top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
شركة البترول الوطنية:بعض وحدات مصفاة ميناء عبدالله توقفت عن الإنتاج
أعلنت شركة البترول الوطنية توقف عدد من وحدات الإنتاج التابعة لمصفاة ميناء عبدالله عن العمل، مساء اليوم الثلاثاء، وذلك بسبب توقف وحدات إنتاج البخار مؤكدة أن عمليات التصدير لم تتوقف. وأوضح نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والتجارية والناطق الرسمي للشركة عاهد الخريف في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية، أن العمل يجري حاليا بوتيرة متسارعة من أجل تشغيل الوحدات المتوقفة واستعادة الطاقة الإنتاجية الكاملة ...
النفط يهبط بفعل انحسار مخاوف تعطل خطوط أنابيب
تراجعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، مع انحسار المخاوف من تعطل طويل الأمد لمنظومة كولونيال بايبلاين لخطوط أنابيب الطاقة، وهي الأكبر في الولايات المتحدة، في حين قلصت بعض شركات التكرير بساحل الخليج الأميركي الإنتاج. وانخفضت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 61 سنتا بما يعادل 0.94 في المئة إلى 64.31 دولار للبرميل، وذلك بعد زيادتها سنتين أمس الاثنين. وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 56 سنتا أو 0.82 في ...
وزير التجارة يناقش في هيئة الصناعة توطين مجمع حديد في النويصيب
كشف مصدر مطلع أن وزير التجارة والصناعة عبدالله السلمان سيترأس صباح الثلاثاء اجتماعا في هيئة الصناعة، لمناقشة توطين «مجمع حديد» بمساحة ١،٥مليون متر مربع في منطقة النويصيب، لصالح الشركة المتحدة لصناعة الحديد. وقد اثار اختيار منطقة النويصيب جدلا لكونها منطقة البحرية، حيث من الممكن تفسيرها على أن ثمة شراكة استراتيجية بين المشروع ودولة مجاورة بحريا. وأكد المصدر أن مجلس الادارة «هئية الصناعة» لم يقر ...
الطيران المدني: نطبق القوانين الدولية وأنظمة سلامة الطيران الكويتية
أكدت سلطة الطيران المدني أنها تطبق القوانين الدولية وأنظمة سلامة الطيران الكويتية KCASR بشكل صارم على كافة التراخيص ووفق أعلى المعايير الدولية. وأضافت أن الطيران المدني يسعى دائما لرفع قدرات كفاءاته الوطنية باستقطاب خبرات جديدة، وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية تجاه اي تشكيك في هذا الجانب./
اعتماد ممر سفر آمن بين الإمارات والبحرين للحاصلين على لقاح كورونا
قالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية اليوم الاثنين نقلا عن بيان مشترك إن الإمارات والبحرين قررتا اعتماد «ممر سفر آمن» لمن تم تطعيمهم ضد كوفيد-19. وأضاف البيان أن من حصلوا على التطعيم سيتاح لهم التنقل بين الدولتين اعتبارا من أول أيام عيد الفطر المبارك دون الحاجة إلى تطبيق متطلبات الحجر الصحي عند الوصول، ولكن مع مراعاة تطبيق الإجراءات الاحترازية الأخرى المعتمدة في وجهة الوصول. وسيكون مطلوبا من المواطنين ...
3.26 مليون دينار أرباح بورصة الكويت في الربع الأول
أعلنت بورصة الكويت عن تحقيق أرباح تشغيلية بقيمة 3.77 مليون دينار عن الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 مارس 2021، بزيادة قدرها 74.32 في المئة مقارنة بالأرباح التشغيلية المسجلة عن الفترة ذاتها من العام 2020 التي بلغت 2.16 مليون دينار. وحققت الشركة أرباحاً صافية بقيمة 3.26 مليون دينار عن الربع الأول من العام 2021، في أداءٍ مماثل لأداء الفترة نفسها من 2020، والتي سجلت الشركة خلالها ربحاً بلغ 3.27 مليون دينار.




