top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
محمد بن راشد يكشف عن هيكل حكومة الإمارات الجديد
أعلن نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد عن التشكيلة الحكومية الجديدة. وكشف بن راشد عن هيكلة جديدة للحكومة تضمنت إلغاء 50 في المئة من مراكز الخدمة الحكومية وتحويلها إلى منصات رقمية خلال عامين، ودمج 50 في المئة من الهيئات الاتحادية مع بعضها أو ضمن وزارات، إضافة إلى استحداث مناصب وزراء دولة جدد. كما تضمن التشكيل الجديد تعيين 3 وزراء ضمن وزارة لاقتصاد؛ عبدالله ...
استقالة مسؤول حكومي اسباني بعد ظهوره وهو يستحم في اجتماع رسمي عن بعد
تقدم مسؤول حكومي إسباني باستقالته من منصبه بعد أن ظهر عن طريق الخطأ وهو يستحم خلال اجتماع رسمي أقيم عبر الإنترنت. وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، إن عضو مجلس البلدية في شمال إسبانيا، برناردو بوستيلو، استقال، إثر تركه فيديو اجتماع المجلس عبر الإنترنت دائرا عن طريق الخطأ أثناء استحمامه. وأوضحت الصحيفة أن "أعضاء المجالس فى توريلافيغا عقدوا في وقت سابق اجتماعا على الإنترنت لمناقشة بعض عدة قضايا بشأن ...
الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطارا وقاعدة جوية بالسعودية بطائرات مسيرة
قال يحيى سريع المتحدث باسم حركة الحوثي باليمن اليوم الجمعة إن الحوثيين المتحالفين مع إيران استهدفوا خميس مشيط ونجران بالسعودية بعدة طائرات مسيرة. وأضاف سريع على تويتر “تمكن سلاح الجو … من تنفيذ عملية واسعة ظهر اليوم باتجاه خميس مشيط ونجران بعدد كبير من طائرات قاصف 2 كيه المسيرة مستهدفا غرفة العمليات والتحكم في مطار نجران، ومخازن الأسلحة ومرابض الطائرات في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط وأهدافا ...
الرئيس الأفغاني يرقي أمير الحرب السابق عبد الرشيد دوستم إلى رتبة مشير
رقى الرئيس الأفغاني أشرف غني أمير الحرب السابق عبدالرشيد دوستم، المتّهم بارتكاب جرائم وفظائع، إلى ماريشال، أعلى رتبة في الجيش الأفغاني لم يسبقه في الحصول عليها في تاريخ البلاد إلا رجلان، بحسب ما أعلن مسؤولون ومنح دوستم (66 عاما) رتبة ماريشال (مشير) بموجب مرسوم أصدره الرئيس غني، كما ذكرت وسائل إعلام أفغانية. وقال عبدالله عبدالله، الرئيس السابق للسلطة التنفيذية والذي دعمه دوستم في الانتخابات ...
إيران: عرفنا سبب حريق مجمع نطنز النووي.. ولن نعلنه الآن لـ اعتبارات أمنية
كافحت إيران لتفسير حريق شب في مجمع نطنز النووي، صباح الخميس، مما تسبب في أضرار جسيمة لموقع كان أساسيًا لبرنامج تخصيب اليورانيوم في البلاد. وشاركت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية (AEOI) صورة للمبنى المتضرر، الذي بدا وكأنه يُظهر سقفًا متفجرًا بالنيران والأبواب المكسورة والنوافذ المحطمة. ويبدو أن آثار الحريق قد تم التقاطها بواسطة القمر الصناعي «NOAA-20»، الذي تديره الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA). ...
انكلترا تلزم القادمين من مناطق بينها الشرق الأوسط بالخضوع لعزل منزلي لمنع انتشار الوباء
أعلنت السلطات الانجليزية قائمة بأسماء الدول التي استثنتها من فرض العزل المنزلي على القادمين منها إلى انجلترا. ولا تضم القائمة أيا من الدول العربية والشرق أوسطية، ما يعني أن أي شخص قادم من تلك الدول إلى أراضي انجلترا، سوف يتعين عليه الخضوع لعزل ذاتي لمدة أسبوعين. وكانت لندن أعلنت قبل أسابيع فرض حجر منزلي لمدة 14 يوما على القادمين من الخارج خوفا من تفشي وباء كورونا. وتضم قائمة الدول المستثناة اليونان ...





