top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
لوفيغارو: النفط سيبقى فوق 70 دولاراً للبرميل
توقع تقرير نشرته صحيفة لوفيغارو الفرنسية ثبات أسعار النفط في مستوى مرتفع، يتجاوز 70 دولاراً للبرميل، بسبب سياسة أوبك والانتعاش العالمي، ما لم يشلّ وباء كورونا الاقتصاد مجدداً، فهل يتعلق الأمر بانتعاش عابر وهل ستستمر الأسعار في الارتفاع؟ لقد تجاوز سعر برميل النفط مستوى 70 دولاراً منذ شهرين، كما اقترب من 80 دولاراً مطلع يوليو الماضي، ومنذ بداية العام ارتفع بنسبة 40 في المئة، كما تضاعف أربع مرات منذ الانهيار ...
اتحاد مطاعم ومقاهي الكويت :سنطالب بتعويض الأنشطة المتضررة
ثمّن رئيس اتحاد مطاعم ومقاهي الكويت، فهد الأربش، القرار الحكومي بالسماح المقاهي بتداول الشيشة، لكنه رأى أن «القرار جاء متأخراً جداً بعدما خسر الكثير من أصحاب المقاهي كل شيء وسلموا مفاتيح مشاريعهم لملاك العقارات». وقال الأربش «أن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي، هو النهج الذي سار عليه متخذ القرار في شأن السماح بنشاط الشيشة، وهو ما أثقل كاهل الآلاف من المواطنين أصحاب تلك المشروعات، وكما شكرنا الحكومة على ...
شاومي تطرح هاتفها الجديد قبل يوم واحد من مؤتمر سامسونج
أعلنت شركة شاومي الصينية عبر موقع التواصل الاجتماعي الصيني ويبو (Weibo ) أنها تخطط لإطلاق هاتف ذكي جديد باسم (Mi Mix 4) في 10 أغسطس، أي قبل يوم واحد فقط من المؤتمر الذي ستنظمه شركة سامسونج في 11 أغسطس لإزاحة الستار عن الجيل الجديد من هواتف "جالاكسي" القابلة للطي. وكشف موقع ماشابل (Mashable) أن شركة "شاومي" الصينية تسعى لسرقة بعض الأضواء من منافستها "سامسونج" الكورية الجنوبية. وأشار إلى أن "شاومي" لم تتطرق في إعلانها إلى ...
السفيرة البريطانية: توسعة مطار الكويت مشروع تطويري
قامت وزارة التجارة الدولية لدى المملكة المتحدة، بالشراكة مع الإدارة العامة للطيران المدني لدى الكويت، بتنظيم ملتقى افتراضي عن الطيران لعرض المشاريع التنموية الحالية في المطار وتقديم لمحة عامة عن الخطة الرئيسية الشاملة للمطار، بالإضافة إلى تحديد الفرص المستقبلية للشركات البريطانية. وألقت السفيرة البريطانية، بليندا لويس كلمة ترحيب لـ 80 شركة كانت تحضر هذه الفعالية، ذكرت فيها أن التواصل في مجال ...
السعودية تنشئ مركز معلومات للإبل
أبرم نادي الإبل في السعودية ومكتبة الملك عبد العزيز العامة مذكرة تفاهم تشمل تبادل الخبرات في مجال البحوث والدراسات عن الإبل والاستفادة من مخزون المكتبة الثقافي والعلمي لدعم برامج النادي. وذكرت وكالة الأنباء السعودية ( واس) أن مذكرة التفاهم نصّت على تنسيق التعاون بين النادي والمكتبة لتأسيس "مركز معلومات الإبل" متضمّناً مكتبة مختصة، تعنى بجميع المصادر، وحصر جميع الإنتاج الفكري الخاص بالإبل، وتوظيف ...
فنزويلا ستحذف ستة أصفار من عملتها
  أعلن البنك المركزي اليوم الخميس أن فنزويلا ستغير الوحدة النقدية لعملتها وستحذف منها ستة أصفار في ثاني مرة خلال ثلاثة أعوام لإصلاح العملة المحلية المتدهورة البوليفار في ظل انهيار الاقتصاد. وخفض الرئيس نيكولاس مادورو خمسة أصفار من العملة في 2018 في محاولة لتبسيط المعاملات المعقدة وعمليات المحاسبة. وقال البنك المركزي في بيان «لن تتغير قيمة البوليفار بأي حال، ومن أجل تبسيط استخدامه، تم تبسيط وحدته ...