لفت بنك الكويت الوطني، إلى تفوق أسواق دول الخليج على نظيرتها العالمية، إذ ارتفع مؤشر «مورغان ستانلي» الخليجي 12.6 في المئة على أساس ربع سنوي بدعم من ارتفاع أسعار النفط، وطرح برامج اللقاحات وتحسن توقعات المالية العامة.
وجاءت أبوظبي والسعودية في مركز الصدارة، بنمو 17 و14 في المئة على التوالي، بفضل تحسن ثقة مستثمري السوق السعودية بعد الإعلان عن مجموعة من الخطط الاستثمارية الكبرى كجزء من حملة ضخمة لتنويع النشاط الاقتصادي.

وأضاف البنك في تقريره الاقتصادي، أنه في بورصة الكويت، ارتفع المؤشر العام 4.1 في المئة على أساس ربع سنوي، ما ساهم في وصول القيمة السوقية إلى أعلى مستوياتها المسجلة في 15 شهراً (34 مليار دينار).
تعزيز الأداء
وأشار «الوطني» إلى مساهمة الأسهم المدرجة ضمن السوق الأول التي نمت 4.5 في المئة، بتعزيز أداء المؤشر العام إلى حد كبير، بقيادة أسهم قطاعات التكنولوجيا والعقار والخدمات المالية.
وبلغ متوسط قيمة التداولات اليومية 39 مليون دينار، ما يعكس الاقبال المستمر على الأسهم المحلية والمستوى الجيد لأنشطة السوق، رغم تباطؤ صافي التدفقات الأجنبية الوافدة إلى نحو 6 ملايين في الربع الأول من 2021، نتيجة توقف التدفقات المرتبطة بترقية السوق في 2020.
ولفت البنك في تقريره الاقتصادي، إلى تفوق أسواق دول الخليج في أدائها على نظيراتها العالمية، بدعم من عدد من العوامل الإضافية بما في ذلك ارتفاع أسعار النفط وتخفيف القيود المرتبطة بفيروس كورونا في بعض الدول، رغم إعادة فرض القيود في دول أخرى.
اتجاه إيجابي
ونوه التقرير إلى استمرار هذا الاتجاه الإيجابي حتى شهر أبريل، إذ سجل مؤشر «ستاندرد أند بورز 500»، أقوى مكاسب شهرية بنحو 5.2 في المئة منذ نوفمبر 2020، رغم تزايد حدة التقلبات وضعف أدائه نهاية الشهر، عازياً ذلك إلى حد كبير إلى المخاوف المتعلقة بتزايد معدلات التضخم في ظل تحسن مستويات الانتعاش الاقتصادي، وإمكانية تشديد السياسات، وحالة عدم اليقين المرتبط بالجائحة.
وبين التقرير أن أداء الأسواق العالمية كان إيجابياً بصفة عامة في الربع الأول من 2021، إذ ارتفع مؤشر «مورغان ستانلي» العالمي 5.5 في المئة على أساس ربع سنوي، بدعم من الأسهم الأوروبية مع تسجيل مؤشر «يورو ستوكس 50» نمواً بـ10.3 في المئة على أساس ربع سنوي.
ولفت إلى ارتفاع مؤشري «داو جونز» الصناعي و«ستاندرد أند بورز 500» بنسبة 8 و6 في المئة على التوالي، متوقعاً أن تستفيد الأسواق الأوروبية، التي تعرضت في وقت سابق لموجة ثانية من تفشي الجائحة وإعادة فرض القيود، من الانتعاش الاقتصادي المتوقع، خصوصاً أن تقييمات الأسهم الأوربية مازالت جذابة بالمقارنة مع التقييمات العالية للأسهم الأميركية.
الأقل قوة
وعزا التقرير الأداء الأقل قوة للأسواق الأميركية مقارنة بالأسواق الأوروبية إلى الارتفاع الحاد لعائدات السندات الأميركية، ما أدى إلى تقليص علاوة المخاطر الأميركية، وإثارة بعض المخاوف في صفوف المستثمرين.
وكشف عن تأثر أداء الأسهم الأميركية أيضاً بالمخاوف التضخمية الناجمة عن الانتعاش الاقتصادي، والقلق تجاه إمكانية قيام الاحتياطي الفيديرالي برفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعاً، رغم تراجع حدة تلك المخاوف لاحقاً بعدما أعاد تأكيد موقفه التيسيري.
وأفاد عن تحول المستثمرين نحو القطاعات التي من المقرر أن تستفيد أكثر من الانتعاش الاقتصادي، أي الأسهم التي تتميز بآفاق نمو أفضل على المدى القصير وتقييمات أقل.
واعتبر التقرير أنه يمكن رؤية انعكاس هذا التحول في نزعة المستثمرين من خلال تفوق أداء مؤشر «Russel 2000»، مقارنة بالمؤشرات الأميركية الأخرى التي نمت 14 في المئة على أساس ربع سنوي، إذ يعتبر أبرز المؤشرات الأميركية الرئيسية لقياس أداء الأسهم الصغيرة.
رياح معاكسة
اعتبر تقرير «الوطني» أن انخفاض معدلات الفائدة لمستويات قياسية، ومواصلة البنوك المركزية اتباع السياسات التيسيرية، وتزايد الإشارات الدالة على التعافي الاقتصادي، ستساهم في تقديم الدعم اللازم للأسواق خلال 2021، إذ سينعكس هذا الاتجاه الصعودي في الأسهم العالمية التي تواصل تسجيل أعلى مستوياتها على الإطلاق، مع ضعف الطلب على أصول الملاذ الآمن مثل الذهب والدولار.
وبين «الوطني» أن آفاق نمو الأسواق على المديين القصير والمتوسط، قد تتعرض بدرجة ملحوظة إلى بعض المخاطر الناجمة عن الحالة الضبابية تجاه الجائحة واتجاهات التضخم والسياسات المتبعة (تخفيف برامج التحفيز تدريجياً، وارتفاع أسعار الفائدة)، وهي عوامل أدت إلى زيادة تقلبات السوق في الآونة الأخيرة.
وأضاف التقرير «قد نشهد بعض الرياح المعاكسة نتيجة لعودة ارتفاع عائدات السندات الأميركية، وإن كان من الممكن إبقاء الزيادات المحتملة تحت السيطرة من خلال عمليات الشراء المستمرة التي يقوم بها (الفيديرالي)، واستمرار إصدارات سندات الخزانة والتدفقات الأجنبية الوافدة نظراً لانخفاض العائدات في أماكن أخرى من الأسواق المتقدمة».








