top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
خامنئي: المحادثات النووية في فيينا ينبغي ألا تقوم على الاستنزاف
نقل التلفزيون الرسمي عن الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي قوله اليوم الأربعاء إن المحادثات الجارية بين طهران والقوى العالمية لإنقاذ الاتفاق النووي لعام 2015 يجب ألا تقوم على «الاستنزاف». وأضاف خامنئي «أميركا لا تسعى لقبول الحقيقة في المفاوضات.. هدفها في المحادثات هو فرض رغباتها الخاطئة. الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق تتبع السياسات الأميركية في المحادثات رغم الاعتراف بحقوق ...
فورين بوليسي: لم يحدث انقلاب في الأردن.. لكن الملك يشعر بعدم الأمان
قالت أنشال فوهرا في تقرير بمجلة “فوررين بوليسي” إن الأحداث الأخيرة تظهر مشاكل في الحكم وسوء الإدارة أكثر من “مؤامرة” انقلابية وإن الملك عبد الله الثاني هو الملام. وتقول إن الشريف حسين كان لديه قبل قرن أحلام كبيرة بعائلة هاشمية عندما كان ملكا على الحجاز وأميرا على مكة والمدينة. لكن ومنذ أيام لورنس العرب عندما كان الهاشميون حلفاء البريطانيين الوحيدون بالمنطقة وأعلنوا الثورة العربية ضد الحكم ...
ماذا يعني قرار بايدن بسحب القوات الأمريكية من أفغانستان قبل 11 سبتمبر المقبل
رأت صحيفة “نيويورك تايمز” في قرار الرئيس جوزيف بايدن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان قبل 11 أيلول/سبتمبر المقبل، بأنه محاولة للتركيز على التحديات الجديدة وأن عام 2021 يحتاج لسياسات غير التي أعقبت هجمات 9/11 /2001. وفي تقرير أعده ديفيد سانغر جاء أن قرار بايدن سحب كل القوات الأمريكية من أفغانستان متجذر في اعتقاده ألا مجال لمواصلة سياسات العشرين سنة الماضية الفاشلة في إعادة تشكيل وبناء البلد، وبخاصة في وقت ...
السعودية: نتابع بقلق بالغ التطورات لبرنامج إيران النووي
أعربت المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، عن قلقها من التطورات الخاصة ببرنامج إيران النووي، وذلك على خلفية إعلان الأخيرة زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60%. وقال بيان لوزارة الخارجية السعودية: «نتابع بقلق بالغ التطورات لبرنامج إيران النووي وآخرها الإعلان عن رفع نسبة التخصيب». وأضاف البيان: «رفع إيران لنسبة التخصيب إلى 60% لا يمكن اعتباره برنامجاً مخصصاً للاستخدام السلمي». ودعت المملكة ...
الكرملين يقول إنّه سيدرس المقترح الأميركي لقمة تجمع بوتين وبايدن
أعلن الكرملين، اليوم الأربعاء، أنّه سينظر في اقتراح الرئيس الأميركي جو بايدن عقد قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وكان بايدن اقترح الثلاثاء على نظيره الروسي في مكالمة هاتفية عقد قمة في «دولة ثالثة» خلال «الأشهر المقبلة» من أجل «بناء علاقة مستقرة» مع روسيا، وفق البيت الأبيض. وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف «من المبكر التحدث عن هذا اللقاء من حيث التفاصيل.. إنّه اقتراح جديد وستتم ...
أوغلو: مرحلة جديدة بدأت في العلاقات بين تركيا ومصر
نقلت وكالة أنباء «الأناضول» عن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قوله إن مرحلة جديدة بدأت في العلاقات بين تركيا ومصر وقد تكون هناك زيارات ومباحثات متبادلة في هذا الإطار.


بث التلفزيون الأردني رسالة من الملك عبد الله الثاني أعلن فيها أن الأمير حمزة في منزله وتحت رعايته، مؤكدا أن الأمير التزم السير على نهج الآباء والأجداد.
وجاء في الرسالة:

أتحدث إليكم اليوم، وأنتم الأهل والعشيرة، وموضع الثقة المطلقة، ومنبع العزيمة، لأطمئنكم أن الفتنة وئدت، وأن أردننا الأبي آمن مستقر. وسيبقى، بإذن الله عز وجل، آمنا مستقرا، محصنا بعزيمة الأردنيين، منيعا بتماسكهم، وبتفاني جيشنا العربي الباسل وأجهزتنا الأمنية الساهرة على أمن الوطن.