توقع تقرير نشرته صحيفة لوفيغارو الفرنسية ثبات أسعار النفط في مستوى مرتفع، يتجاوز 70 دولاراً للبرميل، بسبب سياسة أوبك والانتعاش العالمي، ما لم يشلّ وباء كورونا الاقتصاد مجدداً، فهل يتعلق الأمر بانتعاش عابر وهل ستستمر الأسعار في الارتفاع؟

لقد تجاوز سعر برميل النفط مستوى 70 دولاراً منذ شهرين، كما اقترب من 80 دولاراً مطلع يوليو الماضي، ومنذ بداية العام ارتفع بنسبة 40 في المئة، كما تضاعف أربع مرات منذ الانهيار الذي وقع في أبريل 2020 بسبب انخفاض الطلب العالمي على خلفية الاغلاق، الذي أقرته العديد من الحكومات للحد من انتشار كورونا.

ويشير تقرير «لوفيغارو» إلى أن العديد من التطورات تنبئ بثبات أسعار النفط في الوقت الراهن، أولها اتفاق الدول المصدرة داخل أوبك وخارجها على تأطير عملية الإنتاج، ما يعطي رؤية للسوق، فيما يثير متحور دلتا التساؤلات حول قوة الانتعاش الاقتصادي وبالتالي الطلب على النفط.

وتدفع هذه العوامل الكثير من المراقبين على المراهنة على استقرار أسعار النفط بين 70 و80 دولاراً. وكان محللو كابيتال ايكونوميكس أكدوا غداة اتفاق «أوبك+» في 19 يوليو الماضي، أن أسعار برنت، ستستقر في حدود الأسعار الحالية من 70 إلى 75 دولاراً حتى نهاية العام، لأن «أوبك+» تحافظ على مستوى إمدادات النفط، لكنهم أشاروا إلى إمكانية انخفاض الأسعار إلى مستوى يتراوح من 60 إلى 70 دولاراً في 2022، إن ارتفع مستوى الطلب العالمي. ويرى مدير الأبحاث في معهد iris الفرنسي فرنيسي بيران أن أسعار النفط ستتراوح بين 70 الى 75 دولاراً.

أميركا تقود اللعبة

صحح الانتعاش الاقتصادي وقرارات «أوبك+» الأسعار، وترى لوفيغارو أن الاتفاق الأخير سيمنع الأسعار من الانخفاض مجدداً، إذ لن يرتفع الإنتاج كل شهر إلا بـ400 ألف برميل يومياً، ولن يعود الإنتاج إلى مستوى ما قبل الأزمة الصحية إلا في سبتمبر 2022.

وأما أميركا، حيث الشركات النفطية خاصة ولا تنتمي إلى هذا الكارتل الذي يمثل أكثر من نصف الإنتاج العالمي من النفط، فصوتها نافذ مع السعودية وروسيا، فخلال فترة رئاسة ترامب وأيضاً بايدن، تدخلت واشنطن لمصلحة سياسية يلقبها المختصون أحياناً بسياسة «حلقة الذهب»التي تهدف إلى بلوغ سعر متوسط يحقق للمنتجين أرباحاً، من دون أن يعاقب المستهلكين وفق أنطوان هالف مؤسس شركة كايروس للدراسات والاستشارات.

وبحسب «لوفيغارو»، فقد فهم منتجو النفط الصخري الأميركيون أهمية المشاركة في سياسة خفض الإنتاج، ويقول هالف إنهم انسجموا مع خط الكارتل، أكثر من أعضائه.

ويقول فرانسيس بيران إن عام 2021 سيكون عاماً جيداً بالنسبة للقطاع. مضيفاً «من المتوقع ارتفاع استهلاك النفط مثل الناتج المحلي الاجمالي العالمي من %5 إلى %6 والأسعار مجزية بشكل كاف لعدد كبير من المنتجين». 

