top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
شركة البترول الوطنية:بعض وحدات مصفاة ميناء عبدالله توقفت عن الإنتاج
أعلنت شركة البترول الوطنية توقف عدد من وحدات الإنتاج التابعة لمصفاة ميناء عبدالله عن العمل، مساء اليوم الثلاثاء، وذلك بسبب توقف وحدات إنتاج البخار مؤكدة أن عمليات التصدير لم تتوقف. وأوضح نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والتجارية والناطق الرسمي للشركة عاهد الخريف في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية، أن العمل يجري حاليا بوتيرة متسارعة من أجل تشغيل الوحدات المتوقفة واستعادة الطاقة الإنتاجية الكاملة ...
النفط يهبط بفعل انحسار مخاوف تعطل خطوط أنابيب
تراجعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، مع انحسار المخاوف من تعطل طويل الأمد لمنظومة كولونيال بايبلاين لخطوط أنابيب الطاقة، وهي الأكبر في الولايات المتحدة، في حين قلصت بعض شركات التكرير بساحل الخليج الأميركي الإنتاج. وانخفضت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 61 سنتا بما يعادل 0.94 في المئة إلى 64.31 دولار للبرميل، وذلك بعد زيادتها سنتين أمس الاثنين. وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 56 سنتا أو 0.82 في ...
وزير التجارة يناقش في هيئة الصناعة توطين مجمع حديد في النويصيب
كشف مصدر مطلع أن وزير التجارة والصناعة عبدالله السلمان سيترأس صباح الثلاثاء اجتماعا في هيئة الصناعة، لمناقشة توطين «مجمع حديد» بمساحة ١،٥مليون متر مربع في منطقة النويصيب، لصالح الشركة المتحدة لصناعة الحديد. وقد اثار اختيار منطقة النويصيب جدلا لكونها منطقة البحرية، حيث من الممكن تفسيرها على أن ثمة شراكة استراتيجية بين المشروع ودولة مجاورة بحريا. وأكد المصدر أن مجلس الادارة «هئية الصناعة» لم يقر ...
الطيران المدني: نطبق القوانين الدولية وأنظمة سلامة الطيران الكويتية
أكدت سلطة الطيران المدني أنها تطبق القوانين الدولية وأنظمة سلامة الطيران الكويتية KCASR بشكل صارم على كافة التراخيص ووفق أعلى المعايير الدولية. وأضافت أن الطيران المدني يسعى دائما لرفع قدرات كفاءاته الوطنية باستقطاب خبرات جديدة، وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية تجاه اي تشكيك في هذا الجانب./
اعتماد ممر سفر آمن بين الإمارات والبحرين للحاصلين على لقاح كورونا
قالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية اليوم الاثنين نقلا عن بيان مشترك إن الإمارات والبحرين قررتا اعتماد «ممر سفر آمن» لمن تم تطعيمهم ضد كوفيد-19. وأضاف البيان أن من حصلوا على التطعيم سيتاح لهم التنقل بين الدولتين اعتبارا من أول أيام عيد الفطر المبارك دون الحاجة إلى تطبيق متطلبات الحجر الصحي عند الوصول، ولكن مع مراعاة تطبيق الإجراءات الاحترازية الأخرى المعتمدة في وجهة الوصول. وسيكون مطلوبا من المواطنين ...
3.26 مليون دينار أرباح بورصة الكويت في الربع الأول
أعلنت بورصة الكويت عن تحقيق أرباح تشغيلية بقيمة 3.77 مليون دينار عن الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 مارس 2021، بزيادة قدرها 74.32 في المئة مقارنة بالأرباح التشغيلية المسجلة عن الفترة ذاتها من العام 2020 التي بلغت 2.16 مليون دينار. وحققت الشركة أرباحاً صافية بقيمة 3.26 مليون دينار عن الربع الأول من العام 2021، في أداءٍ مماثل لأداء الفترة نفسها من 2020، والتي سجلت الشركة خلالها ربحاً بلغ 3.27 مليون دينار.




ارتفعت الأسهم الأوروبية في تعاملات الثلاثاء وسط التفاؤل بشأن خطط الاتحاد الأوروبي لإعادة فتح حدوده بعد أشهر من القيود الناتجة عن تفشي فيروس "كورونا".

وارتفع مؤشر "ستوكس يوروب 600" بنسبة 0.22% إلى 440.8 نقطة، في تمام الساعة 10:32 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، بدعم من شركات السفر.

