top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
خامنئي: المحادثات النووية في فيينا ينبغي ألا تقوم على الاستنزاف
نقل التلفزيون الرسمي عن الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي قوله اليوم الأربعاء إن المحادثات الجارية بين طهران والقوى العالمية لإنقاذ الاتفاق النووي لعام 2015 يجب ألا تقوم على «الاستنزاف». وأضاف خامنئي «أميركا لا تسعى لقبول الحقيقة في المفاوضات.. هدفها في المحادثات هو فرض رغباتها الخاطئة. الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق تتبع السياسات الأميركية في المحادثات رغم الاعتراف بحقوق ...
فورين بوليسي: لم يحدث انقلاب في الأردن.. لكن الملك يشعر بعدم الأمان
قالت أنشال فوهرا في تقرير بمجلة “فوررين بوليسي” إن الأحداث الأخيرة تظهر مشاكل في الحكم وسوء الإدارة أكثر من “مؤامرة” انقلابية وإن الملك عبد الله الثاني هو الملام. وتقول إن الشريف حسين كان لديه قبل قرن أحلام كبيرة بعائلة هاشمية عندما كان ملكا على الحجاز وأميرا على مكة والمدينة. لكن ومنذ أيام لورنس العرب عندما كان الهاشميون حلفاء البريطانيين الوحيدون بالمنطقة وأعلنوا الثورة العربية ضد الحكم ...
ماذا يعني قرار بايدن بسحب القوات الأمريكية من أفغانستان قبل 11 سبتمبر المقبل
رأت صحيفة “نيويورك تايمز” في قرار الرئيس جوزيف بايدن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان قبل 11 أيلول/سبتمبر المقبل، بأنه محاولة للتركيز على التحديات الجديدة وأن عام 2021 يحتاج لسياسات غير التي أعقبت هجمات 9/11 /2001. وفي تقرير أعده ديفيد سانغر جاء أن قرار بايدن سحب كل القوات الأمريكية من أفغانستان متجذر في اعتقاده ألا مجال لمواصلة سياسات العشرين سنة الماضية الفاشلة في إعادة تشكيل وبناء البلد، وبخاصة في وقت ...
السعودية: نتابع بقلق بالغ التطورات لبرنامج إيران النووي
أعربت المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، عن قلقها من التطورات الخاصة ببرنامج إيران النووي، وذلك على خلفية إعلان الأخيرة زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60%. وقال بيان لوزارة الخارجية السعودية: «نتابع بقلق بالغ التطورات لبرنامج إيران النووي وآخرها الإعلان عن رفع نسبة التخصيب». وأضاف البيان: «رفع إيران لنسبة التخصيب إلى 60% لا يمكن اعتباره برنامجاً مخصصاً للاستخدام السلمي». ودعت المملكة ...
الكرملين يقول إنّه سيدرس المقترح الأميركي لقمة تجمع بوتين وبايدن
أعلن الكرملين، اليوم الأربعاء، أنّه سينظر في اقتراح الرئيس الأميركي جو بايدن عقد قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وكان بايدن اقترح الثلاثاء على نظيره الروسي في مكالمة هاتفية عقد قمة في «دولة ثالثة» خلال «الأشهر المقبلة» من أجل «بناء علاقة مستقرة» مع روسيا، وفق البيت الأبيض. وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف «من المبكر التحدث عن هذا اللقاء من حيث التفاصيل.. إنّه اقتراح جديد وستتم ...
أوغلو: مرحلة جديدة بدأت في العلاقات بين تركيا ومصر
نقلت وكالة أنباء «الأناضول» عن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قوله إن مرحلة جديدة بدأت في العلاقات بين تركيا ومصر وقد تكون هناك زيارات ومباحثات متبادلة في هذا الإطار.



أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، أن الولايات المتحدة لا تتوقع انفراجة مبكرة أو فورية في محادثات إيران في فيينا في شأن الاتفاق النووي.

وأكد أن أمريكا لا تتوقع حاليا محادثات مباشرة مع إيران لكنها مازالت منفتحة على ذلك.

