top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
هيئة الرياضة:مساحة نادي الصليبيخات لا تكفي لإقامة ملاعب كرة قدم إضافية فرعية للتدريب
وجه نائب المدير العام لشؤون الإنشاءات والصيانة في الهيئة العامة للرياضة، م. حمود الصباح، خطاباً إلى البلدية بشأن دراسة تطوير خليج الصليبخات. وبعث الصباح بمخطط معتمد من البلدية للنشاطات الاستثمارية التجارية، بما في ذلك أبعاد وأحجام المباني المزمع عملها بمنطقة التوسعة في نادي الصليبخات الرياضي. واوضح ان سعة الاستاد 15 ألف متفرج، وهناك 14 غرفة VIP مطلة على الاستاد، و4 غرف للاعبين وخدماتها، و6 غرف للمعلقين، ...
أزرق اليد يتجاوز الإمارات 20-17
حسم منتخب الكويت لكرة اليد صدارة المجموعة الرابعة من البطولة الآسيوية التاسعة عشرة المقامة على مجمع صالات الشيخ سعد العبدالله، لمصلحته، إثر تغلبه على نظيره الإماراتي 20-17 اليوم، في ختام الدور الأول. وكان المنتخبان ضمنا بلوغ الدور ربع النهائي، منذ الجولة الماضية. وينافس «أزرق اليد» ضمن المجموعة الثانية في ربع النهائي إلى جانب قطر وكوريا الجنوبية وإيران، فيما تضم «الأولى» السعودية والإمارات ...
كريستال بالاس يفرض التعادل على مانشستر سيتي
قدم كريستال بالاس خدمة إضافية للمتصدر ليفربول، عندما أرغم مضيفه مانشستر سيتي على التعادل 2-2 مساء السبت، ضمن الجولة الثالة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز. وسجل سيرجيو أجويرو هدفي مانشستر سيتي في الدقيقتين 82 و87، فيما أحرز هدفي كريستال بالاس كل من سينك توسون (39) ولاعب مانشستر سيتي فرناندينيو بالخطأ في مرمى فريقه (90). ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 48 نقطة في المركز الثاني، بفارق 13 نقطة عن ليفربول الذي ...
القادسية يعزز صدارته الدوري بفوز على التضامن ..بثلاثية
ابتعد القادسية بصدارة دوري stc الممتاز لكرة القدم (الدوري الكويتي)، بتغلبه على التضامن بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة العاشرة للمسابقة اليوم السبت. القادسية رفع رصيده للنقطة 22، في الوقت الذي توقف فيه التضامن عند النقطة 8 ثامنا. سجل للملكي عدي الدباغ (ق7)، أحمد الظفيري (40) ركلة جزاء، لوكاس قاوتشيو (88) وللتضامن داير (76). جاءت بداية اللقاء سريعة لاسيما من جانب القادسية الذي وضحت ...
شيفيلد يفرض التعادل على آرسنال في ملعب الإمارات
سقط آرسنال في فخ التعادل الإيجابي بنتيجة 1-1، أما ضيفه شيفيلد يونايتد في المباراة التي أقيمت مساء اليوم السبت على ملعب الإمارات، وذلك ضمن الجولة رقم 23 من الدوري الإنجليزي الممتاز. وسجل هدف آرسنال جابرييل مارتينيلي (45)، بينما أحرز هدف التعادل لشيفيلد جون فليك (83). وبتلك النتيجة رفع آرسنال رصيده إلى 29 نقطة ليحتل المركز العاشر، بينما رفع شيفيلد يونايتد رصيده إلى 33 نقطة في المركز السابع. الشوط الأول أتت ...
يد قطر تُسقط اليابان في بطولة آسيا... والبحرين تتجاوز إيران
فاز المنتخب القطري لكرة اليد على نظيره الياباني، بنتيجة (36/28)، مساء اليوم السبت، بصالة سعد العبد الله، في إطار الجولة الثالثة من المجموعة الثانية لبطولة أمم آسيا، المقامة حاليا بالكويت، والمؤهلة لمونديال مصر 2021. وأنهى المنتخب الياباني الشوط الأول لصالحه، بنتيجة (17/16)، قبل أن يتفوق العنابي في الشوط الثاني. وتصدر المنتخب القطري المجموعة الثانية بهذا الفوز، وتأهل لربع النهائي مع نظيره الياباني، الذي حل ...


وجه نائب المدير العام لشؤون الإنشاءات والصيانة في الهيئة العامة للرياضة، م. حمود الصباح، خطاباً إلى البلدية بشأن دراسة تطوير خليج الصليبخات.

وبعث الصباح بمخطط معتمد من البلدية للنشاطات الاستثمارية التجارية، بما في ذلك أبعاد وأحجام المباني المزمع عملها بمنطقة التوسعة في نادي الصليبخات الرياضي.

