top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
مدرب ليستر سيتي : قصة فاردي الاستثنائي مصدر إلهام دائم
أشاد بريندان رودجرز مدرب ليستر سيتي "بالإنجاز الاستثنائي" الذي حققه لاعبه جيمي فاردي بعد أن أحرز المهاجم الانجليزي المخضرم هدفه رقم 100 في البريميرليج خلال فوز فريقه على ضيفه كريستال بالاس 3- 0 أمس السبت. وبفضل هدفيه في شباك بالاس أصبح فاردي اللاعب رقم 29 الذي ينجح في إحراز 100 هدف في دوري الأضواء الإنجليزي. وأحرز فاردي 101 هدف خلال 206 مباريات منذ ظهوره الأول في البطولة في موسم 2014-2015 عندما كان عمره 27 ...
سان جيرمان يتجاهل ملف التجديد لنيمار
كشف تقرير صحفي فرنسي، عن آخر مستجدات موقف البرازيلي نيمار دا سيلفا، مع فريقه باريس سان جيرمان. ويرتبط نيمار (28 عامًا) بعقد مع سان جيرمان حتى صيف 2022، ويحظى باهتمام كبير من قبل برشلونة لإعادته مجددًا إلى كامب نو. وبحسب صحيفة "ليكيب" الفرنسية، فإن باريس سان جيرمان ليست لديه أي نية في الوقت الحالي للتعامل مع ملف نيمار، رغم قلقه من إمكانية رحيله مجانًا في صيف 2022. وأشار التقرير إلى أن البرازيلي ليوناردو، ...
القميص الجديد يقود برشلونة إلى المحاكم
دخل نادي برشلونة في أزمة جديدة بسبب القميص الأساسي للفريق الكتالوني خلال الموسم المقبل. وكان برشلونة تأخر في طرح القميص الجديد للفريق الأول أمام الجماهير، لوجود خطأ في التصنيع. ووفقًا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن برشلونة يطلب من شركة الملابس التي يتعاقد معها تحمل كل الخسائر الناتجة عن خطأ التصنيع. وأشارت إلى أن برشلونة يهدد الشركة بالذهاب إلى المحاكم، للحصول على تعويض، إذا لم تلتزم ...
إنتر يعقد صفقة لاوتارو على برشلونة
كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم الأحد، عن تطور جديد بشأن ارتباط الأرجنتيني لاوتاور مارتينيز، مهاجم إنتر ميلان، بالانتقال إلى برشلونة خلال الموسم المقبل. وكان جونيور فيربو، ظهير برشلونة، أكثر من ارتبط اسمه بتضمينه داخل صفقة لاوتارو، لتقليل قيمة الشرط الجزائي البالغ 111 مليون يورو. ووفقًا لصحيفة "سبورت" الإسبانية، فإن مصادر قريبة من إنتر ميلان أكدت أن النادي لم يعد مهتمًا بضم فيربو ضمن صفقة ...
الأنبوب الضخم والكهف الأخضر.. ماذا يجري تحت ملعب ريال مدريد؟
نشر المسؤولون عن أعمال الصيانة في ريال مدريد الإسباني، الجمعة، صورا لأعمال تطوير ملعب "سانتياغو برنابيو" التاريخي الخاص بالفريق. وكشفت الصورة التي ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أنبوب الصرف الصحي الضخم الذي يقع تحت أرضية الملعب، فيما علق القائم بأعمال الصيانة بول برغس قائلا إنه "حان الوقت لتحويل هذا المكان إلى ملعب كرة القدم مرة أخرى، سنكون مشغولين لعدة أسابيع". وتتضمن خطة تجديد الاستاد بناء ما ...
الكاميروني أرون أول صفقة للفحيحيل
أتمت إدارة الكرة في الفحيحيل أول صفقة تدعيم صفوف الفريق الأول في رحلة التحضير للموسم الجديد الذي يقام بنظام الدمج والدرجتين. وضم الفحيحيل مدافع الجهراء الكاميروني أرون الذي انتهى تعاقده مع أبناء القصر الأحمر بنهاية الموسم الجاري الذي يستكمل في منتصف أغسطس آب المقبل، قبل بدء الموسم الجديد. وتسمح اللوائح للأندية بإشارك الوافدين الجدد بداية من الموسم الجديد مع الاحتفاظ بالقوائم الأصلية فيما تبقى من ...