واضاف أن القضايا الرئيسية التي ستتم مناقشتها في فيينا هي الإجراءات التي ينبغي على إيران اتخاذها للعودة للامتثال للاتفاق النووي وخطوات تخفيف العقوبات التي ينبغي لأميركا اتخاذها.










أعلن الديوان الملكي أن العاهل الأردني أوكل للأمير حسن التعامل مع الأمير حمزة

وقال الديوان الملكي الأردني أن الأمير حمزة أكد التزامه بنهج الأسرة والمسار الذي أوكله الملك لعمه








هاجم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بشدة، اليوم الاثنين، مجموعة من الضباط المتقاعدين انتقدوا مشروع قناة جديدة في اسطنبول يدعمه، معتبرا أن الرسالة التي وجهوها في هذا الصدد تلمح الى «انقلاب سياسي».

وقال اردوغان في خطاب في انقرة «ليس من واجب الادميرالات المتقاعدين نشر تصريحات تتضمن تلميحات الى انقلاب سياسي. لا يحق لأي موظف متقاعد اتباع هذا النهج».






 


نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر مسؤول بوزارة الحج والعمرة، بأنه انطلاقًا من حرص القيادة الرشيدة على صحة وسلامة قاصدي الحرمين الشريفين والعاملين على خدمتهم مع تزامن قرب شهر رمضان المبارك، فقد تقرر رفع الطاقة التشغيلية للمسجد الحرام بمكة المكرمة، مع التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة الصادرة من الجهات المختصة، وذلك وفقا للضوابط التالية:

أولًا: منح تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات في المسجد الحرام والزيارة للمسجد النبوي بدءًا من تاريخ 1 رمضان 1442 هـ للأشخاص المحصنين وفق ما يظهره تطبيق (توكلنا) لفئات التحصين (محصن حاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا أو محصن أمضى 14 يوما بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو محصن متعافٍ من الإصابة).

ثانيًا: حجز تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات والزيارة سيكون من خلال تطبيقي (اعتمرنا) و(توكلنا،)، وذلك بحجز الخانة الزمنية المتاحة حسب رغبة ضيف الرحمن وبما يتماشى مع الطاقة التشغيلية الممكنة لتطبيق الإجراءات الاحترازية.
ثالثًا: عرض التصاريح والتحقق من صلاحيتها سيكون من خلال تطبيق (توكلنا)، وذلك من حساب المستفيد من التصريح في التطبيق مباشرة.
وأكد المصدر أن المنصة الرئيسة والمعتمدة لأخذ التصاريح من خلال تطبيقي (اعتمرنا) و(توكلنا)، محذرًا من الحملات والمواقع الوهمية.










كشف وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، أن المرشد الأعلى الايراني سيحصل على لقاح كورونا الإيراني، مضيفاً في الوقت ذاته «أنه لم يتم تطعيم أي مسؤول في إيران بعد».


 
ووعد مسؤولو وزارة الصحة الإيرانية، ببدء التطعيم على نطاق واسع بحلول أواخر الربيع عندما يبدأ خط الإنتاج المحلي للقاح كورونا في العمل.

يحتكر المقر التنفيذي لدائرة « فرمان الإمام» إنتاج اللقاح في إيران، ودائرة فرمان الإمام، هي مؤسسة اقتصادية تابعة لمكتب المرشد الأعلى الإيراني خامنئي.

وشدد العديد من المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين الإيرانيين، في الأشهر الأخيرة على الحاجة الملحة إلى دعم إنتاج اللقاحات محلية الصنع والامتناع عن استيراد اللقاحات الأجنبية.

حظر اللقاحات

واشتد هذا الاتجاه الرافض لاستيراد اللقاحات، بعد أن دعا خامنئي إلى حظر استخدام لقاحات كورونا المصنعة في دول مثل بريطانيا والولايات المتحدة، وكان لتصريحات المرشد الإيراني الكثير من الانعكاسات وردود الافعال السلبية في داخل وخارج إيران.

في وقت سابق ، كانت هناك عدة تقارير انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي في إيران حول استيراد لقاح فايزر، واستخدام هذا اللقاح من قبل بعض المسؤولين الحكوميين الايرانيين.