واوضح ان سعة الاستاد 15 ألف متفرج، وهناك 14 غرفة VIP مطلة على الاستاد، و4 غرف للاعبين وخدماتها، و6 غرف للمعلقين، واستديوهان للتحليل، ومركز إعلامي صحافي مع ترجمة فورية بسعة 70 كرسيا، ومجموعة غرف إدارية ومصليات ومجموعة غرف خدمات فنية.

وأرفق الصباح مخططا يبين مستأجري التجزئة في نادي الصليبخات الرياضي، ومخطط لتطوير المداخل والمخارج في النادي.

وقال ان ما يخص مخطط توسعة الملاعب والمرافق الرياضية، فهناك مخطط معتمد من نادي الصليبخات الرياضي، يوضح فيه موقع مجمع الصالات الرياضية، أما عن توسعة الملاعب فإننا نود توضيح أن مساحة النادي لا تكفي لإقامة ملاعب كرة قدم إضافية فرعية للتدريب، وملاعب كرة قدم لفئات سنية صغيرة، وملاعب تنس أرضي، ومضمار أولمبي لألعاب القوى، حيث ان النادي يحتاج إلى مساحة إضافية لتلك الألعاب.









حسم منتخب الكويت لكرة اليد صدارة المجموعة الرابعة من البطولة الآسيوية التاسعة عشرة المقامة على مجمع صالات الشيخ سعد العبدالله، لمصلحته، إثر تغلبه على نظيره الإماراتي 20-17 اليوم، في ختام الدور الأول.

وكان المنتخبان ضمنا بلوغ الدور ربع النهائي، منذ الجولة الماضية.

وينافس «أزرق اليد» ضمن المجموعة الثانية في ربع النهائي إلى جانب قطر وكوريا الجنوبية وإيران، فيما تضم «الأولى» السعودية والإمارات والبحرين واليابان.
ويستهل المنتخب منافسات الدور المقبل، بملاقاة نظيره الإيراني مساء الاثنين.






قدم كريستال بالاس خدمة إضافية للمتصدر ليفربول، عندما أرغم مضيفه مانشستر سيتي على التعادل 2-2 مساء السبت، ضمن الجولة الثالة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل سيرجيو أجويرو هدفي مانشستر سيتي في الدقيقتين 82 و87، فيما أحرز هدفي كريستال بالاس كل من سينك توسون (39) ولاعب مانشستر سيتي فرناندينيو بالخطأ في مرمى فريقه (90).

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 48 نقطة في المركز الثاني، بفارق 13 نقطة عن ليفربول الذي يلعب الأحد أمام مانشستر يونايتد، علما بأنه له مباراة مؤجلة أيضا، فيما ارتفع رصيد كريستال بالاس إلى 30 نقطة.

وبدأ مانشستر سيتي اللقاء مهاجما، ومرر مندي الكرة إلى دي بروين الذي سدد بجانب القائم القريب في الدقيقة الرابعة، ومنع كايهيل أجويرو من افتتاح التسجيل في الدقيقة العاشرة عندما وقف أمام محاولته إثر لعبة جماعية مشتركة.



وكاد سيتي يفتتح التسجيل في الدقيقة 14 عندما نفذ دي بروين ركلة حرة مباشرة فوق الحائط لترتد من العارضة، وارتدت تسديدة دافيد سيلفا المنخفضة من المدافع تومكينز في الدقيقة 19.

ورفع برناردو سيلفا عرضية من الناحية اليمنى نحو سترلينج الذي علت رأسيته العارضة في الدقيقة 28، ومن ركلة ركنية، افتتح كريستال بالاس التسجيل في الدقيقة 39، عندما ارتقى كايهيل فوق الجميع برأسه ليوجّه كرة إلى توسون الذي تابعها في الشباك.

وتصدى الحارس جوايتا بأناقة لمحاولة برنادو سيلفا وأبعدها فوق المرمى بالدقيقة 42، وعاد الحارس ليسيطر على تسديدة مماثلة من دافيد سيلفا في الدقيقة 44.

واقترب سيتي من معادلة النتيجة في الدقيقة 51، عندما سيطر سترلينج على الكرة قبل أن يسددها مقوسة حادت قليلا عن الزاوية العليا اليمنى لمرمى كرستال بالاس، وبعدها بدقيقة واحدة ارتدت تسديدة أجويرو من كايهيل لتصل إلى برناردو سيلفا الذي ضيق الحارس عليه.

وأنقذ إيدرسون حارس مرمى مانشستر سيتي مرماه من هدف محقق في الدقيقة 55 بعدما أبعد محاولة توسون إثر عرضية من ماكارثي، ودخل جابريال جيسوس إلى تشكيلة سيتي ليسدد في الشباك الخارجية بالدقيقة 63.

وجرب فرناندينيو حظه بتسديدة بعيدة المدى علت المرمى في الدقيقة 66، واحتسب الحكم ركلة جزاء لسيتي في الدقيقة 72 قبل أن يراجع عنها لاحقا بمساعدة تقنية الفيديو بعدما تبين أن الكرة لمست ذراع ريديفالد بعد ارتدادها من ساقه.