كما ارتفع المؤشر البريطاني "فوتسي 100" بنسبة 0.7% عند 7020.39 نقطة، بينما تراجع الألماني "داكس" 0.2% إلى 15200 نقطة، وارتفع الفرنسي "كاك 40" 0.3% إلى 6329.2 نقطة.

وقفز سهم صانعة الطائرات الفرنسية "داسو أفيشين" 7% بعدما أعلنت مصر طلبها شراء 30 طائرة مقاتلة من طراز "رافال".








تراجعت أسعار الذهب من أعلى مستوى في أكثر من شهرين خلال تعاملات الثلاثاء تزامنًا مع ارتفاع الدولار الأمريكي وبعد تصريحات لرئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول".

وأكد "باول" على تحسن أداء اقتصاد الولايات المتحدة وسط زيادة معدل التطعيم ضد فيروس "كورونا" على الرغم من عدم خروجه من دائرة الخطر حتى الآن، بحسب وكالة "رويترز".

وعلى صعيد التداولات، تراجعت العقود الآجلة للذهب تسليم يونيو بنحو 0.3% إلى 1786.20 دولار للأوقية في تمام الساعة 11:00 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، كما هبط سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر 0.3% عند 1788.45 دولار للأوقية.

وارتفعت العقود الآجلة للفضة تسليم يوليو 0.2% مسجلة 27 دولارًا للأوقية.

كما صعد سعر التسليم الفوري للبلاتين بنسبة 0.9% إلى 1243 دولارًا للأوقية، وزاد سعر البلاديوم الفوري 0.2% عند 2987 دولارًا للأوقية.

وارتفع مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات- بنحو 0.4% عند 91.288 نقطة.








قال وزير النفط العراقي إن بلاده تدرس شراء حصة إكسون موبيل في حقل غرب القرنة 1 النفطي بجنوب البلاد عن طريق شركة نفط البصرة المملوكة للدولة.
وأبلغ الوزير إحسان عبد الجبار مؤتمرا صحافيا إن الوزارة تبحث استحواذ نفط البصرة على «حصة إكسون في غرب القرنة 1 وقيادة المشروع، كما حدث مع مجنون،» مشيرا إلى حقل مجنون العملاق في جنوب العراق.

وأشار الى أن من المتوقع أن تبلغ تكلفة تطوير حقل المنصورية العراقي للغاز على الساحل قرب الحدود الإيرانية 2.1 مليار دولار.
كانت سينوبك الصينية فازت الشهر الماضي بصفقة لتطوير الحقل بالشراكة مع شركة نفط الوسط العراقية التي تديرها الدولة.
وقال إن المحادثات مع مع بعض الشركات الأجنبية لتطوير حقل عكاس للغاز بغرب البلاد قرب الحدود مع سوريا تمضي ببطء شديد، لكنه لم يتطرق لمزيد من التفاصيل.
وقال مسؤولون بقطاع النفط العراقي على اطلاع بالمحادثات إن توتال الفرنسية وشيفرون كورب من بين الشركات المهتمة بتطوير عكاس.
وأضاف عبد الجبار إنه لا يتوقع أن تقل أسعار النفط عن 65 دولارا للبرميل وأن تراجع أسعار النفط لن يكون مبعث قلق بعد تخفيف أوبك+ لقيود الإنتاج من مايو.
وفي إطار خطط لتعزيز إنتاج الغاز، يعتزم العراق استثمار ثلاثة مليارات دولار في شركة غاز البصرة على مدى الأعوام الخمسة المقبلة لزيادة طاقة الإنتاج 40 بالمئة إلى 1.4 مليار قدم مكعبة يوميا، حسبما ذكر الوزير.






أصدرت الأمانة العامة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، التقرير الإحصائي السنوي لعام 2020، ويتضمن بيانات الدول الأعضاء في منظمة أوابك والدول العربية الأخرى بالإضافة إلى بيانات الطاقة الإجمالية للدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وبقية دول العالم والتي تغطي الفترة (2015 – 2019).

وذكر الأمين العام لمنظمة اوابك، علي سبت بن سبت، في تصريح صحافي، ان الأمانة العامة للمنظمة قامت بإصدار التقرير بالاعتماد وبشكل أساسي على استمارة جمع بيانات الطاقة المعدة من قبل الأمانة العامة، والتي غطت معظم مؤشرات الطاقة الرئيسية للدول الأعضاء، التي سيكون لها دور مهم في رسم السياسات الاقتصادية الناجعة.