هون وزير إسرائيلي يوم الثلاثاء من احتمال اتخاذ خطوات كبيرة باتجاه ضم المستوطنات اليهودية بالضفة الغربية في الأول من يوليو تموز وهو الموعد المقرر أن تبدأ فيه الحكومة نقاشا حول هذه المسألة.

وقال زئيف إلكين عضو حزب ليكود الذي ينتمي له رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن إسرائيل لم تحصل بعد على الضوء الأخضر الذي تطلبه من واشنطن للبدء في بسط سيادتها على أجزاء من الضفة الغربية وهي أراض يطالب بها الفلسطينيون لإقامة دولتهم.

وأدانت القيادة الفلسطينية والأمم المتحدة وقوى أوروبية ودول عربية ضم الأراضي التي احتلتها القوات الإسرائيلية في حرب عام 1967.

وقال إلكين وزير التعليم العالي لراديو إسرائيل ردا على سؤال عما سيحدث يوم الأربعاء ”كل من رسم صورة لحدوث كل شيء في يوم واحد هو الأول من يوليو فقد فعل ذلك على مسؤوليته الخاصة“ وأضاف ”اعتبارا من الغد ستبدأ الساعة تدق“.

ولم يُعلن عن اجتماع للحكومة يوم الأربعاء.

ويزور مسؤولون أمريكيون إسرائيل في إطار جهود البيت الأبيض للتوصل إلى إجماع داخل الحكومة الإسرائيلية على خطوة الضم كما هي موضحة في خطة السلام بين إسرائيل والفلسطينيين التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في يناير كانون الثاني.

وتدعو الخطة إلى بسط السيادة الإسرائيلية على 30 بالمئة من أراضي الضفة الغربية - وهي الأراضي التي تبني إسرائيل مستوطنات عليها منذ عشرات السنين- بالإضافة إلى إقامة دولة فلسطينية بقيود صارمة.

ويقول الفلسطينيون إن مشروع الخطة سيجعل أي دولة فلسطينية تقام على أراض في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية دولة لا تتوافر لها مقومات الحياة، وتعتبر أغلب القوى العالمية المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي المحتلة غير شرعية. ويقول نتنياهو إن الشعب اليهودي له حقوق قانونية وتاريخية في أراضي الضفة الغربية المذكورة في التوراة باسم يهودا والسامرة.

ونتنياهو وحليفه الرئيسي في الائتلاف الحاكم بيني جانتس وزير الدفاع على خلاف بشأن الضم الذي روج له رئيس الوزراء اليميني.

وكرر جانتس دعوته في مقابلة مع الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت (واي.نت) يوم الثلاثاء لإسرائيل بأن تحاول ضمان الدعم الفلسطيني والدولي لخطة ترامب قبل المضي قدما في خطوة الضم من جانب واحد.







قال الكرملين يوم الثلاثاء إن الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والتركي طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني سيعقدون مؤتمرا عبر الفيديو يوم الأربعاء لبحث الصراع في سوريا.

كانت روسيا وتركيا وإيران قد عقدت محادثات في آستانة عاصمة قازاخستان عام 2018 استهدفت خفض حدة التوتر في سوريا.








قال مسؤولون كبار في الحكومة اليابانية يوم الثلاثاء إن إقرار الصين تشريعا للأمن القومي لهونج كونج ”أمر مؤسف“ ويقوض مصداقية صيغة ”دولة واحدة ونظامان“.

وأقر البرلمان الصيني تشريعا للأمن القومي لهونج كونج يوم الثلاثاء، مما يمهد الطريق لتغير جذري في أسلوب حياة المستعمرة البريطانية السابقة منذ عودتها إلى الحكم الصيني قبل نحو 23 سنة.

