top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
هاشم هاشم يتابع المراحل النهائية لتشغيل أحدث مشروع نفطي لزيادة الإنتاج
زار الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية هاشم هاشم عددا من المشاريع المهمة في شركة نفط الكويت للوقوف على المراحل النهائية لعمليات التشغيل في شمال الكويت منها مركز تجميع 31؛ حيث وصل للمراحل النهائية للتشغيل ويعد أحد المشاريع المهمة لزيادة الانتاج. ورافق هاشم خلال الزيارة الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت عماد سلطان وعدد من نواب الرئيس التنفيذي حيث استمع هاشم لأخر المستجدات الخاصة بعدة مشاريع تم ...
لاغارد: اقتصاد دول اليورو سيعود إلى مستويات ما قبل كورونا نهاية العام
  قالت كريستين لاغارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي، اليوم الخميس، إن اقتصاد منطقة اليورو يتعافى بوتيرة أسرع مما كان متوقعا قبل ستة أشهر فقط، وهو ما يرجع بالأساس إلى حملة تطعيم سريعة سمحت بإعادة فتح قطاعات كبيرة من الاقتصاد. وأضافت لاغارد في كلمة أن من المتوقع الآن أن يعود الناتج المحلي الإجمالي المجمع للدول التسع عشرة التي تستخدم اليورو إلى مستوى ما قبل الأزمة قبل نهاية العام وإن لم يتعاف اتجاه النمو ...
طيران الإمارات تتطلع لتوظيف 3500 شخص خلال 6 أشهر
قالت شركة طيران الإمارات اليوم إنها تتطلع لتوظيف 3000 مضيف و500 شخص آخرين لوظائف في مطار دبي خلال الأشهر الستة المقبلة مع استمرارها في استعادة العمليات التي تأثرت بجائحة كورونا. وقالت شركة الطيران المملوكة لحكومة دبي، والتي سرحت العام الماضي آلاف الموظفين، إنها تعمل حاليا في 120 مدينة تمثل 90 بالمئة من شبكة وجهاتها قبل تفشي الفيروس.
فائض الكويت التجاري مع اليابان تضاعف 4 مرات خلال أغسطس
أظهرت بيانات حكومية يابانية اليوم أن الفائض التجاري لدولة الكويت مع اليابان تضاعف أربع مرات تقريبا في شهر أغسطس الماضي بفضل الأداء القوي للصادرات. وذكرت وزارة المالية اليابانية في تقرير أولي إن الفائض ارتفع بنسبة 292.7 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ليصل الى 52.8 مليار ين ياباني (482 مليون دولار). وأوضحت أن هذا التوسع في الفائض يعد الخامس على التوالي، مشيرة الى أن فائض الكويت التجاري مع ...
⁧‫الإمارات‬⁩ تتعهد باستثمار 10 مليارات اسنرليني في ⁧‫بريطانيا
أعلنت الإمارات أنها ستستثمر في المملكة المتحدة بقيمة 10 مليارات جنيه استرليني على مدى 5 سنوات، وفقاً لما نقلته صحيفة فايننشيل تايمز. وأضافت الصحيفة، أن مسؤولين إماراتيين وبريطانيين سيوقعون اتفاقية تتعهد بموجبها الإمارات بالاستثمار في البنية التحتية البريطانية والطاقة النظيفة والتكنولوجيا. ونقلت فايننشيل تايمز عن مسؤول حكومي أطلع على المحادثات إن الالتزام الاستثماري الإجمالي لدولة الإمارات على مدى ...
الشركات الصينية خارج قائمة أكبر 10 أسهم في العالم للمرة الأولى منذ 2017
فقدت الشركات الصينية تواجدها بقائمة أكبر 10 شركات على مستوى العالم من حيث القيمة السوقية، في واقعة تحدث للمرة الأولى منذ 2017، وذلك بعد خروج سهم "تنسنت" من القائمة. وتراجع سهم "تنسنت" المتداول في بورصة هونج كونج بنحو 1.7% في تمام الساعة 09:45 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، ووصلت قيمته السوقية إلى 549 مليار دولار، وهو مستوى أقل من القيمة السوقية لـ"إنفيديا" التي حلت في المرتبة العاشرة بقائمة "بلومبرج" لأكبر أسهم في ...




تراجعت الأسهم الأوروبية في مستهل تعاملات الأربعاء، في ظل استمرار المخاوف المتعلقة بوتيرة تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة "كورونا" تزامنًا مع زيادة الإصابات.