ووجه الأمين العام لمنظمة «أوابك» الشكر الجزيل للمسؤولين في الدول الأعضاء على تعاونهم الدائم فيما يتعلق بتزويد الأمانة العامة بالمعلومات والبيانات الرسمية التي ساهمت في إثراء وإضفاء المزيد من الشفافية على البيانات الواردة في التقرير.
يستعرض التقرير في القسم الأول بعض المؤشرات العامة للدول الأعضاء في منظمة أوابك، ويتناول القسم الثاني البيانات المتعلقة بالاحتياطي والإنتاج، والاكتشافات الجديدة.
حيث قدر التقرير احتياطي الدول العربية من النفط الخام في نهاية عام 2019 بنحو 715.74 مليار برميل، مشكلاً ارتفاعاً طفيفاً نسبته 0.01 في المئة مقارنة بعام 2018. ويمثل احتياطي الدول العربية في عام 2019 نحو 57.2 في المئة من الاحتياطي العالمي البالغ 1252 مليار برميل.
بينما شهد احتياطي الغاز الطبيعي في الدول العربية في عام 2019 انخفاضاً طفيفاً مقارنة بعام 2018 أي بنسبة 0.02 في المئة ليصل إلى 54.4 تريليون متر مكعب، مشكلاً نسبة 26.5 في المئة من الاحتياطي العالمي.
وعلى صعيد إنتاج النفط الخام وسوائل الغاز الطبيعي فقد بلغ إنتاج الدول العربية في عام 2019 نحو 29.7 مليون برميل يوميا منها 28.5 مليون برميل يومياً من الدول الأعضاء في منظمة أوابك، وقد بلغ إنتاج النفط الخام فقط في الدول العربية نحو 24.6 مليون برميل يوميا، منها 23.6 مليون برميل يوميا من الدول الأعضاء، مشكلا انخفاضا بنسبة 0.76 في المئة مقارنة بعام 2018، ويشكل إنتاج الدول العربية من النفط الخام نحو 28.3 في المئة من الإنتاج العالمي.
ومن جهة أخرى بلغ إنتاج الغاز الطبيعي المسوق في الدول العربية ما يقرب من 596.8 مليار متر مكعب في عام 2019 منها نحو 562.6 مليار متر مكعب من الدول الأعضاء في أوابك، أي ما يشكل 94.3 في المئة من إنتاج الدول العربية، وقد استأثرت الدول العربية بنحو 15 في المئة من الإنتاج العالمي البالغ 3974 مليار متر مكعب.
وفيما يخص النشاط الاستكشافي خلال عام 2019، حققت الدول العربية 79 اكتشافاً، منها 52 اكتشافا للنفط، 27 اكتشافا للغاز الطبيعي وقد تحققت تلك الاكتشافات جميعها في الدول الأعضاء في أوابك.
وتناول التقرير في قسمه الثالث عمليات تصنيع النفط والغاز الطبيعي، حيث بلغت الطاقات التصميمية لمصافي النفط القائمة في الدول العربية في عام 2019 نحو 9.2 مليون برميل يوميا مشكلة ارتفاعاً بمقدار 43 ألف برميل يومياً بالمقارنة بعام 2018، وبلغ إنتاج الدول العربية من المشتقات النفطية نحو 7.671 مليون برميل يومياً منخفضةً بنحو 3.12 في المئة مقارنة بعام 2018.
كما يستعرض التقرير في قسمه الرابع استهلاك النفط والطاقة في الدول الأعضاء والدول العربية الأخرى، متضمنا استهلاك النفط الخام والمشتقات النفطية بحسب المنتج، واستهلاك الغاز الطبيعي والفحم والطاقة الكهرومائية. يذكر أن إجمالي استهلاك الطاقة في عام 2019 بلغ نحو 14.7 مليون برميل مكافئ نفط يومياً، منها 6.9 مليون برميل يوميا من النفط الخام والمشتقات النفطية، وما يقارب من 7.5 مليون برميل يومياً من الغاز الطبيعي.
وفي القسم الخامس من التقرير تم التطرق إلى تجارة النفط والغاز الطبيعي في الدول الأعضاء في منظمة أوابك والدول العربية الأخرى، مشتملاً على بيانات صادرات وواردات النفط الخام والمشتقات النفطية والغاز الطبيعي. وفيما يخص الأسعار، تم في القسم السادس من التقرير تناول متوسط أسعار النفوط الفورية العربية والعالمية والأسعار الفورية لسلة خامات أوبك الشهرية والسنوية، وأسعار منتجات الطاقة بالعملة المحلية وبالدولار الأميركي للفترة من 2017 إلى 2020.
بالإضافة إلى ذلك تناول التقرير في قسمه السابع عمليات نقل النفط والغاز الطبيعي من حيث عدد الناقلات وحمولتها وشبكة خطوط الأنابيب المتوافرة في الدول الأعضاء، إضافة إلى استعراض بيانات قطاع توليد الطاقة الكهربائية في القسم الثامن من التقرير.





