top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
محمد بن راشد يكشف عن هيكل حكومة الإمارات الجديد
أعلن نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد عن التشكيلة الحكومية الجديدة. وكشف بن راشد عن هيكلة جديدة للحكومة تضمنت إلغاء 50 في المئة من مراكز الخدمة الحكومية وتحويلها إلى منصات رقمية خلال عامين، ودمج 50 في المئة من الهيئات الاتحادية مع بعضها أو ضمن وزارات، إضافة إلى استحداث مناصب وزراء دولة جدد. كما تضمن التشكيل الجديد تعيين 3 وزراء ضمن وزارة لاقتصاد؛ عبدالله ...
استقالة مسؤول حكومي اسباني بعد ظهوره وهو يستحم في اجتماع رسمي عن بعد
تقدم مسؤول حكومي إسباني باستقالته من منصبه بعد أن ظهر عن طريق الخطأ وهو يستحم خلال اجتماع رسمي أقيم عبر الإنترنت. وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، إن عضو مجلس البلدية في شمال إسبانيا، برناردو بوستيلو، استقال، إثر تركه فيديو اجتماع المجلس عبر الإنترنت دائرا عن طريق الخطأ أثناء استحمامه. وأوضحت الصحيفة أن "أعضاء المجالس فى توريلافيغا عقدوا في وقت سابق اجتماعا على الإنترنت لمناقشة بعض عدة قضايا بشأن ...
الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطارا وقاعدة جوية بالسعودية بطائرات مسيرة
قال يحيى سريع المتحدث باسم حركة الحوثي باليمن اليوم الجمعة إن الحوثيين المتحالفين مع إيران استهدفوا خميس مشيط ونجران بالسعودية بعدة طائرات مسيرة. وأضاف سريع على تويتر “تمكن سلاح الجو … من تنفيذ عملية واسعة ظهر اليوم باتجاه خميس مشيط ونجران بعدد كبير من طائرات قاصف 2 كيه المسيرة مستهدفا غرفة العمليات والتحكم في مطار نجران، ومخازن الأسلحة ومرابض الطائرات في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط وأهدافا ...
الرئيس الأفغاني يرقي أمير الحرب السابق عبد الرشيد دوستم إلى رتبة مشير
رقى الرئيس الأفغاني أشرف غني أمير الحرب السابق عبدالرشيد دوستم، المتّهم بارتكاب جرائم وفظائع، إلى ماريشال، أعلى رتبة في الجيش الأفغاني لم يسبقه في الحصول عليها في تاريخ البلاد إلا رجلان، بحسب ما أعلن مسؤولون ومنح دوستم (66 عاما) رتبة ماريشال (مشير) بموجب مرسوم أصدره الرئيس غني، كما ذكرت وسائل إعلام أفغانية. وقال عبدالله عبدالله، الرئيس السابق للسلطة التنفيذية والذي دعمه دوستم في الانتخابات ...
إيران: عرفنا سبب حريق مجمع نطنز النووي.. ولن نعلنه الآن لـ اعتبارات أمنية
كافحت إيران لتفسير حريق شب في مجمع نطنز النووي، صباح الخميس، مما تسبب في أضرار جسيمة لموقع كان أساسيًا لبرنامج تخصيب اليورانيوم في البلاد. وشاركت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية (AEOI) صورة للمبنى المتضرر، الذي بدا وكأنه يُظهر سقفًا متفجرًا بالنيران والأبواب المكسورة والنوافذ المحطمة. ويبدو أن آثار الحريق قد تم التقاطها بواسطة القمر الصناعي «NOAA-20»، الذي تديره الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA). ...
انكلترا تلزم القادمين من مناطق بينها الشرق الأوسط بالخضوع لعزل منزلي لمنع انتشار الوباء
أعلنت السلطات الانجليزية قائمة بأسماء الدول التي استثنتها من فرض العزل المنزلي على القادمين منها إلى انجلترا. ولا تضم القائمة أيا من الدول العربية والشرق أوسطية، ما يعني أن أي شخص قادم من تلك الدول إلى أراضي انجلترا، سوف يتعين عليه الخضوع لعزل ذاتي لمدة أسبوعين. وكانت لندن أعلنت قبل أسابيع فرض حجر منزلي لمدة 14 يوما على القادمين من الخارج خوفا من تفشي وباء كورونا. وتضم قائمة الدول المستثناة اليونان ...