تحدث بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، بعد التأهل لقبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، بالفوز 2-0 على نيوكاسل.

وبالإضافة للكأس، ما زال السيتي أيضًا ينافس على لقب دوري أبطال أوروبا، وتقدم 2-1 على ريال مدريد من مباراتهما في ذهاب دور الستة عشر في فبراير/شباط قبل توقف البطولة.

وأبلغ جوارديولا الصحفيين "ما زال أمامنا بطولتان يمكن الفوز بهما".

وتابع "سيمنحنا ذلك حافزا قويا أمام ريال مدريد. الفوز بهذا اللقب هو أفضل استعداد لمواجهة ريال مدريد".

كما قال جوارديولا إنه سعيد برد فعل السيتي بعد هزيمته 1-2 أمام تشيلسي الأسبوع الماضي، وهي نتيجة أهدت لقب الدوري الإنجليزي إلى ليفربول.

وأضاف "بعد هذه الهزيمة أمام تشيلسي، نحن سعداء بالعودة إلى لندن مجددا في ستاد ويمبلي لمواجهة آرسنال في الدور قبل النهائي سعيا لبلوغ المباراة النهائية.

وأتم "إنها بطولة رائعة دائما، وتمنحنا مكافأة إضافية".







أسفرت قرعة الدور نصف النهائي لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عن مواجهة بين مانشستر يونايتد وتشيلسي، بينما يواجه أرسنال مانشستر سيتي حامل اللقب.

وتضم القرعة ثلاثة من أكثر الفرق فوزا بالبطولة، حيث حقق أرسنال الرقم القياسي بالتتويج 13 مرة.

وفاز يونايتد، الذي تغلب على نوريتش للوصول إلى نصف النهائي، بالكأس 12 مرة، بينما حقق تشيلسي، الذي تغلب على ليستر في ربع النهائي، ثمانية ألقاب.
وستقام مباراتا نصف النهائي على ملعب ستاد ويمبلي، يومي 18 و 19 من يوليو/ تموز المقبل.

ومن المقرر أن تقام المباراة النهائية يوم السبت، الأول أغسطس، في نفس الملعب.
تم إجراء القرعة بين شوطي المباراة بين مانشستر سيتي ونيوكاسل، والتي فاز فيها فريق بيب غوارديولا بهدفين نظيفين، بفضل ركلة جزاء سددها اللاعب "كيفين دي بروين"، بينما أحرز رحيم سترلينغ الهدف الثاني في الدقيقة 68 من زمن المباراة.

وأجريت تلك المباراة بعد أن أخرج أرسنال فريق شيفيلد يونايتد من المنافسة، حيث سجل اللاعب داني سيبالوس هدف الفوز، في الدقيقة 91 من المباراة.
ومباراة نصف النهائي بين يونايتد وتشيلسي تكرار لنهائي 2018، الذي فاز به فريق البلوز








ستكون قطر المرشحة الأبرز لاستضافة النسخة الـ 19 من بطولة كأس آسيا لكرة القدم للعام 2027، حين يجتمع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للعبة غدا الثلاثاء للإعلان رسميا عن الدول المرشحة للتنافس على استضافة البطولة، إلى جانب تحديد المواعيد الخاصة بتلقي ملفات الدول المرشحة، وموعد إعلان اسم الدولة المنظمة.

وتتنافس قطر التي استضافت البطولة عامي 1988 و2011، اتحادات السعودية والهند وأوزبكستان.







تحدث المدير الفني لنادي ريال مدريد زين الدين زيدان، في المؤتمر الصحافي، عن مستقبله في عالم التدريب وإن كان سيستمر طويلاً في هذا المجال، الذي بدأه مدربا رئيسيا للنادي الإسباني عام 2016، وقاد الفريق لثلاثية تاريخية في دوري أبطال أوروبا.
وأكد زيدان، قبل مواجهة فريقه "الملكي" لنادي إسبانيول، أنه لن يستمر في التدريب لـ(20) عاماً، حيث لم يخف إمكانية اعتزاله التدريب في وقت قريب باعتباره يرى أن العمل في هذا المجال مرهق كثيراً.

وقال زيدان وفقاً لما نقله موقع "آر. تي. في" الإسباني: "لا أعرف كم السنوات التي سأبقى فيها مدرباً، لكن أعرف أنني لن أستمر في ذلك لـ20 عاماً، وقد أتقاعد قريباً، وبما أنني مدرب غير عادي فتوقعوا حدوث أي شيء".