وقال يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء في مؤتمر صحفي ”سنواصل العمل مع الدول المعنية للتعامل مع هذه القضية بشكل مناسب“.

وفي وقت لاحق، قال وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي للصحفيين إنه يشارك المجتمع الدولي وشعب هونج كونج ”القلق العميق“ بشأن التشريع.

وقال سوجا إن اليابان ستظل على اتصال وثيق مع الولايات المتحدة والصين، مشيرا إلى أن استقرار العلاقات بين القوتين العالميتين أمر حيوي للأمن الإقليمي والعالمي






لمح بيني جانتس، الشريك الرئيسي في حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الائتلافية يوم الاثنين إلى معارضته المضي قدما في خطة لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، حيث يريد الفلسطينيون إقامة دولة.

لكن متحدثا باسم نتنياهو نقل عنه قوله للمشرعين من حزبه ليكود اليميني إن خطوات الضم المقرر أن تبحثها الحكومة يوم الأربعاء المقبل لا تعتمد على دعم جانتس.

ويلتقي كل من الشريكين غير المتناغمين في ائتلاف تشكل الشهر الماضي بمسؤولين زائرين من واشنطن، التي تريد أن ترى توافقا داخل الحكومة الإسرائيلية قبل أن تعطي الضوء الأخضر لخطط نتنياهو.

وعليه فقد يرجئ خلاف نتنياهو وجانتس نقاشا حكوميا بشأن الضم كان الاثنان وافقا على بدئه في أول يوليو تموز.

ونقل مصدر في حزب أزرق أبيض عن زعيمه جانتس قوله يوم الاثنين للسفير الأمريكي ديفيد فريدمان ومستشار البيت الأبيض آفي بيركوفيتش إن الموعد المستهدف في الأول من يوليو تموز ”ليس مقدسا“.

وأبلغ جانتس أعضاء حزبه الوسطي في تصريحات بُثت لاحقا بأنه ”ما ليس متعلقا بكورونا فسينتظر لما بعد القضاء على الفيروس“. وقدر أن الجائحة قد تستمر 18 شهرا آخر.

وقال نتنياهو إنه يعتزم بسط السيادة الإسرائيلية على المستوطنات اليهودية وغور الأردن، مثلما ينص مقترح سلام أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في يناير كانون الثاني وستسيطر إسرائيل بموجبه على 30 في المئة من الضفة الغربية.

وتصاعدت المعارضة الدولية في الأسابيع القليلة الماضية، إذ ندد الزعماء الفلسطينيون والأمم المتحدة والقوى الأوروبية والدول العربية المتحالفة مع إسرائيل بأي ضم لأراض احتلتها إسرائيل في حرب 1967.

وحثت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه إسرائيل يوم الاثنين على التخلي عن خططها تماما، قائلة ”الضم غير قانوني. قُضي الأمر“.

واتهمت وزارة الخارجية الإسرائيلية باشليه بالتحيز وقالت في بيان إنه ليس مفاجئا أن تدلي بتصريحاتها قبل ”أي قرار يُتخذ“.

ويتصور مقترح ترامب، الذي رفضه الزعماء الفلسطينيون رفضا قاطعا، إقامة دولة فلسطينية بشروط صارمة.

وفي كلمته أمام مشرعي ليكود، قال نتنياهو، وفق ما نقله المتحدث باسمه، إن حزب أزرق أبيض ”ليس العامل الحاسم بطريقة أو بأخرى“. ويلمح نتنياهو بذلك على ما يبدو إلى دعم المشرعين المتشددين واليمينيين المتطرفين لعملية الضم.








- نقلت مصادر حكومية عن مسؤولين بالحكومة العراقية قولهم يوم الاثنين إن عددا من أفراد فصيل مسلح تدعمه إيران أُطلق سراحهم بكفالة بعد اعتقالهم في مداهمة نفذتها قوات الأمن يوم الخميس.