اعتاد وطننا على مواجهة التحديات، واعتدنا على الانتصار على التحديات، وقهرنا على مدى تاريخنا كل الاستهدافات التي حاولت النيل من الوطن، وخرجنا منها أشد قوة وأكثر وحدة، فللثبات على المواقف ثمن، لكن لا ثمن يحيدنا عن الطريق السوي الذي رسمه الآباء والأجداد بتضحيات جلل، من أجل رفعة شعبنا وأمتنا، ومن أجل فلسطين والقدس ومقدساتها.
لم يكن تحدي الأيام الماضية هو الأصعب أو الأخطر على استقرار وطننا، لكنه كان لي الأكثر إيلاما، ذلك أن أطراف الفتنة كانت من داخل بيتنا الواحد وخارجه، ولا شيء يقترب مما شعرت به من صدمة وألم وغضب، كأخ وكولي أمر العائلة الهاشمية، وكقائد لهذا الشعب العزيز.
لكنّ لا فرق بين مسؤوليتي إزاء أسرتي الصغيرة وأسرتي الكبيرة، فقد نذرني الحسين، طيب الله ثراه، يوم ولدت لخدمتكم، ونذرت نفسي لكم، وأكرس حياتي لنكمل معا مسيرة البناء والإنجاز في وطن العز والسؤدد والمحبة والتآخي. مسؤوليتي الأولى هي خدمة الأردن وحماية أهله ودستوره وقوانينه. ولا شيء ولا أحد يتقدم على أمن الأردن واستقراره، وكان لا بد من اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأدية هذه الأمانة.
وكان إرثنا الهاشمي وقيمنا الأردنية الإطار الذي اخترت أن أتعامل به مع الموضوع، مستلهما قوله عز وجل «وَٱلْكَـٰظِمِينَ ٱلْغَيْظَ وَٱلْعَافِينَ عَنِ ٱلنَّاسِ».
وقررت التعامل مع موضوع الأمير حمزة في إطار الأسرة الهاشمية، وأوكلت هذا المسار إلى عمي صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال. والتزم الأمير حمزة أمام الأسرة أن يسير على نهج الآباء والأجداد، وأن يكون مخلصا لرسالتهم، وأن يضع مصلحة الأردن ودستوره وقوانينه فوق أي اعتبارات أخرى.
وحمزة اليوم مع عائلته في قصره برعايتي.
وفيما يتعلق بالجوانب الأخرى، فهي قيد التحقيق، وفقا للقانون، إلى حين استكماله، ليتم التعامل مع نتائجه، في سياق مؤسسات دولتنا الراسخة، وبما يضمن العدل والشفافية.
والخطوات القادمة، ستكون محكومة بالمعيار الذي يحكم كل قرارتنا: مصلحة الوطن ومصلحة شعبنا الوفي.
يواجه وطننا تحديات اقتصادية صعبة فاقمتها جائحة كورونا، وندرك ثقل الصعوبات التي يواجهها مواطنونا. ونواجه هذه التحديات وغيرها، كما فعلنا دائما، متّحدين، يدا واحدة في الأسرة الأردنية الكبيرة والأسرة الهاشمية، لننهض بوطننا، وندخل مئوية دولتنا الثانية، متماسكين، متراصين، نبني المستقبل الذي يستحقه وطننا.
وسيبقى الأردن، بهمة النشامى وعزيمتهم وإخلاصهم، شامخا، كبيرا بقيمه وبإرادته وبمبادئه، نبراسنا الحزم في الدفاع عن الوطن، والوحدة في مواجهة الشدائد، والعدل والرحمة والتراحم في كل ما نفعل.
حفظ الله أردننا الأبيّ وحماكم، ويسّر لنا جميعا الخير والسداد.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.