 


أعلنت وزارة النفط عن أن اللجنة المنظمة لجائزة التحول الرقمي 2021 ستدشن فعاليات الجائزة اعتباراً من 4 حتى 30 مايو الجاري، وذلك بمشاركة العديد من المتقدمين من مختلف الجهات النفطية والاكاديمية.
وقالت وزارة النفط في بيان صحافي، إن جائزة التحول الرقمي تعتبر الأولى من نوعها على الإطلاق، وتستهدف من خلالها الوزارة عدداً من الشرائح المتخصصة ذات العلاقة لإنشاء برنامج نفطي رقمي متطور يتم الاستفادة منه لتنفيذ ومتابعة كافة العمليات النفطية عبر الذكاء الاصطناعي مما يساعد على تعلم مهارات رقمية جديدة.


وذكرت «النفط» أنه وفقاً للمواعيد المقررة من قبل اللجنة المنظمة لجائزة التحول الرقمي فإنه تم تحديد تاريخ 1 حتى 8 يونيو المقبل للتسليم النهائي والتقييم، على أن تكون النتائج النهائية في 10 يونيو 2021، علما بأن مجال التقديم والتسجيل كان مفتوحاً عبر موقع وزارة النفط خلال الفترة من 28 مارس وحتى 25 أبريل الماضي.
وأشارت وزارة النفط إلى أنه تم الاتفاق على تحديد 4 فئات للمشاركة في الجائزة تشمل الجانب الأكاديمي المتمثلة في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، والقطاع النفطي المتمثل في وزارة النفط وشركة نفط الكويت والشركة الكويتية لنفط الخليج وشركة البترول الوطنية الكويتية، والفئات المستهدفة في الجائزة هي كالتالي: الفئة الاولى والتي تضم طالبات وطلاب الجامعات والمعاهد التخصصية الحكومية والخاصة ذات الصلة، والفئة الثانية والتي تضم مجموعة مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة، والفئة الثالثة والتي تضم مجموعة التخصصات الفنية في وزارة النفط، أما الفئة الرابعة فتضم الخريجين غير الموظفين والتي تبلغ خبرتهم 5 سنوات فأقل، مشيرة إلى أن الآلية المتبعة للتسجيل ستكون عبر منصة الموقع الإلكتروني لوزارة النفط.
وعن الجوائز ذكرت الوزارة أن الفئة الأولى من الجوائز سيحصل فيها أفضل فريقين (الأول والثاني) على فرص للالتحاق بدورات تدريبية (إجمالي 6 أشخاص) في شركة شلمبرجير وبناء على الأداء في التدريب سيتم توفير فرصة للحصول على وظيفة في شركة شلمبرجير، أما الفئة الثانية من الجوائز فتشمل منح أفضل فريقين برنامجاً تدريبياً في أحد مراكز التعليم والتدريب التابعة والمقدمة من شركة شلمبرجير حول الابتكار الرقمي في صناعة النفط والغاز، أما الفئة الثالثة تشمل منح أفضل شخصين قاموا بتصميم لوحة متابعة رقمية برنامج تدريبي يعقد من قبل الخبراء في شركة شلمبرجير الكويت.
تجدر الاشارة إلى أن الجائزة تستهدف الكوادر الفنية والطاقات الشبابية من الجهات الأكاديمية والنفطية وهم شركاء النجاح في انجاز المبادرة، وذلك بمشاركة عدداً من الجهات هي: جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وشركة نفط الكويت وشركة شلمبرجير الكويت، فضلا عن معهد الكويت للأبحاث العلمية والشركة الكويتية لنفط الخليج وشركة البترول الوطنية الكويتية والكلية الاسترالية في الكويت (ACK) والجامعة الأميركية للشرق الأوسط ( (AUM والجامعة الأميركية في الكويت (AUK).