وأشرك سيتي نجمه الجزائري محرز مكان برنادو سيلفا، فكاد أن يعادل النتيجة في الدقيقة 75، بعدما استغل كرة مقطوعة من الدفاع ليسدد من اللمسة الاولى فوق العارضة بقليل.

وحقق مانشستر سيتي التعادل في الدقيقة 82، عندما تابع أجويرو من مسافة قريبة عرضية ذكية من جيسوس، وابتعدت رأسية جيسوس عن مرمى بالاس يعد عرضية من دي بروين في الدقيقة 84.

وتنفس سيتي الصعداء في الدقيقة 87 عندما سجل أجويرو هدفه الثاني في المباراة برأسية متقنة إثر غرضية من مندي، لكنه لم يهنأ طويلا بالهدف، فمن هدمة مرتدة وصلت على إثرها الكرة إلى زاها في الناحية اليسرى ، فتخطى اللاعب العاجي من أمامه قبل أن يرسل الكرة أمام المرمى، تابعها فرناندينيو بطريق الخطأ في شباك فريقه بالدقيقة 90.






ابتعد القادسية بصدارة دوري stc الممتاز لكرة القدم (الدوري الكويتي)، بتغلبه على التضامن بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة العاشرة للمسابقة اليوم السبت.

القادسية رفع رصيده للنقطة 22، في الوقت الذي توقف فيه التضامن عند النقطة 8 ثامنا.

سجل للملكي عدي الدباغ (ق7)، أحمد الظفيري (40) ركلة جزاء، لوكاس قاوتشيو (88) وللتضامن داير (76).

جاءت بداية اللقاء سريعة لاسيما من جانب القادسية الذي وضحت رغبته الهجومية مبكرا، وهو ما أكده من خلال تسجيل هدف السبق عبر الوافد الجديد عدي الدباغ في أول مشاركة مع الملكي برأسية متقنة بالدقيقة 7.

الهدف منح أفضلية للأصفر الذي اعتمد على تحركات الدباغ وعيد الرشيدي مع مساندة عبد الله مأوى وعدي الصيفي إلى جانب أحمد الظفيري.

في المقابل حاول لاعبو التضامن مجاراة منافسهم الذي وضح الهدوء على أداء لاعبيه بمرور الوقت.

ومع الدقيقة 40 تمكن أحمد الظفيري من إضافة ثاني أهداف الأصفر من ركلة جزاء احتسبها الدولي على محمود بعد اللجوء للفار.

تواصل الأداء بنفس النهج في الشوط الثاني حيث بحث القادسية عن زيادة غلة الأهداف في الوقت الذي سعى خلاله العنيد للعودة لأجواء المباراة وضاعت عدة محاولات من الجانبين قبل أن يتمكن البديل أليكس داير من تسجيل هدف تقليص الفارق بالدقيقة 76.

ضغط القادسية بحثا عن التعزيز وتأمين تقدمه وتمكن من تحقيق ذلك عبر البديل لوكاس قاوتشيو بالدقيقة 88 ليقضي على آمال التضامن في العودة.






سقط آرسنال في فخ التعادل الإيجابي بنتيجة 1-1، أما ضيفه شيفيلد يونايتد في المباراة التي أقيمت مساء اليوم السبت على ملعب الإمارات، وذلك ضمن الجولة رقم 23 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل هدف آرسنال جابرييل مارتينيلي (45)، بينما أحرز هدف التعادل لشيفيلد جون فليك (83).

وبتلك النتيجة رفع آرسنال رصيده إلى 29 نقطة ليحتل المركز العاشر، بينما رفع شيفيلد يونايتد رصيده إلى 33 نقطة في المركز السابع.

الشوط الأول

أتت المحاولة الأولى في المباراة بالدقيقة الثالثة بتسديدة ضعيفة من قبل بيبي من خارج منطقة الجزاء، ذهبت ضعيفة في يد الحارس هندرسون.

ورد شيفيلد في الدقيقة الثامنة، برأسية مميزة من قبل موسيت، ذهبت أعلى العارضة.



وانطلق بيبي من الجانب الأيمن في الدقيقة 13، وأرسل عرضية متقنة لمارتينيلي الخالي من الرقابة تمامًا داخل منطقة الجزاء، إلا أن الأخير سدد بغرابة إلى جوار القائم.

هدأت المباراة في الدقائق التالية، قبل أن يعود آرسنال لتشكيل الخطورة من جديد في الدقيقة 32، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء عبر توريرا، ذهبت سهلة في أحضان هندرسون.

وحاول أوكونيل مباغتة لينو بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 36، إلا أن كرته ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وافتتح آرسنال التسجيل في الدقيقة 45، بعدما أرسل ساكا عرضية متقنة من الجانب الأيسر، تجاه مارتينيلي الخالي تمامًا من الرقابة، ليسجل الأخير بيمناه الهدف الأول، لينتهي الشوط الأول بعدها بتقدم المدفعجية بهدف دون رد.