أعلنت شرطة هونغ كونغ اليوم إنها اعتقلت رجلا كان يحمل "علم استقلال" هونغ كونغ، ليصبح أول شخص يتم توقيفه بموجب قانون الأمن القومي الجديد الذي أقرته بكين للمدينة.
وقالت الشرطة في منشور مرفق بصورة الرجل والعلم "لقد اعتقل رجل لأنه حمل علم (استقلال هونغ كونغ) بما ينتهك قانون الأمن القومي الجديد".
وأضافت "هذا أول توقيف يتم منذ دخول القانون حيز التنفيذ".الصين تندد بالانتقادات الدولية للقانون داعية الى عدم التدخل في شؤونهاونددت الصين اليوم بالانتقادات الدولية للقانون حول الأمن القومي الجديد الذي أقرته لهونغ كونغ معتبرة أنه يجب على الدول الأخرى عدم التدخل في شؤونها.
وكانت حكومات غربية حذرت من أن القانون الجديد سيقوض الحريات في المدينة وسينسف مبدأ "بلد واحد ونظامان".
لكن المسؤولين الصينيين رفضوا هذه الانتقادات.
وقال نائب مدير مكتب شؤون هونغ كونغ وماكاو في مجلس الدولة جانغ شياومينغ "ما علاقتهم بهذا الأمر"، مضيفا "هذا ليس شأنكم".
وشدد المسؤولون الصينيون على أنهم أجروا مشاورات واسعة مع أفراد من مجتمع هونغ كونغ ورفضوا الانتقادات بان القانون يمس بالحكم الذاتي الذي تحظى به المدينة.
وقال جانغ "بالنسبة للدول التي أعلنت انها ستفرض عقوبات قاسية على بعض المسؤولين الصينيين، انا أقول ان هذا منطق عصابات".وكان الرئيس الصيني شي جينبينغ وقع الثلاثاء القانون بعدما أقرته اللجنة الدائمة في البرلمان، وهي هيئة تابعة للحزب الشيوعي الصيني. ويتيح القانون قمع أربعة أنواع من الجريمة ضد أمن الدولة: الانشطة التخريبية والانفصال والارهاب والتآمر مع قوى أجنبية.
ودانت 27 دولة في مجلس حقوق الإنسان بينها فرنسا وبريطانيا والمانيا واليابان هذا القانون الجديد فيما هددت الولايات المتحدة الصين بردود، واعدة بأنها "لن تقف مكتوفة الأيدي".






أعلنت شرطة هونغ كونغ اليوم إنها اعتقلت رجلا كان يحمل "علم استقلال" هونغ كونغ، ليصبح أول شخص يتم توقيفه بموجب قانون الأمن القومي الجديد الذي أقرته بكين للمدينة.
وقالت الشرطة في منشور مرفق بصورة الرجل والعلم "لقد اعتقل رجل لأنه حمل علم (استقلال هونغ كونغ) بما ينتهك قانون الأمن القومي الجديد".
وأضافت "هذا أول توقيف يتم منذ دخول القانون حيز التنفيذ".الصين تندد بالانتقادات الدولية للقانون داعية الى عدم التدخل في شؤونهاونددت الصين اليوم بالانتقادات الدولية للقانون حول الأمن القومي الجديد الذي أقرته لهونغ كونغ معتبرة أنه يجب على الدول الأخرى عدم التدخل في شؤونها.
وكانت حكومات غربية حذرت من أن القانون الجديد سيقوض الحريات في المدينة وسينسف مبدأ "بلد واحد ونظامان".
لكن المسؤولين الصينيين رفضوا هذه الانتقادات.
وقال نائب مدير مكتب شؤون هونغ كونغ وماكاو في مجلس الدولة جانغ شياومينغ "ما علاقتهم بهذا الأمر"، مضيفا "هذا ليس شأنكم".
وشدد المسؤولون الصينيون على أنهم أجروا مشاورات واسعة مع أفراد من مجتمع هونغ كونغ ورفضوا الانتقادات بان القانون يمس بالحكم الذاتي الذي تحظى به المدينة.
وقال جانغ "بالنسبة للدول التي أعلنت انها ستفرض عقوبات قاسية على بعض المسؤولين الصينيين، انا أقول ان هذا منطق عصابات".وكان الرئيس الصيني شي جينبينغ وقع الثلاثاء القانون بعدما أقرته اللجنة الدائمة في البرلمان، وهي هيئة تابعة للحزب الشيوعي الصيني. ويتيح القانون قمع أربعة أنواع من الجريمة ضد أمن الدولة: الانشطة التخريبية والانفصال والارهاب والتآمر مع قوى أجنبية.
ودانت 27 دولة في مجلس حقوق الإنسان بينها فرنسا وبريطانيا والمانيا واليابان هذا القانون الجديد فيما هددت الولايات المتحدة الصين بردود، واعدة بأنها "لن تقف مكتوفة الأيدي".








أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقرأ التقارير التي ترفعها إليه أجهزة الاستخبارات وذلك ردا على تساؤلات حول موقفه من قضية احتمال دفع روسيا مكافآت لمهاجمة جنود غربيين في افغانستان.
وأفادت صحيفة "نيويورك تايمز" الإثنين بأن الرئيس الأميركي تسلم اعتبارا من فبراير بلاغا خطيا حول مكافآت روسية محتملة تقدم لمتمردين مرتبطين بحركة طالبان لمهاجمة قوات أميركية.
ويؤكد البيت الأبيض منذ أيام عدة أن الرئيس لم يطّلع على هذه القضية مثيرا تساؤلات حول مدى ضلوعه في ملفات حساسة أو الانتباه الذي يوليه لوثائق سرية تنقل إليه. وتقول معلومات إن الرئيس لا يقرأ بانتظام التقرير اليومي الذي يرفع إليه ويفضل الاعتماد على وسائل إعلام محافظة للاطّلاع على أبرز القضايا اليومية.
وأوضحت الناطقة باسم البيت الأبيض أمس أن "الرئيس يقرأ" التقارير.
وقالت "هو مطّلع بشكل دائم ويبلغ بقضايا الاستخبارات".
وتابعت "الرئيس هو أكثر شخص مطّلع على الأرض بشأن التهديدات التي نواجهها".
ويؤكد البيت الأبيض أنه لم يكن هناك توافق في أوساط الاستخبارات حول هذه المعلومات.
وقد جدّد أعضاء ديموقراطيّون في مجلس النوّاب الأميركي، عقب اجتماع في البيت الأبيض الثلاثاء، المطالبة بأن يطّلعوا مباشرة من قادة أجهزة الاستخبارات على توضيحات بشأن ما إذا كانت روسيا قد قدّمت فعلاً مكافآت ماليّة لمقاتلين مرتبطين بحركة طالبان كي يقتلوا جنوداً أميركيّين في أفغانستان.
وقال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف "أجده أمراً لا يمكن تفسيره أنّ الرئيس، في ضوء هذه المزاعم العلنية جدّاً، لم يخرج أمام الأميركيين ليقول لهم إنّه سيفتح تحقيقاً لمعرفة ما إذا كان الروس يضعون مكافآت على رؤوس عسكريين أميركيين".
وتأتي هذه القضية وسط مساع يبذلها ترامب لسحب الجنود الأميركيين من الدولة التي تمزقها الحرب، وهو أحد مطالب طالبان، وطي صفحة أطول حرب للولايات المتحدة.






كشف تحقيق للصحافي كارل بيرستين المعروف بتحقيقاته في “ووتر غيت” لصحيفة “واشنطن بوست” نشرته شبكة “سي إن إن” أن الرئيس دونالد ترامب تجاوز اللياقة الدبلوماسية في حديثه مع حلفاء الولايات المتحدة في وقت قام فيه بالقوادة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل أثار قلق مستشاريه.

