top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
النحت على قشر البيض.. إبداعات للفنان الكويتي صباح أسد
يبدع الفنان الكويتي صباح أسد في مجال النقش على قشر البيض منذ سن الـ15 إذ يعد من القلائل الذين يمارسون هذه الهواية المميزة والدقيقة. يستخدم الفنان أسد مجموعة من الأدوات التي تساعده في إنجاز وتقديم أعماله منها المثقاب الخشبي والمثقاب الذي يستخدمه أطباء الأسنان فضلا عن الريش الناعم. ونظرا إلى قابلية قشر البيض إلى الكسر بسهولة عمد الفنان الكويتي إلى ابتكار مادة من شأنها المساهمة في حمايته من التلف أو ...
5 أسرار من خزانة ملابس ملكة انكلترا
كشف كتاب لواحدة من أقرب مساعدات الملكة إليزابيث الثانية عن مجموعة من الأسرار الخاصة بالأزياء الملكية. وووثقت أنغيلا كيلي مشاهداتها خلف الستار، خلال سنوات من العمل لدى ملكة انجلترا كصانعة ملابس وأحد أصدقائها المقربين. ووافقت الملكة بنفسها على إصدار الكتاب، الذي يحمل عنوان "الوجه الآخر للعملة: الملكة والحائكة وخزانة الملابس" وهو إجراء غير معتاد. يأتي في ديباجة الكتاب أن "الملكة منحت أنغيلا موافقتها ...
ما سر الهوس العالمي بمقبرة توت عنخ آمون؟
عندما فتحت مقبرة توت عنخ آمون في عام 1922، خلبت ألباب العالم بأسره وتعلقت بها الأنظار. ويرى علماء الآثار اليوم أن سر الهوس العالمي بتوت عنخ آمون يكمن في احتفاظ المقبرة بكامل محتوياتها من كنوز فريدة، على عكس المقابر الأخرى التي تعرضت للسلب والنهب، وفي الغموض الذي أحاط بمصير الفرعون الشاب واللورد كارنارفون، الثري الإنجليزي، الذي موّل أعمال الحفر. وفي الوقت الذي يستعد فيه قاعة ساتشي للفنون بالعاصمة ...
المسيرة الخضراء.. دعوة الحسن الثاني التي انتهت بإعلان الجمهورية الصحراوية
خاطب ملك المغرب الراحل الحسن الثاني الشعب المغربي في مساء 16 أكتوبر/تشرين الأول 1975، داعيا إلى خروج 350 ألف متطوع في مسيرة للسيطرة على الصحراء الغربية، المتنازع عليها مع موريتانيا. جاء الخطاب في نفس اليوم الذي أصدرت فيه محكمة العدل الدولية قرارا استشاريا، قالت فيه إنه رغم ثبوت روابط تاريخية بين القبائل التي تسكن المنطقة وملوك المغرب، عبر الولاءات وتقديم البيعة، "إلا أن ذلك لا يثبت السيادة المغربية أو ...
بيع لوحة مُهملة في مطبخ امرأة بملايين الدولارات
بيعت لوحة للفنان الإيطالي تشيمابو، في مزاد بفرنسا، محققة سعرا قياسيا بلغ 24 مليون يورو (26.6 مليون دولار). وكان من المتوقع أن تباع لوحة تشيمابو، وهو من رسامي عصر ما قبل النهضة، بنحو ستة ملايين يورو، ولكن السعر الذي بيعت به في المزاد فاق التوقعات بصورة كبيرة، إذ حققت أكثر من أربعة أضعاف السعر المتوقع. واكتُشفت لوحة "كرايست موكيد" (Christ Mocked) ، والتي تعود إلى أواخر القرن الثالث عشر، في مطبخ امرأة مسنة في بلدة ...
لماذا تنقل اسبانيا رفات الديكتاتور فرانكو؟
على مدار عقود، كان موقع قبر الديكتاتور الراحل الجنرال فرانسيسكو فرانكو محل جدل كبير. لكن الفصل الأخير في هذه القصة أوشك على الانتهاء، إذ تقول الحكومة إنها ستستخرج رفاته يوم الخميس، وتنقله إلى مقبرة في العاصمة مدريد. فلم تصاعدت المطالب بنقل رفاة فرانكو؟ ولم أثار الأمر كل هذا الجدل؟ القصة في مئة كلمة حكم فرانكو أسبانيا منذ عام 1939، حتى وفاته عام 1975. ودُفن في ضريح ضخم يحمل اسم "وادي الشهداء"، في ضواحي ...








بدأت شبكة نتفليكس في عرض مسلسها الجديد الجاسوس the spay وهو بطولة الممثل الكوميدي الإنجليزي ساشا بارون كوهين والممثلة الإسرائيلية هادار راتزون روتيم التي تقوم بدور زوجته نادية، والمسلسل من تأليف وإخراج جدعون راف.

وتدور أحداث المسلسل حول الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين الذي استطاع خداع السلطات السورية لسنوات بعد دخوله البلاد باسم كامل أمين ثابت.

"الملاك: الجاسوس المصري الذي أنقذ إسرائيل" في نتفليكس

"منتجع الموساد" بالسودان يتحول إلى فيلم لنتفليكس

فمن هو الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين؟

فيما يلي أبرز المعلومات عن إيلي كوهين:

ولد في الإسكندرية بمصر في 26 ديسمبر/كانون أول عام 1924 باسم إلياهو بن شاؤول كوهين لأسرة هاجرت إلى مصر من مدينة حلب السورية

التحق في طفولته بمدارس دينية يهودية ثم درس الهندسة في جامعة القاهرة ولكنه لم يكمل تعليمه

أجاد العبرية والعربية والفرنسية بطلاقة

انضم للحركة الصهيونية وهو في العشرين من عمره كما التحق بشبكة تجسس إسرائيلية بمصر بزعامة ابراهام دار المعروف بجون دارلنغ

هاجر من مصر نهائيا عام 1957 بعد حرب السويس

بعد وصوله إسرائيل عمل في البداية في ترجمة الصحافة العربية للعبرية ثم التحق بالموساد

تم إعداد قصة مختلقة له لزرعه لاحقا في سوريا فذهب للأرجنتين عام 1961 وتقول القصة الوهمية إنه سوري مسلم اسمه كامل أمين ثابت وقد نجح هناك في بناء سمعة جيدة كرجل أعمال ناجح متحمس لوطنه الأصلي سوريا.
وفي بيونس أيرس أيضا توثقت صداقته بالملحق العسكري أمين الحافظ الذي أصبح رئيساً لسوريا لاحقاً.

انتقل كوهين إلى دمشق عام 1962 حيث بنى علاقات مع شخصيات في أعلى مستويات السلطة وكبار ضباط الجيش ورجال المجتمع والتجارة وسكن بحي أبو رمانة المجاور لمقر قيادة الجيش السوري.

تشير تقارير إلى أنه أمد إسرائيل بمعلومات بالغة السرية

كما تقول تقارير غير مؤكدة أنه عرض عليه منصب نائب وزير الدفاع في سوريا.

قال الكاتب الصحفي المصري الراحل محمد حسنين هيكل إن المخابرات المصرية هي التي كشفته بعد رصد أحد ضباطها لكوهين ضمن المحيطين بأمين الحافظ في صور خلال تفقده مواقع عسكرية. لكن الجهات السورية قالت حينها إن أجهزة أمنها هي التي كشفته بمساعدة فنية من جانب روسيا.

خضع عقب ذلك لمراقبة المخابرات السورية التي اعتقلته وصدر حكم بإعدامه شنقا في ساحة المرجة في دمشق في 18 مايو/آيار عام 1965

دأبت إسرائيل على مطالبة سوريا برفاته وترجح مصادر أن الرفض السوري للطلب الإسرائيلي سببه عدم المعرفة بمكان الدفن

ساعة كوهين

وكان الموساد الإسرائيلي قد استعاد في العالم الماضي في عملية خاصة ساعة اليد التي ارتداها كوهين.

وهنأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الموساد على ما وصفه بـ" عملهم الحازم والشجاع الذي أعاد إلى إسرائيل تذكارا من مقاتل عظيم قدم الكثير لتعزيز أمن دولة إسرائيل".

وقال رئيس الموساد يوسي كوهين: "لن ننسى إيلي كوهين أبدا. تراثه الذي يتميز بالإخلاص وبالحزم وبالشجاعة وبحب الوطن هو تراثنا. نحن على اتصال دائم وحميم مع زوجته وعائلته. إيلي ارتدى ساعة اليد هذه في سوريا حتى يوم إلقاء القبض عليه وكانت الساعة جزء من هويته العربية المزيفة".

وتم إعطاء ساعته لأرملته نادية في مراسم خاصة في مايو/آيار الماضي 2018.

ولم يتم الكشف عن تفاصيل "العملية الخاصة" التي حصلت فيها الموساد على الساعة من سوريا.












حظي بيت بوتيجيج، الذي أعلن عزمه الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020، بشهرة واسعة لا بسبب سجله العسكري ولا حالتة الاجتماعية ولا حداثة سنه، ولكن بسبب إتقانه المزعوم لسبع لغات.

إذ يعد إتقان لغات متعددة في البلدان التي تتحدث الغالبية العظمى من سكانها لغة واحدة، كالولايات المتحدة والمملكة المتحدة، بمثابة إنجاز استثنائي مبهر. لكن هذه الهالة التي تحيط بهذه الموهبة الفذة قد تثير أيضا بعض التساؤلات.

وعندما طلبت كلير ماكاسكيل، السيناتور الأمريكية السابقة، من بوتيجيج، التعليق على قدرته على التحدث لغات عديدة في أحد البرامج التليفزيونية، أجاب: "هذا يتوقف على ما تقصدينه بكلمة "تتحدث"، فأنا يمكنني قراءة الصحف باللغة النرويجية، لكن ببطء". وأضاف أنه نسي الكثير من المفردات باللغة العربية والفارسية بسبب قلة استخدامهما.

وبحكم خبرتي في مجال تعليم اللغة الإنجليزية للناطقين بغيرها في اليابان وإيطاليا، وتقييم المهارات الشفوية لدى المتقدمين لامتحانات كامبريدج في اللغة الإنجليزية، مثل النطق وإدارة الحوار والقواعد اللغوية، فقد لفت انتباهي اهتمام بوتيجيج باللغات ورغبته في تعلمها وجرأته على التحدث مع الناطقين بهذه اللغات أمام الكاميرات. وهذه المواصفات تؤهل أي طالب في صفوف تدريس اللغات الأجنبية للتفوق.

لكن بوتيجيج ربما كان يبالغ حين قال إنه "يتحدث" اللغة، كشأن الكثير من طلابي المبتدئين الذين يتوقعون أن يتقنوا اللغة- بعد شهرين من الدراسة- بنفس مستوى الناطقين بها.

وبعد أن قضيت عامين في إيطاليا، وهي البلد الذي أتحدث لغته منذ الصغر في المنزل، كنت أظن أنني أتقن الإيطالية، حتى سمعت موظفة الاستقبال تشير إلى وتقول: "هذه الأجنبية التي لا تتحدث الإيطالية"، وهذه الجملة دفعتني للاعتراف بأنني لا أتقن اللغة الإيطالية رغم أنني كنت أتحدثها "بطلاقة" في المنزل.

ولكن ماذا تعني "الطلاقة اللغوية"؟ يقصد بهذا المصطلح إتقان اللغة إتقانا تاما بمستوى الناطقين بها. ويقول دانييل مورغان، رئيس تنمية التعلم بإحدى مدارس تعليم اللغة الإنجليزية في إيطاليا، إن الطلاقة اللغوية تعني القدرة على تحدث اللغة الأجنبية بسلاسة وكفاءة في موضوعات شتى ودون استعداد مسبق. وتختلف الطلاقة عن الدقة اللغوية التي تقيس سلامة الجملة نحويا.