ومن جانبها أكدت رئيسة الوزراء الأسكتلندية "نيكولا ستورجون"، الثلاثاء، التزامها بإجراء استفتاء جديد حول الاستقلال عن المملكة المتحدة قبل نهاية عام 2023، مضيفة: "مع تجاوزنا للوباء، يجب اتباع خيارات سوف تشكل اقتصادنا ومجتمعنا لعقود مقبلة".

وفي سياق منفصل، أعلنت المفوضية الأوروبية عزمها إصدار أولى سنداتها الخضراء المرتبطة بفيروس "كورونا"، مؤكدة أنها سوف تعمل على استغلال أسواق الديون لبيع السندات الخضراء في أكتوبر المقبل.

وعلى صعيد التداولات، تراجع مؤشر "ستوكس يوروب600" 1% عند 468 نقطة في تمام الساعة 10:10 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة، فيما هبط "كاك" الفرنسي 1.2% مسجلاً 6648 نقطة.

وانخفض "داكس" الألماني 1.1% عند 15666 نقطة، وتراجع "فوتسي" البريطاني 0.8% إلى 7092 نقطة.








ارتفعت الأسهم اليابانية في نهاية تعاملات، الأربعاء، وأغلق مؤشر "نيكي" أعلى 30 ألف نقطة، وسط آمال بتعافي أسرع للاقتصاد.

وارتفع سهم "سوفت بنك" بنحو 4.7%، بعدما أعلنت الثلاثاء، عزمها على الاستحواذ على حصة 4.5% في"دويتشيه تيليكوم" من خلال مبادلة أسهم، في صفقة سوف تعمل على تعزيز حصة شركة الاتصالات الألمانية في "تي-موبايل يو إس".

فيما تراجع سهم "تويوتا" 0.3%، رغم إعلانها خطة لإنفاق أكثر من 13.5 مليار دولار بحلول 2030 لتطوير بطارياتها ونظامها لتوريد البطاريات.

وفي نهاية الجلسة، ارتفع مؤشر "نيكي" بنحو 0.9% إلى 30181 نقطة، كما صعد مؤشر "توبكس" الأوسع نطاقًا 0.8% مسجلاً 2080 نقطة.

وزاد الدولار أمام العملة اليابانية بنحو 0.1% إلى 110.42 ين، في تمام الساعة 09:20 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة.








يُعرض هذه الأيام منزل فريد من نوعه للبيع في أستراليا، وقد اعتبر واحداً من أجمل المنازل بسبب إطلالته ومكانه الساحر.

وتقول صحيفة «ديلي ميل» أستراليا، أن هذا المنزل يقع على قمة منحدر يتميز برماله الحمراء الفريدة، ويعود هذا المنحدر إلى عصور ما قبل التاريخ، كما أن المنزل يمنح إطلالة خلابة على الأمواج الفيروزية لغرب أستراليا.

شهد المنزل طلباً غير عادي، ولم يحسم أمر بيعه إلى الأن، حيث شهد العديد من الزيارات لأشخاص أرادو الظفر به، إلا أن سعره لم يحدد بعد بشكل نهائي، وتقول الصحيفة أن المنزل قد يحقق سعراً قياسياً.

المنزل الذي يطلق على اسم «ذا بوينت هاوس» يقع في «جانثيوم بوينت» المتواجدة على بعد حوالي 6 كيلومترات من مدينة بروم، وهي مدينة ساحلية في كيمبرلي بغرب أستراليا، وهذه الوجهة تشتهر بغروبها المذهل وتاريخها الممتد إلى 130 مليون عام، وقد تم تصنيف المنزل على أنه أكثر العقارات الفريدة من نوعها في أستراليا.

المنزل شُيد في الأصل في عام 1970، ثم أعيد بناؤه مرة أخرى عام 1996، وهو مكون من خمس غرف نوم، وقد تم تصميمه بشكل جميل لتكريم الطبيعة المحيطة به من رمال حمراء وصخور براقة.

حتى أن مالكي المنزل استخدموا حفنة من رمال البندان الطينية الأصلية المتواجدة في منطقة كيمبرلي، لتلوين الجدران الخارجية للمنزل بحيث يمتزج مع الطبيعة المحيطة به ،وهذا ما جعله فريداً من نوعه.