وقال بيرستين إن الرئيس ترامب لم يكن جاهزا في مئات من المكالمات الهاتفية التي أجراها مع الزعماء الأجانب للمناقشات الجدية، ودائما ما تفوق عليه المسؤولون الأجانب مثل الرئيس بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان. فيما اتسم كلامه بالإهانة والهجوم على حلفاء الولايات المتحدة بشكل قاد وزيري دفاعه وخارجيته السابقين بالإضافة لمستشاري الأمن القومي السابق إلى الاعتقاد أن الرئيس يمثل بنفسه تهديدا على الأمن القومي الأمريكي. وبحسب مصدرين فقد توصل مستشار الأمن القومي السابق أتش أر ماكمستر وخليفته جون بولتون ووزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون والدفاع السابق جيمس ماتيس ومدير طاقم البيت الأبيض السابق جون كيلي أن الرئيس يعاني من تفكير واهم في تعامله مع المسؤولين الأجانب. وقالت مصادر نقل عنها بيرنستين إن الرئيس لم يتطور في حديثه ومهاراته للتحادث مع المسؤولين الأجانب مع مرور الوقت. بل وواصل اعتقاد أنه قادر على مواجهتهم بالكلام المعسول أو البلطجة عليهم أو إقناعهم بالقوة وإجبارهم على الاستسلام لما يريد في قضايا تخدم اجندته ولا تخدم المصلحة القومية الأمريكية كما اعتقد عدد من مستشاريه. ويأتي الحديث عن فشل ترامب في مكالماته الهاتفية في وسط التقارير التي قالت إنه علم عن المكافآت التي رصدتها روسيا لقتل الجنود الأمريكيين في آذار/ مارس لكنه قرر عدم التحرك.

وكشفت “سي إن إن” عن وجود مكالمات هاتفية بين ترامب وبوتين أعرب فيها الرئيس الأمريكي عن رغبته بأنهاء الوجود الأمريكي في أفغانستان، لكنه لم يتحدث فيها عن محاولات روسيا قتل الأمريكيين هناك. ويعتبر الرئيس التركي أكثر الزعماء الذين اتصلوا مع ترامب حيث كان يتصل به أحيانا مرتين في الأسبوع والذي كان يتحدث مباشرة مع الرئيس أو يطلب منه الانتظار من فريقه.

وفي الوقت نفسه مارس ترامب التنمر والهجوم على أهم حليفين لأمريكا في المانيا وبريطانيا، حيث أخبر تريزا ماي، رئيسة الوزراء السابقة بأنها “ضعيفة وتفتقر إلى الشجاعة” وقال للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بأنها “غبية”. وكشفت المكالمات أن ترامب تفاخر في حديثه مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ- أون بثروته وعبقريته وإنجازاته العظيمة كرئيس و”حماقة” الرؤوساء السابقين له في البيت الأبيض.

وفي محادثاته مع بوتين وأردوغان تلذذ وهو يهاجم جورج دبليو بوش وباراك أوباما وقال إن العلاقة ستكون معه أفضل منهما. وتؤكد التفاصيل التي حصلت عليها “سي إن إن” عن مكالمات الرئيس مع الزعماء الأجانب مع ما ورد في مذكرات المسؤولين السابقين خاصة كتاب جون بولتون الأخير “الغرفة التي شهدت فيها الواقعة” إلا أن المكالمات أعم وأشمل عن الفترة التي قضاها بولتون مستشارا للأمن القومي. وكما قال بولتون فقد أخبرت المصادر الشبكة أن ترامب ظل يخلط بين مصالحه الشخصية خاصة إعادة انتخابه والانتقام من أعدائه ونقاده المفترضين مع مصالح البلاد القومية. ولحماية مصادرها قررت الشبكة عدم الإشارة لمناصبهم أو عملهم. وقد استمع للمكالمات الرئاسية عدد كبير إما أثناء الحديث أو من خلال رسائل هاتفية أو تلخيصات بعد نهايتها. واستمر تحقيق سي إن إن على مدى أربعة أشهر وطوال شهر حزيران/ يونيو. وأشارت المصادر إلى بعض الحالات التي تصرف بها ترامب بطريقة مسؤولة وفي صالح الأمن القومي. ورفض ماتيس وماكمستر وكيلي وتيلرسون التعليق على تحقيق الشبكة. ولم يرد البيت الأبيض على طلب للتعليق ولكن بعد النشر قالت المسؤولة الإعلامية سارة ماثيوز إن الرئيس الأمريكي مفاوض من الدرجة الأولى وقام بشكل مستمر بالدفاع عن المصالح الأمريكية على المسرح العالمي. وقال شخص مطلع على كل مكالمات الرئيس مع زعماء روسيا وتركيا وكندا وأستراليا وقادة أوروبا الغربية إن المكالمات كانت بغيضة وضارة بالأمن القومي الأمريكي ولو استمع أعضاء الكونغرس الجمهوريين أو حصلوا على وصف لما ورد فيها أو قرأوا ملخصات لفقدوا الثقة بالرئيس. وبدا الرئيس عدوانيا مع الحلفاء خاصة النساء فيما أظهر تملقا للقادة الأقوياء وجهلا في التاريخ وسوء تحضير للحوار.