وتعتمد أهمية الدقة اللغوية على الهدف الذي يريد المتحدث تعلم اللغة الأجنبية من أجله. فإذا كان يتعلمها للتفاعل الاجتماعي مع الآخرين، فسيكون تركيزه على المهارات اللغوية الشفوية لتحقيق مستوى الطلاقة. لكن إذا كان يتعلمها للانخراط في التجارة أو السلك الأكاديمي، فينبغي الاهتمام بالدقة اللغوية وإجادة استخدام القواعد النحوية المختلفة، حتى لا تمتلئ مراسلاته بالأخطاء النحوية.

وقد تتضمن هذه الأخطاء، الاستخدام الخاطئ لظروف الزمان والمكان بسبب الترجمة الحرفية، أو أزمنة الفعل، أو أدوات التعريف أو الخلط بين الجمع والمفرد، أو استخدام مفردات من اللغة الأم. وهذه الأخطاء يرتكبها معظم متعلمي اللغة الأجنبية.

لكن ثمة خطأ شائعا يقع فيه الكثير من الدارسين، وهو أنهم قد يظنون أنهم يتحدثون اللغة "بطلاقة" ما دام الآخرون يفهمونهم. وذكرت نيفجا دي جونج، كبيرة المحاضرين بمركز اللغويات بجامعة لايدن الهولندية في كتيب تقييم إتقان اللغة الأجنبية، أن الأخطاء النحوية لا تحول دون فهم كلام المتحدث، لأن المستمع يتغاضى تلقائيا عن الأخطاء.

وإذا قلت للمستمع "أنا لدي 17 عاما" سيفهم تلقائيا أنك تريد أن تقول "أنا أبلغ من العمر 17 عاما". فضلا عن أن المعلمين والأصدقاء يشجعون عادة متعلمي اللغة الأجنبية على التحدث، وقد يسهم ذلك في الإفراط في الثقة في المهارات اللغوية.

لكن متى يمكن للشخص أن يقول بثقة إنه "يتحدث" لغة معينة؟ وهل يمكن أن يعتبر الشخص نفسه من متحدثي اللغة إن كان لا يفهم الناطقين بها عندما يتحدثون بسرعة؟ أو لا يستخدم إلا زمنين للفعل فقط بينما لا تخلو كل عباراته من أخطاء؟

لحسن الحظ هناك اختبارات لقياس المهارات اللغوية الشفوية ودرجة إتقان اللغة بشكل عام. ويقول دانييل مورغان، إن هناك معايير عديدة لقياس الطلاقة اللغوية، لكننا نعتمد على معيارين أساسيين هما "سرعة التحدث" أي عدد الكلمات الصحيحة والفعالة التي تستخدمها في وقت محدد و"طول الحديث" أي القدرة على مواصلة الحديث دون توقف أو تلعثم.

وتصف دي جونز المراحل التي يمر بها كل متحدث دون وعي قبل النطق بالكلمات، وهي التفكير فيما تريد قوله وصياغة الجمل ثم النطق بالأصوات المناسبة، وهذه المراحل تستغرق مدة أطول لدى متعلمي اللغة الأجنبية، لأنهم يحاولون صياغة أفكارهم بلغة مفهومة. ويجب أن يتحلى متعلمو اللغة بالجرأة الكافية لمواجهة تحديات النطق، لكن تحقيق مستوى الطلاقة في اللغة الأجنبية ليس سهلا على الإطلاق.

ويصنف الإطار المرجعي الأوروبي الموحد للغات، الذي وضعه مجلس أوروبا، متعلمي اللغات ضمن مستويات بحسب درجة إتقان اللغة، تعتمد على معايير عديدة منها الطلاقة والدقة. وتنقسم مستويات الإتقان إلى ستة مستويات، أدناها مستوى المبتدئ الأول وأعلاها مستوى المتقن للغة.

ويتضمن مستوى المبتدئ الأول: القدرة على طرح الأسئلة البدائية عن التفاصيل الشخصية والإجابة عليها، شريطة أن يتحدث المتلقي بهدوء ويرغب في التعاون. أما مستوى المبتدئ الثاني فيتضمن القدرة على وصف أحداث من الماضي أو البيئة أو الأمور ذات الصلة باحتياجاته بكلمات بسيطة وأداء المهام الروتينية التي تتطلب تبادل المعلومات الأساسية.

ويتضمن مستوى المتحدث المستقل الأول، القدرة على التعامل مع معظم المواقف اليومية وسط أهل البلد الناطقين باللغة، ووصف تجاربه وأحلامه وتطلعاته. أما مستوى المتحدث المستقل الثاني فيتضمن القدرة على فهم أفكار النصوص المعقدة وتحقيق درجة من الطلاقة اللغوية والتلقائية، بحيث يتفاعل المتعلم مع الناطق باللغة بسلاسة دون أن يشعر أي منهما بأي قلق أو ضغط.

ويتضمن مستوى المتحدث المتقن الأول القدرة على فهم النصوص الطويلة والتعرف على المعاني الضمنية وإنتاج، تحريريا أو شفويا، نصوص مفصلة وواضحة بجمل سليمة ومترابطة عن مواضيع معقدة، وإجادة استخدام أدوات الربط والعطف. وأخيرا يتضمن مستوى المتقن المتقدم: القدرة على فهم كل ما هو مسموع أو مقروء والتعبير بتلقائية عن نفسه وبطلاقة وبدقة حتى في المواقف الصعبة.

ويقول جيرينت توماس، رئيس فريق امتحانات كامبردج لتقييم مهارات التحدث باللغة الإنجليزية: "نحن نقيم مدى تماسك الجمل وسرعة الرد وإدارة الحوار والنطق، وتنقسم كل من هذه المعايير إلى معايير فرعية".

ويضيف توماس أن بعض الطلاب لديهم نقاط قوة قد يفتقدها آخرون، فقد تجد طالبا يتمتع بمستوى عال من الدقة لكنه ليس طليق اللسان خشية ارتكاب أخطاء، بينما تجد أخرين طليقي اللسان لكنهم يرتكبون الكثير من الأخطاء اللغوية.

وأشار بحث أجرته مجموعة اختبارات اللغة الإنجليزية بجامعة كامبريدج، إلى أن المتعلم المتحمس قد يستغرق 200 ساعة للترقي من مستوى لآخر. وهذه الحماسة تساعده على استيعاب الصيغ والتراكيب الجديدة وتعلم قواعد نحوية إضافية بدلا من الاكتفاء بالقواعد اللغوية الأساسية والانتظام في الدراسة والممارسة.

لا شك أن كل هذه المعايير التي وضعها أساتذة اللغة ممتازة لتقييم مدى إتقان اللغة الأجنبية، لكن أسرع وأفضل الاختبارات، في نظري، لتقييم مدى طلاقة اللسان والدقة اللغوية هي مواجهة الناطقين الأصليين باللغة في الحياة اليومية.

وفي هذه الحالة، هل ستتمكن من التحدث باللغة الأجنبية بسلاسة ودون تلعثم؟ وهل ستتفادى الخوض في بعض الموضوعات أو تتوقف عن الكلام لأنك تعجز عن استحضار الكلمات المناسبة؟ وهل ستجد صعوبة في فهم الكلمات الأساسية وتكتفي بفهم خلاصة الحديث؟ وهل تستطيع فهم فيلم أجنبي دون قراءة الترجمة أو مطالعة كتاب دون الرجوع إلى القاموس؟ وإذا كتبت رسالة بالبريد الإلكتروني وطلبت من أحد الناطقين باللغة مراجعتها، كم عدد الأخطاء التي سيجدها في الرسالة؟

لا أنكر أن ذخيرتي اللغوية تحسنت في السنوات التسع التي قضيتها في إيطاليا، لكنني لم أصل بعد لدرجة الإتقان في الكتابة الخالية من الأخطاء، وأحيانا يستولى علي اليأس وأشعر أنني لن أتقنها أبدا.

لكن تعلم اللغة الأجنبية في نهاية الأمر هو كالزواج، فقد تظن أنك تعرف شريكة حياتك تمام المعرفة عندما تضع الخاتم في إصبعها، لكنك في الحقيقة لا تزال في البداية وستظل مرتبطا بها مدى الحياة.













عندما شعر جدي اليهودي بأن النازيين أصبحوا قاب قوسين أو أدنى منه إبان الحرب العالمية الثانية، قرر الرحيل عن أوكرانيا إلى العاصمة البولندية وارسو، حيث يسهل الاختباء بين سكانها.

ولم يكد يصل إلى العاصمة البولندية، حتى رأى امرأة تبيع الخبز في المحطة المركزية تحت لافتة ضخمة تحذر بقتل من يبيع الخبز في هذه المنطقة.

وكتب جدي في مذكراته، أنه على عكس الأوكرانيين الذين يمتثلون للأوامر والنواهي دون نقاش، فإن أهل وارسو لا يلقون لها بالا. وكان جدي يرى أن هذا التناقض يدل على قدرة سكان وارسو الفائقة على المراوغة، أي الوصول إلى الهدف بأساليب نصف قانونية أو احتيالية.

إذ لا يكترث الشعب البولندي، ولا سيما سكان وارسو، للقواعد واللوائح، وهذا ينعكس على اللغة البولندية التي تزخر بالكثير من الكلمات التي تصف التحايل على القوانين، مثل "سفانياك" التي تعني مراوغ، و"زواتفيتش" التي تعني الاستعانة بالمعارف والحيل والأساليب غير القانونية للوصول إلى الهدف.

وينظر البولنديون للشخص الذي يمكنه التحايل على النظام لتحقيق مآربه وإنجاز مهامه، بعين التقدير والإعجاب.

وتقول مارتينا غوزدزيوك، رئيسة مؤسسة وارسو للهجات، إن كلمة "سفانياك" قديما كانت تصف الشخص الذي يمكنه تحدي صعوبات الحياة.

لكن تاريخ المدينة الحافل بالاضطرابات والحروب دفع سكانها إلى ابتكار حيل جديدة تساعدهم على البقاء على قيد الحياة.

وفي عام 1944، اشتعلت في وارسو ثورة ضد النازيين. رأى البعض أنها وئدت في مهدها، في حين أن الكثيرين يقولون إنها تثبت مدى استعداد سكان وارسو لحل مشاكلهم بأنفسهم دون الاعتماد على أحد، مهما كلفهم الأمر.

ورغم أن احتجاجات وارسو لم تحقق أهدافها، وأسفرت عن مقتل مئات الآلاف، كان أكثرهم من المدنيين، إلا أن أهل المدينة لا يزالون يحتفلون بذكراها كل عام تقديرا لشجاعة كل من شارك فيها وحماستهم والتضحيات التي قدموها للبلاد.

وقبل هذه الاحتجاجات، ظهرت حركة مقاومة في بولندا، وخاصة في وارسو، أثناء الحرب العالمية الثانية، وانتشرت شعارات عديدة تعبيرا عن المقاومة البولندية كان أبرزها شعار "الكوتويكا" المكون من الحرفين الأولين لشعار (بولندا المناضلة)، ولم يختف هذا الشعار حتى الآن من شوارع ومباني وارسو.

وانتشر أيضا شعار "السلحفاة" مصحوب بالحروف الأولى لعبارة (اعملوا ببطء)، لتشجيع البولنديين على تجاهل الأوامر وتخريب شركات النازيين وعرقلة أنشطتهم.

وفي غمرة الحرب العالمية، تعرضت وارسو لقصف جوي مكثف انهارت على إثره معظم مباني المدينة وغدت وارسو شبه مدمرة.

لكن هذه المحنة كانت بمثابة اختبار لصمود العاصمة البولندية. فقد أجبر القصف والدمار الكثير من سكان المدينة على الفرار منها، لكن أكثرهم عزيمةً قرروا العودة إلى مدينتهم وبذل قصارى جهدهم لبدء حياتهم من جديد وسط ركام المباني والمنازل المهدمة.