ولم تحدد المصادر الثلاثة التي طلبت عدم ذكر أسمائها عدد المفرج عنهم من بين 14 شخصا أعلن الجيش اعتقالهم.

وقال مصدر شبه عسكري لرويترز إنه تم الإفراج عن جميع المعتقلين وإن قاضيا لم يتوصل إلى أدلة على حيازة صواريخ أو قاذفات. لكن المصدر لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وقال الجيش يوم الجمعة إن قواته داهمت قاعدة في جنوب بغداد يستخدمها أفراد فصيل مسلح يُشتبه بأنه أطلق الصواريخ على سفارات أجنبية في المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد ومطار بغداد الدولي.

وأضاف أن السلطات العراقية استجوبت 14 رجلا اعتُقلوا خلال المداهمة.

وحدث ذلك بعد عدد من الهجمات الصاروخية بالقرب من السفارة الأمريكية في بغداد ومواقع عسكرية أمريكية أخرى في البلاد في الأسابيع الأخيرة.

وتعد هذه المداهمة الأكثر جرأة منذ سنوات من قوات الأمن العراقية ضد فصيل مسلح قوي تدعمه طهران واستهدفت كتائب حزب الله، التي يتهمها مسؤولون أمريكيون بإطلاق صواريخ على قواعد تستضيف القوات الأمريكية ومنشآت أخرى في العراق.
ة







نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي قوله يوم الثلاثاء إن دعم السعودية للجهود الأمريكية الرامية لتمديد حظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على طهران يعد ”مزحة مريرة“.

كان مسؤولون سعوديون وأمريكيون حثوا المجتمع الدولي يوم الاثنين على تمديد حظر السلاح على إيران قائلين إن إنهاء الحظر سيتيح لطهران تسليح وكلائها على نحو أكبر وزعزعة الاستقرار في المنطقة.






اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا يوم الاثنين بتوريد الجهاديين إلى ليبيا بكثافة واصفا تدخل أنقرة بأنه ”إجرامي“ كما انتقد ما وصفه بازدواجية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فيما يتعلق بمرتزقة بلاده العاملين في ليبيا


وتدهورت العلاقات بين فرنسا وتركيا، الشريكتين في حلف شمال الأطلسي، خلال الأسابيع الأخيرة بسبب ليبيا وشمال سوريا والتنقيب في شرق البحر المتوسط.

وتدخلت تركيا بصورة حاسمة في ليبيا خلال الأسابيع القليلة الماضية حيث تقدم دعما جويا وأسلحة ومقاتلين متحالفين معها من سوريا لمساعدة الحكومة المعترف بها دوليا التي تتخذ من طرابلس مقرا لها على صد هجوم مستمر منذ عام يشنه خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي).

وقال ماكرون ”أعتقد أنها مسؤولية تاريخية وإجرامية لبلد يزعم أنه عضو بحلف شمال الأطلسي“.

وأضاف أن تركيا ”تستورد“ جهاديين من سوريا ”بكثافة“. ولم يقدم ماكرون أي دليل على طبيعة المقاتلين.

وتواجه باريس اتهامات بدعم حفتر سياسيا وتقديم مساعدة عسكرية له في وقت سابق لقتال الإسلاميين المتشددين. وتنفي فرنسا دعم حفتر لكنها امتنعت عن توبيخ حلفائه وخاصة دولة الإمارات التي أعلنت الأمم المتحدة أنها تنتهك حظر الأسلحة.

وتدعم الإمارات ومصر وروسيا الجيش الوطني الليبي. وقال مسؤولون فرنسيون في الأسابيع الأخيرة إن تدخل تركيا يشجع روسيا على كسب موطئ قدم أكبر في ليبيا.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا قد قالت يوم الجمعة إن مرتزقة روسا دخلوا حقل الشرارة النفطي. وقال تقرير للأمم المتحدة في مايو إن مجموعة واجنر، المتعاقد العسكري الروسي الخاص، نشرت ما يصل إلى 1200 شخص في ليبيا.