وتقول، كارو كننغهام، المسؤولة بوكالة العقارات «راي وايت» التي تعمل على بيع المنزل، لصحيفة «ديلي ميل» أستراليا، أن المنزل وصف بأنه «أحد أكثر الأماكن شهرة على ساحل أستراليا الغربية وقد دخل السوق مؤخرًا للمرة الأولى على الإطلاق»، وأضافت أن «المنازل في منطقة بروم يبلغ متوسط ​​سعرها 485 ألف دولار فقط، لكن هذا المنزل ستجاوز هذا السعر بكثير».







دعت منظمات معنية بقضايا المناخ إلى تأجيل قمة المناخ لهذا العام، بحجة أنه لم يتم بذل جهود كافية لضمان سلامة المشاركين ، وسط التهديد المستمر من فيروس كورونا المستجد /كوفيد-19/.
وذكرت صحيفة /الجارديان/ البريطانية أن شبكة العمل المناخي - التي تضم أكثر من ألف و500 منظمة في 130 دولة - قالت إن هناك خطرا يتمثل في أن العديد من أعضاء الوفود الحكومية ونشطاء المجتمع المدني والصحفيين من البلدان النامية قد لا يتمكنون من الحضور بسبب قيود السفر.
ومن المقرر عقد مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ، المعروف باسم /كوب 26/، أوائل نوفمبر المقبل في اسكتلندا.
وقالت تسنيم إيسوب، المدير التنفيذي للشبكة: "إن ما يقلقنا هو أن تلك الدول الأكثر تأثرا بأزمة المناخ والدول التي تعاني من نقص الدعم من الدول الغنية في توفير اللقاحات سيتم استبعادها من المحادثات ، وسيظهر غيابها في مؤتمر كوب 26".
وأضافت إيسوب: "كان هناك دائما خلل متأصل في توازن القوى داخل محادثات الأمم المتحدة بشأن المناخ، وقد تفاقم هذا الآن بسبب الأزمة الصحية".
وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة البريطانية، التي تستضيف الحدث، سارعت إلى رفض دعوات التأجيل، وقالت إن تقريرا علميا صدر مؤخرا يظهر الحاجة الملحة إلى معالجة القادة للقضية دون مزيد من التأخير







ترغب الدول العشرين صاحبة أكبر اقتصادات في العالم (مجموعة العشرين) ، في استثمار المزيد من الأموال في عمل مشترك بين قطاعات الصحة المختلفة لمنع حدوث أزمات في المستقبل.
وقال وزير الصحة الايطالي روبرتو سبيرانتسا على تويتر خلال اجتماع مع نظرائه بمجموعة العشرين "نرغب في الاستثمار في نهج الصحة الواحد".
ويتمثل مفهوم نهج الصحة الواحد في الإقرار بالترابط الأساسي بين البشر والحيوانات والنباتات والبيئة.
يذكر أن الاثنين الماضي كان اليوم الاخير لاجتماع وزراء صحة مجموعة العشرين في روما ، الذي انصبت أعماله على مناقشة جائحة فيروس كورونا.
كان وزير الصحة الألماني ينس شيبان دعا أمس الأحد إلى إجراء تغييرات في منظمة الصحة العالمية . ونوه أن نهج الصحة الواحد يتعلق أيضا بتحسين البحث في الأمراض المعدية التي تنتقل تبادليا بين الحيوانات والبشر.
وقال شيبان على هامش اجتماع مجموعة العشرين "هذا مجال آخر نرغب في أن نرى تعزيزه بمنظمة الصحة العالمية".
كما طالبت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) بالمزيد من الالتزام بهذه الاستراتيجية.
يذكر أن إيطاليا تتولى حاليا رئاسة مجموعة العشرين .
ويرغب وزراء صحة مجموعة العشرين في التخطيط لخطوات أخرى على صعيد مكافحة فيروس كورونا ، وتحليل مدى أثر كوفيد - 19 على انجاز أهداف التنمية المستدامة الـ 17 للأمم المتحدة ، وتقييم كيفية منع حدوث الأزمات الصحية مستقبلا أو تحسين الاستع داد لها.








يتهافت زبائن على شراء صابون حليب الحمير الخالي من المواد الكيميائية والمُصنّع في مشروع هو الأوّل من نوعه في الأردن وفي الشرق الأوسط، أملًا منهم أن يحمل لهم حلًّا سحريًا لمشاكل بشرتهم بعد أشهر على استهزاء بعضهم بالمكّون الأساسي لهذا الصابون.
في مزرعة صغيرة في محافظة مادبا جنوب غرب عمّان، يتمايل اثنا عشر حمارًا يوميًا بانتظار أن يُنقل حليب الأتان المأخوذ منها إلى مشغل صغير في عمّان ليصنع منه الصابون.