وتقول هانا دزيلينسكا، مرشدة سياحية في وارسو: "هؤلاء العائدون قد تسميهم مراوغين، كونهم حاذقين وماكرين كالثعالب، أو قد ترى أنهم أشخاص وطنيون ارتبطوا بمسقط رأسهم، فهذا يتوقف على نظرتك للأمور".

وقد خلفت الحرب دمارا واسعا في مدينة وارسو إلى حد أن السلطات البولندية كانت تدرس نقل العاصمة إلى مدينة أخرى، لأن إعادة إعمار مدينة مهدمة بالكامل سيتطلب مجهودا استثنائيا غير مسبوق.

لكن الشعب البولندي قرر أن يتصرف بنفسه دون الاعتماد على الحكومة، وتدفق البولنديون، ومنهم جدي، جماعات وفرادى على وارسو، تملأهم الحماسة لبناء المدينة من جديد. وبدأوا ببناء منازل جديدة على أنقاض القديمة لأنهم كانوا ببساطة يحتاجون لمساكن تؤويهم، رغم معارضة الحكومة.

وأخذت أعمال البناء والإعمار تنتظم تدريجيا في المدينة وسرعان ما دفعت السكان رغبة ملحة لإعادة بناء العاصمة.

وفي عام 1945، تأسس مكتب تعمير وارسو، الذي تولى مهمة إعادة إعمار المدينة، بالاستعانة بالمخططات المعمارية للمدينة القديمة ولوحات فنية تعود للقرن الثامن عشر.

إذ شيد سكان وارسو مدينتهم الجديدة بسواعدهم، بمعنى الكلمة. وأزالوا بأنفسهم الركام والحطام، واستخدموا الحجارة والطوب من المباني المهدمة في وراسو وبعض المدن الأخرى أحيانا، لتستعيد منطقة البلدة القديمة في قلب المدينة، مجدها وجمالها. وأدرجت اليونيسكو البلدة القديمة ضمن قائمة التراث العالمي.

لكن فكرة إعادة بناء مدينة بأكملها كانت فريدة من نوعها آنذاك في المنطقة. إذ دمرت الحرب مدنا أخرى في إيطاليا وألمانيا وفرنسا، لكن كلا من هذه المدن قررت أن تعيد بناء أبرز المباني المهدمة فقط في شوارعها.

ويحمل أحد المباني في أبرز شوارع العاصمة عبارة "الشعب بأكمله بنى عاصمته"، محفورة بحروف بارزة، لتذكير الأجيال القادمة بالجهود التي بذلها آباؤهم وأجدادهم لإعادة إعمار المدينة.

وترى دزيلينسكا أن المراوغة هي المرادف للتحدي. وتقول: "إذا دمرت مدينتنا سنبنيها من جديد وستكون أجمل مرتين مما كانت عليه. فإن سكان وارسو يقاومون ويرفضون الأوضاع التي لا تعجبهم".

وتجلى هذا التحدي في المقاومة البولندية للحكم الشيوعي الذي استمر خلال الفترة بين عامي 1947 و1989. إذ كانت السخرية والتهكم هي الوسيلة التي لجأ إليها البولنديون، ولا سيما في وارسو، للتعبير عن سخطهم على واقعهم القاسي، من رقابة صارمة ونقص في الطعام واعتقالات لأتفه الأسباب.

وزاد الإقبال آنذاك على الملاهي الليلية في ظل النظام الجديد، وكان روادها يتندرون على الساسة والرقابة والنظام الجديد برمته. وتقول دزيلينسكا: "المراوغ في وارسو هو الشخص الهادئ والواثق من نفسه الذي يحافظ على رباطة جأشه. فالمراوغة هنا تعني أن تواجه الصعوبات والمشاكل بهدوء وابتسامة".

لكن مدينة وارسو لا تزال تحمل آثار تاريخها المشحون بالاضطرابات حتى الآن رغم انتهاء الحكم الشيوعي في عام 1989، إذ كثيرا ما يصف السياح العاصمة البولندية بأنها حزينة وباهتة.

لكن دزيلينسكا تقول إن بعض المدن، مثل برلين وروتردام ووارسو، لا يكمن جمالها في فخامتها وعظمتها، كبعض المدن الأخرى في غرب أوروبا التي شهدت اضطرابات محدودة مقارنة بمدينة وارسو.

لكن وارسو بدأت مؤخرا في طي صفحة الماضي الكئيب وإن كان ببطء. وتقول دزيلينيسكا، إن الكثير من السياح يتفاجؤون بنظافة الشوارع وأشجارها المنسقة وأنظمة النقل والمواصلات المتطورة. ويندهش الكثيرون حين يعرفون أن البلدة القديمة تهدمت كلها تقريبا وشيدت من جديد.

وهناك الكثير من المعالم الأخرى في المدينة، مثل المتنزهات والمتاحف، كمتحف "وارسو تزدهر" ومتحف بولين لتاريخ اليهود البولنديين. ودُشنت مشروعات فنية جديدة لتعريف سكان وارسو بقيمة مدينتهم، مثل مشروع "وارسزاوياك" وهو فريق غنائي لإضفاء صبغة حديثة على أغاني وارسو القديمة.

وبخلاف قدرة المدينة على النهوض من الرماد، وصمودها في سنوات النظام الشيوعي، تزخر المدينة بسمات أخرى تبعث على الفخر. وتقول ديزيلنسكا، إن جمال هذه المدينة ليس تقليديا، فقد مرت هذه المدينة بالكثير من المحن والصعاب، لدرجة أن السياح كثيرا ما يصفون سكانها بالأبطال عندما يعرفون أنهم بنوا مدينتهم من جديد.

أولغا ميكينغ بي بي سي












كثرت التساؤلات حول عملية تجميد البويضات بعدما أفصحت شابة مصرية عبر صفحتها على موقع فيسبوك عن إجراء العملية منذ عامين.

وتقول ريم مهنا إنها لجأت إلى ذلك حتى لا تكون مجبرة على الزواج من أي شخص بغرض الإنجاب. وإن هذه العملية تمنحها المزيد من الحرية للاستثمار في حياتها المهنية.

وتتشابه العملية في إجراءاتها مع عملية التخصيب المجهري، لكن بدلا من تخصيب البويضة وإعادة زرعها في الرحم، تُجمّد بتقنية معينة ويمكن الاحتفاظ بها لعقدين أو ثلاثة.

ونشرح هنا المراحل المختلفة لعملية تجميد البويضات، بداية من اتخاذ القرار وحتى حدوث الحمل.
من يُنصح بإجراء العملية؟

بالطبع يمكن لأي امرأة أن تختار الاحتفاظ ببويضاتها، لكن ثمة فئات تُنصح بضرورة إجراء هذه العملية وهي:


اختبارات

تخضع الراغبات في إجراء هذه العملية لنوعين من الاختبارات، الأول متعلق بالأمراض المنقولة جنسيا، وأمراض الدم والكبد الوراثية.

أما الاختبار الثاني فهو تحليل مخزون البويضات، لقياس أعداد وجودة البويضات المتبقية لدى من تخضع للعملية. ويرتبط هذا العدد بهرمون الخصوبة، أو ما يُعرف بهرمون "المضاد لمولر".

ويُجرى التحليل عن طريق سحب عينة من الدم، بحيث كلما زادت نسبة الهرمون، كان ذلك دليلا على كثرة عدد وجودة البويضات.

بدءا من هذه المرحلة، تستغرق العملية مدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع، حسبما ذكر موقع الخدمات الصحية الوطنية البريطانية.

الخطوة الأولى: إيقاف الدورة الشهرية الطبيعية، ليتمكن الأطباء من التحكم في عملية إفراز وإنضاج وجمع البويضات. وفي هذه الخطوة، تتلقى المرأة أدوية مخصصة لهذا الغرض في شكل حقن يومية، أو بخاخ للأنف، لمدة حوالي أسبوعين.

الخطوة الثانية: تُحقن المرأة بجرعات يومية من هرمون الخصوبة الذي يحفز عمل المبيض، لمدة حوالي عشرة أيام. والهدف من هذه الخطوة هو زيادة عدد البويضات المفرزة، وبالتالي التي يمكن جمعها وتجميدها.

الخطوة الثالثة: متابعة تطور عملية إنتاج البويضات، بحيث تخضع المرأة لعمليات مسح بالموجات فوق الصوتية لمتابعة المراحل المختلفة لنضج البويضة، والوقت المناسب لجمعها.


جمع البويضات

وهو الإجراء الأخير قبل عملية التجميد، ويستغرق ما بين 15-20 دقيقة، غالبا ما تخضع خلالها المرأة للتخدير العام.

وتُجمع البويضات الناضجة إما عن طريق المهبل، أو عن طريق فتحات دقيقة في البطن، بحيث تنفذ إبر إلى كل مبيض وتسحب البويضات.

وفي المتوسط، يمكن جمع حوالي 15 بويضة في العملية الواحدة. إلا أن العدد قد يكون أقل في بعض الحالات، بحسب إحصائيات هيئة الإخصاب وعلم الأجنة البريطانية.
طريقة التجميد

فور جمع البويضة، توضع في سائل للتجميد لحمايتها، وتُجمد إما بشكل سريع أو تدريجي، وإن كانت الأبحاث ترجح أن التجميد السريع أكثر أمانا وفعالية. وأخيرا، تُوضع في حافظات، ثم في نيتروجين سائل.

عندما تقرر صاحبة البويضات استخدامها، تُستخرج من حالة التجميد، وتفحص كل منها لمعرفة ما يصلح للاستخدام.

وتُستخدم بنفس طريقة الحقن المجهري، إذ تخصّب البويضة بحيوان منوي، ثم تُزرع في الرحم ليبدأ الحمل.

ولا ترتبط عملية التخصيب بسن معين، إذ لا يتأثر الرحم بالسن، وإنما المبيض.

مخاطر محتملة

ثمة مخاطر ضئيلة، لكنها موجودة، ترتبط بالمراحل المختلفة للعملية.

هرمون الخصوبة الذي يحفز إنتاج البويضات يتسبب في انتفاخ المبيض، وأحيانا الإصابة بالدوار والقيء وآلام في البطن. وفي حالات نادرة، قد يتطور الأمر إلى مخاطر تهدد الحياة.

الإبرة المستخدمة في جمع البويضات قد تتسبب في إحداث عدوى، أو جرح المثانة أو الحوض أو الأوعية الدموية. وقد تعاني المرأة من نزيف لبعض الوقت في أعقاب العملية.
لا ضمانة للإنجاب

تمنح العملية قدرا كبيرا من الأمل للراغبات في الاحتفاظ بفرصهن في الإنجاب دون التقيد بسن معين، لكنها لا تضمن نسبة نجاح عالية.

وتتراوح نسب النجاح ما بين 30-60 في المئة، اعتمادا على سن المرأة عند جمع البويضات، والفترة التي تخضع فيها للتجميد.

التكلفة

تتراوح تكلفة تجميد البويضات في المملكة المتحدة ما بين سبعة وثمانية آلاف جنيه استرليني.

فتكلفة الأدوية والهرمونات قد تصل إلى 1500 جنيه استرليني، بالإضافة إلى أكثر من ثلاثة آلاف أخرى تكلفة جمع وتجميد البويضات.

أما عملية الحفظ، فتتراوح تكلفتها ما بين 125 و350 جنيهاً استرلينياً في العام.

ولاحقا، عند الرغبة في الحمل، يتم الحقن المجهري مقابل 2500 جنيه استرليني.

وما زالت هذه العملية غير منتشرة في الدول العربية، ولا توجد مراكز أو بنوك حفظ خاصة بها. لكنها تُجرى أحيانا في مراكز الحقن المجهري التي قد تكون مجهزة بالأجهزة المخصصة لحفظ البويضات.