الشوط الثاني

ومع بداية الشوط الثاني، وتحديدًا في الدقيقة 51، سدد ديفيد لويز من خارج منطقة الجزاء، كرة ذهبت أعلى العارضة.

وارتقى ماكبرني لكرة عرضية مسددًا رأسية في الدقيقة 56، أبعدها تشاكا من على خط المرمى.



وتابع لوندسترام كرة مرتدة من دفاعات آرسنال على حدود منطقة الجزاء، ليسدد في الدقيقة 63 كرة مباشرة ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وحصل آرسنال على مخالفة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 73، نفذها لاكازيت مسددًا كرة علت العارضة.

وأجرى أرتيتا التبديل الأول لآرسنال في الدقيقة 74، بخروج لاكازيت ونزول نيكيتاه بدلًا منه.

وفور نزوله شكل نيكيتاه الخطورة على مرمى شيفيلد، فمن هجمة مرتدة قادها مايتلاند نايلز من الجانب الأيمن، وصلت الكرة إلى نيكيتاه داخل منطقة الجزاء، الذي سدد كرة علت العارضة.

وعاد ماكبرني ليرتقي إلى كرة عرضية من ركلة ركنية في الدقيقة 81، مسددًا رأسية ذهبت ضعيفة في يد لينو.

وسجل شيفيلد يونايتد هدف التعادل في الدقيقة 83، بعدما أرسل البديل كالوم روبنسون كرة عرضية من الجانب الأيمن، مهدها شارب بالرأس لفليك، الذي أطلق قذيفة لم يتمكن لينو من التعامل معها.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، سدد بيسيتش كرة من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها لينو بنجاح، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بنتيجة 1-1.







فاز المنتخب القطري لكرة اليد على نظيره الياباني، بنتيجة (36/28)، مساء اليوم السبت، بصالة سعد العبد الله، في إطار الجولة الثالثة من المجموعة الثانية لبطولة أمم آسيا، المقامة حاليا بالكويت، والمؤهلة لمونديال مصر 2021.

وأنهى المنتخب الياباني الشوط الأول لصالحه، بنتيجة (17/16)، قبل أن يتفوق العنابي في الشوط الثاني.

وتصدر المنتخب القطري المجموعة الثانية بهذا الفوز، وتأهل لربع النهائي مع نظيره الياباني، الذي حل في الوصافة، بينما ودع المنتخب الصيني البطولة.

وسيتواجد المنتخب القطري بذلك، في المجموعة الثانية لدور الثمانية، فيما حلت اليابان في المجموعة الأولى.

وتنطلق مباريات هذه المرحلة بعد غد الاثنين.

من جهة أخرى ,تأهل منتخب البحرين لكرة اليد إلى الدور الثاني من منافسات البطولة الآسيوية المقامة حالياً في الكويت بعد فوزه على إيران بنتيجة 22 ـ 20 في مباراة مثيرة ضمن المجموعة الأولى.

وتصدر المنتخب البحريني المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط، وخلفه الإيراني في برصيد نقطتين.

وتأهل منتخبا البحرين وإيران إلى الدور الثاني، فيما ودع المنتخب النيوزيلندي البطولة رسمياً، وسيلعب مباريات تحديد المراكز.

وقدم المنتخب البحريني مستوى مميزا في المباراة، حيث أنهى الشوط الأول لصالحه بنتيجة 14 ـ 11، وفي الثاني واصل على نفس النهج.

وتألق الحارس البحريني محمد عبدالحسين، وحصل على لقب أفضل لاعب في المواجهة للمرة الثانية على التوالي بعد أن حصد ذات الجائزة أمام نيوزيلندا.







أنقذ إيرلينج هالاند فريقه بوروسيا دورتموند من الخسارة في أول ظهور له، ليقوده لقلب تأخره أمام أوجسبورج بالفوز (5-3)، اليوم السبت، في الجولة الـ18 من الدوري الألماني.
أهداف أوجسبورج جاءت عن طريق فلوريان نايديرليشنر "ثنائية" وماركو ريشتر في الدقائق 34، 46 و55، بينما جاءت أهداف دورتموند عن طريق هالاند "هاتريك"، جوليان براندت وجادون سانشو في الدقيقة 49، 59، 61، 70 و79.
بهذه النتيجة، استعاد دورتموند المركز الرابع بجدول ترتيب البوندسليجا بعد وصوله للنقطة 33، فيما تجمد رصيد أوجسبورج عند 23 نقطة في المركز العاشر.
هجمات سريعة