وتابع أسطورة كرة القدم الفرنسية "منذ الطفولة كان لي هدف في رأسي وهو أن أصبح لاعب كرة قدم وأعتقد أنني نجحت في تحقيق ذلك لـ18 عاماً، وعندما سألوني عن إمكانية أن أصبح مدرباً أجبت بـ(لا) لأنه مجال أراه مرهقاً ومتعباً جداً".
وجاء تعليق زيدان على مستقبله في عالم التدريب، بعد التأكد من إقالة المدير الفني لنادي إسبانيول أبيلاردو فيرنانيدز، ساعات قبل مواجهة الفريقين ضمن الأسبوع الـ(32) من الدوري الإسباني لكرة القدم








مرر كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد كرة رائعة بكعب القدم إلى كاسيميرو ليسجل ويقود فريقه للفوز 1-صفر على إسبانيول خارج الديار ويستغل تعثر برشلونة ليوسع الفارق إلى نقطتين في صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.
وانزلق لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو أرضا ليضع الكرة في الشباك في نهاية الشوط الأول بعد لمحة عبقرية من بنزيمة الذي مرر الكرة من بين قدمي رقيبه برناردو إسبينوزا لتصل إلى زميله.
وعانق لاعبو ريال مدريد بعضهم بعضا بعد تحقيق خامس انتصار على التوالي وهي نتيجة رفعت رصيد الفريق إلى 71 نقطة من 32 مباراة.
ويحتل برشلونة، الذي اكتفى بالتعادل 2-2 مع سيلتا فيجو أمس السبت، المركز الثاني ولديه 69 نقطة.
وكان كاسيميرو أخطر لاعبي ريال مدريد وكاد أن يفتتح التسجيل مبكرا بتسديدة جامحة من نصف ملعب فريقه أجبرت دييجو لوبيز حارس إسبانيول على التقهقر إلى خط مرماه ليبعد الكرة.
وبعد ذلك أضاع كاسيميرو بطريقة ما فرصة التسجيل بضربة رأس من مسافة قريبة وهو غير مراقب، لكنه سرعان ما عوض الخطأ بفضل سرعة بديهة بنزيمة.
وقال بنزيمة «كانت تمريرة جميلة لكن الهدف كان أكثر أهمية، كاسيميرو أبلى بلاء حسنا ومنحنا ثلاث نقاط مهمة بعد مباراة صعبة».
وبدا ريال مدريد مسيطرا في أغلب فترات المباراة لكن تعين عليه مواجهة لحظات متوترة في الدقائق الأخيرة.
وكان إسبينوزا لاعب إسبانيول على بعد سنتيمترات قليلة من الوصول لكرة مرت كالبرق أمام المرمى بينما تصدى مارسيلو مدافع ريال مدريد لتسديدة في الوقت المحتسب بدل الضائع كادت أن تبدل اتجاهها وتسكن مرمى فريقه لكنها خرجت من الملعب في نهاية المطاف.
وبقي إسبانيول، الذي كان يخوض مباراته الأولى بقيادة المدرب الموقت فرانسيسكو روفيتي وهو رابع مدرب للفريق في موسمه المتعثر، في المركز الأخير برصيد 24 نقطة بفارق عشر نقاط عن منطقة الأمان.
ويبدو إسبانيول، الذي يتخذ من برشلونة مقرا له، في طريقه للهبوط بعدما أمضى 26 موسما في الدرجة الأولى لكنه قاتل بقوة أمام مدرجات خالية في ملعبه واقترب مهاجمه الصيني وو لي مرتين من افتتاح التسجيل في الشوط الأول.








تلقى واتفورد ضربة جديدة في محاولته لتجنب الهبوط من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم حيث خسر 3-1 على أرضه أمام ساوثامبتون، الذي استغل ثنائية داني إينجس، اليوم الأحد.

وبدأ ساوثامبتون المباراة بقوة وتقدم بهدف مستحق حيث اجتاز إينجس اثنين من المدافعين قبل أن يطلق تسديدة قوية في الزاوية البعيدة لمرمى واتفورد في الدقيقة 16.
وأضاف مهاجم ليفربول السابق الهدف الثاني في الدقيقة 70 قبل أن يستعيد واتفورد الأمل بعد هدف يان بيدناريك بطريق الخطأ في مرماه.