وتحدث ماكرون مع بوتين يوم الجمعة لكنه أحجم عن التنديد بموسكو مثلما فعل مع أنقرة. وقال إن الزعيمين اتفقا على العمل نحو هدف مشترك يتمثل في وقف إطلاق النار.

وقال ماكرون يوم الاثنين إن بوتين أخبره أن جهات التعاقد الخاص لا تمثل روسيا.

وقال ”أخبرته بإدانتي الواضحة جدا للأعمال التي ترتكبها قوة واجنر ... إنه يلعب على هذا التناقض“.







أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي خلال جلسة حول سدّ النهضة أمس عن دعمهم للجهود التي يبذلها الاتّحاد الأفريقي لحلّ الأزمة الناجمة عن المشروع الكهرمائي الضخم الذي تبنيه أثيوبيا على النيل الأزرق ويثير توتّرات حادّة بينها وبين مصر والسودان.
وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتّحدة كيلي كرافت التي دعت إلى عقد هذه الجلسة نيابة عن مصر إنّ «الولايات المتّحدة تأخذ علماً بالجهود الأخيرة التي بذلها الاتّحاد الأفريقي لتسهيل إجراء محادثات إضافية بين الدول الثلاث بشأن سدّ النهضة».
وأضافت أإنّ «هذه المشكلة معروضة على المجلس لأنّ الوقت قصير ونافذة التوصّل إلى اتفاق قد تُغلق بسرعة»، مطالبة الدول الثلاث بالامتناع عن اتّخاذ «أي إجراءات من شأنها تقويض حسن النيّة الضروري للتوصّل إلى اتفاق».
وذهب العديد من المتحدثين الآخرين في الجلسة في الاتجاه نفسه، مشيرين إلى أنّ هذا الملف بات في عهدة الاتّحاد الأفريقي.
وكانت أثيوبيا أكّدت مجدّداً السبت عزمها على البدء بملء خزّان سدّ النهضة «في الأسبوعين المقبلين»، متعهّدة في الوقت نفسه محاولة التوصّل إلى اتفاق نهائي مع مصر والسودان خلال هذه الفترة، برعاية الاتحاد الإفريقي.
وخلال جلسة مجلس الأمن قالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو إنّه «يمكن التغلّب على الاختلافات والتوصّل إلى اتّفاق إذا برهنت كلّ الأطراف عن الإرادة السياسية اللازمة لتقديم تنازلات وفقاً لروح التعاون التي تم التأكيد عليها في إعلان المبادئ لعام 2015».
وأضافت «نأمل بشدّة أن تواصل مصر وأثيوبيا والسودان جهودها للتوصّل إلى اتّفاق (...) يكون مفيداً للجميع».







أقر البرلمان الصيني تشريعا للأمن القومي في هونغ كونغ اليوم مما يمهد الساحة أمام تغييرات في المستعمرة البريطانية السابقة هي الأكبر منذ عودتها للحكم الصيني قبل قرابة 23 عاما.
ونقلت قناة كابل تي.في عن مصدر لم تحدده قوله إن أكبر جهة لصنع القرار في مجلس الشعب الصيني أقرت القانون بالإجماع.
ويضع التشريع الصين في مسار تصادمي مع الولايات المتحدة وبريطانيا وحكومات غربية أخرى قالت إن القانون يقوض القدر الكبير من الحكم الذاتي الذي حصلت عليه هونغ كونغ عند تسليمها للصين في أول يوليو من عام 1997.
وبدأت الولايات المتحدة في إنهاء الوضع الخاص لهونغ كونغ في القانون الأميركي أمس فأوقفت صادرات الدفاع وحدت من إمكانية تصدير منتجات التكنولوجيا المتقدمة للمدينة.
وقالت زعيمة هونغ كونغ كاري لام خلال مؤتمر صحافي أسبوعي منتظم إن من غير اللائق أن تدلي بتعليق على التشريع والاجتماع في بكين لا يزال منعقدا.