قال مراسل صحيفة “فايننشال تايمز” أندرو إنغلاند إن التنافس قديم ومستحكم بين الأخوين ويقع في قلب أحداث الـ 48 ساعة التي غمرت الأردن وطبعتها الاتهامات والاتهامات المتبادلة بين الملك عبد الله الثاني وأخيه الأمير حمزة.

وقال إن في قلب الأزمة اتهامات لولي العهد السابق باستغلال الأزمة الاقتصادية ومشاعر السخط من النظام لتحقيق طموحه بالملك، فيما رد فريق وأنصار الأمير حمزة بنفي الأمر.

وأشار التقرير إلى حرب التسجيلات التي دارت بين الطرفين، منها تسجيل مقابلة رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء يوسف الحنيطي الذي طلب من الأمير التوقف عن التصريحات التي تفهم خطأ و”سيدي، هذا الكلام تعرف أنت وأنا أنه يخرق الخطوط الحمر” لكن تحذيره بدا وكأنه تهديد مما دعا الأمير للرد الغاضب على اللواء بأنه حضر إلى بيته لكي يملي عليه ما يفعل وكيف يتحدث مع الشعب. وسمع الأمير وهو يقول “هل سوء إدارة الدولة بسببي وهل هذا الفشل هو بسببي؟”. ويقول إنغلاند إن الدراما في عمان أعادت للذهن مشاهد من مسرحيات شكسبير والتي تكشفت أمام الرأي العام. وبعد ساعات أصدر اللواء الحنيطي بيانا مقتضبا قال فيه إنه طلب من الأمير التوقف عن النشاطات التي تهدد أمن واستقرار المملكة. ورد حمزة بتسجيل فيديو زعم أنه تحت الإقامة الجبرية وشن هجوما ضد الفساد.

وتتابعت الأحداث في اليوم التالي عندما اتهمت السلطات الأمير بأنه جزء من مؤامرة لنشر الفوضى في المملكة. وتم اعتقال 18 شخصا تقريبا. وجاء التحرك ضد الأمير بعدما أخبرت أجهزة الأمن أن أخاه تحرك من نقد المسؤولين إلى الإطاحة بالنظام. وأثيرت شكوك حول 60 زيارة له إلى مشايخ العشائر. ومن بين المعتقلين باسم عوض الله، مدير الديوان الملكي السابق ومستشار الأمير محمد بن سلمان. ومع أنه يوصف بمبعوث الملك إلى السعودية، ويحمل الجنسيتين الأردنية والسعودية، على ما يعتقد إلا أن القصر الملكي لا يثق به. وقال أحد مسؤولي القصر إنه هو الذي أشرف ونصح الأمير حمزة.

وبحسب شخص مطلع، فقد طلب المسؤولون السعوديون من الأردنيين تسليم عوض الله، وهو طلب رفضته المملكة. وقال شخص آخر مطلع على الموقف السعودي إن هذا الطلب لم يحدث. وتساءل بعض المحللين عن الرابطة بين الأمير وعوض الله، وقال حسن البراري المحاضر في جامعة قطر” غير صحيح، حمزة شخص ذكي ويعرف أن عوض الله غير محبوب في الأردن. وكان الأمير يتجول في البلاد يتحدث ضد الفساد والوصفة الليبيرالية الجديدة التي دعا إليها عوض الله”. و”لو كانت لديه طموحات فسيكون أحمق لربط نفسه به”. وأضاف “لقد ارتكب النظام خطأ كبيرا بالتعامل مع الأمير، لأنه يحظى بشعبية بين الأردنيين”.

ورغم أن الأمر لا يتعلق بانقلاب إلا أن الجيش الذي يسيطر عليه الملك بقوة اعترض اتصالات بعد لقاءات مع قادة العشائر والضغوط المحلية المتزايدة التي تفاقمت مع انتشار فيروس كورونا، مما أثار مخاوف الأجهزة الأمنية والقصر. ويصور معسكر حمزة بأنه ضحية للملك الذي يبدي وبشكل متزايد عدم تسامح مع الأصوات المعارضة. إلا أن الناس المقربين للقصر يصورون حمزة بالرجل المهووس بالعرش والذي يحاول استثمار مشاكل البلد لإضعاف أخيه الملك. وقال شخص مقرب من القصر “لم يتجاوز حقيقة أنه لن يصبح ملكا ويفكر على ما يبدو أنه صنع للملك”. ونفى شخص مقرب من الأمير حمزة هذا مؤكدا “كل مخاوفه كانت على العائلة وإرثها ولن يفعل أي شيء يعرض وضع العائلة للخطر”.