في سبتمبر/أيلول عام 1968 أعلنت جبهة تحرير ظفار في مؤتمرها الثاني الذي عقدته في حمرير تبنيها برنامجاً "ماركسيا لينينيا".

كما اتخذ المؤتمر قراراً بعدم اقتصار الثورة على اقليم ظفار في سلطنة عمان وإنما توسيعها لتشمل كل أنحاء الخليج ومن ثم عمدت إلى تغيير اسمها من الجبهة الشعبية لتحرير ظفار إلى "الجبهة الشعبية لتحرير الخليج العربي المحتل".
فما هي الحكاية؟

بين عامي 1963 و1975 شهدت سلطنة عمان واحداً من أبرز النزاعات المسلحة الصامتة خلال الحرب الباردة، فقد خاضت قوات السلطان، والتي كانت قيادتها بريطانية، حربا ضد حركة ماركسية مسلحة تمركزت في إقليم ظفار الجنوبي.

في عام 1963 اندلعت "ثورة ظفار" داخل نطاق قبلي ضيق حيث تشكلت جبهة تحرير ظفار ضد حكم السلطان سعيد بن تيمور الذي كان يحظر في عهده الطب الحديث والنظارات والإذاعات. وكان لابتعاد الإقليم عن بقية البلاد أثره في تشجيع التمرد على ذلك النمط من الحكم الذي يمكن وصفه بأنه كان يعود إلى مرحلة القرون الوسطى.

لم تستطع الجبهة تحقيق نتائج تذكر في سنواتها الأولى ولكن بعد انسحاب بريطانيا من عدن وظهور الحكومة اليسارية لجمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية تغير الوضع.

فقد كانت الحكومة الجديدة حريصة على دعم الجبهة وإمدادها بالسلاح والمال اللازم بل و ساعدتها في الحصول على تدريب صيني على حرب العصابات كما تلقت تدريبا على يد مدربين من كوريا شماليا على أعمال الاغتيال والتخريب في الوقت الذي قدم فيه الاتحاد السوفيتي وكوبا السلاح والتدريب.

وعلى أثر ذلك قررت الجبهة في مؤتمرها الثاني الذي عقدته في حمرير تبني برنامج ماركسي لينيني. وكذلك اتخذ المؤتمر قراراً بعدم اقتصار الثورة على ظفار في سلطنة عمان وإنما توسيعها لتمشل كل أنحاء الخليج، ومن ثم عمدت إلى تغيير اسمها من الجبهة الشعبية لتحرير ظفار إلى "الجبهة الشعبية لتحرير الخليج العربي المحتل".

وتلا ذلك تصاعد الاشتباكات بين قوات الجبهة التي وصل عددها لـ 6 آلاف مقاتل وحكومة السلطنة لتصبح يومية، وبحلول عام 1970 كانت الجبهة تسيطر على نحو 80 في المئة من أراضي إقليم ظفار وكان البريطانيون يشكون في قدرة السلطان على الاحتفاظ بالإقليم لعام آخر.

وكان البريطانيون يخشون من أن يكون للانتصار اليساري في ظفار تأثير الدومينو على باقي دول الخليج.



وفي عام 1970 قام قابوس نجل السلطان سعيد بالإطاحة بوالده الذي كان معارضا للإصلاح، وشرع في حركة إصلاح واسعة النطاق في البلاد، وانتشرت فيها المدارس والمستشفيات.

وعلى صعيد التمرد في ظفار أعلن السلطان قابوس منح الأمان لكل من يلقي السلاح من المتمردين ليتم دمج هؤلاء الذين ألقوا السلاح ضمن قوات غير نظامية في الإقليم.


دعم إيراني وأردني

وعلى الضفة الأخرى من مضيق هرمز كان شاه إيران الراحل محمد رضا بهلوي يراقب الموقف في عمان عن كثب، إذ كان يخشى من انتشار الأفكار الشيوعية في دول الخليج.

وفي فبراير/ شباط عام 1973 قام الشاه بإمداد سلطان قابوس بدعم عسكري واسع وبحلول عام 1974 كان في عمان نحو 3 آلاف جندي إيراني و16 مقاتلة في ما قام الأسطول الحربي الإيراني بقطع خطوط إمدادات المتمردين الساحلية.

كما قدم الأردن أيضا دعما عسكرياً لعمان في الوقت الذي وفرت لها السعودية الدعم السياسي فدخلت السلطنة الجامعة العربية في أواخر عام 1971 والأمم المتحدة لاحقاً.
ثورة "ظفار" وحرب فيتنام في "المشهد" مع المخرجة هيني سرور

وبفضل ذلك الدعم أخذت الأوضاع تتغير لصالح قوات السلطان قابوس في ظفار ليشهد عام 1975 نهاية التمرد في وقت تزايد فيه الدعم السياسي لسلطنة عمان.

ففي مصر أنهى الرئيس السابق أنور السادات الدعم لقضية ظفار حيث كانت القاهرة تسعى لتحسين العلاقات مع دول الخليج كما تخلى العراق أيضا عن دعم الجبهة بعد توقيع اتفاقية الجزائر مع إيران عام 1975 كما أنهت الصين التي كانت تسعى لتحسين العلاقات مع شاه إيران دعم الجبهة.











يتبنى رجل الأعمال الغاني فريد سوانيكر حاليا مشروعا يجري في إطاره تعليم ثلاثة ملايين شاب أفريقي وإعدادهم لكي يصبحوا شخصيات قيادية في مجالات السياسة والاقتصاد والرعاية الصحية والتعليم بحلول عام 2035، وهي السنة التي سيكون فيها لدى دول أفريقيا جنوب الصحراء قوة العمل الأكبر حجما على مستوى الكرة الأرضية.

وتتسم هذه الفئة بطابع شاب للغاية، فمتوسط العمر بينهم سيكون 19.5 عاما، مُقارنة بـ 42.5 عاما في دول الاتحاد الأوروبي. كما أن عددهم يتزايد بمعدلات سريعة للغاية، إذ يُتوقع أن يتضاعف بحلول عام 2050. وبحلول عام 2100، يمكن أن تشهد أفريقيا ولادة 40 في المئة من أطفال العالم.

وفي دردشة جرت بيننا في منزله بنيروبي؛ قال سوانيكر "تخيل أن يفتقر 40 في المئة من سكان العالم لأي فرص! لن نكون وقتها بصدد مواجهة أزمة أفريقية، بل عالمية".

ولتشكيل جيل من الشخصيات القيادية القادرة على دفع القارة إلى الأمام، أسس الرجل ما يُعرف بـ "جامعة القيادة الأفريقية"، وهي مؤسسة للتعليم العالي، تشكل مسألة ريادة الأعمال أحد موضوعاتها الرئيسية، ويختار طلابها مهام لأدائها بها بدلا من تخصصات للدراسة. ومن بين هذه المهام مثلا؛ كيفية الاستفادة اقتصاديا من فحم شجر البامبو، أو سبل فهم أنماط حركة الأفيال في منطقة سرينغاتي التنزانية.

ويعمل الطلاب في ستة مشروعات أو نحو ذلك سنويا، ويُطلب منهم أن يلتحقوا بإحدى الشركات للعمل فيها لفترة من الوقت، تحت ملاحظة زملاء أكثر خبرة.



وقد افْتُتِحَ أول فرع لـ "جامعة القيادة الأفريقية" في موريشيوس عام 2015، وبعد عامين تلاه فرع آخر في العاصمة الرواندية كيغالي. وحصلت تلك المؤسسة وفروعها على الاعتماد والاعتراف من السلطات المختصة بالتعليم في مختلف أنحاء أفريقيا.

وتبلغ رسوم الدراسة والإقامة فيها 15 ألف دولار في موريشيوس مثلا. أما في رواندا، فتصل نفقات الدراسة وحدها إلى أربعة آلاف دولار. وفي هذا الفرع، يحصل الطلاب على قروض يوفرها لهم مستثمرون لتغطية نفقات دراستهم، على أن يسددوها من رواتبهم بعد التخرج، على غرار النظام المتبع مع الطلاب الجامعيين في المملكة المتحدة.


ويخطط سوانيكر لفتح 25 فرعا لمؤسسته التعليمية بحلول عام 2025. وفي العام الماضي، افْتُتِحَ فرعٌ لها في العاصمة الكينية نيروبي، يوفر دورة تعليمية تستمر ستة أشهر فحسب، وتُعرف اختصارا بـ "إيه إل إكس"، ويتم خلالها توفير منهج مختصر لتعليم كيفية اكتساب الشخصية القيادية التي تُعنى بها "جامعة القيادة الأفريقية".

وستُقام فروع مماثلة لفرع نيروبي، في كل من جوهانسبرغ وكيب تاون بجنوب أفريقيا ولاغوس في نيجيريا والدار البيضاء في المغرب. وفي نهاية المطاف، يريد سوانيكر أن يقيم فروعا لمؤسسته هذه في كل مدينة أفريقية، بما يستوعب أكثر من مليون طالب. وفي الوقت الحاضر، يصل عدد الطلاب إلى نحو 1200 في فرعيْ "جامعة القيادة الأفريقية" و300 في فرع "إيه إل إكس" في نيروبي.

ورغم أن سوانيكر (42 عاما) ضئيل البنية الجسدية، فإنه يحظى بجاذبية شخصية كبيرة. ولا يبدو أنه يشعر بالخوف من جسامة المهمة التي وضعها لنفسه ولفريقه.

ويقول: "هدفنا توفير القدرة على القيادة لـ 40 في المئة من سكان العالم. إنهم بحاجة لأن يصبحوا قادرين على حل المشكلات والتعامل مع موضوعات، مثل توسع المناطق الحضرية، والرعاية الصحية والتعليم والبنية التحتية وتغير المناخ وتوفير الوظائف".

وحدد الرجل لكل قائد مستقبلي سيتخرج من مؤسسته تحديا يتمثل في توفير 300 فرصة عمل، وهكذا فإذا تمكن من الوصول إلى العدد الذي يطمح إليه، وهو ثلاثة ملايين طالب، فسيعني ذلك إيجاد قرابة مليار وظيفة بحلول عام 2035.

ومن المرجح أن تكون هذه المهمة صعبة بالقدر الذي تبدو عليه عندما نتحدث عنها الآن بالفعل. وبرأي خبيرة في التعليم تعمل في أوغندا، فإنه على الرغم من أن "جامعة القيادة الأفريقية" تبدو "مشروعا عظيما لأفريقيا من أجل تحقيق التغيير، فربما تكون هناك مبالغة في أهدافها بعض الشيء".

أما جميل سالمي، وهو خبير في مجال التعليم ويعمل في ولاية ماساشوستس الأمريكية، فتروق له فكرة سوانيكر. ويقول إن "الحكم الرشيد/القيادة يشكل بالقطع أهم ما تحتاجه أفريقيا، وليس فقط التركيز على تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ظناً بأن بوسع التكنولوجيا حل كل شيء".

نوع جديد من التعليم

ولد سوانيكر لأب يعمل قاضيا وأما تعمل مُعلِمة. وفي عام 1979 كان سوانيكر لم يتجاوز الرابعة من عمره، حينما وقع انقلاب عسكري في غانا، فرت أسرته على إثره إلى بوتسوانا. وبعد سنوات من ذلك، توفي والده وكان سوانيكر وقتذاك في السادسة عشر من العمر.

وفي بوتسوانا، كوّنت والدته مجموعة دراسية صغيرة العدد، سرعان ما ازداد حجمها. وعندما أنهى سوانيكر دراسته الثانوية، سارعت أمه باختياره مسؤولا عن المجموعة. بعد ذلك، حصل على منحة للدراسة الجامعية في الولايات المتحدة، ثم نال وظيفة في شركة "ماكنزي" التي تقدم استشارات في مجال إدارة الأعمال بمدينة جوهانسبرغ.