أعلنت قطر اليوم عن معايير الإعفاء من متطلبات الحجر الصحي عند القدوم لدولة قطر بالنسبة لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وعائلاتهم والعاملين لديهم بمن فيهم العمالة المنزلية ممن تلقوا التطعيم المضاد لفيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) في إحدى دول مجلس التعاون.
وقالت وزارة الصحة العامة القطرية في بيان إنه «سيتم تطبيق المعايير المحددة اعتبارا من أول من أمس (الجمعة) شرط أن يكون اللقاح الذي تلقاه الأشخاص خارج قطر من ضمن اللقاحات التي وافقت عليها وزارة الصحة القطرية».








تم إلغاء عدد من خدمات السكك الحديدية في المملكة المتحدة بعد اكتشاف شقوق في قطارات «هيتاشي 800» فائقة السرعة، بحسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

ونقلت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء عن «بي بي سي» أن هذه القطارات تقوم بتشغيلها شركات «غرين ويسترن ريالواي»، و«لندن نورث إيسترن ريالواي» و«هال ترينز».

وحذرت هذه الشركات من عمليات إلغاء واضطرابات في حركة القطارات خلال فترة فحص الشقوق، وطلب إلى الركاب عدم السفر يوم السبت.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية إن «هيتاشي» تجري تحقيقاً في المشكلة، وذلك استناداً إلى بيانات متحدث باسم شركة «هال ترينز»، الذي يأمل في أن تتمكن القطارات من استئناف الخدمة مرة أخرى في أقرب وقت ممكن، ولم يكن ممثلو شركة «هيتاشي» المحدودة، ومقرها طوكيو، متاحين على الفور، خارج نطاق ساعات العمل المعتادة، للتعليق على الأمر.