وأشار الكاتب إلى أن مظاهر العداء بين الأخوين تعود لسنوات عدة، ومنذ صغره رُبي على أنه سيصبح الملك، خاصة أنه يتحدث ويتصرف ويشبه والده الملك الراحل حسين، والذي قرر قبل وفاته بأسبوعين أن يعين ابنه عبد الله الذي يكبر حمزة بـ 18 عاما خليفة له ويجرد شقيقه الأمير حسن منها. وأعلن الملك أن ابنه حمزة هو ولي العهد وظل كذلك حتى 2004.

ووصف شخص مقرب من حمزة العلاقة بين الأمير والملك بأنها “عدائية” وبدأت “بقبول متذمر” لقرار عبد الله تهميشه ولكنه “كبر” بعدما اعتقد حمزة أن الناس حول الملك فاسدون و”يسرقون كل شيء”. قال نفس الشخص “من المعروف أن حمزة وعبد الله لا يتكلمان مع بعضهما البعض”. وعزل حمزة من الجيش قبل عدة أيام وهو قرار زاد من غضبه بالإضافة لتغيير حرسه الذي أعتقد أنهم لم يكونوا “لحمايته بل للتجسس عليه” حسب الشخص نفسه. ومن حول الملك عبد الله يقولون إن صبره قد نفد. وعندما اندلعت التظاهرات في 2018 بشكل دفع الملك لعزل رئيس وزرائه، دعا الأمير عبر تويتر إلى مكافحة الفساد.

وقال شخص مقرب من القصر “كان الملك رحيما.. لكن حمزة دفع بالأمر، وحطم الدولة وتجول بحماية الدولة. واستخدم امتيازاته كأمير للعمل ضد الملك”. ومع زيادة المصاعب الاقتصادية، وانتشار فيروس كورونا وتراجع السياحة وبطء التحويلات من الخارج، واجهت البلاد تحديات وضغوطا، زادها تخفيف دول الخليج دعمها للأردن ومحاولات الرئيس دونالد ترامب إجبار الأردن على القبول بخطة السلام التي اقترحها، حيث وتر علاقات الملك مع ولي العهد السعودي ورئيس الوزراء الإسرائيلي. وتحاول العائلة المالكة الآن ترميم الصدع، وكان الأمير حسن الذي همشه شقيقه قبل سنوات من قام بجهود الوساطة بين الملك والأمير. وفي يوم الثلاثاء منع القصر نشر أخبار في وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي تتعلق بالخلاف، بما فيها ملف الحوار بين الحنيطي والأمير. ويقول مصدر “هذه ليست نهاية القصة”.






نقلت «رويترز» عن مصادر حصرية أن إدارة بايدن ستعود لتقديم مساعدات بنحو 150 مليون دولار للفلسطينيين معظمها من خلال وكالة الإغاثة التابعة للأمم المتحدة، مشيرة إلى أن الإعلان عن ذلك متوقع قريبا ربما اليوم.







لوح وزير الري السوداني ياسر عباس، في مؤتمر صحافي، اليوم الأربعاء، باللجوء إلى مجلس الأمن الدولي لحل أزمة سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق ويخشى السودان ومصر آثاره عليهما، خصوصا بعد فشل جولة المباحثات الأخيرة.

وقال عباس «نعم السودان الخيارات أمامه مفتوحة بما فيه العودة إلى مجلس الامن الدولي».


وأضاف «لدينا تحوطات في عدة مسارات أولها الفني»، مشيرا إلى «مسار للتصعيد السياسي وفق القانون الدولي».

والثلاثاء، انتهت جولة مفاوضات استمرت على مدار يومين بين الدول الثلاث بدون إيجاد تسوية بعد اجتماعهم في كينشاسا برعاية رئيس جمهورية الكونغو الديموقراطية فيليكس تشيسيكيدي الذي يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الإفريقي منذ فبراير.