منح المكتب الإقليمي للأمم المتحدة لدول الخليج الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية هاشم هاشم جائزة الأمم المتحدة للعمل المناخي العالمي لعام 2021 تقديرا للجهود التي بذلها على مدى مسيرته المهنية كأحد أبرز قادة النفط والغاز في الوطن العربي.
وأقيم اليوم الاثنين حفل بهذه المناسبة في مبنى المؤسسة بمنطقة الشويخ بحضور وزير النفط وزير التعليم العالي محمد الفارس حيث تسلم هاشم الجائزة من رئيس بعثة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لإقليم الخليج العربي (الموئل) الدكتورة أميرة الحسن والمنسق المقيم بالإنابة للأمم المتحدة بدولة الكويت والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدولة الكويت هديكو هادزيال.

وقالت الحسن في كلمة القتها بهذه المناسبة ان هذا التكريم يعد رسالة تقدير وثناء للجهود التي يقوم بها هاشم وهو تكريم ليس له فقط بل لكل منتسبي القطاع النفطي مشيرة الى انه مثال للمواطن الحريص على رفعة وطنه وحفظ مقدراته والارتقاء بأعماله.
وبينت ان ذلك كله انعكس بكل تأكيد على مجموع اعمال هاشم خلال رحلته الطويلة المثمرة في القطاع النفطي وخصوصا الأعمال التي تصب ضمن أهداف التنمية المستدامة مضيفة ان «هاشم رمز من رموز العمل الوطني في الكويت وقدوة ومثالا يحتذى به وهو الامر الذي شهدته انا شخصيا وفريق عمل المستوطنات البشرية لإقليم الخليج العربي في الكويت ولمسنا اثره الواضح وتأثيره الإيجابي عند تعاملنا مع مختلف القطاعات النفطية».
وأشارت الى انه خلال تعاونها مع شركات القطاع النفطي ومنها على سبيل المثال شركتي نفط الكويت والبترول الوطنية خلال مناسبات مختلفة لمست الأثر الايجابي الذي تركه هاشم على منتسبي القطاع النفطي والذي تطمح من خلال التكريم إلى تشجيع مختلف القطاعات النفطية للمضي قدما في التعاون من اجل تحقيق رؤية كويت جديدة 2035 وأهداف التنمية المستدامة.
وأكدت أن هذا «التكريم ليس نهاية المطاف وانتهاء رسالته وجهوده ولكنه خطوة نحو المستقبل الذي ارجو ان نشهد فيه تكريما واعترافا جديدا للعديد من الشخصيات والمؤسسات الكويتية الرائدة في تنفيذ وتطبيق اهداف التنمية المستدامة المختلفة في مختلف المجالات».
والجائزة التي حصل عليها هاشم يتم منحها سنويا منذ عام 2011 للأفراد والحكومات والمنظمات تقديرا لعملهم في مكافحة تغير المناخ وهي تكرم الأمثلة الأكثر ابتكارا وقابلية للتطوير والتكرار في العالم للعمل على معالجة تغير المناخ.
وتعتبر هذه المرة الأولى التي يقوم هذا البرنامج بتكريم شخصية قيادية من دولة عربية الأمر الذي يؤكد ما قام به القطاع النفطي في ظل قيادة هاشم من جهود كبيرة للحفاظ على البيئة وتحسين ظروفها ولا سيما فيما يتعلق بخفض نسبة حرق الغاز المصاحب لإنتاج النفط في عمليات شركة نفط الكويت إلى أقل من 1 في المئة وإنشاء المحميات وادخال الطاقة المتجددة في الحقول النفطية.
ويصادف هذا العام الذكرى السنوية العاشرة لبرنامج جائزة (قادة المناخ) والتي تعترف بالإجراءات الحكومية التحولية والطموحة على كل المستويات الوطنية والإقليمية والداخلية بما يساعد على تعزيز قضية زيادة العمل المناخي والطموح المطلوبين بشكل عاجل لضمان قدرة العالم على الحد من الزيادة في متوسط ارتفاع درجة الحرارةالعالمية هذا القرن إلى 1.5 درجة مئوية وبناء القدرة على التكيف مع تغير المناخ.