وقبل أن يتفتق ذهنه عن فكرة إقامة "جامعة القيادة الأفريقية"، شارك هذا الرجل في تأسيس أكاديمية بنفس الاسم في جوهانسبرغ، توفر مناهج في مستوى التعليم الثانوي. ووضع خطة عمل هذه الأكاديمية، خلال دراسته للحصول على درجة الماجيستير في مجال إدارة الأعمال من إحدى الجامعات الأمريكية. وتكفلت "ماكنزي" حينذاك بنفقات دراسته التي بلغت 124 ألف دولار، ظنا منها أنه سيعود بعد إتمام الدراسة للعمل لحسابها. لكن اختياره لتأسيس "جامعة القيادة الأفريقية" بدلا من ذلك، جعله يضطر لتسديد تلك النفقات للمؤسسة.

ويتذكر سوانيكر تلك الفترة بالقول: "لم تكن هناك أموال لنحو عامين أو ثلاثة. كنت أنام على الأرائك". في نهاية المطاف، التقى الرجل ريبيكا أوبنهايمر وريثة شركة "دي بيرس" الجنوب أفريقية. واستثمرت أوبنهايمر خمسة ملايين دولار في مشروع سوانيكر، لتفتح "جامعة القيادة الأفريقية" أول صف دراسي تابع لها في عام 2008. ويبلغ حجم التبرعات التي جمعها هذا الرجل حتى الآن، لتنفيذ مشروعاته أكثر من 200 مليون دولار، جاء 90 في المئة منها من خارج أفريقيا.

تجنب استنزاف العقول

ورغم أن كثيرا من الطلاب الأفارقة النابهين - مثل سوانيكر - يتعلمون في الولايات المتحدة وأوروبا، فإن المشكلة تكمن في أن غالبيتهم لا يعودون إلى القارة، ويسعون لتجربة حظهم في مناطق يكون من الأيسر فيها ممارسة الأنشطة الاقتصادية والعثور على ممولين لها. فكيف يمنع سوانيكر تكرار ذلك مع طلاب جامعة القيادة الأفريقية؟

يقول سوانيكر إنه يعتقد أن أفضل طريقة لإبقاء "مواهبنا في أفريقيا تتمثل في أن نُظهر لهم أن البقاء في القارة يصب في صالحهم بالفعل. فأفريقيا هي قارة للفرص. هناك الكثير والكثير من المشروعات الريادية المثيرة التي يمكن إقامتها فيها، في ظل منافسة محدودة، خاصة إذا كان المرء متعلما ولديه أفكار مبتكرة".

بجانب ذلك، يرى سوانيكر أن رواد الأعمال بحاجة للحصول على فرص للتواصل مع المستثمرين، في ضوء أن التمويل يمثل أحد التحديات الكبيرة التي تواجههم في أفريقيا، وذلك بفعل إحجام المصارف عن توفير القروض، وفي ظل صعوبة جمع أموال داخل القارة أيضا.

لذا، تُطوّر جامعة القيادة الأفريقية شبكة عالمية لرؤوس الأموال، يمكن للخريج الدخول إليها والاستفادة منها. كما يريد سوانيكر كذلك تكوين تجمع يمكن لطلابه أن يتواصلوا في إطاره بسهولة مع موجهين ومستشارين، بهدف الاستفادة منهم.

ويأمل سوانيكر في أن يُطوّر شبكة للخريجين من مختلف أنحاء أفريقيا، وهو هدف مهم في نظره، باعتبار أن تحقيقه سيسهم في تشجيع المرء على الاستمرار في القيام بنشاطه الاقتصادي حتى في ظل الظروف الصعبة "التي يواجهها المرء على الأغلب في أفريقيا".

وتشكل هذه الظروف عقبات يحتمل أن تعترض طريق الإبقاء على الخريجين الموهوبين داخل القارة. وقد عانى سوانيكر نفسه من أجل توفير الاستثمارات اللازمة لمشروعه والعثور على "المواهب والكفاءات" التي تستحق الالتحاق به. كما أنه يدرك مدى افتقار القارة لمرافق البنية التحتية، مثل وجود خدمات كهرباء وإنترنت جديرة بالثقة. فتأمين الحصول على تيار كهربائي بشكل دائم لمشروع أو لمنزل في دول أفريقيا جنوب الصحراء، يتطلب إجراءات تستغرق في المتوسط 115 يوما.

ويقول سوانيكر في هذا الصدد إنك كـ "صاحب مشروع أو رائد للأعمال، تجد نفسك في أحيان كثيرة للغاية مضطرا للانخراط في أنشطة اقتصادية إضافية أو فرعية، لا لشيء سوى لزيادة فرص نجاح مشروعك الأصلي". فعلى سبيل المثال، ربما تضطر لأن تستثمر أموالك في شراء مولدات احتياطية، للحيلولة دون أن يُشل مشروعك عن الحركة إذا انقطع التيار الكهربائي.

وفي دول كثيرة، يُطبق نظام يعرفه البعض باسم "تخفيف الأحمال"، ويتمثل في قطع التيار الكهربائي بالتناوب، لحماية الشبكة كلها من الانهيار. ويكبد هذا النظام اقتصاد بلد مثل جنوب أفريقيا خسائر تصل إلى مليار راند (66.25 مليون دولار أمريكي تقريبا) يوميا.


ثم تأتي مسألة دور الحكومات، الذي قال سوانيكر لي إنه يجب أن يقتصر على "وضع القواعد وتطبيقها، ومن ثم التنحي جانبا. وللأسف الشديد، تقف الكثير من الحكومات الأفريقية في طريق المشروعات الاقتصادية، وفي طريق ريادة الأعمال، فهي تخنق نشاط شعبها وقدرته على الابتكار والإبداع".

ويعتبر الرجل رواندا نموذجا للحكومة "شديدة الكفاءة العازمة على تنمية اقتصاد بلدها، وتشجيع المشروعات والأنشطة الاقتصادية". فعلى مدار السنوات الـ 15 الماضية، طبقت هذه الحكومة إصلاحات يصل عددها إلى 52، وهو العدد الأكبر من نوعه في أفريقيا بأسرها. كما أنها تتبنى "استراتيجية وطنية للتحول"، توضح فيها السبل التي تعتزم من خلالها مواصلة عملية التنمية الاقتصادية، عبر خطط من بينها زيادة عدد المقاصد التي تُسيّر شركة الخطوط الجوية الرواندية "رواندآير" رحلاتها إليها، وإعادة بناء مطار بوغيسيرا الدولي في العاصمة كيغالي.

ومن شأن ذلك تشجيع تدفق مزيد من السائحين على هذه الدولة الأفريقية، وزيادة عدد القادمين إليها لأغراض العمل والنشاط الاقتصادي. ومن بين الأسباب التي حدت بسوانيكر لاختيار رواندا مقرا للفرع الثاني من "جامعة القيادة الأفريقية"، محدودية الإجراءات الروتينية نسبيا في هذا البلد.
الجيل القادم من المواهب والكفاءات

من جهة أخرى، يعتبر سوانيكر أنه بالرغم من أن ممارسة أنشطة اقتصادية ذات صلة بمسألة الحفاظ على البيئة، من بين الأمور اليسيرة على رواد الأعمال الأفارقة، فإن هذا القطاع مُحتكر بالكامل تقريبا من جانب الغرب، سواء في صورة شركات أو منظمات غير حكومية أو فاعلي خير. وفي مؤتمر بشأن الحفاظ على البيئة نظمه في كيغالي عام 2017، قال الرجل إنه "لا يمكن أن يحدث أي تغيير في أفريقيا إذا ما كان الممسكون بزمامه غربيين".

ويشكل تسهيل دخول رواد الأعمال الأفارقة إلى هذا المجال، أحد الأهداف التي يسعى سوانيكر إلى تحقيقها عبر كلية "الحفاظ على الحياة البرية" التابعة لـ "جامعة القيادة الأفريقية"، وهي الكلية التي افتُتِحَت في عام 2017 كذلك. وخلال العام الجاري يسعى سوانيكر لأن تشكل الإناث 50 في المئة من الراغبين في الحصول على درجة الماجيستير من هذه الكلية. ففي العام الماضي، لم تكن هناك سوى طالبتين فحسب من بين 23 دارسا.

وفي وقت سابق من العام الجاري، تخرجت أول دفعة من الحاصلين على هذه الدرجة في كلية "الحفاظ على الحياة البرية". من بين أفرادها، تيرانس تشامباتي، وهو من زيمبابوي، وكان يعمل في مجال الإعلان في أوغندا، عندما وقع في غرام قطاع تربية النحل وإنتاج العسل. وهكذا تحول مساره من دراسة كيفية بناء علامة تجارية لمنتج ما، إلى البحث عن سبل معالجة ما يُعرف بـ "اضطراب انهيار مستعمرة النحل" الذي يحدث عندما يختفي النحل الشغال من الخلية.

وقاده ذلك إلى أن يشارك في تأسيس مشروع يحمل اسم "هوتشي هايف" ويقدم حلولا تعتمد على التكنولوجيا الحديثة لتلك المشكلة، مثل بناء "خلايا ذكية" وتعقب مسارات النحل، لجعل تربيته وإنتاج العسل، أكثر كفاءة من الوجهة الاقتصادية. ويمكن أن يشكل ذلك نشاطا اقتصاديا مربحا، يساعد كذلك على الحفاظ على النظام البيئي، باعتبار أن نحل العسل - وهو من بين أنواع الحشرات التي تشكل أفريقيا موطنا أصليا لها - يحتاج إلى أشجار ونباتات وفيرة لتتغذى عليها.

لكن هذه ليست القضية الوحيدة التي يهتم بها خريجو المؤسسات التعليمية التابعة لمشروع سوانيكر. فمن بينهم إدي أوكتش، الذي كان من بين أطفال الشوارع في كينيا، قبل أن يقود مسيرة سلمية نظمها الشبان في عام 2008، ما أدى إلى أن يصبح أحد طلاب "جامعة القيادة الأفريقية". وفي العام الماضي، حل ثانيا في انتخابات تكميلية لمجلس الشيوخ في بلاده، وعمره لا يتجاوز 27 عاما.

لدينا أيضا سبنسر هورن، وهو من جنوب أفريقيا، وقد ابتكر منطادا مزودا بمحرك لنقل البضائع الأساسية إلى المناطق النائية في مختلف أرجاء أفريقيا. كما يمكن الحديث عن جوليا أغودوجو وهي من غانا، وقد طوّرت طريقة لفحص النساء، للتعرف على ما إذا كُنّ مصابات بسرطان الرحم أم لا، دون استخدام منظار.

في نهاية المطاف، يقول سوانيكر: "لا أستطيع الانتظار لرؤية ثلاثة ملايين شخصية قيادية من هذه النوعية والمستوى في مختلف أنحاء أفريقيا".











تمكن فريق من العلماء لأول مرة من العثور على تراتبية جينية مرتبطة باستخدام اليد اليسرى.

ويرى العلماء أن هذه السلسلة الجينية مؤثرة أيضا بشكل كبير على عمل الدماغ البشري خاصة في ما يتصل باستخدام اللغات للحديث.

وكشف فريق البحث التابع لجامعة أكسفورد أن الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليسرى يتمتعون بمهارات كلامية أكبر من الآخرين، كمحصلة لهذه السلسلة الجينية المؤدية لاستخدام اليد اليسرى.

ورغم ذلك تبقى هناك أسرار وأسئلة كثيرة لم تتمكن الدراسة من الإجابة عنها في ما يختص بالعلاقة بين طريقة عمل الدماغ البشري و استخدام إحدى اليدين أكثر من الأخرى.