نقاط ظل كثيرة

يؤكد أنطوان هالف أننا نشهد بداية فترة متقلبة بالنسبة للنفط، فالقرارات المرتبطة بالمناخ وازدهار السيارات الكهربائية سيؤثران في السوق، بينما يشير باتريس غيوفرون الأستاذ في جامعة دوفين الفرنسية الى أن انتشار العمل عن بعد وتأثيره على النقل يثير الكثير من الأسئلة التي لا نملك لها أجوبة الآن، عن طبيعة المجتمع بعد كوفيد-19، لكن الاتجاه العام يمكن أن يكون ارتفاع أسعار النفط إن انخفض الإنتاج أسرع من الطلب. ففي 2020 انخفضت الاستثمارات في الاستكشاف والإنتاج بنسبة 25 في المئة بحسب الوكالة الدولية للطاقة التي تكافح من أجل الوقف الكلي لعمليات الاستكشاف. وفي يونيو الماضي تحدث الرئيس التنفيذي لشركة توتال باتريك بوياني عن سيناريو يرتفع فيه سعر البرميل إلى 100 دولار، لكن باتريس غيوفرون يؤكد وجود الكثير من نقاط الظل غير المعروفة وأن العقد الحالي هو الأكثر تقلباً من أي وقت مضى.








ثمّن رئيس اتحاد مطاعم ومقاهي الكويت، فهد الأربش، القرار الحكومي بالسماح المقاهي بتداول الشيشة، لكنه رأى أن «القرار جاء متأخراً جداً بعدما خسر الكثير من أصحاب المقاهي كل شيء وسلموا مفاتيح مشاريعهم لملاك العقارات».


وقال الأربش «أن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي، هو النهج الذي سار عليه متخذ القرار في شأن السماح بنشاط الشيشة، وهو ما أثقل كاهل الآلاف من المواطنين أصحاب تلك المشروعات، وكما شكرنا الحكومة على قرار السماح بالتشغيل، ستكون لنا وقفة أخرى معها».

وذكر أن «الوقفة الأخرى مع الحكومة مردها تأخر السلطات في اتخاذ القرار ما دفع إلى حدوث خسائر كبيرة لمشروعات الشباب، إلى جانب تقلص حجم الاقتصاد، وهو ما يدفعنا إلى المطالبة بتعويض من الحكومة على حجم الخسائر التي تحملها المواطنون في قطاع المطاعم والمقاهي».







أعلنت شركة شاومي الصينية عبر موقع التواصل الاجتماعي الصيني ويبو (Weibo ) أنها تخطط لإطلاق هاتف ذكي جديد باسم (Mi Mix 4) في 10 أغسطس، أي قبل يوم واحد فقط من المؤتمر الذي ستنظمه شركة سامسونج في 11 أغسطس لإزاحة الستار عن الجيل الجديد من هواتف "جالاكسي" القابلة للطي.

وكشف موقع ماشابل (Mashable) أن شركة "شاومي" الصينية تسعى لسرقة بعض الأضواء من منافستها "سامسونج" الكورية الجنوبية.
وأشار إلى أن "شاومي" لم تتطرق في إعلانها إلى الكثير من التفاصيل، بخلاف القول إنَّ Mi Mix 4 هو "نموذج المهندس المثالي للتكنولوجيا" و"تفاني المُصمِّم في الجماليات".
وأشار الموقع إلى أنَّ نسخ هواتف Mi Mix السابقة تعطينا لمحة عمّا ينتظرنا، فهذا الخط من الهواتف الذكية هو الذي تسمح فيه شاومي عادةً لمصمميها بالتفكير خارج الصندوق؛ على سبيل المثال، كان هاتف Mi Mix Alpha من عام 2019 في الأساس عبارة عن شاشة واحدة ضخمة، في حين أنَّ Mi Mix 3، الذي أُطلِق في عام 2018، كان هاتفًا به حواف صغيرة وكاميرا سيلفي تنزلق للخارج.
إعلان


وقد تطرح شاومي أيضًا أجهزة أخرى إلى جانب Mi Mix 4 في حدث 10 أغسطس، بالإضافة إلى الإصدار الجديد من MIUI Android -وهو البديل من شاومي لنظام التشغيل أندرويد.






قامت وزارة التجارة الدولية لدى المملكة المتحدة، بالشراكة مع الإدارة العامة للطيران المدني لدى الكويت، بتنظيم ملتقى افتراضي عن الطيران لعرض المشاريع التنموية الحالية في المطار وتقديم لمحة عامة عن الخطة الرئيسية الشاملة للمطار، بالإضافة إلى تحديد الفرص المستقبلية للشركات البريطانية.