حاول أوجسبورج مباغتة ضيفه مع بداية المباراة بهجمة سريعة، أنهاها راني خضيرة بتسديدة غير دقيقة أعلى المرمى.
وكاد دورتموند أن يخطف هدفًا مبكرًا في الدقائق الـ5 الأولى عن طريق ثورجان هازارد، الذي وصلته كرة بالخطأ داخل منطقة الجزاء، ليحاول وضع الكرة في الشباك أثناء تقدم الحارس توماس كوبيك، لكن الأخير تصدى لها ببراعة.
وشن دورتموند هجمة مرتدة سريعة، لتصل الكرة إلى جادون سانشو داخل منطقة الجزاء، ليمرر بلمسة واحدة إلى ماركو رويس، الخالي من الرقابة، لكن الأخير فشل في تسديدها بغرابة، لتضيع فرصة التقدم بهدف أول على الضيوف.
وحاول دانييل بايير تجربة حظه بتسديدة على الطائر من خارج منطقة جزاء دورتموند، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس رومان بوركي.
ورد البرتغالي رافائيل جيريرو بتسديدة أخرى على مرمى أوجسبورج، لكنها علت المرمى، قبل أن يتلقى ماركو ريشتر، جناح أصحاب الأرض، تمريرة طولية، حاول مقابلتها بتصويبة على الطائر، لكنها ذهبت خارج الملعب.
وبعد مرور 20 دقيقة، نجح أوجسبورج في التقدم بهدف أول عن طريق روبن فارجاس، لكن الحكم ألغاه بإشارة من مساعدة لوجود تسلل.
وواصل دورتموند إهدار الفرص السهلة بتوغل سانشو حتى منطقة جزاء أوجسبورج، قبل أن يطلق تسديدة قوية علت العارضة، ليعود رويس بعدها بثوانٍ لإضاعة هدف محقق بعد تسلمه عرضية من أكسيل فيتسل، لكنه قابلها بتسديدة مرت بجوار القائم الأيسر.
ومع حلول الدقيقة 34، استغل أوجسبورج تمريرة خاطئة من هازارد، ليشن مرتدة سريعة عن طريق فارجاس الذي انطلق على الجانب الأيسر وأرسل عرضية أرضية، انزلق فلوريان نايديرليشنر ووجهها بقدمه إلى داخل الشباك، محرزًا هدف التقدم لأصحاب الأرض.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للشوط الأول، نفذ فيليب ماكس ركلة حرة من مسافة بعيدة، لكنه سددها بقوة صوب مرمى بوركي، الذي حال دون وصولها الشباك بتصدٍ رائع، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية بتقدم أوجسبورج (1-0).

شوط الإثارة
ولم يمهل أوجسبورج ضيفه سوى دقيقة واحدة على بداية الشوط الثاني، ليتقدم بهدف ثانٍ عن طريق ماركو ريشتر من تصويبة صاروخية، اكتفى بوركي بالنظر إليها أثناء مرورها إلى الشباك.

واشتعلت المباراة بعد 3 دقائق فقط، عقب نجاح جوليان براندت في تقليص الفارق بتسجيل أول أهداف أسود الفيستيفال في المباراة بعدما تسلم تمريرة داخل منطقة الجزاء واستدار بجسده بمهارة رائعة، قبل أن يطلق تسديدة قوية بيسراه إلى داخل الشباك.
وبسيناريو مشابه للهدف الأول، استطاع نايديرليشنر أن يوقع على الهدف الثاني له والثالث لأصحاب الأرض بعد انزلاقه لتوجيه عرضية ماكس بقدمه إلى داخل الشباك، ليصعب المهمة على دورتموند.
ولم يجد لوسيان فافر، مدرب دورتموند، بُدا من إقحام المهاجم النرويجي إيرلينج هالاند، ليسجل ظهوره الأول بنزوله بدلًا من لوكاس بيشتشيك في الدقيقة 56.
وسُرعان ما نجح هالاند في التوقيع على بصمته الأولى بقميص دورتموند بعدما تلقى تمريرة بينية من سانشو، قبل أن يسدد كرة أرضية زاحفة، سكنت الشباك، ليقلص النتيجة لفريقه بعد نزوله بـ3 دقائق فقط.
وأنعش هدف هالاند لاعبي الضيوف، ليرسل ماتس هوميلز تمريرة طولية لسانشو بعدها بدقيقتين، ليتسلمها المهاجم الإنجليزي ويراوغ حارس أوجسبورج، قبل أن يضع الكرة بسهولة في الشباك، معادلًا النتيجة لدورتموند.

ولم تتوقف هجمات دورتموند بعد الهدفين، ليحاول هازارد صيد شباك كوبيك بتسديدة صاروخية، لكن حارس أصحاب الأرض أبعدها بقبضة يده اليسرى.
وأهدر رويس فرصة هدف محقق من جديد بعدما مرر له سانشو تمريرة حريرية داخل منطقة الجزاء، لكن النجم الألماني أطاح بالكرة أعلى العارضة بغرابة شديدة.
وأصلح هازارد ما فعله رويس بعدما تلقى تمريرة بينية وضعته وجهًا لوجه مع حارس أوجسبورج، ليراوغه بمهارة رائعة، قبل أن يمرر الكرة على طبق من ذهب لهالاند، الذي اكتفى بوضعها في المرمى الخالي، محرزًا هدفه الثاني والرابع لدورتموند، لتنقلب المباراة رأسًا على عقِب.