هناك ما يقرب من 10 في المئة من البشر يستخدمون اليد اليسرى بشكل أساسي أكثر من اليمنى، وكشفت الدراسات السابقة أن العوامل الوراثية والجينية الموروثة من الأبوين تلعب دورا كبيرا في هذا الأمر.
ورغم ذلك لم تتمكن البحوث العلمية من كشف كل أسرار هذا الامر حتى الآن.

وقام فريق البحث بالعودة إلى البنك البيولوجي البريطاني ومراجعة سجلات نحو 400 ألف شخص واكتشف أن أكثر من 38 ألفا منهم يستخدمون اليد اليسرى.

كيف يحدث ذلك؟


ووجد الفريق أن الطفرات تحدث في السلسلة الجينية المعقدة التي تنظم داخل خلايا الجسم، والتي تسمى "سايتوسكيليتون" أي الهيكل الخلوي.

وتتبع العلماء نوعا مشابها من السلاسل الجينية في الحلزونات، يؤدي إلى تغيير في تشكليل الهيكل الخلوي بحيث تصبح انحناءات الصدفة مائلة نحو اليسار بدلا عن اليمين.

لكن هذا الاختلاف يؤثر بشكل كبير على الحلزونات لأن الحلزونات ذات الأصداف المائلة نحو اليمين لايمكنها التكاثر جنسيا مع الحلزونات ذات الأصداف المائلة نحو اليسار بسبب اختلاف موقع الاعضاء التناسلية لكل منها.

وأوضحت الدراسات لصور الأشعة التي حصل عليها فريق البحث من البنك البيولوجي البريطاني أن السايتوسكيليتون يساهم في تغيير بنية المادة البيضاء في الدماغ.

وقالت الأستاذة غوينايلي دواود "لأول مرة في تاريخ الإنسانية نكتشف أن السايتوسكيليتون المسؤول عن استخدام إحدى اليدين يمكن رؤيته بوضوح في أنسجة المخ".

كما كشفت الدراسة أن الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليسرى لديهم قابلية أعلى بقليل من الآخرين للإصابة بمرض الفصام النفسي وقابلية أقل بقليل من الآخرين للإصابة بمرض باركينسون.
الخلاصة

حتى الآن يبدو أن هناك مسؤولية جينية عن استخدام إحدى اليدين في البشر وتبلغ هذه المسؤولية نحو 25 في المائة بينما تتحكم العوامل البيئية الأخرى في نسبة ال 75 في المئة الأخرى.

ولم يكتشف العلماء من السلاسل الجينية المسؤولة عن هذا الأمر إلا أقل من 1 في المئة فقط، لذلك هناك حاجة لمزيد من الدراسات لفهم تأثير الجينات على استخدام الإنسان ليديه.











إذا كنت تظن أن هذه الأيام هي أصعب أيام، فعليك أن تعيد النظر، وتفكر في الأمر بطريقة أخرى: إذ كان يمكن أن يسوء الحال أكثر، لو كنا نعيش في عام 536 بعد الميلاد.

كان ذلك العام - بحسب ما يقول مؤرخ العصور الوسطى وعالم الآثار في جامعة هافارد، مايكل ماكورميك: "أحد أسوأ الفترات، إن لم تكن أسوأها"، لمن كان يعيش في أجزاء شاسعة من العالم في ذلك الوقت.

فقد غمر ضباب غريب أوروبا، والشرق الأوسط، وأجزاء من آسيا، صارت السماء قاتمة ليلا ونهارا، لمدة 18 شهرا، بحسب ما جاء في مقالة كتبها ماكورميك في مجلة "ساينس العلوم".

وانخفضت درجة الحرارة في صيف 536 بنسبة بين 1.5 درجة و2.5 درجة، ليبدأ أبرد عقد في السنوات الـ2300 الماضية. وسقطت الثلوج في ذلك الصيف في الصين، وتضررت المحاصيل الزراعية، ومات الناس جوعا.

وروت السجلات الأيرلندية "حدوث شح في الخبز فيما بين عامي 536 و 539".
null

وفي عام 541 أصاب نوع من الطاعون، يعرف بالطاعون الدملي، ميناء بيلوسيوم الروماني في مصر.

وانتشر ذلك الطاعون، الذي عرف باسم طاعون جستنيان، بسرعة كبيرة، وقضى على ما بين ثلث إلى نصف سكان الإمبراطورية الرومانية الشرقية، وسارع في انهيارها، بحسب ما يقوله ماكورميك.

ولكن ما الذي أدى إلى بدء تلك السلسلة المدمرة من الأحداث؟

فترةحالكة

يعرف المؤرخون منذ فترة طويلة أنه كانت هناك في منتصف القرن السادس الميلادي فترة حالكة فيما كان يعرف آنذاك بالعصور المظلمة. ولكن مصدر السحب الغامضة ظل لغزا مدة طويلة.

والآن وجد باحثون يعملون في "مبادرة ماضي العلوم البشرية" في جامعة هارفارد تفسيرا، بعد أن أجروا تحليلا شديد الدقة للثلوج التي أخذوها من الأنهار الجليدية السويسرية.

وعثر في الثلوج، التي ترجع إلى فترة الربيع في عام 536، على جزيئات زجاج بركاني دقيقة تشير إلى حدوث انفجار بركاني فادح في أيسلندا، أو ربما في شمال أمريكا، أدى إلى انبعاث رماد كثيف غطى الجزء الشمالي من الكرة الأرضية.

ويعتقد الباحثون أن الرياح حملت الضباب البركاني عبر أوروبا، وفي وقت لاحق إلى آسيا، وكان ذلك مصحوبا بطقس بارد.

ثم تبع ذلك انفجاران كبيران آخران في عامي 540 و547.


وأعقب تلك الانفجارات المتكررة ظهور طاعون، أدى إلى إغراق أوروبا في جمود اقتصادي استمر حوالي قرن من الزمن، حتى عام 640 بعد الميلاد.

وتشير الثلوج التي ترجع إلى ذلك العام إلى بدء تعافي الاقتصاد في العصور الوسطى.

ووجد الباحثون آثار زيادة كبيرة في مستويات الرصاص في الهواء وفي الأنهار الجليدية، مما يشير إلى عودة التنجيم عن الفضة، وهو ما كان قد تقلص كثيرا في السنوات العشر الأولى من القرن السادس.

ثم ظهرت طفرة أخرى في الرصاص في عام 660، مما يدل على استخدام الفضة بكثرة في اقتصاد القرون الوسطى.

ويقول كايل هاربر، المتخصص في تاريخ الرومان والعصور الوسطى في جامعة أوكلاهوما في نورمان، إن سجل الكوارث الطبيعية المفصل، والتلوث البشري المجمد في الثلوج: "يعطينا سجلا جديدا نفهم منه سلسلة الأسباب البشرية والطبيعية التي أدت إلى سقوط الإمبراطورية الرومانية، والتقلبات المبكرة في اقتصاد العصور الوسطى".

وتسمح تلك المعلومات المجمدة للعلماء بإلقاء الضوء على ما تبقى من أحد أشد الفترات ظلمة في الحضارة الغربية.











حملت القائمة القصيرة للمرشحين لنيل جائزة البوكر الأدبية البريطانية الرفيعة لهذا العام أسماء بارزة في عالم الرواية يقف في مقدمتها سلمان رشدي ومارغريت آتوود وأليف شفق.

كما ضمت القائمة ثلاثة أسماء أخرى هي الكاتبة الانجليزية - النيجيرية برناردين أيفارستو والنيجيري تشيغوزي أوبيوما والكاتبة الأمريكية لوسي أيلمان.

وكل من آتوود ورشدي سبق لهما الفوز بالجائزة نفسها في دورات سابقة، إذ حصل عليها رشدي في عام 1981 عن روايته "أطفال منتصف الليل"، وآتوود في عام 2000 عن روايتها "القاتل الأعمى".

وتتنافس الكاتبة الكندية أتوود في دورة هذا العام عبر روايتها "الشهادات" التي طال انتظارها وتعد جزءا مكملا لروايتها "حكاية الأَمَة " التي رشحت ضمن القائمة القصيرة عام 1986، وترجمت إلى العربية مرتين الأولى تحت "عنوان "حكاية الخادمة" وصدرت عن المشروع القومي للترجمة في مصر، والأخرى تحت عنوان "حكاية الجارية" وصدرت عن دار كلمة في الإمارات.

وتجري أحداث الرواية الجديدة بعد 15 عاما من نهاية الرواية الأولى "حكاية الأَمَة".

وسيعلن عن الرواية الفائزة التي تم اختيارها من بين 151 ترشيحا هذا العام صُفيت إلى 13 في قائمة الترشيحات الطويلة، في 14 من شهر أكتوبر/تشرين الأول.

وقد أعلنت ترشحات القائمة القصيرة لدورة عام 2019 في مؤتمر صحفي في المكتبة البريطانية بلندن الثلاثاء.

وقال بيتر فلورنس، الذي يرأس لجنة تحكيم هذا العام، "مثل كل الأعمال الأدبية العظيمة، تمور هذه الكتب بالحياة وتحفل بإنسانية عميقة".

وكانت جائزة العام الماضي من نصيب الكاتبة المولودة في بلفاست بإيرلندا الشمالية أنا بيرنز عن روايتها "بائعة الحليب".

القائمة القصيرة لهذا العام

تجري أحدث هذه الرواية بعد 15 عاما من المشهد الغامض الأخير الذي انتهت به رواية "حكاية الأَمَة"، وتواصل أتوود في هذه الجزء المكمل من الرواية والذي طال انتظاره رواية الأحداث عبر منظور ثلاث شخصيات نسائية.

كانت أحداث الرواية الأولى تجري في مستقبل متخيل في ولاية تسميها جلعاد تحت حكم شمولي تستعبد فيه النساء في مجتمع أبوي (بطريركي).

وقد قدمت هذه الرواية في السينما في فيلم لعبت دور البطولة فيه الممثلة ناتاشا ريتشاردسون في 1990. كما شكلت مؤخرا المادة الأساسية لمسلسل تلفزيوني فاز بجائزة أيمي ومثلت دور البطولة فيه إليزابيث موس.

وسبق أن حصلت آتوود (79 عاما) على جائزة بوكر عن روايتها "القاتل الأعمى" عام 2000، كما رشحت ضمن القائمة القصيرة للجائزة أربع مرات أخرى في الأعوام 1986 و 1989 و 1996 و 2003.

وستوزع الرواية الجديدة رسميا في المكتبات البريطانية بعد منتصف ليل 10 سبتمبر/أيلول. وستتحدث آتوود لاحقا في اليوم نفسه عن الرواية في ندوة في المسرح الوطني في لندن، وستنقل الندوة مباشرة في عدد من صالات السينما في العالم.

وقال فلورنس، وهو واحد من قلة ممن قرأوا الرواية، إنها "رواية وحشية وجميلة تتحدث إلينا في عالم اليوم بقوة وإقناع".

لوسي أيلمان - رواية (دكس نيوبيريبورت)


ولدت أيلمان في ولاية إلينوي الأمريكية في عام 1956، وتعيش حاليا في ادنبره، وكانت الكاتبة الأمريكية الوحيدة المرشحة هذا العام ضمن القائمة القصيرة.

تمتد روايتها الجديدة على مساحة 998 صفحة في مونولج طويل في سياق ما يعرف بتيار الوعي، وفي جملة واحدة من دون انقطاع.

وتُسرد أحداث الرواية على لسان ربة منزل في ولاية أوهايو الأمريكية تتأمل في ماضيها وماضي عائلتها وبلادها بينما تعد فطائر الكرز.

ووصفت عضوة لجنة التحكيم جوانا ماكغريغور الكتاب بأنه"يتحدى تصنيف الأنواع الأدبية، ويقدما تدفقا (سرديا) عن الحياة المعاصرة وترنيمة عن الفقدان والأسى".