لكن جيمس وارد-براوس حسم انتصار ساوثامبتون بتسجيل الهدف الثالث من ركلة حرة.
وتقدم ساوثامبتون إلى المركز 13 برصيد 40 نقطة بينما بقي واتفورد في المركز 16 وله 28 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن بورنموث القابع في بداية منطقة الهبوط والذي يتبقى له مباراة مؤجلة.










حقق ميلان، فوزا صعبا على ضيفه روما، بهدفين دون مقابل، في المباراة التي جمعتهما بملعب سان سيرو، ضمن الجولة 28 من الدوري الإيطالي.

أحرز الكرواتي أنتي ريبيتش الهدف الأول في الدقيقة 76، قبل أن يضيف هاكان كالهانجولو الهدف الثاني في الدقيقة 89 من ركلة جزاء.

بهذا الفوز، رفع ميلان رصيده إلى 42 نقطة بالمركز السابع، ليقترب من المشاركة الأوروبية، فيما تجمد رصيد روما عند 48 نقطة بالمركز الخامس.

واعتمد كل من ستيفانو بيولي وباولو فونسيكا، المديران الفنيان لميلان وروما، على طريقة اللعب (4-2-3-1)، فلعب الثلاثي كاستييخو وكالهانجولو وبونافنتورا خلف المهاجم الوحيد ريبيتش، وفي الناحية الأخرى تواجد كلويفرت وبيليجريني ومختاريان خلف دجيكو.

روما بدأ المباراة بحماسة واستحوذ على الكرة في الربع ساعة الأولى، دون فرص تذكر.

ومن تمريرة دجيكو، انطلق ميختاريان وتوغل في الناحية اليمنى، ومرر عرضية أرضية، أبعدها الحارس جيجي دوناروما إلى ركنية في الدقيقة 18.

وأهدر دجيكو فرصة تسجيل الهدف الأول، بعد عرضية كلويفرت من الجانب الأيسر، ارتطمت برأس أحد مدافعي ميلان لتصل إلى المهاجم البوسني أمام المرمى، ليسدد رأسية بمحاذاة القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 27، نفذ لاعبو ميلان هجمة جماعية ممتازة، انتهت بوصول الكرة إلى بونافنتورا، الذي أهدر مجهود زملائه بتسديدة بعيدة تمامًا عن المرمى.

وأضاع كالهانجولو فرصة التقدم في الدقيقة 39، بعدما استغل عرضية متقنة من ثيو هيرنانديز، قابلها برأسية من داخل منطقة الياردات الست، ارتفعت قليلا عن العارضة.

ودخل ميلان الشوط الثاني أكثر حماسًا، واقترب من تسجيل الهدف الأول، بعد تمريرة (وان تو) بين كالهانجولو وساليمايكيرس، انفرد بها هاكان من الناحية اليسرى ليسدد كرة أرضية ترتطم بالشباك الخارجية لمرمى روما.

وعاد ميلان بفرصة جديدة، بعدما سدد باكيتا كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء، أبعدها الحارس ميرانتي بيده إلى ركنية بالدقيقة 66.

وفي الدقيقة 76، تقدم ميلان بالهدف الأول عن طريق ريبيتش، الذي استغل إبعاد حارس روما لتسديدة كيسي، ليسددها في العارضة قبل أن ترتد إليه مجددًا ويضعها في الشباك.

وحصل ثيو هيرنانديز على ركلة جزاء بعد عرقلته من قبل سمولينج، نجح كالهانجو في تسديدها بنجاح، ليسجل الهدف الثاني لميلان في الدقيقة 89.










يرغب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لتوتنهام، في التعاقد مع أحد لاعبي ريال مدريد، في الميركاتو الصيفي.

وبحسب صحيفة "سبورت" الكتالونية، فإن مورينيو يراقب لوكاس فاسكيز جناح الملكي، الذي ينتهي عقده في صيف 2021.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولي ريال مدريد لا يمانعون بيع فاسكيز في ظل صعوبة مشاركته مع المرينجي.

وأوضحت أن فرص فاسكيز (28 عامًا) في المشاركة بالمباريات تلاشت، في ظل اعتماد زين الدين زيدان مدرب الريال على فينيسيوس جونيور وإيدين هازارد وماركو أسينسيو، إلى جانب جاريث بيل ورودريجو جويس.

وأكدت أن مورينيو كان معجبًا باللاعب الإسباني خلال فترة تواجده في ريال مدريد، وبالتالي فإن إحضاره للعب معه في توتنهام، قد يضمن له المشاركة بصفة أساسية.