ويقول عماد عطيات (32 عاما)، وهو شريك مؤسس في مشروع «إنتاج صابون الأتان»، لوكالة فرانس برس «في البداية، سخر كثيرون واستهزأوا بالفكرة وقالوا (لم يبقَ إلا الحمار لتحلبوه) أو (من الجنون أن أضع على جسمي شيئا له علاقة بالحمار)».
ويضيف الشاب الذي يقف الى جانب الحظيرة المصنّعة من مواد معاد تدويرها تضم حاوية شحن حديدية كبيرة زرقاء، «الموضوع اختلف» بعد أن وزّع المشروع 160 قطعة صابون مجّانيّة لتجربتها. بعد ذلك، أصبحت الطلبات «تتجاوز 4500 قطعة صابون شهريا».
بعد وجبة إفطار من الأعلاف والخضروات، تُحلب الأتان بواسطة جهاز الكتروني ويسحب منها ليتر واحد فقط في اليوم على دفعات، فيما يُترك ليتر آخر لتُطعم صغيرها. ويُخزّن الحليب في غرفة تبريد في المزرعة، على أن تُنقل كميات منه كل ثلاثة أيام إلى المصنع في عمان.
ويصلح كلّ ليتر حليب أتان لإنتاج ثلاثين قطعة صابون، ويُمزج معه زيت الزيتون وزيت اللوز وزيت جوز الهند وزبدة الشيا.
وتشير صاحبة فكرة المشروع سلمى الزعبي، وهي تخلط المكونات في وعاء معدني كبير، إلى أن «هذا منتج موجود في دول أخرى في العالم»، أي أنه ليس ابتكارا أردنيا بحتا، غير أنّ فكرة أن يكون المنتج «أردنيا 100 في المئة مع جميع مكونات الإنتاج من الأردن» استهوتها مع شركائها لتأسيس المشروع.
وتُضيف، وهي ترتدي قفازات وملابس خاصة للحفاظ على النظافة والتعقيم، إن الفكرة خطرت لها بعد معرفتها «بأهمية وفوائد حليب الأتان».
وتلفت الناشطة البيئية والمعلمة المتقاعدة إلى أن بعض الأبحاث تغوص حاليًا في إمكانية مساهمة حليب الأتان في «تجديد خلايا البشرة وتخفيف معالم الشيخوخة» والمساعدة على «الشفاء من بعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما وتوحيد لون البشرة».
ويساهم صابون حليب الأتان في تحقيق توازن في درجة الرطوبة في الجلد، وفي إزالة آثار البقع وحب الشباب والتجاعيد، بسبب احتوائه على «البروتينات والعناصر المعدنية بما في ذلك المغنيسيوم والنحاس والصوديوم والمنغنيز والزنك والكالسيوم والحديد»، وهي «مهمة جدًا للبشرة»، بحسب إخصائية التغذية من مركز «ريفيفا» للتجميل في عمان سوزانا حداد.
وتؤكّد حداد أن حليب الحمار «يحتوي على نسب منخفضة من الكازين (بروتين بطيء الهضم قابل للتخثر)» وعلى «نسب أعلى من مصل اللبن الذي يتميز بخصائص مضادة للميكروبات ومركبات يمكن أن تمنع نمو الفيروسات والبكتيريا».
وهو غني ببروتينات تجتذب الماء، لذلك هو مرطب جيد للبشرة، ويحتوي مضادات أكسدة تحمي الخلايا من أضرار أشعة الشمس.
وتقول المحامية إسراء الترك (48 عاما) إنّها تحرص على استخدام صابون حليب الأتان باستمرار كونها «ناشطة في مجال البيئة» وشغوفة «في البحث عن مثل هذه المنتجات الطبيعية».
وتضيف، مبتسمةً «أهتمّ ببشرتي، ولا أضع مساحيق التجميل كلّ الوقت كوني محجّبة (...) وأصبحت أجرؤ على الخروج أكثر من المنزل دون مساحيق التجميل منذ أن بدأت أستخدم هذا الصابون».
«التوسّع في الإنتاج»