وجاء اختيار أيلمان ضمن القائمة القصيرة للجائزة بعد خمسة أعوام من القرار المثير للجدل بتوسيع نطاق الجائزة لتقبل ترشيح الكتاب الأمريكيين للتنافس على هذه الجائزة البريطانية الرفيعة.

وأصبح بول بيتي أول أمريكي يفوز بالجائزة في عام 2016 بروايتة الساخرة من النزعة العرقية والفصل العنصري "الخائن". وقد ترجمت هذه الرواية إلى العربية في عام 2018.

وإذا قدر لرواية "دكس نيوبيريبورت" الفوز هذا العام، ستكون أطول رواية تفوز بالجائزة منذ فوز رواية "ذي لوميناريس" أو "الأجرام السماوية" للروائية النيوزيلندية، إليانور كاتون، عام 2013، وكانت حينها أصغر كاتبة تفوز بالجائزة.

ولدت أيفارستو في لندن عام 1959، وهي إنجليزية -نيجيرية (أمها إنجليزية ووالدها نيجيري) تترشح للمرة الأولى ضمن القائمة القصيرة للجائزة عن كتابها الثامن.

تتابع أيفارستو في هذه الرواية حيوات 12 شخصية مختلفة معظمهم من السود البريطانيين والنساء

وقالت عضوة لجنة التحكيم، الروائية والمخرجة الصينية شيالو غو، إنها "رواية مؤثرة وعنيفة ... عن بريطانيا الحديثة وعن النسوية، وتستحق أن تقرأ بصوت عال".

وقالت أيفارستو نفسها إنها تهدف إلى "استكشاف الحكايات المخفية للشتات الأفريقي" و " والآمال والتوقعات المخربة"
تشيغوزي أوبيوما - رواية (أوركسترا للأقليات)

ولد تشيغوزي أوبيوما في نيجيريا عام 1986، ويقيم حاليا في الولايات المتحدة. وهو مؤلف لروايتين رُشحت كلتاهما ضمن القائمة القصيرة لجائزة بوكر.

وكانت روايته الأولى "الصيادون" قد حققت فتحا بترشحها لنيل الجائزة في عام 2015، وقد حولت إلى مسرحية في عام 2018، وستنقل للعرض في مسارح ويست أيند في لندن هذه الأسبوع.

وتقدم رواية "أوركسترا الأقليات" قصة شاب نيجيري يعمل مربٍ للدواجن يقع في حب امرأة تدفعه إلى التحول إلى مهاجر أفريقي في أوروبا.

يستثمر الكاتب في روايته الأسلوب الميثولوجي لأدب شعب الإيغبو في نيجيريا (ينتمي الروائي النجيري الشهير تشينو أتشيبي إلى نفس الاثنية) وقالت عنه عضوة لجنة التحكيم، الكاتبة والإعلامية أفوا هيرش، إنه كتاب ممتلئ بالأسى "يعتصر القلب".

سلمان رشدي - رواية (كيخوتة)


لا يعد السير سلمان رشدي غريبا عن جائزة بوكر، إذ سبق أن فاز بها في عام 1981 عن روايته "أطفال منتصف الليل"، ورشح ضمن القائمة القصيرة في السنوات 1983 و 1988 و 1995.

وقد رشحت "أطفال منتصف الليل" للتنافس على جائزة أفضل الروايات التي سبق أن نالت هذه الجائزة البريطانية الرفيعة "Booker of Bookers" في عام 1993، و"الأفضل في البوكر" عام 2008.

تستلهم رواية "كيخوتة" رواية الكاتب الأسباني ميغيل ثربانتس الشهيرة "دون كيخوته"، وتتحدث عن بائع جوال مسن هندي، يبيع المنتجات الصيدلانية ومدمن على مشاهدة برامج تلفزيون الواقع، يقود سيارته على امتداد أمريكا ليثبت أنه يستحق أن يكون ضيفا في برنامج تلفزيوني حواري تقدمه فتاة هندية جميلة في نيويورك.

نشرت رواية كيخوتة الشهر الماضي، وهي الرواية 12 لرشدي، و"تكسر الحواجز بين التخييل الروائي والسخرية"، بحسب رئيس لجنة التحكيم فلورنس.

ولد رشدي في الهند عام 1947، ويقيم الآن في نيويورك، وقد اشتهر بروايته "الآيات الشيطانية" التي أثارت احتجاجات كبيرة في العالم الإسلامي، وأصدر حينها آية الله الخميني فتوى بإهدار دمه.

أليف شفق - رواية (عشر دقائق و 38 ثانية في هذا العالم الغريب)


ولدت الروائية البريطانية - التركية أليف شفق في فرنسا عام 1971، وقد نشرت حتى الآن 17 كتابا، من بينها 11 رواية.

ومن أشهر أعمالها الروائية التي ترجمت الى العربية ونالت شهرة واسع بين قراءها "قواعد العشق الأربعون" التي استلهمت العلاقة بين الصوفيين جلال الدين الرومي وشمس الدين تبريزي، ورواية "لقيطة اسطنبول" التي تناولت من بين قضايا أخرى قضية مذبحة الأرمن أواخر الدولة العثمانية.



تجري أحداث رواية "عشر دقائق و 38 ثانية في هذا العالم الغريب" في اسطنبول وتتألف من ذكريات غانية تركت ميتة في حاوية نفايات.

ووصفت عضوة لجنة التحكيم، الناشرة والمحررة ليز كالدر، الكتاب بأنه "عمل خيال شجاع".

وكانت كالدر زميلة سابقة لسلمان رشدي، بيد أن منظمي الجائزة يصرون على أن جائزة البوكر بعيدة عن أي محاباة أو محسوبية، بعد المخاوف التي أثيرت من وجود كالدر في لجنة التحكيم.











هل تشعر بالرتابة والملل في عملك؟ إذا كانت الإجابة نعم، فلك الحق أن تشعر بالقلق.

يقول المؤلف والمدير المالي، جون بوغليانو، إن "أي عمل روتيني يسير وفق خطوات متوقعة سيُنجز عن طريق لوغاريتمات رياضية، خلال خمسة أو عشرة أعوام... على الأقل في الدول المتقدمة".

وألف بوغليانو مجموعة من الكتب التحفيزية، من بينها "الروبوتات قادمة: دليل نجاة الإنسان لتحقيق الأرباح في عصر الأتمتة".

وتشمل قائمته للمهن المهددة مهنا تُعتبر آمنة حتى الآن، إذ تتطلب عمالة متعلمة ومدربة، مثل الطب والقانون.

وقال بوغليانو لخدمة بي بي سي الأسبانية: "لن يختفي الأطباء والمحامين. لكن مجال عملهم سيقلص جزئيا."

وإليكم المهن السبعة المهددة التي ستتأثر بتطور التكنولوجيا، وبعضها يمكنه النجاة حسبما قال بوغليانو.

1- الأطباء

قد يبدو هذا الأمر مستبعدا، إذ لا تنتهي الحاجة أبدا للأطباء. وقد تكون في ازدياد مع زيادة أعداد المسنين على مستوى العالم.

لكن بوغليانو يرى أن بعض مجالات الطب أو فروعه مهددة بسبب التطور في تشخيص الأمراض إلكترونيا.

ويتوقع أن تستمر الحاجة للأطباء والمسعفين في أقسام الطوارئ، وكذلك الإخصائيين، مثل الجراحين.

2- المحامون

يرى بوغليانو أن عدد المحامين الذين يقومون بالعمل الروتيني وترتيب المستندات في المستقبل سيقل كثيرا جدا.

والمهام القانونية التي تتطلب خبرة وتخصص أقل سيكون لها برمجيات كمبيوتر خاصة تنفذها.

3- المهندسون المعماريون

يمكن بالفعل لبرامج الكمبيوتر تصميم المباني البسيطة حاليا.

ويرى بوغليانو أنه في المستقبل، لن ينجو سوى المعماريين أصحاب المهارات الإبداعية والفنية.

4- المحاسبون

يقول بوغليانو إن العاملين في مجالات الضرائب المعقدة سيحتفظون بوظائفهم. لكن سيختفي المحاسبون الذين يتولون حسابات الضرائب البسيطة بسبب تراجع الطلب عليهم.

5- الطيارون

بدأت الطائرات بدون طيار تحل محل الطيارين بالفعل في المهمات الخطرة، وسيستمر هذا الأمر مع زيادة اعتماد الحروب على الأنظمة والتقنيات الإلكترونية.

6- الشرطة والمحققون

بالفعل حلت أجهزة المراقبة التكنولوجية محل أفراد الشرطة الذين يقومون بأعمال المراقبة، وكذلك المحققين غير المتخصصين في نوع محدد من الجرائم.

ويقول بوغليانو إن الطلب سيقل على هذه الوظائف، لكنها لن تختفي تماما.

7- التسويق العقاري

أثرت المواقع الإلكترونية على أرباح وكالات التسويق العقاري التقليدية، إذ أصبحت هي الصلة بين المشترين والبائعين.

والمهن الأكثر عرضة للاختفاء في هذا القطاع هي المديرون في حلقات الإدارة الوسطى، إذ حلت التكنولوجيا محل وظائفهم بالفعل في قطاعات عدة من الاقتصاد.

ما الوظائف التي ستخلقها التكنولوجيا؟

يرى بوغليانو أن بعض الفرص قد تظهر بالتوازي مع اندثار مهن أخرى.

والمجالات الواعدة هي تطوير أنظمة الذكاء الاصطناعي، أو برمجيات لوغاريتمات الكمبيوتر، بجانب المهندسين المتخصصين في حماية وصيانة هذه النظم.

كذلك سيزيد الطلب على المهن الحرفية التقليدية، مثل السباكين، والكهربائيين، والبنائين المحترفين.












انظر إلى هذا الرقم: 6174.

قد لا يبدو بعد النظرة الأولى كبيرا، لكنه حير علماء الرياضيات والمتحمسين للأرقام واللعب بها منذ عام 1949.

لماذا؟ تمعن في الحقائق التالية واحكم بنفسك:

اختر أربعة أرقام، أي أرقام تريدها، بشرط أن يكون اثنان منها على الأقل مختلفين (ومن ضمنها الصفر). فنفرض مثلا أنك اخترت 1234

رتب الأرقام تنازليا: 4321
الآن رتبها تصاعديا: 1234
اطرح الرقم الأصغر من الرقم الأكبر: 4321 - 1234
الآن أعد الخطوات 2 و3 و4 مع النتيجة التي ستحصل عليها

تعالوا نجرب العملية معا

4321 - 1234 = 3087
نرتب الأرقام تنازليا: 8730
ثم نرتبها تصاعديا: 0378
نطرح الرقم الأصغر من الرقم الأكبر: 8730 - 0378 = 8352
فلنعد الخطوات الثلاث مع النتيجة التي نحصل عليها

والآن نحاول مع 8352

8352 - 2358 = 6174

وأعد مرة أخرى الخطوات نفسها مع 6174، بترتيب الأرقام تنازليا، وتصاعديا، ثم اطرح الرقم الأصغر من الأكبر

7641 - 1467 = 6174

وهكذا ترى أننا إذا واصلنا تلك الخطوات فستكون النتيجة هي نفسها، فسوف نحصل على النتيجة نفسها، وهي الرقم: 6174

وربما تعتقد أن ما حدث كان مصادفة. دعنا إذن نجرب العملية مع رقم عشوائي آخر. ما رأيك في 2005؟

5200 - 0025 = 5175
7551 - 1557 = 5994
9954 - 4599 = 5355
5553 - 3555 = 1998
9981 - 1899 = 8082
8820 - 0288 = 8532
8532 - 2358 = 6174
7641 - 1467 = 6174

وهكذا نجد أن النتيجة واحدة، بغض النظر عن الأرقام الأربعة التي تختارها، فسوف تنتهي إلى 6174، ومنها أيضا ستتوصل إلى نفس النتيجة

النتيجة الثابتة لكابريكار

تهانينا، فقد تعرفت الآن على النتيجة الثابتة لكابريكار.