حكم على 22 عسكريا تركيا سابقا، الأربعاء، بالسجن مدى الحياة بعد إدانتهم بلعب دور أساسي في محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016 ضد الرئيس رجب طيب اردوغان والتي تبعتها عمليات تطهير واسعة في صفوف القوات المسلحة.

ويندرج هؤلاء ضمن مجموعة من 497 عسكريًا خدموا بغالبيتهم في الحرس الرئاسي، ويحاكمون أمام محكمة في أنقرة.

وكانت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أشارت في بادئ الأمر الى صدور أربعة أحكام فقط بالسجن مدى الحياة لكن محاميا للرئاسة التركية قال لوكالة فرانس في ختام الجلسة إن 22 عسكريا سابقا صدرت بحقهم عقوبات سجن مدى الحياة.

وأدين المشتبه بهم بعدة تهم لا سيما محاولة قلب النظام الدستوري.

وأخذت النيابة عليهم أيضا انهم داهموا مقر القناة العامة «تي ار تي» وأرغموا الصحافيين على بث بيان الانقلابيين وكذلك مهاجمة المقر العام لهيئة الأركان.

في نوفمبر حكم على 337 شخصا بينهم ضباط وطيارون بالسجن مدى الحياة في ختام المحاكمة الرئيسية المرتبطة بمحاولة الانقلاب هذه التي نفذت في 15 يوليو 2016.

بين الأشخاص المحكومين خصوصا طيارون قصفوا عدة مواقع رمزية في العاصمة أنقرة مثل البرلمان وضباط ومدنيون أداروا الانقلاب من قاعدة أكينجي العسكرية.

من جانب آخر، حكم على 60 شخصا بعقوبات سجن مختلفة فيما تمت تبرئة 75 شخصا في ختام محاكمة مثل فيها حوالى 500 متهم أمام القضاء.







حذر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، إثيوبيا من المساس بحصة مصر من مياه النيل مؤكدا أن «الخيارات كلها مفتوحة».

جاء ذلك في كلمة للرئيس السيسي خلال افتتاح مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية بطريق (القاهرة - العين السخنة) والذي يتضمن اصدار مختلف الوثائق الحكومية مثل جوازات السفر ووثائق معاملات الأحوال المدنية بأنواعها والعقود الحكومية النموذجية والبطاقات الذكية.

وقال الرئيس السيسي «أراد الله ان يخلق مياه النيل وأن تنساب الى مصر وما فعله الله لن يغيره بشر» مؤكدا أن مصر تحترم رغبة الشعوب في تحقيق التنمية بشرط عدم المساس بحقوق مصر المائية.

وأوضح أن «التعاون والاتفاق أفضل للجميع في شأن قضية سد النهضة» مضيفا «رأينا حجم التكلفة التي تترتب على أي مواجهة وتأثيرها على المنطقة كلها».

وتابع الرئيس السيسي «ننسق مع أشقائنا في السودان وسنعلن للعالم عدالة قضيتنا في إطار القانون الدولي».

وأشار إلى أنه بدأ الشعور بالقلق على مياه مصر منذ عام 2011 خاصة في 25 يناير مشددا على ضرورة استغلال حالة القلق في الحفاظ على الموارد المائية للبلاد.

وكشف أنه جار إنشاء 15 محطة رفع لتوصيل المياه لمحطة مياه منطقة (الحمام) شمالي البلاد بالإضافة إلى إنشاء محطات معالجة للمياه وفقا للمعايير العالمية ومشروع تبطين الترع لتحقيق الاستفادة القصوى من المياه.







أطلق مرشح للانتخابات البرلمانية في المكسيك حملته الانتخابية الثلاثاء من داخل نعش للإضاءة على الأرواح التي تُزهق بالآلاف في البلاد جراء جائحة «كوفيد-19» وأعمال العنف المرتبطة بالعصابات.

وقال كارلوس مايورغا المرشح البرلماني عن حزب «إنكوينترو سوليداريو» في ولاية شيواوا شمال المكسيك، إنه يعبّر من خلال هذه الخطوة عن رسالة مفادها أن الناس يموتون بسبب «لا مبالاة» السياسيين.