أظهرت دراسة نشرتها الأمم المتحدة، اليوم الاثنين، أن المبيعات عبر الإنترنت مثلت نحو خمس إجمالي تجارة التجزئة العام الماضي، إذ قادت إجراءات عزل لمكافحة تفشي فيروس كورونا إلى ازدهار التجارة الإلكترونية.
وأشارت تقديرات مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية استنادا لبيانات مكاتب إحصاء وطنية في اقتصادات كبري إلى أن المبيعات عبر الإنترنت مثلت 19 بالمة من إجمالي مبيعات التجزئة في 2020 ارتفاعا من 16 في المئة قبل عام.

واستأثرت كوريا الجنوبية بأكبر حصة بلغت 25.9 في المئة ارتفاعا من 20.8 في المئة قبل عام. وبلغت حصة الصين 24.9 في المئة وبريطانيا 23.3 في المئة والولايات المتحدة 14 في المئة.
وقال المؤتمر إن مبيعات التجارة الإلكترونية العالمية ارتفعت أربعة في المئة إلى 26.7 تريليون دولار في 2019 حسب أحدث تقدير متاح. ويشمل ذلك المبيعات بين الشركات والمبيعات من الشركات للمستهلك، وبما يعادل 30 في المئة من الناتج الاقتصادي العالمي.
ويفيد التقرير بأن الجائحة سببت تباينا في حظوظ كبري شركات التجارة الالكترونية التي تخدم المستهلك مباشرة في 2020.
وأظهرت بيانات من أكبر 13 شركة تجارة إلكترونية، من بينها 11 شركة في الولايات المتحدة والصين، تراجعا ملحوظا في حظوظ شركات منصات تقديم خدمات مثل تطبيقات لطلب سيارات أجرة والسفر والتي شهدت هبوطا حادا في إجمالي قيمة المبيعات.
وقال «على سبيل المثال، هوت إكسبيديا من المركز الخامس في 2019 إلى المركز الحادي عشر في 2020، ونزلت بوكينيج هولدينجز من المركز السادس إلى المركز الثاني عشر، وتراجعت إير بي.إن.بي، التي أطلقت طرحا عاما أوليا في 2020، من المركز الحادي عشر إلى المركز الثالث عشر».
واحتفظت شركة علي بابا الصينية بصدارة التصنيفات من حيث إجمالي قيمة البضائع المباعة، وتلتها أمازون في الولايات المتحدة.
ورغم تراجع شركات الخدمات، ارتفع إجمالي قيمة المبيعات لأكبر 13 شركة للتجارة الإلكترونية موجهة مباشرة للمستهلكين 20.5 في المئة إلى 2.9 تريليون دولار في 2020 مقارنة مع زيادة بلغت 17.9 في المئة في 2019.







وافق محافظ بنك الكويت المركزي د.محمد الهاشل، على قرار تعديل تشكيل مجلس إدارة بنك الكويت الصناعي للسنوات الثلاث (2020 ـ 2022) ليصبح كل من: مصعب سالم النصف رئيسا لمجلس الإدارة (عضو غير مستقل)، وصلاح محمد الكليب نائبا لرئيس مجلس الإدارة (عضو غير مستقل).

وجاء في القرار أيضا الذي نشر في الجريدة الرسمية «الكويت اليوم»: الموافقة على تشكيل أعضاء مجلس إدارة غير مستقلين في البنك، وهم: الجازي علي المشوط، العنود عذبي الصباح، بسمة أحمد الفارسي، خالد حسين الشطي، خالد عبدالله الفضالة، رشا فهد الأمير، مشعل عبدالعزيز العثمان، بالإضافة إلى هيا بندر الحميدي.







أفادت شركة «كامكو انفست» بأن كل أسواق الأسهم الخليجية حققت مكاسب في أبريل الماضي، تماشياً مع حالة التفاؤل التي سادت البورصات العالمية، لافتة إلى أن بورصة الكويت جاءت في صدارة الأسواق الخليجية بتسجيل مؤشر السوق العام لنمو 5.8 في المئة، تبعتها السعودية وقطر بمكاسب شهرية بنسبة 5.2 و4.9 في المئة على التوالي.
وأوضحت الشركة في تقريرها الاقتصادي، أنه نتيجة لذلك ارتفع مؤشر «مورغان ستانلي الخليجي» بنسبة 4.5 في المئة خلال الشهر، وأغلق عند أعلى مستوياته المسجلة في 6.5 سنة، الأمر الذي ساهم في تعزيز نسبة المكاسب المسجلة منذ بداية العام 2021 حتى اليوم إلى 17.8 في المئة.