كان عالم الرياضيات الهندي، داتاريا رامتشاندرا كابريكار (1905-1986) يحب اللعب بالأرقام، وبهذه الطريقة توصل إلى جمال لغز الرقم 6174.

وقدم كابريكار، الذي يقر بأنه مدمن للأرقام، اكتشافه إلى العالم في مؤتمر للرياضيات عقد في مدينة مادراس في 1949.

وكان معتادا أن يقول "إذا أراد سكير مواصلة شرب النبيذ حتى يبقى في حالة انتعاش، فإن حاله مثل حالتي مع الأرقام".

ودرس كابريكار في جامعة مومباي وقضى حياته معلما في مدرسة في بلدة ديفلالي الصغيرة في الهند، في تلال مومباي الشمالية.

وعلى الرغم مما واجهه من سخرية ورفض من قبل علماء الرياضيات في الهند، الذين رأوا أن عمله تافه وغير مهم، فإنه كان كاتبا غزير الإنتاج، خاصة في المنشورات العلمية.

وكان غالبا ما يُدعى إلى المشاركة في المؤتمرات، أو الحديث في المدارس والكليات عن طرقه العجيبة وملاحظاته المبهرة عن الأرقام.

من يضحك أخيرا ..

بدأت أفكار كابريكار بالتدريج تنال الأعجاب في بلاده وفي الخارج. وبحلول السبعينيات، كتب عنه المؤلف الأمريكي الذائع الصيت، والمتحمس للرياضيات، مارتن غاردنر، مقالة في مجلة (ساينتيفيك أمريكا).

وأصبح العالم اليوم يعترف بكابريكار ومكتشفاته، التي يتداولها الناس في أنحاء العالم، خاصة من لا يستطيعون مقاومة اللعب بالأرقام مثله.

ويقول البروفيسور، يوتاكا نيشياما، الذي يعمل في جامعة أوساكا للاقتصاد: "رقم 6174 هو فعلا رقم ملغز".

وشرح نيشياما في مقالة في مجلة (+ بلس) كيف أنه استخدم الكمبيوتر للتحقق مما إذا كانت العمليات الحسابية على جميع الأرقام الأربعة وصلت إلى الرقم 6174 في عدد محدود من الخطوات".

وماذا وجد؟ تفضي أي أربعة أرقام، بحيث لا تكون كلها متساوية، إلى 6174 بناء على عملية كابريكار في سبع خطوات على الأكثر.

ويقول نيشياما: "إن لم تصل إلى 6174 بعد استخدام عملية كابريكار سبع مرات، فلابد أنك ارتكبت خطأ في حساباتك، وعليك أن تحاول مرة أخرى".

أرقام سحرية


وربما يثير تعجبك عدد الأرقام الأخرى "الخاصة"، ترى، كم هي؟ والإجابة هي .. لا نعرف بالتأكيد.

ولكن ما نعرفه هو أن هناك ظواهر مماثلة مثل عملية كابريكار الثابتة النتيجة بالنسبة إلى ثلاثة أرقام.

دعونا نجرب. يمكن أن نبدأ بأي ثلاثة أرقام عشوائيا، مثل 574:

574 - 457 = 297
972 - 279 = 693
963 - 369 = 594
954 - 459 = 495
954 - 459 = 495

وهكذا توصلنا إلى: "رقم سحري" آخر هو: 495.

6174 بألوان مختلفة

قررت مؤسسة سيغرام للتكنولوجيا في الهند، والتي يوجد مقرها في مومباي، والتي طورت "منبرا لتكنولوجيا المعلومات" للمدارس في الريف والحضر، أن تأخذ الرقم 6174 وتلعب بالأرقام والألوان.

وقال مؤسس الشركة، غريش أرابيل، لبي بي سي إنه يحرص دائما على تحفيز أطفال المدارس، خاصة من يكره الرياضيات منهم، وإنه يريد أن يريهم أن هناك متعة فيها.

ويقول أرابيل: "ثبات النتيجة في عمليات كابريكار شي جميل. عندما تتبع الخطوات، فإنها تقودك إلى الوصول إلى لحظة رائعة. وهذا لا يحدث دائما حينما نتعلم مستخدمين مناهج الرياضيات التقليدية".

وقرر فريق أرابيل، وكل هذا في أذهانهم، أن يلونوا الخطوات التي توصل إلى الرقم 6174 - آخذين في الاعتبار أن العملية لا تأخذ أكثر من سبع خطوات للوصول إلى الرقم "السحري".

أصبح هذا هو الأساس لشفرة يمكن إعادة استخدامها بسهولة في أجهزة كمبيوتر راسبيري باي aspberry Pi البسيطة التركيب والمنخفضة التكلفة، والتي لا تزيد على حجم بطاقة الائتمان، وهي أداة شائعة في تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

ويستطيع الطلاب في ذلك استخدام لغة ولفرام، وهي لغة برمجة متعددة النماذج الحسابية، وتوجد مجانا على أجهزة راسبيري باي، وتجري العمليات الحسابية لجميع مجموعات الأرقام الأربعة الموجودة، وعددها 10000 مجموعة.

وأدى ذلك إلى خلق أنماط باتباع نفس عدد الخطوات المطلوبة للوصول إلى رقم 6174، ورتبت ذلك في جدول متعدد الألوان.

وبعد بدء العملية الحسابية، ما الذي تستطيع أن تراه إذا وضعت الأعداد الفردية باللون الأزرق، والأعداد الزوجية باللون الأخضر؟

وإذا وضعت الأعداد الأولية باللون الأخضر، وبقية الأعداد باللون الأزرق، فماذا ترى؟ وهل سيتغير النمط كثيرا؟

الرياضيات الترفيهية

لم تكن النتيجة الثابتة لكابريكار هي إسهامه الوحيد في الرياضيات الترفيهية.

وربما سمعتم عن رقم كابريكار: وهو رقم إيجابي بحيث إذا ضربته في نفسه، يمكن تقسيم النتيجة إلى رقمين إيجابيين، مجموعهما يساوي الرقم الأصلي.

ولنأخذ مثالا حتى نوضح المسألة:

297² = 88،209
88 + 209 = 297

ومن بين أرقام كابريكار أيضا: 9، و45، و55، و99، و703، و999، و2223، و17344، و538461. جرب معها نفس العملية ولاحظ النتيجة.

ولا تنس خلال اللعب بتلك الأرقام، أن ما تفعله يعرف باسم عملية كابريكار.

والآن أصبحت محترفا في الرياضيات الترفيهية.












قبل 110 أعوام وبالتحديد في 2 سبتمبر/أيلول عام 1909 تم إعدام بو حمارة، السلطان المزور في المغرب، برميه للأسود أو بالرصاص لينتهي تمرده أو ما وصفته صحف فرنسية حينئذ بالحرب الأهلية في المغرب، فما هي الحكاية؟

بين عامي 1902 و1909 قاد بو حمارة تمردا في شرق البلاد مستغلاً الأوضاع السياسية المضطربة حينئذ وضعف السلطة المركزية، وأقنع الكثيرين بأنه الابن الأكبر للسلطان مولاي الحسن الأول.

إنها قصة الجيلالي الزرهوني الذي جعل حياة السلطان مولاي عبد العزيز صعبة.

ولد الجيلالي في عام 1860 في قرية ولد يوسف شمالي زرهون باسم الجيلالي بن ادريس الزرهوني اليوسفي وكنيته بو حمارة وكان سلطانا على شمال المغرب لسبع سنوات حيث اعتقد الكثيرون أنه مولاي محمد شقيق السلطان مولاي عبد العزيز.

كان قد عين موظفا في بلاط مولاي الحسن الأول بعد تخرجه من جامعة القرويين العريقة وحصوله على منحة في فرنسا عاد منها ضابطا مهندسا في الجيش.

حكاية سلطان مغربي "سقط" من التاريخ

جمهورية "القراصنة" المغربية التي شنت غارات على انجلترا وايسلندا

ويقول المؤرخ عمر منير في كتابه "بو حمارة : الرجل مع الحمار" الصادر عام 2002 إنه بوفاة مولاي الحسن الأول عام 1894 تدخل الوزير الشهير أحمد بن موسى واختار مولاي عبد العزيز ليجلس على العرش بدلا من أخيه الأكبر مولاي محمد.

وفي ذلك الوقت أيضا سجن الوزير أحمد بن موسى الجيلالي للتزوير، وذلك بحسب ما ورد في كتاب "تاريخ المغرب منذ عام 1830" لسي آر بينيل.
من موظف لسلطان

عقب مغادرته السجن أدرك الجيلالي، وكان يكنى بو حمارة لتحركه الدائم على ظهر حمارة تحمل كتبه، أن بوسعه التظاهر بأنه مولاي محمد مستغلا درايته الواسعة بشؤون البلاط بفضل الوقت الذي قضاه موظفا فيه.

كان أول ما فعله الانتقال إلى الجزائر وفي عام 1902 عاد إلى فاس التي كانت تغلي بعد اغتيال المبشر البريطاني ديفيد كوبر ولجوء القاتل لضريح مولاي إدريس الثاني حيث تم إقناع القاتل بالخروج من مخبئه حيث قتل.

رصد الجيلالي ذلك الغليان قبل انتقاله للجبال ليطلق ثورته ويحصل على دعم العديد من القبائل في شرق البلاد، والتي نجح في إقناعها بأنه شقيق السلطان مولاي عبد العزيز ليعلن نفسه سلطانا.

حتى ذلك الوقت لم يكن السلطان عبد العزيز يأخذ بو حمارة بجدية فبعث إليه بجيش بقيادة شقيقه الأصغر الذي هزم ليواصل بو حمارة غزو شرق المغرب ليصل إلى بوابات تازة التي احتلها جيشه وكان قوامه 15 ألف جندي.

حينئذ أطلق عبد العزيز سراح شقيقه محمد ليراه الرأي العام ويؤكد كذب بو حمارة ولكن يقين أتباعه لم يتغير، فبعث عبد العزيز جيشا آخر للقضاء على بو حمارة وكانت الهزيمة أيضا من نصيب الحملة الجديدة مما منحه المزيد من الشرعية بحسب سي آر بينيل.
النهاية

وفي يناير/كانون ثاني عام 1903 تم تعيين وزير جديد لعبد العزيز وهو المنبي الذي شرع في مهاجمة جيش بو حمارة ليحقق أول انتصار، ثم حقق انتصارا ثانيا في مايو/أيار ليفر بو حمارة إلى أقصى الشمال الشرقي ويستقر في قصبة سلوان ليواصل حكمه لست سنوات أخرى.


وفي 5 يناير/كانون ثاني عام 1908 نجح جيش السلطان الجديد عبد الحفيظ شقيق عبد العزيز، والذي كان أقرب للسلطات الفرنسية من شقيقه فأمدته بما يلزم للتعامل مع المنشق، في هزيمة قوات بو حمارة.

وهكذا نجح مولاي عبد الحفيظ في إنهاء ثورة الجيلالي الذي ادعى أنه مولاي محمد وأسر مع 400 من رجاله الذين أرسلوا لفاس فلم يصل منهم حيا سوى 160 وهناك تعرضوا للتعذيب والإعدام في الميادين العامة.

وفي النهاية أعدم بو حمارة في 2 سبتمبر/أيلول عام 1909 وقد تحدث البعض عن إلقائه لأسود البلاط في حين تحدث البعض الآخر عن إعدامه ببساطة رميا بالرصاص.




arrow_red_small 5 6 7 8 9 10 11 arrow_red_smallright