وأضافت أن ريال مدريد حدد 25 مليون يورو نظير بيع فاسكيز، لكن توتنهام قد يضغط لتقليل القمية المادية، خاصة أن عقده ينتهي بنهاية الموسم المقبل.

واختتمت أن توتنهام ينوي التقدم بعرض قيمته 19 مليون يورو، إضافة لبعض المتغييرات المتعلقة بالأهداف والمشاركات.







تغلب تشيلسي على مضيفه ليستر سيتي، بهدف دون رد، على ملعب "كينج باور"، اليوم الأحد، في إطار منافسات ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

هدف المباراة الوحيد سجله لاعب الوسط الإنجليزي روس باركلي في الدقيقة 63، ليتأهل البلوز إلى نصف النهائي على حساب الثعالب.

غابت الخطورة عن المرميين في البداية، ولم يصل الفريقان بأي فرصة حتى مرور 14 دقيقة، بعدما وجه ويلفريد نديدي، لاعب ليستر، كرة ضعيفة برأسه، ذهبت إلى أحضان ويلي كاباييرو.

وانطلق يوري تيليمانس بالكرة حتى أطلق تسديدة صاروخية بيسراه، حولها كاباييرو ببراعة إلى ركنية.

وانتظر البلوز حتى مرور نصف ساعة على انطلاقة المباراة للوصول بأول فرصة عن طريق بوليسيتش، الذي توغل داخل منطقة الجزاء وأطلق تسديدة قوية بيمناه، لكن كاسبر شمايكل حولها إلى ركنية.

وتلقى جيمي فاردي تمريرة بينية، لينطلق حتى وصوله منطقة الجزاء، مسددًا كرة ضعيفة، مرت بجوار القائم الأيسر، لينتهي الشوط الأول بالتعادل دون أهداف.




ومع بداية الشوط الثاني، دفع لامبارد بـ3 تغييرات دفعة واحدة، بإقحام "روس باركلي وسيزار أزبلكويتا وماتيو كوفاسيتش"، بدلًا من "مونت وريس جيمس وجيلمور".

وأثمرت تغييرات لامبارد عن ظهور تشيلسي بصورة مغايرة، إذ هيمن على مجريات اللعب وبدأ في شن مجموعة من الهجمات المتتالية.

وتلقى أبراهام تمريرة بينية على حدود منطقة الجزاء، ليسدد الكرة بيسراه من لمسة واحدة، سكنت شباك شمايكل، لكن مساعد الحكم رفع رايته لوجود مهاجم البلوز في التسلل.

وكاد بن تشيلويل أن يباغت كاباييرو بهدف أول للثعالب، بعدما أرسل كرة ساقطة عن غير عمد نحو المرمى، لكنها اصطدمت بالعارضة.



ومع الضغط المتواصل من البلوز، نجح باركلي في إحراز هدف التقدم للضيوف، بعدما تلقى تمريرة عرضية من ويليان، قابلها بلمسة مباشرة إلى داخل الشباك.

وشن تشيلسي هجمة مرتدة سريعة، لتصل الكرة إلى باركلي على مشارف منطقة الجزاء، ليسدد كرة قوية بيسراه، ذهبت بين يدي شمايكل.

وانطلق بن تشيلويل بالكرة من منتصف الملعب حتى وصوله على حدود منطقة جزاء تشيلسي، مسددًا كرة أرضية زاحفة، ذهبت سهلة بين يدي كاباييرو.

وأهدر سويونكو فرصة معادلة النتيجة على ليستر، بعدما خرج كاباييرو بالخطأ من مرماه، ليسدد المدافع التركي الكرة برأسه، لكنها اصطدمت برأس أزبلكويتا، وذهبت إلى ركنية.

وشهدت الدقائق الأخيرة ضغطا مكثفا من أصحاب الأرض على مرمى البلوز، لكن تشيلسي استغل هذا التقدم بشن مرتدة خاطفة، فشل باركلي في تحويلها إلى هدف، بعدما أخطأ في التمرير ومن ثم سدد كرة قوية، تصدى لها شمايكل ببراعة.

وفشل ليستر في ترجمة محاولاته الأخيرة إلى هدف، لتنتهي المباراة بفوز تشيلسي (1-0).