ووصل مايورغا داخل نعش باللون الذهبي إلى حملة انتخابية على جسر حدودي بين مدينة سيوداد خواريث الحدودية وإل باسو بولاية تكساس الأميركية.


وكان يرافقه مساعدون يرتدون بزة واقية من فيروس كورونا ويحملون باقات زهر للفت الانتباه إلى الحصيلة المأسوية للوفيات الناجمة عن «كوفيد-19» والتي تخطت 200 ألف حالة، وهي من الأعلى عالمياً.

وقال مايورغا إن الساسة «التزموا الصمت إزاء المعدلات المرتفعة للجريمة المنظمة. لقد بقوا صامتين حيال الفوضى الناجمة عن كوفيد».

وقضى أكثر من 300 ألف شخص في جرائم قتل في المكسيك منذ إطلاق الحكومة حملة عسكرية ضد تجار المخدرات في 2006، بحسب أرقام رسمية.







تعرضت «سفنة تجارية إيرانية» لأضرار «طفيفة» جراء «انفجار» في البحر الأحمر أمس، وفق ما أفاد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية سعيد خطيب زاده اليوم، مؤكدا فتح تحقيق في الموضوع.

وأشار المتحدث في بيان الى أن الانفجار الذي طال السفينة «ساويز» وقع «قرب سواحل جيبوتي الثلاثاء السادس من نيسان/أبريل قرابة الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي».

وكانت وكالة تسنيم الإيرانية أفادت في وقت سابق عن تعرض سفينة «ساويز» التي تستخدمها القوات المسلحة، لأضرار جراء انفجار «ألغام لاصقة».

من جهتها، تحدثت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية عن وقوف إسرائيل خلف العملية.





 


أجاز مجلس الوزراء السوداني، اليوم الثلاثاء، مشروع قانون يلغي قانون مقاطعة اسرائيل العائد الى العام 1958 والذي أقرته الدول العربية وقتها.

وقال المجلس في تعميم صحافي «أجاز مجلس الوزراء مشروع قانون بالغاء قانون مقاطعة إسرائيل لسنة 1958».








أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية تعليق الإفطار والسحور والاعتكاف في المساجد أو المرافق التابعة لها خلال شهر رمضان.

ونشر موقع الوزارة على «تويتر» توجيهات وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ د.عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بعدد من الإجراءات الاحترازية الوقائية لمنع تفشي ڤيروس كورونا التي اتخذتها الوزارة بالتنسيق مع الجهات المختصة للعمل بها في مساجد وجوامع المملكة خلال شهر رمضان.

وجاء في التوجيهات، تعليق إقامة سفر الإفطار والسحور في الجوامع والمساجد، وأن يشمل ذلك الإفطار والسحور داخلها، أو في المرافق التابعة لها. وكذلك تعليق الاعتكاف في جميع الجوامع والمساجد.

كما شملت التوجيهات التوسع في أماكن إقامة صلاة عيد الفطر في جميع مصليات الأعياد لتشمل الجوامع والمساجد التي تقام فيها صلاة الجمعة.

واختتم التوجيه بالتنويه بأن جميع ما يتعلق بإقامة صلاة التراويح والقيام في المساجد والجوامع ستتم الإفادة عنه لاحقا في بيان تصدره الوزارة.








أعلنت مصر، اليوم الثلاثاء، أن جولة المفاوضات التي عقدت في عاصمة الكونغو الديموقراطية كينشاسا حول (سد النهضة) الاثيوبي يومي 4 و5 من أبريل الجاري «لم تحقق تقدما ولم تفض الى اتفاق حول اعادة اطلاق المفاوضات».
وذكرت وزارة الخارجية في بيان أن اثيوبيا رفضت مقترحا قدمه السودان وأيدته مصر بتشكيل (رباعية دولية) تقودها الكونغو الديموقراطية التي ترأس الاتحاد الإفريقي للتوسط بين الدول الثلاث.