وأضاف أنه على صعيد الأداء القطاعي، فقد شهد أيضاً ارتفاعاً واسع النطاق خلال الشهر، إذ اقتصر التراجع على مؤشري قطاع التأمين وقطاع السلع طويلة الأجل بتسجيلهما خسائر شهرية بنسبة 2.1 و3 في المئة على التوالي، منوهاً بأن مؤشر قطاع الرعاية الصحية جاء في صدارة المؤشرات القطاعية الرابحة في أبريل 2021 بمكاسب بلغت 14.2 في المئة، تبعه مؤشر قطاع النقل وقطاع السلع الرأسمالية بمكاسب شهرية بلغت نسبتها 12.3 و9.8 في المئة على التوالي.
ويأتي ذلك في وقت شهدت القطاعات ذات القيمة السوقية المرتفعة مثل المواد الأساسية والبنوك نمواً بنسبة 8 و4.4 في المئة على التوالي، في حين جاء مؤشر قطاع المواد الأساسية الخليجي في الصدارة من حيث الأداء منذ بداية العام 2021 بمكاسب بلغت نسبتها 25.1 في المئة، تبعه مؤشر قطاع الرعاية الصحية وقطاع السلع الرأسمالية بمكاسب 24.7 و24 في المئة على التوالي، بينما سجل مؤشر قطاع البنوك مكاسب جيدة تجاوزت 20 في المئة منذ بداية العام.
وأوضح التقرير أنه على الصعيد العالمي، سجلت معظم البورصات العالمية الرئيسية مكاسب ملحوظة، ما أدى إلى ارتفاع مؤشر «مورغان ستانلي» العالمي بنسبة 4.5 في المئة.
وذكر أنه في المقابل، اقتصر تسجيل خسائر على مؤشري نيكاي الياباني وسنسكس الهندي، بتراجعهما 1.3 و1.5 في المئة على التوالي خلال الشهر.
وكشف عن تسجيل مؤشرات أميركا الشمالية مكاسب تخطت أكثر من 5 في المئة خلال الشهر بينما سجلت الأسواق الأوروبية مكاسب أقل نسبياً في خانة الآحاد، في حين ارتفعت الأسواق الناشئة أيضاً، في ظل ارتفاع المؤشر القياسي بنسبة 2.4 في المئة خلال أبريل الماضي، بينما ارتفعت أسعار النفط 5.8 في المئة بعدما شهدت الأسعار مساراً متذبذباً طوال الشهر.
المؤشرات الكويتية
لفت التقرير إلى تسجيل المؤشرات القياسية الكويتية أفضل أداء شهري خلال شهر أبريل 2021، اذ انهت جميع المؤشرات القياسية تداولات الشهر على ارتفاع.
وبين أنه على عكس الشهر السابق الذي شهد تفوق اداء الأسهم الكبرى، جاءت مكاسب شهر أبريل 2021 بصفة رئيسية بدعم من أسهم الشركات المتوسطة والصغيرة، إذ انعكس ذلك في نمو مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 9.4 في المئة ومؤشر رئيسي 50 بنسبة 8.8 في المئة.
وتابع أنه من جهة أخرى، سجل مؤشر السوق الأول مكاسب أقل نسبياً بنسبة 4.7 في المئة، ما أدى إلى نمو المؤشر العام بنسبة 5.8 في المئة، بعد ارتفاع 17 من أصل 25 سهماً من مكونات المؤشر خلال الشهر.
ويأتي ذلك في وقت كان سهم «أجيليتي» هو الأفضل أداءً ضمن مؤشر السوق الأول بمكاسب بلغت نسبتها 30.6 في المئة، إذ جاءت تلك المكاسب على خلفية إعلان الشركة عن بيع نشاط الخدمات اللوجستية العالمية المتكاملة فيها لشركة (DSV Panalpina) في صفقة قيمتها 4.1 مليار دولار.
وذكر التقرير أنه على صعيد أداء قطاعات السوق المختلفة لهذا الشهر، اقتصر التراجع على 3 فقط من أصل 13 مؤشراً قطاعياً، إذ سجل مؤشر قطاع المرافق العامة أكبر انخفاض بنسبة 4.9 في المئة، نظراً لتراجع سعر سهم شمال الزور الأولى للطاقة والمياه بنفس المعدل، تبعه مؤشر قطاع الرعاية الصحية وقطاع الاتصالات، بتسجيلهما خسائر شهرية بنسبة 2.1 و0.7 في المئة على التوالي.