دافع هانز يواخيم فاتزكه، الرئيس التنفيذي لبوروسيا دورتموند، عن المدرب لوسيان فافر، مدرب الفريق، بعد الهزيمة الثقيلة 4-0 أمام هوفنهايم أمس السبت، في المرحلة الأخيرة من الدوري الألماني.

وقال فاتزكه، في تصريحات لقناة "شبورت 1" اليوم الأحد: "الفريق أظهر قدراته قبل هذه المباراة بأسبوع واحد فقط خلال الفوز على لايبزيج صاحب المركز الثالث".

وأضاف: "كل مدرب في العالم كان من الممكن أن يخسر هذه المباراة".



وزاد: "خضنا مباراة لايبزيج بنفس المدرب.. يبدو أن مباراة لايبزيج أدت لبعض الارتباك في الفريق".

وردا على ما تردد بأن فافر ربما لا يكون المدرب القادر على حصد الألقاب، علق فاتزكه: "يمكنه رفض هذه الأحكام المسبقة في الموسم المقبل".









كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم الأحد، عن حجم المشكلة التي يعيشها برشلونة هذا الموسم تحت قيادة المدرب كيكي سيتين.

ووفقًا لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن التعادل مع سيلتا فيجو ترك برشلونة في وضع سيئ للغاية ليس على مستوى المنافسة في الليجا فقط، ولكن بسبب الشعور الذي لدى لاعبي الفريق.

وأشارت إلى أن سيتين لم يستطع حل أزمة تراجع مستوى برشلونة، ويبدو أنه بات منفصلًا بشكل كبير عن الفريق.




وأوضحت أن سيتين فقد ثقة غرفة الملابس، وتوقفات الانتعاش التي تتخلل المباريات مثال واضح على ذلك، حيث أن المدرب لا يكاد يتحدث إلى اللاعبين ويترك الأمر لمساعده إيدير سارابيا، لأن هناك العديد من اللاعبين يتجاهلونه عندما يتحدث إليهم.

وشددت على أن هذا الموقف يحدث أيضًا في التدريب، وهو ما لا يعجب المجموعة بشكل عام.

وقالت الصحيفة إنه في بعض المناسبات، غادر لاعبون من أصحاب الوزن الثقيل في الفريق ساحة التدريب، وهم يشعرون بإهدار الوقت وتحدثوا عن ذلك بصوت عالٍ.

وأضافت أن الأمر ليس صدفة بأن يشير لويس سواريز إلى الجهاز الفني بقيادة سيتين، عندما سئل عن سبب معاناة برشلونة خارج "كامب نو".

وذكرت الصحيفة أنه إذا كانت العلاقة بين سيتين واللاعبين قد انهارت، فهذا يعني أن الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو خسر رهانه على المدرب الذي تعاقد معه لإنقاذ الموسم.

ونوهت إلى أن مستقبل سيتين بات تحت التهديد في برشلونة، ولقب دوري الأبطال هو الخيار الوحيد لبقائه في الموسم المقبل، لا سيما بعد أن فقد ثقة الفريق.









وجه جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، رسالة غاضبة عقب تعادل الفريق بنتيجة 2-2 مع سيلتا فيجو، أمس السبت، في الجولة الـ32 من الدوري الإسباني.

وكان بيكيه تسبب في الركلة الحرة المباشرة التي جاء منها هدف التعادل لسيلتا فيجو في نهاية المباراة.

لكن الإعادة التلفزيونية وخبراء التحكيم أكدوا أن بيكيه لم يرتكب خطأ ضد رافينيا ألكانتارا، لاعب برشلونة المعار إلى سيلتا فيجو.

وكتب بيكيه على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "قدر لنا أن ندعي. أن ندعي".

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية، إن ما كتبه بيكيه موجه إلى رافينيا الذي ادعى التعرض للعرقلة في كرة الهدف.

وكان الخبير التحكيمي لصحيفة "ماركا"، أولفير أندوخار، قد أكد أن الخطأ الذي حصل عليه سيلتا فيجو في الدقيقة 89 غير صحيح.

وقال أندوخار: "بيكيه حاول إيقاف رافينيا، لكن لا وجود لأي تلامس بينهما في لحظة وقوع لاعب سيلتا على الأرض".

وأضاف: "رافينيا سقط دون أن يلمسه أحد، ولذلك كان قرار الحكم باحتساب ضربة حرة مباشرة، غير صحيح".





arrow_red_small 6 7 8 9 10 11 12 arrow_red_smallright