مع تصاعد وتيرة الادخار بفعل تبعات جائحة كورونا التي تسببت في انخفاض أوجه الإنفاق على كثير من القطاعات حول العالم، بلغت مدخرات الأسر بالاقتصادات المتقدمة حصيلة قياسية لم تعرفها من قبل وصلت إلى نحو 4.7 تريليونات دولار.

وينظر إلى تلك المدخرات كعامل أساسي في تحديد وتيرة نمو الاقتصاد العالمي خلال الفترة المقبلة، إذ تشير مذكرة بحثية صادرة عن «أوكسفورد إيكونوميكسا، إلى أن تلك المدخرات الزائدة تمثل الخطر الرئيسي لنموذج النمو مع احتمالية تسببها في موجة إنفاق غير مسبوقة في فترة ما بعد الجائحة.

وقالت المؤسسة البحثية في مذكرتها «شير توقعاتنا إلى أن المستهلكين في الاقتصادات المتقدمة سينفقون نحو 5% من تلك المدخرات، لكن إذا ما ارتفع الإنفاق عن تلك النسبة فإن هذا سيتسبب في وتيرة نمو قياسية للاقتصاد العام المقبل».

وتابعت المذكرة «بالنسبة إلى أوروبا فإن هذا الأمر سيكون مرحباً به لدعم وتيرة النمو الاقتصادي ولكن في الولايات المتحدة فإن زيادة الإنفاق تمثل عاملا للخطورة مع توقعات بفورة لاقتصاد ساخن بالأساس».

وبغض النظر عن توجهات المستهلكين نحو الإنفاق أو الاحتفاظ بالثروة، فإن توقعات «أوكسفورد إيكونوميكس» تُشير إلى أن مدخرات الأسر حول العالم ستساهم في دعم وتيرة نمو الاقتصاد العالمي بحلول منتصف العام المقبل ما بين 0.4% إلى 1.5%.

التوزيع الجغرافي

وتستحوذ الاقتصادات المتقدمة على غالبية القفزة في حجم ثروات الأسر في خضم الجائحة مع وجود برامج مصممة في تلك الدول لزيادة المدخرات في زمن الجائحة بالإضافة إلى حزم تحفيز بتريليونات الدولارات ضختها تلك البلدان لإبقاء اقتصاداتها على قيد الحياة.

وحلت الولايات المتحدة في صدارة البلدان التي قفزت بها ثروات الأسر بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي إذ وصلت تلك النسبة إلى 12% للناتج المحلي الإجمالي تليها كندا بنحو 11.5%.

وجاءت إسبانيا في المرتبة الثالثة بنحو 9% للناتج المحلي الإجمالي تليها اليابان بنحو 8% ثم فرنسا بنحو 7% للناتج المحلي الإجمالي، وبالرغم من تبعات الخروج من البريكسيت جاءت بريطانيا في المرتبة الثامنة إذ بلغت مدخرات الأسر فيها نحو 6.5% للناتج المحلي الإجمالي.

اقتصادات على المحك



وإلى الاقتصادات الناشئة، يرى تقرير «أوكسفورد إيكونوميكس» أن آثار ارتفاع وتيرة الإنفاق العالمي ستنعكس بالسلب على الكثير من الاقتصادات الناشئة فيما عدا الدول المصدرة للسلع والتي ستستفيد من فورة في الطلب وارتفاع الأسعار.

وقالت المذكرة البحثية «بالنسبة إلى الاقتصادات الناشئة فإن تعزز النمو الاقتصادي سيكون متواضعاً ويميل نحو الاقتصادات الناشئة في أميركا اللاتينية وبعض الدول المصدرة للسلع حيث يتسبب ارتفاع الطلب من الاقتصادات المتقدمة في زيادة الأسعار».

وأضافت المذكرة «على الرغم من النمو المتوقع في التجارة العالمية والذي ستستفيد منه الأسواق الناشئة، فإن تشديد الأوضاع المالية العالمية سيكون له أثر أكبر على اقتصادات تلك البلدان إذ تشير توقعاتنا إلى رفع أسعار الفائدة بنهاية 2022 معظم الاقتصادات المتقدمة ما سيتسبب في ارتفاع عوائد السندات في تلك البلدان ما سينعكس بتشديد الأوضاع المالية بالتبعية في الاقتصادات الناشئة».