أفادت وكالة الأنباء الإيرانية «فارس» أن إيران تصدر أمر اعتقال بحق ترامب فيما يتعلق بقتل قاسم سليماني وتطلب مساعدة الإنتربول.








ببقاء أيام قليلة على حلول الموعد الذي حدده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لبدء عملية ضم أراض فلسطينية بالضفة الغربية، يُرجح خبير في الشؤون الإسرائيلية، 4 سيناريوهات محتملة، لتنفيذ هذا الضم.

ويواجه نتنياهو، مع اقتراب الأول من يوليو/ تموز، وهو الموعد الذي حدده لبدء عملية الضم، إشكاليات داخلية وإقليمية ودولية، ما قد يجبره على تعديل مخططات الضم؛ ومما يرجح ذلك، أنه لم يحدد موعدا لاجتماع خاص للحكومة أو المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينت”، أو حتى الكنيست لبحث مخططات الضم.

لكن سبق لنتنياهو أن مضى قدما في الماضي بمخططات عارضها الفلسطينيون والمجتمع الدولي، بما فيها الاستيطان، ما يجعل تراجعه عن مخططات الضم، غير مضمونة.
فمن ناحية، أعلن الفلسطينيون والغالبية من الدول العربية والإسلامية معارضتهم الشديدة لمخطط الضم، فيما حذرت العديد من الدول الأوروبية من أن تنفيذ مخطط الضم، لن يمر دون رد.

ولكن نتنياهو، يواجه أيضا صعوبات بإقناع شريكه وزير الدفاع بيني غانتس، بقبول ضم 30 في المئة من الضفة الغربية، فيما يعارض اليمين الإسرائيلي مقايضة هذا الضم، بقبول إقامة دولة فلسطينية على 70 في المئة من الضفة الغربية.

ويرى وديع أبو نصار، الخبير في الشؤون الإسرائيلية، أن مجمل هذه التطورات تضع نتنياهو أمام 4 سيناريوهات رئيسية.

وتتباين السيناريوهات المتوقعة بين التأجيل، أو الضم على مراحل، أو تنفيذه اعتمادا على “صفقة القرن” الأمريكية (30% من مساحة الضفة)، أو ضم مساحات أكبر من المعلن، بهدف إرضاء المستوطنين.

ويقول أبو نصار إن “السيناريو الأول هو أن يستخدم نتنياهو المعارضة الفلسطينية والعربية والدولية، وعدم وجود اتفاق مع الإدارة الأمريكية على خرائط الضم، كغطاء ومبرر لتأجيل الخطوات التي كان من المقرر أن يعلن عنها في الأول من يوليو (تموز) الى موعد لاحق”.
ويضيف: “في هذه الحالة، سوف يلعب على عامل الوقت، وبالتالي سيبقي الضم على جدول الأعمال، ولكن دون أن يحدد موعدا دقيقا له، وقد يعمد إلى تنفيذه في أي وقت، مع ترجيح أن يتم ذلك قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل”.

أما السيناريو الثاني، بحسب أبو نصار، فهو أن يلجأ نتنياهو، بالاتفاق مع الإدارة الأمريكية إلى تنفيذ الضم “على مراحل، بحيث يبدأ بالكتل الاستيطانية الكبيرة القريبة من مدينة القدس مثل معاليه أدوميم، شرق القدس، وغوش عتصيون، جنوب المدينة. ومن الممكن أن يشمل ذلك أيضا كتلة أرئيل، شمالي الضفة الغربية، وهذا يعني أن الضم سيبدأ بخطوات صغيرة متراكمة دون تنفيذه دفعة واحدة على 30% من مساحة الضفة الغربية”.

ويرى أن السيناريو الثالث، يتمثل بأن يعلن نتنياهو أن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (صفقة القرن المزعومة) تسمح لإسرائيل بضم 30% من الضفة الغربية، وإنه سينفذ هذا الضم كما ورد في الخطة، دون الالتفات إلى المعارضة الفلسطينية والعربية والدولية وخاصة الأوروبية.