وأراد هالاند أن تكون بدايته استثنائية مع دورتموند بعدما وقع على الهدف الثالث له والخامس لدورتموند في الدقيقة 79، إذ تسلم تمريرة من رويس، لينطلق بالكرة حتى دخول منطقة الجزاء، قبل أن يضع الكرة بيسراه إلى داخل الشباك.

واستطاع دورتموند أن يحافظ على تقدمه في الدقائق المتبقية، بينما انخفضت معنويات لاعبي أوجسبورج، لينتهي اللقاء بفوز الضيوف (5-3).









حقق ريال مدريد الانتصار بنتيجة (2-1) على إشبيلية، مساء اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ20 من الليجا، في معقله "سانتياجو برنابيو".

وسجل كاسيميرو هدفي ريال مدريد في الدقائق 57 و69، بينما سجل لوك دي يونج هدف إشبيلية الوحيد في الدقيقة 64.

وبهذا الانتصار يرفع ريال مدريد رصيده إلى 43 نقطة في صدارة ترتيب الليجا مؤقتًا، بينما يتجمد رصيد إشبيلية عند 35 نقطة في المركز الرابع.

ودخل الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد بطريقته المُعتادة (4-3-3)، لكنه دفع بلوكاس فاسكيز أساسيًا في الخط الهجومي بجانب يوفيتش ورودريجو، وتواجد في الوسط مودريتش بدلا من الموقوف فيدي فالفيردي، بجانب كروس وكاسيميرو، والمدافع إيدير ميليتاو بدلا من راموس المُصاب، بجانب مارسيلو، فاران، وكارفاخال، أمام الحارس كورتوا.

وعلى الجانب الآخر، دخل جولين لوبيتيجي المدير الفني لإشبيلية بطريقة (4-3-3) بوجود فاسليك في حراسة المرمى، أمامه الرباعي ريجيلون، كارلوس، كوندي، ونافاس، وفي الوسط بانيجا، جوديلي، وفيرناندو، وثلاثي هجومي فاسكويز، لوك دي يونج، ومنير الحدادي.

بدأ ريال مدريد المباراة بضغط، وسدد توني كروس لاعب خط الوسط كرة، وصلت سهلة بين يدي حارس إشبيلية فاسليك في الدقيقة 11.

ووصلت كرة أمام قدم البرازيلي مارسيلو في الدقيقة 15، لكنه سدد بقوة كبيرة أعلى مرمى الضيوف في الدقيقة 15.

وعانى ريال مدريد من غلق إشبيلية لوسط الملعب، واللعب المنظم للفريق الأندلسي، بينما لم يُظهر مودريتش ولوكاس فاسكيز أي تفاهم معًا على الطرف الأيمن.



وسجل لوك دي يونج لاعب إشبيلية هدفًا في الدقيقة 29 من كرة رأسية، لكن حكم المباراة خوان مارتينيز مونويرا، قرر الرجوع لتقنية الفيديو "فار"، واستقر على إلغاء الهدف بسبب تدخل جوديلي لاعب إشبيلية على مدافع ريال مدريد إيدير ميليتاو، أثناء تنفيذ الضربة الركنية.

وبعد إلغاء الهدف أظهر إشبيلية كثافة كبيرة، وضغط وسيطرة على اللعب حتى الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، بينما تراجع ريال مدريد.

ومع بداية الشوط الثاني، لم تتغير الأمور كثيرًا، حيث استمر التحفظ من كلا الطرفين، دون وجود أي فرص خطيرة.

وجاء الحل من كاسيميرو لاعب خط وسط ريال مدريد، الذي استقبل تمريرة بالكعب من لوكا يوفيتش في منطقة الجزاء، وسدد على يمين الحارس فاسليك في الدقيقة 57.



وقرر زيدان الدفع بكريم بنزيما وفينيسيوس جونيور بدلا من لوكا يوفيتش ورودريجو جويس، من أجل تنشيط الخط الهجومي، واختتم تغييراته بإشراك فيرلاند ميندي بدلا من مارسيلو.

ونجح لوك دي يونج في تسجيل هدف التعادل لإشبيلية في الدقيقة 64، حيث راوغ دفاع ريال مدريد وسدد أقصى يمين الحارس كورتوا.

ودفع جولين لوبيتيجي المدير الفني لإشبيلية بيوسف النصيري الوافد الجديد من صفوف ليجانيس لأول مرة، بدلا من منير الحدادي، ثم أوليفر توريس بدلا من فرانكو فاسكويز.

وعاد كاسيميرو لتسجيل الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 69، حيث استقبل كرة عرضية من لوكاس فاسكيز، ليُسدد بالرأس على يسار الحارس فاسليك.