وألقت السفيرة البريطانية، بليندا لويس كلمة ترحيب لـ 80 شركة كانت تحضر هذه الفعالية، ذكرت فيها أن التواصل في مجال الطيران يسهم في إنجاح المشاريع التجارية بعدة طرق، مشيرة إلى ان هذا الترابط يعمل على تسهيل عملية نقل الخدمات والبضائع وحركة العمال والسياح مما يحفز الابتكار والاستثمار في هذا المجال، وبالتالي فإن ذلك سيؤدي إلى توفير فرص عمل والمساعدة في تطوير إنتاجية الاقتصاد بنطاقه الواسع في كل من المملكة المتحدة والكويت".
وأضافت ان توسيع مطار الكويت يعد مشروعاً تطويرياً واسع النطاق وطويل المدى، حيث يشمل مختلف النطاقات عبر أنحاء المطار كالبنية التحتية والمباني والأنظمة، لافتة إلى أن عدة شركات بريطانية أسهمت بجدارة في تنفيذ المشروع، كما أن هنالك مجالاً لمزيد من المشاركة في الفرص الحالية والمستقبلية.
وذكرت ان المملكة المتحدة تمتلك ثالث أكبر شبكة طيران في العالم وثاني أكبر قطاع صناعة فضائي جوي. كما تصل قيمة مبيعات قطاع الطيران إلى ما يزيد من 60 مليار جنيه إسترليني، حيث تساهم بما يزيد عن 22 مليار جنيه إسترليني في الناتج المحلي الإجمالي ويتم من خلال ذلك دعم ما يقارب مليون وظيفة لدى المملكة المتحدة بشكل مباشر أو غير مباشر.
وتابعت ان المملكة المتحدة تتمتع بسمعة عالمية في مجال الابتكار والقوى العاملة الماهرة، كما تتميز كذلك المملكة المتحدة في مجال الطيران عبر مختلف الأنشطة كالتصميم والتصنيع وتجميع المنتجات الخاصة بالمجال الفضائي الجوي (على سبيل المثال: الأجنحة والمحركات والطائرات)، بالإضافة إلى الصيانة والتصليح والترميم وتشغيل شبكة الطيران (مثل عمليات المطار ومناولة الحقائب والفحص والتدقيق الأمني وإدارة المجال الجوي والنظم إلخ) والإطار التنظيمي، كما تختص المملكة المتحدة في تنفيذ خدمات في التصميم والتخطيط الشامل وتشييد وبناء المطارات وتشغيل المطارات، بما في ذلك المبادرات المتقدمة في مجال مراقبة حركة الطيران وحركة الأشخاص وأنظمة العبور المستقل وتوريد المعدات الأمنية والمتخصصة.
بدوره، سلط نائب المدير العام لشؤون سلامة الطيران والنقل الجوي وامن الطيران المدني في الادارة العامة للطيران المدني المهندس دعيج العتيبي الضوء على التطوير، موضحا «إن مجلس الوزراء أقر أخيراً الخطة الاستراتيجية المقدمة من قبل سلطة الطيران المدني الكويتي للعشرين سنة القادمة حيث تتبنى الخطة رؤية طموحة في تاريخ المطار، والتي ستحوله إلى مطار بثلاثة مدرجات متضمناً مبنى ركاب جديد يستوعب لعدد 25 مليون راكب سنويا وبتصميم رائع مصمم من قبل شركة فوستر آند بارتنرز».
وأشار العتيبي إلى أن «مبنى الركاب الجديد سيكون بمثابة بوابة رئيسية جديدة تعبر من خلالها الكويت لتتمركز على خريطة الطيران عالمياً، بالإضافة إلى أنه سيكون هنالك مجموعة من المشاريع التطويرية الجديدة للارتقاء بباقي أجزاء المطار إلى نفس مستوى المرافق الجديدة بهدف تقديم الدعم لهذه البوابة الجديدة، كما ستتضمن المشاريع الجديدة المدرج الثالث الجديد وبرج مراقبة جديد ومدينة شحن متكاملة ومرافق جديدة للطيران العام وساحات جديدة لخدمات الطيران ومشاريع مستقبلية».
من جهته، أكد جراهام بولتون، رئيس مجموعة الطيران البريطانية أن المملكة المتحدة تقدم كفاءات على مستوى عالمي لمواجهة التحديات في المطارات العالمية والمساعدة في تطوير خدمات الركاب والاستدامة وأداء المشروعات التجارية. تلعب الشركات البريطانية دوراً مركزياً في التخطيط والتطوير وتشغيل المطارات الرائدة حول العالم، «كما يسرني أن العديد من هذه الشركات مشتركة في التطورات التي تتم في الكويت.»
وأضاف ان مجموعة الطيران البريطانية تعد جهة رئيسية لتمثيل الشركات البريطانية المشتركة في تطوير الطيران والمطارات والعمليات، حيث يبلغ عدد الشركات الأعضاء 200 شركة تقدم مجموعة واسعة من البضائع والخدمات.
وقامت شيكا تيواري، مديرة قسم التجارة الدولية وسكرتير أول تجاري لدى السفارة البريطانية في الكويت، بالتأكيد والتنويه إلى أن الشركات البريطانية والكويتية تتواصل مع فريق قسم التجارة الدولية للحصول على المشورة ولاستكشاف مجالات التعاون فيما بين مؤسسات كلتا البلدين.
https://