وتقول الزعبي، وهي تصب الخليط في قوالب خاصة تحفظ فيها لمدة شهر تقريبا قبل أن تصبح قطع الصابون جاهزة، إن المشروع الصغير «ساهم في توفير فرص عمل لعدد من أبناء العائلة»، من بينهم ابنها «عماد الذي عانى من البطالة لسنوات طويلة».
ويعاني الأردن من أزمة اقتصادية صعبة فاقمتها قيود وإغلاقات استمرت لنحو عام خلال جائحة كوفيد-19.
وبلغ معدل الفقر نحو 15،7 في المئة بحسب الأرقام الرسمية في الأردن في خريف 2020، ويتوقع ارتفاعه هذا العام نتيجة الجائحة إلى ما لا يقل عن 24 في المئة.
وارتفع معدل البطالة في الأردن في الربع الأول من عام 2021 ليصل الى نحو 25 في المئة بالمجمل و50 في المئة بين الشباب في بلد تجاوز دينه العام 48 مليار دولار، أي زادت نسبته على 108 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.
ويباع الصابون عبر صفحة المشروع على فيسبوك بأسعار مرتفعة نسبيًا مقارنة بغيره من انواع الصابون وذلك بسبب ندرة حليب الحمار. ويصل سعر القطعة الصغيرة (85 غراما) إلى ثمانية دنانير (11 دولارًا) بينما تباع الكبيرة (وزن 125 غراما) بعشرة دنانير (14 دولارًا).
ويقول عطيات أنه وشركاءه «بصدد التوسع في الإنتاج»، وقد يطرحون «منتجات جديدة (من حليب الحمار) مثل كريم الوجه واليدين».






استقبل عاهل مملكة البحرين الشقيقة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، محافظ بنك الكويت المركزي د.محمد الهاشل، حيث نقل لجلالته تحيات صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، وتمنياتهما لجلالته بموفور الصحة ولمملكة البحرين الشقيقة وشعبها بمزيد من التقدم والازدهار، كما حمله جلالته تحياته لصاحب السمو أمير البلاد، وسمو ولي العهد وللكويت وشعبها بمزيد من التطور والنماء.
كما أهدى الهاشل إلى جلالته مسكوكة تذكارية خاصة أصدرها بنك الكويت المركزي احتفاء بالذكرى الأربعين لتأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وتقديرا للدور الإيجابي الذي يقوم به المجلس وجهوده في تحقيق الاستقرار والتنمية في المنطقة رغم الظروف التي هيمنت على الإقليم طيلة العقود الماضية، وتخليدا لدور القادة المؤسسين ورؤيتهم التي أطلقت أنجح تجارب العمل العربي والإقليمي المشترك.
ويحمل تصميم المسكوكة على وجهه الأمامي الصورة التاريخية التي التقطت لقادة دول المجلس الست عند تأسيسه في عام 1981 يعلوها الرقم الدال على عدد السنوات منذ التأسيس محاطا بعنوان المسكوكة باللغة العربية وسنتي التأسيس والإصدار.
كما حمل التصميم عبارة «خليجنا واحد وشعبنا واحد» فيما حمل الوجه الآخر للمسكوكة شعار المجلس الذي يتألف من شكل سداسي يحيط بخريطة لدول المجلس تعلوه عبارة «بسم الله الرحمن الرحيم» وفي أسفله اسم المنظمة إضافة إلى عنوان المسكوكة باللغة الإنجليزية، كما يحمل الشعار الرسمي لبنك الكويت المركزي والقيمة الرمزية للمسكوكة.
جدير بالذكر، أن المسكوكة مصنوعة من الذهب الخالص وفق المواصفات القياسية العالمية بقطر 55 ملم، وبوزن 72.5غراما.






أعلنت وحدة تنظيم التأمين نشر تقريرها التأسيسي على موقعها الإلكتروني، وهو التقرير السنوي الأول للسنة المالية 2020 / 2021، الذي يلخص أعمالها خلال فترة فبراير 2020 حتى مارس 2021.

وقالت الوحدة، في بيان، إنها حرصت في عام 2020/ 2021 على أن تكمل ما بدأته لترسيخ مبادئ المهنية العالية، والشفافية، والنزاهة، والفاعلية، وذلك من خلال تقديم التقرير السنوي الأول، آملة أن يقدم التقرير الفائدة المرجوة لجميع المهتمين، ويقدم صورة متكاملة وافية عن أنشطة الوحدة.

وجاء في تقرير الوحدة أنها أصدرت 225 ترخيصاً لشركات التأمين عام 2020، أغلبها كانت لشركات وساطة التأمين.

وبين التقرير، أن وحدة التأمين استقبلت 1238 شكوى مقدمة ضد شركات التأمين خلال السنة المالية 2020/2021، وتم تسوية الشكاوي بنسبة 44.2%، مبينة بأن أغلب الشكاوى تتعلق بفرع تأمين السيارات بنوعيه الشامل وضد الغير.