وكاد كاسيميرو أن يُسجل الهاتريك، حيث استقبل كرة على حدود منطقة الجزاء، وسدد بقوة، حيث مرت الكرة بجانب القائم الأيسر لإشبيلية.

واستمرت محاولات ريال مدريد، بتسديدة قوية من مودريتش من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 82، مرت بجانب المرمى، لتنتهي المباراة بفوز الميرنجي بالنقاط الثلاث.







واصل لاتسيو مطاردته ليوفنتوس وإنتر ميلان على صدارة الدوري الإيطالي، بفضل فوزه الكاسح على ضيفه سامبدوريا (5-1) اليوم السبت في المرحلة الـ20 للمسابقة.

ورفع لاتسيو رصيده إلى 45 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة خلف إنتر ميلان الوصيف و3 نقاط خلف يوفنتوس المتصدر.

في المقابل توقف رصيد سامبدوريا عند 19 نقطة في المركز الـ16.

ويلتقي إنتر ميلان مع مضيفه ليتشي غدًا الأحد في الوقت الذي يلتقي فيه يوفنتوس مع ضيفه بارما.

ويدين لاتسيو بالفضل في هذا الفوز لهدافه شيرو إيموبيلي الذي سجل 3 أهداف (هاتريك) ليعزز موقعه في صدارة قائمة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 23 هدفًا.

وافتتح فيليبي كايسيدو التسجيل للاتسيو في الدقيقة 7 وبعد 10 دقائق فقط أضاف إيموبيلي الهدف الثاني من ضربة جزاء ثم عاد وسجل الهدف الثاني له والثالث للاتسيو في الدقيقة 20.

وتكفل كيسانجا بارتولومو جاسينتو بتسجيل الهدف الرابع للاتسيو في الدقيقة 54 ثم نال إيموبيلي لقب هاتريك بتسجيله الهدف الثالث له والخامس للاتسيو من ضربة جزاء جديدة في الدقيقة 65.

وسجل كارول لينيتي الهدف الوحيد لسامبدوريا في الدقيقة 70 ولكن بعد 4 دقائق فقط تعرض زميله جوليان شابوت للطرد.








اقتنص العربي 3 نقاط مهمة من السالمية، بعدما خطف منه الفوز بهدف من دون رد في المباراة التي جمعتهما في افتتاح الجولة العاشرة للدوري، اليوم السبت.

وبلغ العربي النقطة 12، فيما توقف السالمية عند النقطة 17.

سجل للأخضر السنوسي الهادي 52 "ركلة جزاء".

وفرض الحرص والحذر نفسه على الشوط الأول، الذي جاء خلاله الأداء باهتا من الجانبين في ظل كثرة التمريرات المقطوعة والبطء بالتحضير والتحول من الدفاع للهجوم.

وانحصر اللعب معظم فترات الشوط في منتصف الملعب، باستثناء محاولات معدودة، أبرزها تسديدة محمد السويدان، التي ابعدها سليمان عبد المغفور بصعوبة، بعد ربع ساعة من انطلاقة المباراة.

واعتمد العربي على فيصل عجب بالهجوم مع مساندة هنري، السنوسي الهادي، ومحمد فريح وعلي عتيق.

بالمقابل جاء اعتماد السالمية، على باتريك فابيانو ومبارك الفنيني إلى جانب محمد السويدان وفواز عائض.

تغيير الحال مع انطلاقة الشوط الثاني، حيث بادر الفريقان بالبحث عن طريق زيارة مرمى المنافس، مع إشراك الرهيب للوافد الجديد رونينهو في السماوي.

وحاول الطرفان خطف زمام المبادرة الهجومية، وتمكن العربي من الحصول على ركلة جزاء بعد لمس السويدان الكرة باليد، ليترجمها السنوسي الهادي لهدف بالدقيقة 52.

حاول السالمية العودة بإشراك فهد الرشيدي وفيصل العنزي لتنشيط الجبهة الهجومية، وسدد حمد القلاف كرة قوية تصدى لها عبد المغفور.

بالمقابل شارك محمد زنيفر مع العربي، واصطدمت مساعي السالمية بتنظيم دفاعي ومرتدات من منافسه.

وكاد باتريك فابيانو يدرك التعادل بالدقيقة 75 لولا تألق سليمان عبد الغفور.

وشدد السالمية من محاولاته، وسجل فهد الرشيدي هدفا قبل أن يلغى بداعي التسلل، ليخطف العربي الفوز بهدف من دون رد.








سقط توتنهام هوتسبير في فخ التعادل أمام مستضيفه واتفورد، بعدما انتهى لقاء الفريقين على ملعب فيكارج رود بالتعادل السلبي، في افتتاحية منافسات الجولة 23 من الدوري الإنجليزي.

وأهدر تروي ديني ركلة جزاء لواتفورد في الدقيقة 70، تصدى لها جازانيجا حارس توتنهام.

وبتعادل الفريقين، رفع توتنهام رصيده إلى 31 نقطة بالمركز السابع، فيما رفع واتفورد رصيده إلى 23 نقطة بالمركز السادس عشر.

