر بمعنويات السوق أيضا حقيقة أن جائحة كوفيد-19 تنتشر مجددا بوتيرة سريعة في الهند واليابان على الرغم من الحقيقة في أنه كانت ثمة آمال في أن توزيع اللقاح سيحسن وضع العدوى».
وسجلت الهند، ثالث أكبر مستهلك في العالم للخام، اليوم الخميس 314835 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا على مدى الأربع والعشرين ساعة الماضية، وهي أعلى زيادة يومية مسجلة في أي مكان. ومن المتوقع أن تعلن اليابان، رابع أكبر مستورد في العالم للنفط، عن ثالث حالة طوارئ في طوكيو وثلاث مقاطعات في غرب البلاد قد تدوم لنحو أسبوعين وفقا لتقارير بثتها وسائل إعلام.




arrow_red_small 7 8 9 10 11 12 13 arrow_red_smallright