وبحسب عدة مصادر، أعرب مدير الأمن القومي دان كوتس عن خوفه من مكالمات الرئيس مع الزعماء الأجانب ورأى أنها تضر بالعلاقات الأمريكية الخارجية وأهدافها في العالم. واعرب جون كيلي، مدير طاقم البيت الأبيض السابق في عدد الأحاديث الخاصة عن أثر مكالمات الرئيس الضار مع الزعماء الأجانب. وقارن مصدران مكالمات الرئيس مع الزعماء الأجانب بإيجازاته اليومية الأخيرة عن فيروس كورونا- حوار حر وضعف في الحقائق وحوار مع النفس وصراخ وحديث مليء بالفتنازيا وتكهنات قائمة على حدسه ومعلومات مضللة من وسائل التواصل الإجتماعي. وبالإضافة لميركل وماي قام ترامب حسب المصادر بمهاجمة حلفاء آخرين مثل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس وزراء كندا جاستن ترودو، ورئيس وزراء استراليا سكوت موريسون، ، حيث استخدم نفس النبرة والعدوانية التي اتسم بها حديثه مع حكام الولايات الأمريكية لمواجهة فيروس كورونا. ويأتي ماكرون بعد أردوغان في محاولة الحديث هاتفيا مع ترامب، حيث كان ماكرون يطمع في إقناع ترامب لتغيير رأيه في قضايا تتعلق بالبيئة والأمن والإتفاقية النووية مع إيران. وكان ماكرون لا يحصل على شيء ويستفز ترامب بمطالبه بطريقة كان يعرضه لمحاضرات وما وصفه مصدر بعملية “الجلد” خاصة فيما يتعلق بنفقات فرنسا والدول الأخرى الدفاعية للناتو وسياسات الهجرة المتسامحة أو العلاقات التجارية غير المتوازنة مع الولايات المتحدة. لكن أشرس هجوم كان ضد النساء، ففي حوارات مع ميركل وماي قلل ترامب من شأنهما وأهانهما بطريقة شبه سادية. وقال مصدر “بعض ما قاله لميركل لا يمكن تصديقه، وصفها بالحمقى واتهمها بأنها في جيب الروس، وكانت أقسى مكالماته مع الذين يظهرون ضعفاء وأضعف مع الذين يريد أن يظهر صلفه معهم”. وأكد مسؤول ألماني أن المكالمات “غير عادية”.