آثار متباينة للمخاطر

وتختلف انعكاسات مخاطر الإنفاق السخي من قبل المستهلكين من اقتصاد إلى آخر.

وتقول المذكرة البحثية الصادرة عن «أوكسفورد إيكونوميكس»، أن «المخاطر تظهر بوضوح في الولايات المتحدة حيث ينتظر أن يؤدي خليط من الطلب القوي من القطاع الخاص وحزم التحفيز الحكومية السخية إلى تشكيل عامل خطر على مستهدفات الفيدرالي الأميركي لمعدلات التضخم الأساسي».

وتشير توقعات المؤسسة البحثية إلى أن التضخم بالولايات المتحدة سيظل أعلى بكثير من مستهدف البنك بحلول منتصف 2022 حول مستويات 2.5% وبقائه حول تلك المستويات المرتفعة حتى منتصف 2023.

وتابعت المذكرة «يمثل هذا الأمر تحدياً كبيراً لسياسة الفيدرالي الجديدة باستهداف متوسط للتضخم، وإعادة التضخم إلى مستوى 2% تتطلب توقعات مستهدفة ثابتة وهو أمر سيكون صعباً حينما يحوم التضخم فوق مستويات 2%».

وعادة ما تستهدف البنوك المركزية الكبرى حول العالم على غرار الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي معدلات تضخم حول مستويات 2% لتحفيز النمو وتفادي الانزلاق نحو الركود.

وفي أوقات ارتفاع معدلات التضخم عادة ما يلجأ المستثمرون إلى الأصول الاستثمارية التي تمثل لهم مصدة للتحوط ضد مخاطر ارتفاع التضخم والذي من الممكن أن يؤدي إلى تآكل قيمة أصولهم الاستثمارية.

وإلى أوروبا، ترى أن المذكرة البحثية أن انعكاسات إنفاق المستهلكين السخي ستكون مختلفة حيث ينتظر أن يحدث الإنفاق حالة من التوازن مخاطر التضخم والانكماش.






أرجأت واتساب، خدمة المراسلة التابعة لفيسبوك، الجمعة مجددا موعد التطبيق الحازم لقواعدها الجديدة في شأن السرية والتي تواجه انتقادات بسببها تتعلق بجمع بيانات المستخدمين البالغ عددهم مليارين حول العالم.
وكانت الشبكة الأميركية قد أرجأت سريان هذه القواعد الجديدة ثلاثة أشهر حتى 15 مايو الحالي، بعد سيل الانتقادات من جانب المستخدمين القلقين إزاء إمكان تشارك خدمة المراسلة مزيدا من البيانات مع الشبكة الأم فيسبوك.


وأشارت واتساب الجمعة عبر موقعها الإلكتروني إلى أنها لن تقطع مباشرة الخدمة عن المستخدمين الذين يرفضون الموافقة على قواعد الاستخدام الجديدة، لكنها ستواظب على إرسال رسائل تذكير لهؤلاء.
وتشير المنصة إلى أن القواعد الجديدة تبدّل الطريقة التي يمكن للمعلنين الذين يستخدمون واتساب للتواصل مع زبائنهم، أن يتشاركوا من خلالها بيانات مع فيسبوك.
لكن منتقدي هذه القواعد يرون أن مثل هذا التغيير يفتح الباب أمام تشارك أوسع للبيانات مع فيسبوك.
وأكدت خدمة المراسلة الجمعة أن "أحدا لن يفقد حسابه أو يخسر القدرة على استخدام واتساب في 15 مايو بسبب هذا التحديث".
غير أن المستخدمين سيتلقون رسائل تذكير "دائمة" عن السياسة الجديدة وقد يفقدون بعض الخصائص في الخدمة في حال عدم موافقتهم على القواعد الجديدة.
وقد تشمل هذه القيود تعطيل قدرة الاطلاع على الرسائل مع الاستمرار في تلقي اتصالات بالصوت أو الفيديو. وبعد أسابيع، سيفقد المستخدمون الذين لا يوافقون على القواعد الجديدة القدرة على تلقي الرسائل أو الاتصالات.







أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية اعتزامها طرح كمية جديدة من السندات طويلة الأجل بفئات ثلاث سنوات وعشر سنوات وثلاثين سنة للاكتتاب خلال الأسبوع المقبل، بقيمة إجمالية 126 مليار دولار.
وذكرت الوزارة أنها ستطرح سندات أجلها ثلاث سنوات بقيمة 58 مليار دولار، وسندات أجلها 10 سنوات بقيمة 41 مليار دولار ، على أن تختتم أسبوع الطرح ببيع سندات أجلها ثلاثين سنة بقيمة 27 مليار دولار.
ومن المقرر أن تعلن وزارة الخزانة نتيجة الاكتتاب في السندات ذات الثلاث سنوات يوم الثلاثاء المقبل وفي السندات ذات العشر سنوات يوم الأربعاء المقبل، وفي السندات ذات الثلاثين عاما يوم الخميس المقبل.
وكانت الوزارة قد باعت في وقت سابق من الشهر الماضي سندات بقيمة 120 مليار دولار على ثلاث شرائح، وهي سندات أجلها ثلاث سنوات بقيمة 58 مليار دولار، وسندات أجلها 10 سنوات بقيمة 38 مليار دولار ، وسندات أجلها ثلاثين عاما بقيمة 24 مليار دولار.
إعلان


وجاء الطلب في حدود المتوسط على السندات فئة ثلاث سنوات وذات العشر سنوات وأقل من المتوسط على السندات ذات الثلاثين سنة.






تعتزم إسبانيا وضع قوانين عمل جديدة بحلول أوائل العام المقبل لتسهيل خلق مئات الآلاف من الوظائف بينما يتعافى اقتصادها من وباء كورونا.
ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن وزيرة الاقتصاد نادية كالفينو قولها في مؤتمر صحفي: "هدفنا هو أن يكون لدينا إطار جديد لسوق العمل بحلول بداية عام 2022 يساعد على ضمان نمو قوي في الوظائف الجيدة، مع إنتاجية أكبر ورواتب أفضل".
وقالت إن الحكومة، بقيادة رئيس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانشيز، تتحدث بالفعل إلى النقابات وجماعات الضغط التجارية حول التغييرات المحتملة في قوانين العمل.
وأضافت أن الإصلاحات تهدف إلى تبسيط عدد العقود وتحديث إطار المفاوضة الجماعية في الدولة، دون تقديم تفاصيل إضافية







تعتزم كوريا الجنوبية الانتهاء من بناء أكبر مزرعة رياح بحرية في العالم، والتي تعمل على توربينات عائمة، بحلول عام 2030، حيث تعهد الرئيس مون جاي إن للحكومة، بتقديم الدعم الكامل للمشروع وبحسب الحكومة، فإنه من المقرر تنفيذ استثمارات تبلغ قيمتها 36 تريليون وون (32 مليار دولار) من أجل المشروع المقرر إقامته قبالة ساحل مدينة أولسان الصناعية، والذي ستبلغ طاقته المركبة 6 جيجاوات.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن مون قوله، إنه خلال المرحلة الأولى بحلول عام 2025، سيتلقى المشروع 4ر1 مليار وون من القطاع العام والشركات الخاصة، مضيفا أن "الحكومة ستتولى زمام القيادة في البداية".
ونقل المكتب الرئاسي عن مون القول إن مزرعة الرياح المخطط لها تعد فرصة مهمة لبلوغ أهداف كوريا الجنوبية المتعلقة بحياد الاثر الكربوني بحلول عام 2050 ولتعزيز الاقتصاد.






أعلن بيت التمويل الكويتي (بيتك)، اليوم الخميس، تحقيق 50 مليون دينار (نحو 165 مليون دولار أميركي) أرباحا صافية في الربع الأول من العام الجاري بنسبة نمو بلغت 12.9 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من 2020.