على الرغم من الانتشار المتزايد لفيروس كورونا، وارتفاع عدد الاصابات والوفيات بسبب هذا الفايروس في ايران، فإن التطعيم العام في إيران بطيء جدًا مقارنة بدول الخليج العربي ولم يصل معدله بعد إلى واحد بالمائة من سكان البلاد






 



طالب السودان، اليوم الاثنين، الاتحاد الافريقي لقيادة جهود الوساطة لتجاوز جمود المفاوضات عبر اعتماد مقترح الآلية الرباعية.

وبحسب وكالة أنباء السودان، قالت وزيرة الخارجية مريم الصادق في اجتماع تستضيفه الكونغو الديموقراطية إن رؤية السودان لمستقبل المفاوضات التي تقوم على صيغة 1 + 3 والتي تعني قيادة الاتحاد الافريقي للوساطة بدعم من الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي والولايات المتحدة يبني على ما تم تحقيقه بالفعل في جولات التفاوض السابقة.

وأوضحت أن الجولات السابقة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي برئاسة جنوب أفريقيا لم تكن مجدية وأهدرت 200 يوم في المفاوضات وكانت نتيجتها تراجعا حتى عما تم تحقيقه بالفعل والاتفاق عليه في الجولات السابقة.

وأضافت وزيرة الخارجية أن السودان يشارك في اجتماع لطرح رؤيته وللتعبير عن ايمانه بأنه من الممكن توقيع اتفاق ملزم قانونا إذا كانت هناك إرادة سياسية مؤكدة على ان السودان على قناعة بان سد النهضة يمكن ان يكون مدخلا للتكامل بين البلدان الثلاثة لصالح 250 مليون شخص يعيشون فيها.

وقالت مريم إن الملء الأول لسد النهضة الذي تم بشكل أحادي بواسطة إثيوبيا برغم تحذير السودان من الملء دون اتفاق وتبادل بيانات في الوقت المناسب مع سد الروصيرص أدى إلى ما يقارب أسبوع من العطش وأثر على الري واحتياجات الثروة الحيوانية والمنازل والصناعة وبخاصة في العاصمة الخرطوم.

واعتبرت ان اثيوبيا تمضي لملء السد من جانب واحد للمرة الثانية بالرغم من تحذيرات السودان الواضحة من الأضرار الخطيرة وبتجاهل المرجع الأساسي للبلدان الثلاثة وهو إعلان المبادئ الموقع في عام 2015 والمبادئ الأساسية للقانون الدولي.

وكانت المفاوضات قد تعثرت منذ ثلاثة اشهر تعثرت وسط مخاوف سودانية من اتجاه اثيوبيا للملء الثاني للسد بنحو 5ر13 مليار متر مكعب من دون التوصل لاتفاق.

واعلنت اثيوبيا في يوليو الماضي اكتمال عملية الملء الاولي للسد والتي تقدر بنحو 9ر4 مليارات متر مكعب من المياه ما يعادل سبعة في المئة من حجم بحيرة السد.

ويقع سد النهضة على النيل الأزرق على بعد 15 كيلومترا من الحدود السودانية وتبلغ سعته التخزينية 74 مليار متر مكعب وينتظر أن يولد طاقة كهربائية تصل إلى نحو 6000 ميغا واط من الكهرباء.







غادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأراضي الفلسطينية، الاثنين، متجها إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية، على ما أفاد مصدر في مكتبه الذي قال إنه سيلتقي كذلك المستشارة انغيلا ميركل.
وأوضح المصدر «أن الرئيس عباس غادر إلى ألمانيا وسيلتقي هناك المستشارة الألمانية ميركل وسيجري فحوصات طبية عادية».