أصدرت شركة المركز المالي الكويتي «المركز» بياناً كشفت فيه عن تعرض أحد أعضاء الإدارة التنفيذية مساء الجمعة الماضي لمحاولة تشويه سمعة عبر تطبيق «الواتساب»، نتج عنها نشر إشاعات كاذبة تطوله وتطول الشركة.

وأوضحت «المركز» أن هذه الادعاءات محض كاذبة ولا تمت للحقيقة بصلة، ولا أثر لها على نتائجها ومركزها المالي، مبينة أنها أعلمت إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية لدى وزارة الداخلية، وأنه يجري العمل لاتخاذ جميع الإجراءات الأخرى المتاحة بموجب القوانين المرعية.

وأهابت «المركز» بالجميع توخي الحيطة والحذر لمنع تعرضهم لعمليات الاستغلال الإجرامية، وتطبيق الإجراءات التي توصي بها الجهات المختصة، والتي تشمل تغيير جميع كلمات المرور، والامتناع عن التواصل مع هؤلاء الأفراد، والمسارعة إلى إبلاغ الجهات المعنية.






قال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية إنه جرى اعتماد سريان رفع تعليق سفر المواطنين إلى خارج المملكة، ابتداءً من الساعة 1:00 من صباح يوم الاثنين 5 شوال 1442هـ الموافق 17 مايو 2021م.
وحدد المصدر الفئات المسموح لها بالسفر وهي:
أولًا: المواطنون المحصنون الذين تلقوا جرعتيْ لقاح (كوفيد 19) كاملتيْن، وكذلك الذين تلقوا جرعة واحدة، شريطة أن يكون قد مر (14) يومًا على تطعيمهم بالجرعة الأولى بحسب ما يظهر في تطبيق توكلنا.
ثانياً: المواطنون المتعافون من فيروس كورونا، شريطة أن يكونوا قد أمضوا أقل من (٦) أشهر من إصابتهم بالفيروس، وذلك بحسب ما يظهر في تطبيق توكلنا.
ثالثاً: المواطنون الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، شريطة أن يقدّموا قبل السفر وثيقة تأمين معتمدة من البنك المركزي السعودي، تغطي مخاطر (كوفيد 19) خارج المملكة، وفقًا لما تعلنه الجهات المعنية من تعليمات.

ولفت المصدر إلى أن وزارة الداخلية شددت على ضرورة التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وعدم التهاون في تطبيق الاشتراطات الصحية، من التباعد الاجتماعي ولبس الكمامة وتطهير الأيدي بشكل مستم، مشيرة إلى أن جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الخاصة بالسفر تخضع للتقييم المستمر من قبل هيئة الصحة العامة (وقاية)، وذلك بحسب تطورات الوضع الوبائي.
وتحث وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية المسافرين على أهمية مراعاة الإجراءات والقيود المفروضة من الدول الأخرى، تفاديًا لأي إشكاليات أو صعوبات قد تواجههم، وضرورة أخذ الحيطة عند السفر إلى الدول عالية الخطورة، التي يتفشى فيها المرض بشكل مرتفع، بحسب ما يُعلن بشكل دوري من الجهات المختصة.







نقلت وسائل إعلام رسمية إيرانية عن كبير المفاوضين الإيرانيين في المحادثات النووية عباس عراقجي، قوله اليوم السبت إن طهران تتوقع رفع العقوبات الأميركية على قطاعي النفط والبنوك وغيرهما من القطاعات وعن معظم الأفراد والمؤسسات، وذلك بناء على الاتفاقيات التي جرى التوصل إليها في محادثات فيينا حتى الآن.

وأضاف عراقجي «العقوبات على قطاع الطاقة الإيراني الذي يشمل النفط والغاز، أو تلك العقوبات المفروضة على صناعة السيارات والمالية والمصارف والموانئ، ينبغي رفعها كلها بناء على الاتفاقيات التي جرى التوصل إليها حتى الآن».





arrow_red_small 4 5 6 7 8 9 10 arrow_red_smallright