وأوضح البيان أن اثيوبيا رفضت كذلك في الاجتماع جميع المقترحات والبدائل الأخرى التي طرحتها مصر وأيدتها السودان من أجل تطوير العملية التفاوضية «لتمكين الدول والأطراف المشاركة في المفاوضات كمراقبين من الانخراط بنشاط في المباحثات والمشاركة في تسيير المفاوضات وطرح حلول للقضايا الفنية والقانونية الخلافية».
وذكر أن اثيوبيا رفضت أيضا مقترحا مصريا تم تقديمه خلال الجلسة الختامية للاجتماع الوزاري ودعمته السودان بهدف استئناف المفاوضات بقيادة الرئيس الكونغولي ومشاركة المراقبين «وفق الآلية التفاوضية القائمة».
وأضاف أن هذا «يثبت بما لا يدع مجالا للشك قدر المرونة والمسؤولية التي تحلت بهما كل من مصر والسودان ويؤكد رغبتهما الجادة في التوصل الى اتفاق حول (سد النهضة)» مبينا أن اثيوبيا رفضت هذا الطرح «مما أدى الى إخفاق الاجتماع في التوصل لتوافق حول اعادة اطلاق المفاوضات».
واعتبر البيان أن «هذا الموقف يكشف مجددا عن غياب الارادة السياسية لدى اثيوبيا للتفاوض بحسن نية وسعيها للمماطلة والتسويف من خلال الاكتفاء بآلية تفاوضية شكلية وغير مجدية وهو نهج مؤسف يعيه المفاوض المصري جيدا ولا ينطلي عليه».
وأكد أن مصر شاركت في المفاوضات التي جرت في كينشاسا من أجل اطلاق مفاوضات تجري تحت قيادة الكونغو الديموقراطية «وفق جدول زمني محدد للتوصل لاتفاق عادل ومتوازن وملزم قانونا حول (السد النهضة)».
وذكر البيان أن «الجانب الاثيوبي تعنت ورفض العودة للمفاوضات» واصفا هذا الموقف بأنه «معيق وسيؤدي الى تعقيد أزمة (سد النهضة) وزيادة الاحتقان في المنطقة».
وأشار إلى أن وزير الخارجية سامح شكري أكد خلال اجتماعات كينشاسا تقدير مصر للجهد الذي بذله الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسكيدي في هذا المسار واستعدادها لمعاونته ودعمه في مساعيه الرامية لايجاد حل لقضية السد «بالشكل الذي يراعي مصالح الدول الثلاث ويعزز من الاستقرار في المنطقة».





قرر النائب العام في عمان اليوم حظر النشر في القضية المرتبطة بولي العهد السابق الأمير حمزة وآخرين «تحت طائلة المسؤولية»، على جاء في بيان نشره التلفزيون الرسمي.

وذكر البيان الذي بثته قناة «المملكة» الرسمية، إن النائب العام حسن العبداللات قرر «حفاظًا على سرية التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية، المرتبطة بصاحب السِّمو الملكي الأمير حمزة بن الحسين وآخرين، حظر النَّشر في كل ما يتعلق بها في هذه المرحلة من التَّحقيقات».

من جهة اخرى ، التقى وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بنظيره الأردني أيمن الصفدي وجدد دعم الرياض للأردن.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية اليوم إن «نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، استقبل وزير خارجية المملكة العربية السعودية الأمير فيصل بن فرحان، الذي وصل المملكة أمس».


وأضافت الوكالة إن «وزير الخارجية السعودي حمل رسالة إلى العاهل الأردني عبدالله الثاني من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أكدت وقوف السعودية إلى جانب المملكة في مواجهة جميع التحديات ودعمها كل الخطوات التي يتخذها جلالته لحماية الاردن ومصالحه».
وأكدت الوكالة أن «الصفدي نقل تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني إلى خادم الحرمين الشريفين، وتثمينه مواقف المملكة العربية السعودية الداعمة دومًا للأردن. وأكد الصفدي وسمو الأمير فيصل عمق العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط المملكتين الشقيقتين وقيادتيهما والعمل المستمر على تطويرها في جميع المجالات. وأضاف ان أمن المملكتين واستقرارهما واحد لا يتجزأ وأنهما يقفان معا في مواجهة كل التحديات».
وأشارت الى ان «الوزيران استعرضا التطورات في المنطقة وسبل التعامل معها بما يخدم المصالح المشتركة والقضايا العربية ويكرس الأمن والاستقرار».





arrow_red_small 5 6 7 8 9 10 11 arrow_red_smallright