حطت مروحية أردنية في المقاطعة، مقر الرئاسة في رام الله في الضفة الغربية المحتلة، أقلته إلى الأردن على أن ينتقل منه إلى ألمانيا من دون المرور برا عبر الحدود الاسرائيلية.
وكان عباس (86 عاما) أمضى اسبوعين في مستشفى بالقرب من رام الله قبل أكثر من عامين إثر إصابته بالتهاب رئوي.
وأكد المصدر أن عباس سيمضي ثلاثة أيام في المانيا ويعود الى الأراضي الفلسطينية الخميس.
غير أن متحدثة باسم الحكومة الألمانية قالت لوكالة فرانس برس «لا يمكننا تأكيد أنه سيكون هناك لقاء بين المستشارة الألمانية والرئيس عباس خلال إقامته في ألمانيا».







أعطى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الإثنين موافقته النهائية على قانون يسمح له بالبقاء رئيسا لولايتين اضافيتين يستمر كل منها ست سنوات، مانحا نفسه إمكان البقاء في السلطة حتى عام 2036.


ووقع بوتين البالغ 68 عاما والذي يحكم روسيا منذ أكثر من عقدين الإثنين القانون وفق نسخة نُشرت على الموقع الالكتروني الرسمي للحكومة.





 


ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية إن الأمير حمزة قال في تسجيل صوتي إنه لن يلتزم بالأوامر.
والأمير حمزة هو الخ غير الشقيق لملك الأردن عبدالله الثاني








من المهم أن ننتبه إلى أنه رغم القطيعة السياسية والحرد الشخصي اللذين أعلن عنهما الملك عبدالله الثاني تجاه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو منذ قبل سنتين، حرص على أن ينقل رجال الجيش على طول الحدود الطويلة بين الدولتين لنظرائهم الإسرائيليين الرسالة بأن “الأمور تحت السيطرة”. بكلمات بسيطة: حتى لو كانوا في الموساد وفي البعثة الخاصة لشعبة الاستخبارات العسكرية، سارعوا إلى تبليغ نتنياهو في الزمن الحقيقي بما يجري خلف الكواليس في المملكة، فعبدالله لم يعد يثق بأحد، لا برئيس وزراء اسرائيل، لا بجيرانه في الدول العربية، كما يتبين أيضا بأنه لا يثق بإخوته في العائلة المالكة. فبعضهم اعتُقل، وبعضهم وضعوا تحت الإقامة الجبرية، ومع القسم الآخر لا بد سيأتي الحساب.

يتبين الآن أيضا بما لا يرتقي إليه الشك بأن نتنياهو (وليس هو فقط) كان يعرف غير قليل عما يشغل بال الملك عبدالله في الأسابيع الاخيرة. فلماذا مثلا كان هاما له أن يمنع رحلة رئيس وزراء إسرائيل الجوية إلى الخليج الفارسي، فهذا لم يكن نتنياهو وحده هو الذي يحاسبه الملك. هذا أساسا، كما يتبين الآن، أن حاكم أبو ظبي الذي تعاون مع من حاولوا التآمر ضد الملك.

عمّان، بالكلمات الأكثر صراحة، تشتبه بنتنياهو الذي كان يسره جدا أن يتخلص من عبدالله “الملك الأخير” وأن يرى مكانه حاكما أردنيا آخر. كما أنه ليس مؤكدا أن يكون نتنياهو يوجه مخططاته إلى ابن العائلة المالكة. يحتمل بالتأكيد أيضا رجل عسكري كبير. فحسب اشتباه آخر في القصر الملكي، فإن نتنياهو لم يكلف نفسه أيضا عناء الإبقاء في السر لتفضيلاته وأشرك فيها أصدقاءه الجدد في الخليج.

من المهم الانتباه إلى أن التقارير عن مدى الاعتقالات وهوية المشبوهين الكبار في عمّان ليست دقيقة عن عمد. فمريح للقصر الملكي الأردني أن ينشر أنصاف الحقائق كي يبقي المتابعين له في العراق، في السعودية وفي إمارات الخليج في ظل الغموض. ولكن لا شك أن لكل واحد من الأطراف، بما في ذلك لإسرائيل، يوجد مبعوث خاص قريب من الأمور في عمّان ويرفع التقارير إلى الديار. فجأة لم يعودوا يسألون إذا كان الملك الغاضب هو جيد لإسرائيل أم من الأفضل ضفتان لحكم فلسطيني. والآن يسألون ايضا مَن مِن المتطلعين إلى التاج في داخل العائلة سيكون الجار المريح والمجدي لإسرائيل، يعمل مع الامارات، مع العراق، ويوجه العيون إلى الحدود الإيرانية.