أبرم نادي الإبل في السعودية ومكتبة الملك عبد العزيز العامة مذكرة تفاهم تشمل تبادل الخبرات في مجال البحوث والدراسات عن الإبل والاستفادة من مخزون المكتبة الثقافي والعلمي لدعم برامج النادي.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية ( واس) أن مذكرة التفاهم نصّت على تنسيق التعاون بين النادي والمكتبة لتأسيس "مركز معلومات الإبل" متضمّناً مكتبة مختصة، تعنى بجميع المصادر، وحصر جميع الإنتاج الفكري الخاص بالإبل، وتوظيف علاقات وخبرات وكوادر الطرفين لخدمة أهدافهما المشتركة.
ووفق الوكالة ، يسعى الطرفان من خلال المذكرة إلى الشراكة والتعاون بينهما حول ثقافة الإبل، والسعي لتحقيق التكامل للأنشطة العلمية والثقافية.
وستتولّى المكتبة بموجب المذكرة تدوين السباقات وتوثيقها مع بناء قاعدة بيانات خاصة بالإبل، فيما سيُخصص النادي جناحاً للمكتبة في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، كون المكتبة تعمل على نشر المعرفة وتقدم خدمات مكتبية ومعلوماتية بأرقى المعايير، وإقامتها للندوات والمحاضرات والمعارض، ودعم حركة البحث العلمي والتأليف والترجمة والنشر وتوفير خدمات المعلومات.
وأشارت الوكالة إلى أن هذه الخطوة تأتي ضمن الخطوات التي يبذلها نادي الإبل للتوسع في الشراكات مع الجهات العلمية والبحثية والثقافية، والتأسيس لمنهج ذي قيمة عالية في التعاطي مع القيمة المعرفية للإبل، وانطلاقاً من عنايته بالموروث الشعبي ودعمه، وتطويره بما يتناسب مع الوضع الحالي، ويزيد من الإقبال والتمسك به والمحافظة عليه




 



أعلن البنك المركزي اليوم الخميس أن فنزويلا ستغير الوحدة النقدية لعملتها وستحذف منها ستة أصفار في ثاني مرة خلال ثلاثة أعوام لإصلاح العملة المحلية المتدهورة البوليفار في ظل انهيار الاقتصاد.
وخفض الرئيس نيكولاس مادورو خمسة أصفار من العملة في 2018 في محاولة لتبسيط المعاملات المعقدة وعمليات المحاسبة.

وقال البنك المركزي في بيان «لن تتغير قيمة البوليفار بأي حال، ومن أجل تبسيط استخدامه، تم تبسيط وحدته النقدية».
وهذا الإجراء أقل أهمية بكثير من الإصلاح الأخير للعملة نظرا لأن مادورو سمح في 2019 باستخدام الدولار في المعاملات الاقتصادية وهو ما أدى لاستخدام العملة الأميركية في الكثير من المعاملات.
والمنتجات الآن مسعرة بشكل واسع بالدولار حتى إذا كانت أثمانها تسدد بالوليفار في نهاية المطاف.










قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي إن قوات بلاده مستعدة «لأي سيناريو وجاهزة تماما للرد على أي عدو».

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية «إرنا» اليوم الخميس عنه القول خلال تفقده الجهوزية الدفاعية والقتالية لوحدات القوة البحرية للحرس الثوري المتمركزة على سواحل الخليج ومضيق هرمز جنوب البلاد، أمس «قواتنا الدفاعية والهجومية جاهزة تماما لردود فعل قاسية على أي عدو ... نحن جاهزون لأي سيناريو».



واستهدف هجوم وقع الأسبوع الماضي ناقلة ترفع علم ليبيريا وتشغلها شركة إسرائيلية في بحر العرب قبالة سواحل عمان، ما أسفر عن مقتل شخصين: بريطاني وروماني. وحملت إسرائيل والولايات المتحددة وبريطانيا طهران المسؤولية عنه، وهو ما نفته إيران.

وقال سلامي «الأعداء، ولاسيما الكيان الصهيوني الغاصب، الذين يتحدثون بلغة التهديد هذه الأيام عن الجمهورية الإسلامية، عليهم أن يدركوا حقيقة القوة الهجومية والدفاعية لها».

وشدد على أن مختلف المنظومات العسكرية الإيرانية «في مستوى من الجاهزية الاستثنائية يمكّنها من الرد على أي تهديد على أي نطاق وفي أي مكان»، ودعا الإسرائيليين إلى أن «يراجعوا حساباتهم بدقة».






أعلنت السفارة الإيرانية عن البروتوكولات الصحية المعتمدة لدخول إيران.

وذكر بيان صادر عن السفارة أن على كافة الراغبین بالسفر إلی إیران من المواطنین أو غیر الإیرانیین سواءً كانوا من المطعمين أو غيرهم تقديم شهادة الصحة والسلامة «PCR» علی ألايتجاوز تاريخ اصدارها أكثر من 96 ساعة.

وأوضح البيان أن التعليمات جاءت بناء على البروتوکولات المعتمده لدی وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي في الجمهورية الاسلامية الايرانية.







يكشف الرئيس الأميركي الخميس خطته لجعل صناعة السيارات الأميركية أكثر مراعاة للبيئة في مواجهة منافسين صينيين وأوروبيين شرسين، مع زيادة مبيعات السيارات الكهربائية وتشديد الضوابط البيئية التي خففها سلفه دونالد ترامب.
وهدف جو بايدن هو أن يكون نصف السيارات التي تباع في الولايات المتحدة بحلول 2030 معدوم الانبعاثات، ما يشمل السيارات الكهربائية والسيارات الهجينة (هايبريد) التي تعمل بالبطاريات الكهربائية أو الهيدروجين، وفق وثيقة كشفها البيت الأبيض.
وسيوقع بايدن مرسوما بهذا الصدد الخميس.
وهو يعتزم «وضع أميركا في موقع يمكنها من قيادة مستقبل السيارات الكهربائية، وتخطي الصين» التي تستثمر في هذا النوع من السيارات وتنتج وتبيع منها بشكل مكثف، «ومواجهة الأزمة المناخية».
من جهتها، أكدت الشركات الأميركية الثلاث الكبرى للسيارات وهي فورد وجي إم وستيلانتيس المالكة لعلامة كرايزلر التاريخية، في بيان مشترك «طموحها المشترك في التوصل بحلول 2030 إلى ما بين 40 و50 في المئة» من مبيعات السيارات في الولايات المتحدة من هذه الفئة.
وصدر بيان «رحب» بهذه المبادرة عن شركات بي إم دبليو وهوندا وفولكسفاغن وفولفو التي تعتبر أكثر تقدما في مجال السيارات الكهربائية من شركات ديترويت، مهد صناعة السيارات الأميركية.
- دعم نقابي -وفي سياق حرصه الدائم في كل من مداخلاته على قطع وعود بتوفير «وظائف ذات رواتب جيدة ونقابية»، حصل بايدن على تأييد نقابة واسعة النفوذ هي «عمال السيارات المتحدون».
وكتب رئيس النقابة راي كاري بحسب ما جاء في بيان البيت الأبيض، أن «أعضاء عمال السيارات المتحدون مستعدون لبناء هذه السيارات والشاحنات الكهربائية والبطاريات التي تزودها. أعضاؤنا هم جيش أميركا السري للفوز في هذا السباق العالمي».
ولا تتخطى نسبة 50 في المئة بكثير الهدف الذي حدده العديد من شركات السيارات بالأساس، إلا أنها تعتبر عالية بالنسبة للولايات المتحدة.
فإن كان هذا البلد مهد شركة تيسلا الرائدة للسيارات الكهربائية في العالم، إلا أن شركات السيارات فيه كما السائقين تأخروا عن الصينيين والأوروبيين في الانتقال.
وبحسب أرقام الوكالة الدولية للطاقة، فإن السيارات الكهربائية لم تمثل سوى 2 في المئة من مبيعات السيارات الجديدة في الولايات المتحدة في 2020، بالمقارنة مع 10 في المئة في أوروبا.
ويعتزم بايدن الذي ينظم مراسم الخميس في حدائق البيت الأبيض لعرض تفاصيل هذه الإجراءات، إعادة تشديد القوانين المتعلقة باستهلاك الوقود.







