top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
سهير رمزي تعود إلى الدراما بمسلسل القاتل الذي أحبني
10/11/2021 7:53:21 PM





تستعد الفنانة سهير رمزي لتصوير مشاهدها في مسلسل "القاتل الذي أحبني"، والمقرر عرضه على إحدى المنصات الإلكترونية خلال الفترة المقبلة، ويشارك في بطولته مجموعة من نجوم الفن أبرزهم كل من الفنانين حسين فهمي وهاني رمزي.
وقالت سهير رمزي - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط - : إن مسلسل "القاتل الذي أحبني" يعد بمثابة عودة قوية للساحة الفنية بعد فترة غياب طويلة، معربة عن أملها في أن يحظى العمل باستحسان الجمهور والنقاد، مشيرة إلى أن مسلسلها الجديد من تأليف أشرف سالم وإخراج عمرو عابدين، وتدور أحداثه في إطار اجتماعي "لايت كوميدي".
ونوهت بأنه لم يتم حتى اليوم تحديد موعد بدء تصوير مشاهد المسلسل، ولكن تجري التحضيرات النهائية له، تمهيدًا لانطلاق التصوير خلال الأيام المقبلة، لافتة إلى أنه من المقرر أن يتم ضغط مواعيد تصوير العمل لسرعة الانتهاء من مشاهده بالكامل خلال 60 يومًا فقط.
وعن مستوى الدراما التليفزيونية، قالت سهير رمزي إن الدراما تعاني من تراجع مستوى الكتابة بشكل كبير بعد أن فقدنا عددًا كبيرًا من كبار كتاب الدراما، حيث تأثر مستوى الكتابة في عدد من المسلسلات، وهو الأمر الذي أدى إلى ظهور موجة جديدة من مسلسلات الـ 5 حلقات أو الـ 10 حلقات وحتى مسلسلات الـ 15 حلقة، كبديل مناسب في الوقت الراهن لتعويض تراجع مستوى الكتابة، مشيرة إلى أن هذه النوعية من المسلسلات تمكنت من تحقيق نجاحات كبيرة، خاصة أنه يتم عرضها خارج الماراثون الرمضاني، كما أنها لا تجبر المشاهد على متابعة الـ 30 حلقة كاملة فيصاب بالملل خاصة إذا لم تكن الأحداث تتحمل ذلك، وأيضًا بسبب عدم توافر الوقت لدى أغلب جمهور المشاهدين لمتابعة الأعمال الدرامية الطويلة.
وبشأن إمكانية منافسة الدراما التليفزيونية القصيرة للسينما خاصة في ظل اتجاه عدد كبير من نجوم السينما مؤخرًا للدراما التليفزيونية، أكدت سهير رمزي أن السينما ستظل تتفرد دائمًا بطابع خاص، مشيرة إلى أنه قد يكون هناك تأثير لتلك الموجة الجديدة من الأعمال الدرامية القصيرة، وقد يكون هناك تأثير أخر على جمهور السينما بسبب أزمة كورونا، ولكن في النهاية ستظل السينما لها مكانتها ولن تتأثر.
وأكدت سهير رمزي، حرصها على التنوع في الأدوار التي تجسدها، موضحة في الوقت ذاته أن نجاح أي عمل درامي ليس مرتبطًا بتوقيت عرضه، وإنما يتعلق نجاح المسلسل بالنص المحكم والإنتاج المتميز والإخراج الجيد.