وقال رئيس مجلس الإدارة في بيت التمويل (بيتك) حمد المرزوق في تصريح صحافي إن ربحية السهم بلغت 5.97 فلسا للربع الأول، في حين ارتفع صافي إيرادات التمويل إلى 153.6 مليون دينار (نحو 506.8 مليون دولار) بنسبة نمو بلغت 5.3 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وأضاف المرزوق أن صافي إيرادات التشغيل انخفض إلى 127.6 مليون دينار (نحو 421 مليون دولار) للربع الأول بنسبة 8.2 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق متأثرا بالانخفاض في إيرادات الاستثمار.

وذكر أن رصيد إجمالي الموجودات بلغ 21.2 مليار دينار (نحو 69.9 مليار دولار) بنهاية الربع الأول من 2021 بانخفاض قدره 1.3 في المئة مقارنة بنهاية 2020 في حين بلغ معدل كفاية رأس المال 16.9 في المئة.

وبين أن حقوق المساهمين بلغت 1.8 مليار دينار (نحو 5.9 مليار دولار) بنهاية الربع الأول بانخفاض نسبته 3.6 في المئة مقارنة بنهاية 2020.






قالت مدير العلاقات العامة في اتحاد مصارف الكويت، شيخة العيسى، إن البنوك ستعطل أعمالها بمناسبة عيد الفطر، في جميع الأحوال، أيام الأربعاء والخميس والجمعة والسبت والأحد الموافقين لـ 12-13-14-15-16 مايو الجاري، سواء كان يوم الأربعاء هو المتمم لشهر رمضان المبارك أو أول أيام عيد الفطر السعيد.
وأضافت العيسى في بيان أن البنوك ستباشر أعمالها المعتادة اعتبارا من يوم الاثنين الموافق 17 مايو الجاري، بناء على التعميم الصادر من بنك الكويت المركزي.







وصرحت "ميشيل بومان" أحد أعضاء مجلس المحافظين للاحتياطي الفيدرالي أمس الأربعاء أن اقتصاد الولايات المتحدة قد ينمو بسرعة أكبر وأن البطالة قد تتراجع أسرع مما توقع صناع السياسة النقدية في الاحتياطي الفيدرالي في مارس، وفقًا لوكالة "رويترز".

وارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم يونيو بنحو 0.4% عند 1791.80 دولار للأوقية في تمام الساعة 11:00 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، كما زاد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر مسجلا 1791.94 دولار للأوقية.

وصعدت العقود الآجلة للفضة تسليم يوليو بنحو 1.1% إلى 26.81 دولار للأوقية.

فيما ارتفع سعر التسليم الفوري للبلاتين 0.7% مسجلا 1236.81 دولار للأوقية، وزاد سعر البلاديوم الفوري 0.3% عند 2980.50 دولار للأوقية.

وتراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات- هامشيًا بنحو 0.1% مسجلا 91.187 نقطة.

ومن المقرر صدور بيانات طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة عن الأسبوع الماضي في وقت لاحق اليوم، وذلك قبل صدور تقرير الوظائف الشهري غدًا الجمعة، كما من المقرر أن ينعقد اليوم اجتماع السياسة النقدية لدى بنك إنجلترا.







ارتفعت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو بأكثر من التوقعات خلال مارس، بدعم من زيادة مبيعات المنتجات غير الغذائية.


ووفقًا لبيانات "يوروستات" الصادرة اليوم الخميس، زادت المبيعات 2.7% على أساس شهري في مارس، بعد ارتفاعها بنحو 4.2% في فبراير السابق له، ومقارنة بتوقعات زيادتها 1.5%.

وفي الوقت نفسه قفزت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو 12% على أساس سنوي خلال مارس.

كما زادت مبيعات السلع غير الغذائية 4.6%، وهي وتيرة أقل من المسجلة في فبراير حينما ارتفعت 8.3%.

على الجانب الآخر، تراجعت مبيعات وقود السيارات 2.9% خلال مارس، بعد ارتفاعها 4.6% في الشهر السابق له.





arrow_red_small 2 3 4 5 6 7 8 arrow_red_smallright