لقد أوضح عبدالله بأنه سيبقى في الحكم، وسيتصدى لعبء اللاجئين، مع الحراسة الشديدة، وهو يعتزم الآن التعاون الاقتصادي مع سوريا. الأردن، شقيقنا الصغير والمتعثر، لا يجد حتى شريكا واحدا يساعده على النهوض. والآن نحن نضيف أيضا تهديدا جديدا في داخل العائلة والقصة لم تنته بعد.

يديعوت أحرونوت







ألقت الشرطة في فرنسا القبض على العديد من السيدات المشتبه بتخطيطهم لشن هجوم إرهابي، حسبما قالت مصادر قانونية اليوم الأحد.

وركز المحققون، وفقاً لتقارير، على واحدة من السيدات الخمس على وجه التحديد، بينما كانت الأربعة الآخريات من أفراد أسرتها، من بينهن فتاة قاصر .

وألقي القبض على السيدات مساء يوم أمس السبت في مدينة بيزييه بجنوب البلاد.


ووفقاً لصحيفة «لو بوا» الفرنسية، كانت الشرطة تخشى أن تكون السيدات يخططن لارتكاب هجوم عنيف في مونبيلييه. وجاء في التقرير أن السيدات معروفات بأن لهن أفكارا إسلامية متطرفة.

ولم يتم تأكيد ذلك من جانب مكتب الادعاء العام، كما لم تتوفر بشكل أولي معلومات إضافية عن خلفياتهن.

وفي السنوات القليلة الماضية، قتل أكثر من 250 شخصاً في هجمات متطرفة في فرنسا، التي شهدت العديد من حوادث إرهابية خلال العام الماضي.







قالت الحكومة الأردنية، في بيان خلال مؤتمر صحافي لأيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، اليوم الأحد، إن الأجهزة الأمنية تابعت نشاطات تستهدف الوطن للأمير حمزة بن الحسين وآخرين.

وأضاف أنه تم اعتقال الدائرة المقربة من الأمير حمزة و«نحاول التعامل مع الأمير حمزة في إطار العائلة الهاشمية»، بحسب تعبيره، ومشدداً على أن «العملية الأمنية أردنية بالكامل».

وقال الصفدي: «رصدنا تحركات من الدائرة المقربة للأمير حمزة بالأمس قبل التحرك الأمني.. والأجهزة الأمنية طالبت بإحالة المتورطين لمحكمة أمن الدولة»، مشيراً إلى أن السلطات سيطرت على التحركات المشبوهة بالكامل.

وأضاف أن المصالح تلاقت بين من يريد المساس بدور الأردن مع من له طموحات شخصية، مشيراً إلى أن توجيهات الملك هي التعامل مع الأمير حمزة في إطار الأسرة الهاشمية.
وكشف أن الأمير حمزة تواصل مع شخصيات مجتمعية لتحريضها على أنشطة تهدد الأمن، مشيراً إلى أنه تم التعامل مع الأمير حمزة ضمن العائلة الهاشمية لحضه على ترك هذه النشاطات، مؤكداً على أن الأمير حمزة حاول تصعيد الموقف عبر رسائل مصورة.
وأضاف أن الأمير حمزة تعامل مع طلب قائد الجيش بالكف عن نشاطاته بسلبية، والتحقيقات كشفت وجود ارتباطات بين باسم عوض الله وجهات خارجية.
وقال: «رصدنا تواصلا بين باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد والأمير حمزة».
وقال إن الأمير حمزة تواصل مع شخصيات مجتمعية لتحريضها على أنشطة تهدد الأمن، وقد سجل الأمير حمزة مقطعين فيديو بالعربية والإنجليزية في إطار التحريض.
وأشار إلى أن جهات خارجية تورطت في المخططات المشبوهة للأمير حمزة، كما نوه إلى أن جهات خارجية تواصلت مع زوجة الأمير حمزة.






arrow_red_small 6 7 8 9 10 11 12 arrow_red_smallright