البيانات الإحصائية

وعن البيانات الإحصائية لقطاع التأمين الصحي، بلغت مبالغ التأمينات العامة المدفوعة في عام 2020 أكثر من 68 مليون دينار، تم دفع نحو 168.5 ألف دينار كتعويضات لأصحاب التأمين.

فيما بلغت مجموع مبالغ تأمينات الحياة في نفس العام نحو 91.5 مليون دينار كويتي، تم دفع نحو 164 ألف دينار كويتي كتعويضات.

وعن إجمالي مبالغ التأمينات العامة والحياة بلغت أكثر من 159.700 مليون دينار كويتي في عام 2020.








بلغت قيمة التداولات العقارية في الكويت حوالي 1.1 مليار دينار خلال الربع الثاني 2021، مقابل تداولات قيمتها 929 مليون في الربع السابق، حيث ارتفعت قيمة تلك التداولات بنسبة ملحوظة قدرها 15% على أساس ربع سنوي و9 أضعاف قيمتها بالربع الثاني من العام الماضي، فيما شهدت مستويات وحجم الطلب على التداولات خلال الربع الثاني زيادة ملحوظة بنسبة 19% على أساس ربع سنوي، ووصل إلى 10 أضعاف قيمتها على أساس سنوي.

ووفقاً لتقرير صادر عن «بيتك»، فإن السكن الخاص عزز مكانته في المرتبة الأولى بين القطاعات مع ارتفاع مساهمته إلى نحو 77.5% في الربع الثاني، مقابل 62.4% من التداولات في ذات الفترة 2020، فيما ظلت حصة العقار الاستثماري في المرتبة الثانية منخفضة إلى 15.2% من قيمة التداولات مقابل 22.3% في الربع الثاني 2020، فيما تراجعت حصة تداولات العقار التجاري بشدة إلى 2.9% مقابل 13.4% من التداولات. 








أعلنت شركة سوناطراك الجزائرية للمحروقات، رفع قدرات نقل أنبوب غاز يربطها مباشرة بإسبانيا ما يؤشر لتخليها نهائيا عن إمداد أوروبا بالغاز الطبيعي من خلال الخط المار عبر المغرب.
وأعلنت سوناطراك، الأربعاء الماضي، رفع طاقة النقل السنوية لأنبوب الغاز “ميدغاز”، الذي يربط بلدة بني صاف بولاية عين تيموشنت (شمال غربي الجزائر) بمدينة ألميريا (جنوب إسبانيا) إلى 10.5 مليارات متر مكعب سنويا.
كانت طاقة “ميدغاز” السنوية تقدر بـ8 مليارات متر مكعب سنويا، ويمكن رفعها إلى 16 مليار متر مكعب، بعد استكمال كافة الأشغال بهذا الخط.
وحسب بيان لسوناطراك، فإن قدرات النقل الإضافية لهذا الأنبوب ستدخل الخدمة نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
يتزامن دخول قدرات النقل الإضافية لأنبوب الغاز الرابط مباشرة بين الجزائر وإسبانيا عبر البحر الأبيض المتوسط، مع انتهاء الآجال التعاقدية لأنبوب ثان يمر عبر الأراضي المغربية ويصل إلى جنوب شبه الجزيرة الإيبيرية.
وقبل أيام، أعلنت وزارة الطاقة الجزائرية، التزام بلادها التام بتغطية جميع إمدادات إسبانيا من الغاز عبر أنبوب مباشر يربط البلدين، ما يعني التخلي عن خط يمر عبر المغرب.
وعقب لقاء بين وزير الطاقة محمد عرقاب، وسفير مدريد في الجزائر، فرناندو موران سوتيل، ذكر بيان أن المسؤول الجزائري أكد على قدرة بلاده تلبية الطلب المتزايد على الغاز في الأسواق الأوروبية، خاصة السوق الإسبانية.
وتملك الجزائر مصانع لتسييل الغاز، أهمها مصنع أرزيو بولاية وهران، التي يمكنها من تصدير الغاز المسال عبر ناقلات بحرية مجهزة.
ويعني الإعلان، تخلي الجزائر عن إمداد إسبانيا والبرتغال بالغاز عبر خط الأنابيب المار بالأراضي المغربية.
وحتى الآن، تزود الجزائر إسبانيا بالغاز عبر أنبوبيْ غاز؛ الأول أنبوب “المغرب العربي – أوروبا” وصولا إلى جنوب شبه الجزيرة الإيبيرية (إسبانيا والبرتغال) ودخل الخدمة عام 1996.
وكان المغرب يستفيد من هذا الأنبوب في شكل عائدات مالية كحقوق عبور، إضافة لكميات سنوية من الغاز الطبيعي.
أما الخط الثاني المعروف بـ”ميدغاز”، فيمر مباشرة من بلدة بني صاف الجزائرية، إلى ألميريا الإسبانية، وجرى تدشينه عام 2011، بطاقة نقل تقدر بـ8 مليارات متر مكعب سنويا.
وصيف 2018 جددت “سوناطراك” عقد توريد الغاز إلى إسبانيا لـ10 أعوام بكميات تصل 9 مليارات متر مكعب سنويا.
وتأتي هذه التطورات عقب إعلان الجزائر في 24 أغسطس/ آب الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب بسبب ما قالت إنها “أعمال عدائية” من المملكة ضدها.
لكن المملكة المغربية وفي عز الأزمة الدبلوماسية مع الجزائر، أعلنت أنها تؤيد تجديد عقد استغلال خط أنابيب الغاز الطبيعي المسمى “المغرب العربي- أوروبا”.