وبخصوص السيناريو الرابع، الذي يتوقعه أبو نصار، فهو أن يذهب نتنياهو إلى ضم ما هو أكبر من 30% بالضفة من أجل إرضاء المستوطنين الإسرائيليين “وهو ما قد يفاجئ الكثيرين حول العالم”.

وكان محللون إسرائيليون قالوا في الأيام الماضية، إن نتنياهو قد يجد من السهولة ضم الكتل الاستيطانية الكبرى بالضفة الغربية وهي “معاليه أدوميم” و”غوش عتصيون” و”أريئيل”، ولكنه يجد صعوبة بالغة في المجتمع الدولي بقبول ضم غور الأردن والمستوطنات النائية في داخل الضفة الغربية.

وفي هذا الصدد قال أبو نصار: “أعتقد أن السيناريو الثاني (تنفيذ الضم على مراحل) هو الأقوى، ولكن هذا يعتمد إلى حد كبير على استمرار الضغوط من الدول العربية والأوروبية والإسلامية والدولية، للتراجع عن خطوات الضم”.

وأضاف: “أعتقد أن نتنياهو يتأرجح بين الخيارين الأول والثاني، ولكن إذا ما تعاظمت الضغوط الدولية عليه، فإنه قد يؤجل خطوة الضم (السيناريو الأول)، أما إذا ما كانت المعارضة ضعيفة، فإن من المرجح أن يعتمد الخيار الثاني”.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية، قد رجّحت أن يكون الضم الإسرائيلي على مراحل، وأن يبدأ بمستوطنة “معاليه أدوميم”، شرق القدس، بحيث يتم ضمها إلى البلدية الإسرائيلية في القدس.

ورأى أبو نصار أن “ثمّة محاولات أوروبية وعربية لدفع نتنياهو إلى تأجيل الضم، إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل”.
وقال: “هناك توقعات بأنه في ضوء ما يجري في الولايات المتحدة الأمريكية فإن فرص ترامب بالفوز بولاية رئاسية ثانية باتت ضعيفة، وفي هذه الحالة فإن من المرجح أن يصل المرشح الديمقراطي جو بايدن الى البيت الأبيض علما بأنه أعلن في أكثر من مناسبة معارضته للضم وتمسكه بحل الدولتين للصراع”.

وأضاف: “استنادا إلى هذه التوقعات، التي أعتقد أنه يتفق معها الكثير من العرب والأوروبيين، فإن القبول بضم إسرائيل ولو 1% من الضفة الغربية سيكون من شأنه تمهيد الطريق أمام المزيد من عمليات الضم في المستقبل، ولذلك فإنه يجب عدم التراخي في هذا الأمر”.

وتابع أبو نصار: “أعتقد أن هذه التقديرات صحيحة، ولكنها تستلزم المزيد من الضغط على إسرائيل لعدم تنفيذ أي عملية ضم، مع الإصرار على إعادة إطلاق عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس قرارات الشرعية الدولية وبآلية دولية”.
ولكنّ الخبير في الشؤون الإسرائيلية، أشار إلى أن هناك أيضا مخاوف إسرائيلية من إمكانية مغادرة ترامب للبيت الأبيض.

وقال: “نسمع كثيرا في إسرائيل تعبير (فرصة تاريخية يجب ألا تفوت) والقصد منها هو فرصة وجود ترامب في البيت الأبيض يجب أن تُستغل من أجل إتمام عملية الضم أو على الأقل الشروع بها، وتحقيق أكبر قدر ممكن من الضم قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية مجهولة النتائج”.