ووصف المسؤول تصرف ترامب مع ميركل “بالعدواني”. وقال إن الدائرة التي تقوم بمراقبة مكالمات ميركل مع ترامب قد نقصت “وهي دائرة صغيرة من الناس المشتركين والسبب لأنها إشكالية بالتأكيد”. ووصفت مكالمات ترامب مع ماي في الفترة ما بين 2016- 2019 بالمهينة والتنمر وهاجمها ترامب ووصفها بالمغفلة بسبب تعاملها مع البريكسيت. وقال مصدر “كان يشعر بالغصب من ماي لأمر ما ثم يتميز كلامه معها على الهاتف بالبذاءة”. وقال مصدر إن ميركل التزمت الهدوء أثناء هجوم ترامب عليها. وكانت تواجهه هجومه العصبي بتذكيره بالحقائق. وقال المسؤول الألماني إن ترامب أظهر سلوكا مثيرا للتساؤل عندما زارت ميركل البيت الأبيض قبل عامين “كان عدوانيا، والتزمت المستشارة الهدوء وهو ما تفعله على الهاتف”. وبالمقابل كانت رئيسة الوزراء السابقة ماي تشعر بالعصبية والارتباك “واستفزها وهو ما كان يريده”. وبالمقارنة كانت محادثات ترامب مع بوتين وأردوغان فاضحة خاصة أنه لم يكن جاهزا لها مما جعله ضعيفا. وفي مكالماته مع بوتين، تحدث ترامب بشكل مستمر عن نفسه وبعبارات مفرطة ونجاحه غير المسبوق في بناء اقتصاد أمريكي قوي. وتحدث عن نفسه بأنه أفضل من الرؤساء الضعاف الحمقى الذين جاءوا من قبله خاصة أوباما. كما وتحدث بأعجاب عن تجربته في تنظيم ملكة جمال العالم بموسكو. في محاولة منه لكي يحصل على مديح من بوتين الذي كان يتفوق عليه. وقال مصدر إن بوتين كان يقوم بزعزعة استقرار الغرب في وقت كان رئيس أمريكا يتحدث عنه في محاولة للحصول على احترام رئيس روسيا. وقال مصدر إن محادثات الرئيسين بدت وكأنها لشخصين يجلسان في حمام بخار. وكان ترامب يترك مساعديه ومستشاري الأمن القومي في حالة من الصدمة ليس من ناحية التنازلات التي قدمها لبوتين ولكن لطريقة حديثه التي كانت تحاول الحصول على إعجاب بوتين وتتجاهل أسس العلاقة الثنائية بين البلدين ولا تلتفت للملفات المهمة مثل حقوق الإنسان والتحكم بالسلاح. وكان ترامب يعتقد أن علاقته الشخصية مع بوتين ضرورية لإعادة رسم العلاقات مع روسيا التي يراها لاعب دولي مهم. وقال مسؤول مطلع على مكالمات ترامب- بوتين أن الرئيس رفع من قيمة دولة لا تسهم إلا بنسبة 4% من الاقتصاد العالمي وقدم زعيمها الديكتاتوري وقوض الموقف المتشدد الذي اتخذه الكونغرس والمؤسسات الأمنية منها. وقال مسؤول “تخلى ترامب عن الميزة التي تم اكتسابها بصعوبة في الحرب الباردة” و”منح بوتين وروسيا الشرعية التي لم يحصلا عليها” و”منح روسيا شريان حياة لأنها كانت في تراجع”.

وأشار مسؤولان لقرار الرئيس سحب القوات الأمريكة من سوريا الذي نفع تركيا وروسيا. وكانت طريقة وصول أردوغان لترامب محلا لقلق بولتون وماكمستر وكيلي لأنها تجاوزت بروتوكول الأمن القومي في التواصل مع الرئيس ولسهولة حصول أردوغان على تنازلات من الرئيس. وأصبح أردوغان بارعا في الوصول لترامب مباشرة، لدرجة أقنعت مساعدين في البيت الأبيض أن الخدمات السرية التركية في واشنطن تستخدم برنامج ترامب لإخبار أردوغان عن الوقت المناسب للاتصال بترامب. وفي بعض الأحيان كان أردوغان يتصل مع ترامب وهو يلعب الغولف حيث كان يؤخر اللعبة وهما يتحدثان بشكل مطول. ووصف مسؤولان ترامب بأنه لم يكن يعرف عن سوريا أو تفاصيل الشرق الأوسط بحيث يكون مؤهلا للحديث مع أردوغان ” كان أردوغان يخدعه”. وقال المسؤول إن مكالمات الرئيس التركي مع ترامب كانت صورة عن الطريقة التي استفاد منها وظهرت من خلال قرارات سحب القوات الأمريكية التي سمحت لتركيا دخول مناطق الأكراد. وكان ترامب يغضب من أردوغان نظرا لإصراره الحصول على معاملة تجارية مفضلة أو لرفضه إطلاق سراح قس أمريكي. وطرح أردوغان في المكالمات قضايا مثل قضية بنك خلق التي تحدث عنها بولتون في كتابه ووعد ترامب بتسويتها والتدخل في الإجراءات القانونية. لكن مصادر سي أن أن لا تقترح أن مكالمات ترامب- أردوغان تقدم أساسا لمحاكمته. ويمكن اعتبارها مثل بقية مكالمات الرئيس مع الزعماء الأجانب كدليل عن عدم صلاحيته للرئاسة. وتظهر المكالمات أن أعضاء من أفراد عائلة الرئيس كانوا حاضرين أثناءها، كتلك التي أجراها مع بوتين حيث استمع إليها جاريد كوشنر وإيفانكا ترامب مع وزير الخارجية تيلرسون وماكمستر. وحضر كوشنر وإيفانكا مكالمات أخرى رغم عدم معرفتهما بالشؤون الخارجية. ويظهر تحقيق سي إن إن أن ترامب لم يكن ليقرأ إيجازا تقدمه له السي آي إيه أو وكالة الأمن القومي قبل المكالمة مع رؤساء الدول. و”لا يتشاور معهم أو حتى يأخذ رأيهم” كما قال أحد المسؤولين الذين أشار إلى أن ترامب كان يأخذ سماعة الهاتف ويتصل مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بدون أن يكون أحد متجهزا للمكالمة. وكان رد فعل مساعديه “يا إلهي لا تتصل”. وقال مصدر إن ترامب كان يعتقد أنه “حكم جيد على الشخصيات أحسن من أي شخص آخر”. ورفض نصيحة المخابرات والأمن القومي وأعضاء حكومته حول ضرورة التعامل مع بوتين بشك.







أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل مسلحين اثنين «شديدي الخطورة» في تبادل لاطلاق النار بمنطقة جلبانة شمال سيناء.

وذكرت الوزارة في بيان، اليوم الثلاثاء، أن «المسلحين الاثنين اللذين كانا في احدى السيارات بهدف رصد (الارتكازات الأمنية) أطلقا النار بكثافة تجاه القوات فور استشعارهما بإحكام الحصار عليهما حيث اسفر التعامل معهما عن مصرعهما».

وأشارت الى «العثور بحوزة الاثنين على سلاحين آليين و5 خزائن وكمية من الذخيرة من ذات العيار وجهاز لاسلكي ومسدس (طبنجة) تبين أنها مستولى عليها عقب قيام مجموعة من العناصر الارهابية بالهجوم على أحد أفراد الشرطة وقتله في اغسطس 2017 بنطاق مدينة بئر العبد بشمال سيناء».

وأكد البيان استمرار جهود الوزارة في «تتبع وملاحقة العناصر المتورطة في تنفيذ بعض العمليات الارهابية التي تستهدف عناصر القوات المسلحة والشرطة ومقدرات الدولة وتسعى لتصعيد مخططاتها الرامية لزعزعة الاستقرار الأمني بالبلاد».








قال طبيب لرويترز، اليوم الثلاثاء، إن ثمانية أشخاص على الأقل قُتلوا وأصيب 80 آخرون في احتجاجات بمدينة أداما الإثيوبية بعد مقتل مغن مشهور في العاصمة في اليوم السابق.
وقال الطبيب ميكونين فييسا المدير الطبي للمستشفى الرئيسي بالمدينة إن ستة أشخاص توفوا في طريقهم إلى المستشفى وتوفي اثنان في العناية المركزة.
و‭‭‬أ‭‬‬ضاف أن المستشفى استقبل نحو 80 مصابا معظمهم بطلقات نارية لكن بعضهم أصيبوا بالحجارة أو طعنا.
وتبعد أداما نحو 90 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة أديس ابابا.









أعلنت المفوضية الأوروبية أن المشاركين في مؤتمر المانحين لمساعدة اللاجئين السوريين الذي نظّمه الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في بروكسل تعهدوا تقديم 6.9 مليارات يورو (7.7 مليار دولار)، بينها 4.9 مليار للعام 2020.
وأوضح مفوّض إدارة الأزمات يانيز لينارتشيتش عقب المؤتمر أن «مجموع التعهدات بلغ 6.9 مليارات يورو، أي 7.7 مليار دولار، بينها 4.9 مليار يورو للعام 2020 وملياران إضافيان للعام 2021».
وكان مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية مارك لوكوك قدر الحاجات المالية بعشرة مليارات دولار.
وأورد المفوض لينارتشيش أن تعهدات الدول المانحة اقترنت بقروض من المؤسسات المالية الدولية بقيمة ستة مليارات يورو (6.7 مليارات دولار).
وقال «احرص على التأكيد ان حدث اليوم يأتي في مرحلة بالغة الصعوبة لأن تأثير وباء كوفيد-19 يترجم زيادة هائلة في الحاجات الإنسانية في كل أنحاء العالم، ومن المؤكد أن له تأثيرا عميقا على اقتصادات الجهات المانحة».
وأضاف «في هذا السياق الذي يستدعي التفكير، علينا ان نكون راضين جدا عن الوعد بدعم شامل».
ومن شأن الأموال الموعودة أن تتيح مساعدة نحو 12 مليون سوري لجأوا الى دول مجاورة او نزحوا داخل بلادهم، وفق ما اوضح ممثل المفوضية العليا للاجئين فيليبو غراندي.