أزمة مع إسبانيا
على مدار الأشهر الماضية، لوحت المغرب، بحسب وسائل إعلام إسبانية، بعدم تجديد عقد أنبوب الغاز الذي يقطع أراضيها ويصل إسبانيا، على خلفية أزمة دبلوماسية مع مدريد بسبب المهاجرين غير النظاميين، وخلافات بشأن قضية الصحراء.
وتسبب استقبال إسبانيا لزعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، في أحد مستشفياتها للعلاج من كورونا في أزمة بين الرباط ومدريد، تصاعدت بعد تدفق آلاف المهاجرين غير النظاميين أغلبهم من المغاربية نحو جيب سبتة.
وفي يونيو/ حزيران الماضي، ذكر موقع الحرة الأمريكي، أن المغرب يستخدم أوراق ضغط للرد على التطورات الأخيرة وموقف مدريد منها.
ونقل الموقع عن صحيفة “إل موندو” الإسبانية، بأن الرباط أوقفت مفاوضاتها لتجديد امتياز خط أنابيب الغاز بين المغرب الكبير وأوروبا.
لكن المغرب نفى ما تداولته وسائل الإعلام الإسبانية، حيث أوضحت المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن المغربي، أمينة بنخضرا أن “إرادة المغرب في الحفاظ على طريق التصدير هذا، تم تأكيدها بوضوح وثبات على جميع المستويات لأكثر من ثلاث سنوات”.
واعتبرت المسؤولة المغربية، في تصريح لوكالة الأنباء المغربية الرسمية، في أغسطس/ آب المنصرم، أن أنبوب الغاز “أداة تعاون هائلة مربحة للجانبين، ومثال على مشروع إقليمي مربح”.
غير أن وكالة الأنباء الجزائرية دخلت على الخط، وردّت على تصريحات بنخضرا، على لسان خبراء لم تسمهم، بأن دعم السلطات المغربية للإبقاء على أنبوب الغاز الجزائري الرابط بين المغرب العربي وأوروبا “مجرد أكاذيب”.
وقبل تفجر الأزمة الأخيرة بين الجزائر والرباط، صرح الرئيس التنفيذي لسوناطراك توفيق حكار، نهاية يونيو الماضي، أنه “إذا كان (هناك) طلب جديد (من الرباط) للإمداد من خلال الأنبوب المار عبر المغرب.. ستكون محادثات بشأنه”.

منطق تجاري
في هذا السياق، يرى الخبير والمحلل في قطاع الطاقة بوزيان مهماه، أن ما وجب إدراكه هو أن الجزائر تتعامل مع المسألة ضمن نطاق تجاري بحت، لأن الشركاء الإسبان هم المعنيون، لأنهم سيخرجون من الشراكة في الأنبوب بعد انقضاء آجاله التعاقدية (نهاية أكتوبر/تشرين الأول المقبل).
وأوضح مهماه أن الجزائر ملتزمة بأن توفر الإمدادات المطلوبة من الغاز إلى إسبانيا عن طريق الأنبوب الجاهز “ميدغاز”.
وعلى هذا الأساس، يقول مهماه “فالمشكلة ليست الجزائر”.
“الجزائر ضمنت إمداد السوق الإسبانية من الغاز بنسبة 45.73 في المئة من إجمالي الاحتياج الكلي للبلد الأوروبي في النصف الأول من العام الجاري، ولذلك فلا يمكن للجزائر أن تجازف بمكانتها كأول مورد للغاز إلى إسبانيا”.
وحسب مهماه فإن خط أنبوب الغاز “ميدغاز” الذي يربط الجزائر مباشرة بإسبانيا “سيجعل مجمع ناتورجي (Naturgy) الإسباني، المساهم الرئيسي بما يزيد عن ثلاثة أرباع في الشركة المسيرة لخط أنبوب الغاز المغاربي الأوروبي (EMPL)، في غنى عن دفع الإتاوات كحق عبور لاستغلال أنبوب الغاز العابر للأراضي المغربية”.