وكان نتنياهو قد سعى للحصول على ضوء أخضر من البيت الأبيض، لبدء عملية الضم في الأول من يوليو/ تموز، ولكنّ المشاورات الأمريكية الداخلية انتهت الخميس دون نتائج.
ولكن مسؤولا كبيرا في البيت الأبيض، قال في بيان إنه “بعد انتهاء هذه المداولات كانت اجتماعات هذا الأسبوع مثمرة، سيعود السفير (الأمريكي في إسرائيل ديفيد) فريدمان إلى إسرائيل مع المبعوث الخاص آفي بيركوفيتش، وعضو لجنة رسم الخرائط سكوت ليث لمزيد من الاجتماعات والتحليل؛ لا يوجد حتى الآن قرار نهائي بشأن الخطوات التالية لتنفيذ خطة ترامب”.

وكان شريك نتنياهو في الائتلاف الحكومي، بيني غانتس قد رهن موافقته على الشروع في خطوات الضم، بوجود موافقة أمريكية، في حين أن الإدارة الأمريكية رهنت موافقتها على هذه العملية بوجود اتفاق داخل الحكومة الإسرائيلية بين نتنياهو وغانتس.
ووسط هذه الخلافات السياسية، لا يبدو أن المستوى الأمني الإسرائيلي يتفق على رأي واحد، في تقدير ردود الفعل الفلسطينية بالميدان على الشروع في تنفيذ خطوات الضم.

فقد قالت القناة الإخبارية الإسرائيلية “12”، مساء الخميس، إنه في حين حذر رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، ورئيس شعبة الاستخباريات العسكرية تامير هايمان، في مداولات حكومية، من أن الضم قد يفجر ردود فعل عنيفة بالضفة الغربية بما فيها عمليات إطلاق نار، وهو ما قد يؤدي إلى انفجار الأوضاع مع حركة “حماس” في غزة، فإن رئيس جهاز المخابرات الخارجية “الموساد” يوسي كوهين خالف تقديرات الجيش قائلا: “لا اتفق مع التقديرات بأن الضم سيؤدي بالضرورة إلى ردود فعل عنيفة”.

ولكن القناة الإخبارية استدركت أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”، ممثلا برئيسه نداف أرغمان، أشار إلى أنه في وجود ردود فعل فلسطينية على الضم، فإنه يعتقد أنه “ليس في صالح الفلسطينيين كسر القواعد (يقصد حدوث تصعيد خطير غير معتاد)”.
وكان نتنياهو قد أعلن نية حكومته ضم غور الأردن وجميع المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية، التي احتلتها إسرائيل في العام 1967، بمساحة تصل إلى 30% من الضفة الغربية.

وأعلنت القيادة الفلسطينية الشهر الماضي أنها في حلّ من الاتفاقيات مع إسرائيل بسبب قرار الضم.

وحذرت الكثير من الدول في العالم من مخاطر الضم الإسرائيلي على عملية السلام والمنطقة.( وكالة الأناضول)








قُتل سبعة أشخاص وأصيب آخرون بحريق هائل اندلع صباح اليوم الاثنين، داخل مستشفى في محافظة الاسكندرية في شمال مصر، حسبما أكدت مصادر أمنية وطبية.
وقال مسؤول طبي لوكالة فرانس برس، إن ضحايا الحريق كانوا من المصابين بوباء كوفيد-19، مضيفاً أن الحريق أسفر أيضاً عن إصابة سبعة أشخاص بجروح.

وبحسب مسؤول أمني، أدى قصور كهربائي في أحد أجهزة التكييف داخل مستشفى خاص في حي المنتزه شرق الإسكندرية إلى الحريق الهائل.

وقال موقع صحيفة "أخبار اليوم" الحكومية، إن "الحريق اندلع في قسم مخصص لعزل مصابي فيروس كورونا بمستشفى +بدراوي+، ما أسفر عن مصرع 6 رجال وسيدة نتيجة اختناقهم دون حروق".

وأضافت الصحيفة أنه جرى إرسال "خمس سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق ومنع امتداده إلى مبنى المستشفى" بأكمله.
وجاء الحادث في وقت سجلت فيه أكثر من 65 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد على مستوى البلاد، بحسب وزارة الصحة المصرية، بينهم أكثر من 2700 وفاة.




arrow_red_small 4 5 6 7 8 9 10 arrow_red_smallright