انفجار شمال طهران
6/30/2020 5:11:40 PM




أفادت وكالة الطلبة الإيرانية، مساء اليوم الثلاثاء، بانفجار في شمال العاصمة الإيرانية طهران وصعود دخان كثيف.








رفضت الصين، اليوم الثلاثاء مشروع قرار أميركيا يلحظ تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران، معتبرة أن واشنطن فقدت حقّها في إعادة تفعيل العقوبات الأممية على الجمهورية الإسلامية بانسحابها من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الكبرى.وقال السفير الصيني لدى الأمم المتحدة تشانغ جون خلال جلسة لمجلس الأمن إن «الولايات المتحدة بانسحابها من الاتفاق النووي لم تعد شريكة فيه ولم يعد من حقّها تفعيل العقوبات في مجلس الأمن».

وكان دونالد ترامب قد أعلن قبل عامين انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، لكنّه تحجج بأن واشنطن تملك حق إعادة تفعيل العقوبات الدولية عبر الأمم المتحدة بموجب ما نص عليه قرار صادر عن مجلس الأمن في العام 2015 رفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران.







حضّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي على تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران، محذّرا من تهديد للاستقرار في الشرق الأوسط في حال عدم المضي بالتمديد.

وقال بومبيو خلال جلسة عبر الفيديو إن «إيران ستكون سيفا مصلتا على الاستقرار الاقتصادي في الشرق الأوسط، ما سيهدد دولا على غرار روسيا والصين تعتمد على استقرار أسعار الطاقة».







أعلن الاتحاد الأوروبي فتح حدوده الخارجية بدءاً من يوم غد الأربعاء الأول من يوليو بشكل استثنائي للقادمين من 14 دولة منها تونس و الجزائر و المغرب و كندا و أستراليا. بينما لن يسمح للقادمين من الولايات المتحدة و البرازيل وروسيا بالدخول

‏ويستثنى من تطبيق هذه القائمة المواطنون الأوروبيون وحملة الاقامات الطويلة في الاتحاد بالاضافة الى فئات مثل الدبلوماسيين و الطلاب ، وسيتم تحديث القائمة كل أسبوعين، ولا يتم تطبيق الأمر بناءً على جنسية للقادمين وانما من حيث البلد التي سيصلون منها.








و دافع وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكي، أليكس عازار، عن قرار الرئيس دونالد ترامب بعدم ارتداء كمامة في الأماكن العامة، لافتاً إلى أنه في "وضع فريد كزعيم للعالم الحر".
وقال عازار خلال مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية، إن الرئيس ونائبه مايك بنس، والأشخاص من حولهم يجري اختبارهم يومياً للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الذي يجتاح العالم.

وعندما سُئل عازار "لماذا رفض ترامب أن يكون قدوة من خلال ارتداء قناع واقٍ في الأماكن العامة، حتى عندما يقف بجانب المستشارين الصحيين الذين يرتدون القناع؟"، قال: "ترامب وبنس يجري اختبارهما يومياً وهما في مواقع فريدة، باعتبارهما قادة للعالم الحر".

وأشار عازار إلى أن رسالة البيت الأبيض "ظلت ثابتة"، مضيفًا أن الطبيب العام قال في مارس/آذار إنه يجب على الناس "تقييم ظروفهم الشخصية دائمًا. هل أنت في خطر أو أن أفراد أسرتك أو منزلك في خطر؟".
وقال وزير الصحة إن على الأسر أيضا "تقييم ما يجري في المجتمع"، لأن الظروف تختلف على أساس كل دولة على حدة.

ويستمر ترامب في مواجهة ضغوط متزايدة من الحزبين ليكون قدوة للشعب الأمريكي بارتداء قناع الوجه.





arrow_red_small 3 4 5 6 7 8 9 arrow_red_smallright