أغلقت بورصة الكويت تعاملاتها اليوم على ارتفاع مؤشر السوق العام 23.33 نقطة ليبلغ مستوى 6565.84 نقطة بنسبة صعود بلغت 0.36 في المئة.
وتم تداول كمية أسهم بلغت 293.4 مليون سهم تمت عبر 10808 صفقات نقدية بقيمة 51.8 مليون دينار كويتي.

وارتفع مؤشر السوق الرئيسي 2.6 نقطة ليبلغ مستوى 5412.50 نقطة بنسبة صعود بلغت 0.05 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 204.3 مليون سهم تمت عبر 6771 صفقة نقدية بقيمة 21.5 مليون دينار .
كما ارتفع مؤشر السوق الأول 32.51 نقطة ليبلغ مستوى 7153.37 نقطة بنسبة صعود بلغت 0.46 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 89.10 مليون سهم تمت عبر 4037 صفقة بقيمة 30.3 مليون دينار.
في غضون ذلك ارتفع مؤشر (رئيسي 50) نحو 1.2 نقطة ليبلغ مستوى 5700.15 نقطة بنسبة صعود بلغت 0.02 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 145.5 مليون سهم تمت عبر 4549 صفقة نقدية بقيمة 17.4مليون دينار.







ارتفعت أسعار النفط اليوم بدعم من التوتر في الشرق الأوسط، لكنها فشلت في تعويض معظم خسائرها في اليوم السابق بعد زيادة مفاجئة في مخزونات الخام في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم.
وصعدت العقود الآجلة لمزيج خام برنت 19 سنتا بما يعادل 0.3 في المئة إلى 70.57 دولار للبرميل بحلول الساعة 04:38 بتوقيت غرينتش. وزاد كذلك خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 23 سنتا أو 0.3 بالمئة ليسجل 68.38 دولار. وهبط الخامان القياسيان بأكثر من دولارين للبرميل أمس.


وقال المحلل الكبير في أواندا إدوارد مويا «مع تصاعد التوتر بين إيران والقوى العالمية بشأن هجوم الطائرة المسيرة الأسبوع الماضي، فإن محادثات الاتفاق النووي ستكون طويلة على ما يبدو ومن غير المرجح أن تخفف عقوبات إيران قريبا».
من جهة ثانية، قال محللون إن من العوامل التي حدت من المكاسب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا المنقولة محليا في الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، الأمر الذي عزز القيود في بعض المدن وتسبب في إلغاء رحلات، مما يهدد الطلب.
كما تراجعت الأسعار تراجعا حادا في الجلسة السابقة بعد أن قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام ارتفعت 3.6 مليون برميل على نحو غير متوقع الأسبوع الماضي.
ومع ذلك، أشار بعض المحللين إلى انخفاض أكبر من المتوقع حجمه 5.3 مليون برميل في مخزونات الوقود.







أعلنت شركة بورصة الكويت اليوم إنها ستعطل أعمالها يومي الأحد والاثنين المقبلين بمناسبة رأس السنة الهجرية.

وذكرت البورصة على موقعها الإلكتروني إن الدوام الرسمي في السوق سيستأنف كالمعتاد اعتبارا من يوم الثلاثاء الموافق العاشر من أغسطس الجاري.




1 2 3 4 5 6 7 arrow_red_smallright