أعلن مصدر مسؤول في هيئة الرقابة ومكافحة الفساد السعودية اليوم الثلاثاء، أن الهيئة تباشر 20 قضية فساد بملايين الريالات تورط فيها ضباط وموظفون حكوميون.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم عن المصدر قوله إن “الهيئة باشرت عدداً من القضايا الجنائية خلال الفترة الماضية، وجارٍ استكمال الإجراءات النظامية بحقهم”.

وذكر المصدر أن القضية الأولى كانت بالتعاون مع وزارة الحرس الوطني، حيث تم التحقيق مع ضابط برتبة لواء، وثلاثة ضباط متقاعدين برتبة لواء لحصولهم خلال فترة عملهم بالوزارة على مبلغ أكثر من 212 مليون ريال على دفعات من مالك إحدى الشركات المحلية والممثل لشركات أجنبية مقابل تمكين الشركات الأجنبية من التعاقد مع الوزارة.
وأشار المصدر إلى توقيف مدير إدارة المشاريع بشركة مقاولات كبرى لقيامه بدفع مبلغ 24 مليون ريال نقداً على دفعات، ومبلغ 500 ألف كمصاريف سفر لموظفين حكوميين وعائلاتهم، مقابل التلاعب في الكميات والمواصفات المطلوبة في مشاريع حكومية.


ولفت المصدر إلى إيقاف ضابط برتبة مقدم متقاعد وموظف متقاعد على المرتبة الثالثة عشرة من وزارة الداخلية، وضابط برتبة عميد متقاعد من رئاسة أمن الدولة.
كما تم التحقيق مع ضابط برتبة لواء متقاعد من وزارة الحرس الوطني لحصوله من الشركة ذاتها على مبلغ مليوني ريال نقداً وشيك لم يتم صرفه بمبلغ 50 مليون ريال، والتحقيق مع موظف آخر متقاعد بالمرتبة الثالثة عشرة من وزارة الداخلية لحصوله وعائلته على تذاكر ومصاريف سفر من الشركة ذاتها.

وكشف المصدر عن إيقاف وكيل جامعة سابق بإحدى المناطق لتضخم حساباته البنكية وثروته العقارية خلال فترة إشرافه على إدارة المشاريع بالجامعة، حيث بلغ إجمالي الإيداعات النقدية والحوالات البنكية الواردة 13 مليون ريال، بالإضافة إلى امتلاكه 19 عقاراً تبين أن مصدرها من كيانات تجارية متعاقدة مع الجامعة.

وأكد المصدر توقيف رئيس هيئة النظر (سابقا) في إحدى المحاكم العامة لحصوله على مبلغ مليوني ريال من مالك عقار “تم إيقافه” مقابل إنهاء إجراءات إفراغ أرض مملوكة لإحدى الجمعيات التعاونية.

وجاءت باقي القضايا، التي تورط في معظمها ضباط برتب مختلفة، مشابهة لتلك التي تم الإعلان عنها ولكن بمبالغ أقل من مليون ريال.






كشف مسح اليوم أن معنويات المستثمرين في منطقة اليورو تراجعت أكثر في سبتمبر أيلول مدفوعة بانخفاض حاد آخر في التوقعات بسبب مخاوف من أن القيود الجديدة لكوفيد-19 قد تبطئ أنشطة الشركات.
ونزل مؤشر سنتكس لمنطقة اليورو إلى 19.6 نقطة من 22.2 نقطة في أغسطس آب. وهذه أقل قراءة منذ أبريل نيسان وتأتي دون توقعات رويترز لقراءة عند 19.7.
وعانى مؤشر فرعي للتوقعات من رابع انخفاض على التوالي ونزل لأدنى مستوى منذ مايو أيار 2020. وظل مؤشر للأوضاع القائمة دون تغيير.
وشمل مسح سنتكس 1070 مستثمرا وأُجرى في الفترة من الثاني إلى الرابع من سبتمبر أيلول.)




arrow_red_small 6 7 8 9 10 11 12 arrow_red_smallright