أولى المحاولات في المباراة جاءت بالدقيقة الثانية بعد هجمة مرتدة سريعة نفذها دولوفيو، من منتصف الملعب لينطلق ويسدد الكرة من خارج منطقة الجزاء بجوار مرمى توتنهام.

وحاول توتنهام الرد وحصل لاميلا على الكرة من أقصى الناحية اليمنى ليتوغل إلى المنتصف ويسدد كرة أرضية ضعيفة مرت بجوار المرمى.

وأهدر سار، مهاجم واتفورد، فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 17، بعدما مر دوكوري في الناحية اليسرى وتوغل ليمرر كرة أرضية إلى سار الذي فضّل الاستسلام، ومن ثم التسديد على المرمى بدلاً من تسديد الكرة مباشرة لتخرج فوق العارضة.

وكاد سون أن يسجل هدفًا خادعًا بعد مرور نصف ساعة من اللقاء، بعدما سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لترتطم بأقدام مدافع واتفورد وتصل لأحضان الحارس.

ومن تمريرة سحرية من ديلي آلي في الدقيقة 39، انفرد لوكاس مورا بمرمى واتفورد، ليسدد الكرة ويتألق الحارس بين فوستر، ويبعد الكرة ببراعة عن مرماه ويحرم السبيرز من أول أهداف اللقاء.

وسنحت الفرصة أمام ديني مهاجم واتفورد للتهديف، بعد عرضية متقنة من الناحية اليمنى ارتقى لها المهاجم، وسط غياب الرقابة الدفاعية من لاعبي توتنهام، ليسدد رأسية ضعيفة في يدي جازانيجا.

ومع بداية الشوط الثاني، هدد واتفورد مرمى توتنهام بأخطر فرص اللقاء، بعدما انطلق سار في الجانب الأيمن ومرر كرة عرضية أرضية، تركها ديني للقادم من الخلف دوكوري الذي سدد الكرة في الشباك الخارجية.

واستمر ضغط أصحاب الأرض واقترب ديني من الهدف الأول، بعدما استلم الكرة وراوغ وسدد تصويبة قوية ارتطمت بقدم ألديرفيريلد وتمر بجوار القائم إلى ركنية.

وفي الدقيقة 62، كاد سون أن يتقدم للسبيرز بعدما خدع لاعبي واتفورد واستغل كرة طولية من منتصف الملعب لينطلق ويسدد الكرة فوق العارضة.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء على فيرتونخين مدافع توتنهام، بعدما سدد دولوفيو الكرة في اتجاه المرمى لتلمس يد فيرتونخين، وفشل ديني في تحويلها إلى هدف بعدما تصدى حارس السبيرز للركلة بالدقيقة 70.

وقرر جوزيه مورينيو، مدرب السبيرز، في الدقيقة 79 الدفع بالوافد الجديد جيدسون فرنانديز بدلا من لوسيلسو، ليشارك لأول مرة مع توتنهام.

وفي الثواني الأخيرة، أنقذ إجناسيو لاعب واتفورد مرماه من هدف محقق لتوتنهام، بعدما شتت الكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى بكامل هيئتها.







تلقى توتنهام، نبأ سارًا، اليوم السبت، بشأن موعد تعافي هاري كين نجم الفريق، من الإصابة بتمزق في العضلة الخلفية وعودته للمشاركة في المباريات.

وقال مايكل دافيسون إخصائي الطب الرياضي، في تصريحات أبرزتها صحيفة ذا صن "هاري كين يمكن أن يبدأ في أداء تدريبات خفيفة خلال 9 أسابيع".

وأضاف "لقد اختار توتنهام، الجراح فارس حداد لإجراء العملية، وهو من أفضل الجراحين في العالم في هذا النوع من العمليات بشكل خاص".

وتابع دافيسون "لا أحد في أوروبا يقوم بعمليات كثيرة في هذا النوع مثل الجراح فارس حداد".

وواصل "بالطبع هناك دائمًا بعض الخطر من المضاعفات، يمكن أن تكون الأسابيع الأربعة الأولى مرهقة للغاية بسبب الدعامة، لكن بعد ذلك عملية إعادة التأهيل ستصبح أسهل نسبيًا في الصالة الرياضية وحمام السباحة".

وأتم "أتوقع أن يكون كين قادرًا على العودة للتدريبات في الملعب خلال فترة من 10 إلى 12 أسبوعًا بعد العملية، وأن يكون متاحًا للمشاركة في المباريات بعد 14 أسبوعًا من الجراحة".

وبناء على تصريحات الخبير الطبي، سيتمكن هاري كين من المشاركة في المباريات مع توتنهام خلال الموسم الحالي، كما أنه سيلحق بمنافسات يورو 2020.

وكانت بعض التقارير قد زعمت أن فترة غياب هاري كين عن المباريات ستصل لنحو 6 أشهر.




1 2 3 4 5 6 7 arrow_red_smallright