top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
تسنيم: طهران سترسل الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية إلى كييف
قالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء إن طهران سترسل الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية التي أعلنت أنها أسقطتها بطريق الخطأ هذا الشهر إلى أوكرانيا. ولقي كل من كانوا على متن الطائرة حتفهم وعددهم 176 شخصا.
مفتي داعش أبو عبدالباري .. تولى تنفيذ الإعدامات وتفجير جامع النبي يونس
ألقت قوات الأمن العراقية، القبض على مفتي داعش في الموصل، المكنى أبو عبد الباري. وذكرت خلية الإعلام الأمني العراقية على فيسبوك أن "الإرهابي كان يعمل إماماً وخطيباً في عدد من جوامع المدينة"، وقد عرف بخطبه المحرضة ضد القوات الأمنية. من هو أبو عبد الباري؟ كان يعرف بـ "الشرعية" أو بـ (شفاء النعمة) ويكنى أبو عبد الباري، يعد من قياديي الصف الأول في تنظيم داعش، تولى تنفيذ عمليات الإعدام، خاصة لرجال الدين ...
تونس: ثمانية أحكام بالإعدام في تفجير حافلة الأمن الرئاسي
قضت محكمة تونسية ليل الجمعة بالإعدام على ثمانية متهمين بتفجير حافلة للأمن الرئاسي قتل فيها 12 شخصا عام 2015. واستهدف تفجير انتحاري تبناه تنظيم الدولة حافلة للأمن الرئاسي في 24 نوفمبر 2015 في العاصمة التونسية وأسفر عن مقتل 12 وإصابة 20 من عناصر الأمن الرئاسي. وحوكم في القضية عشرة متهمين، أربعة منهم موقوفون والآخرون فارون، ووجهت إليهم اتهامات بالمشاركة في التخطيط للعملية. وقال نائب وكيل الجمهورية محسن الدالي ...
تايم: بهذه الطريقة أصبح كوشنر الرجل الثاني بعد ترامب
يحتفظ مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مكتبه بالبيت الأبيض بنسخة من الحجر التذكاري لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وهي الخطوة التي عمل كوشنر على تنفيذها وإقناع الرئيس دونالد ترامب. كما يحتفظ بنسخة من الخريطة المعدلة لإسرائيل التي وقع عليها ترامب وتضم الجولان. وهي من بين عدة أشياء يزين فيها مكتبه والتي تضم وسام الأزتيك الذي منحته له الحكومة المكسيكية لدوره في توقيع اتفاقية ...
مذكرة أمريكية تتهم السعودية بمساعدة طلابها المتهمين بجرائم على الفرار من الولايات المتحدة
قال مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) وذلك وفقًا لمذكرة استخباراتية رُفعت السرية عنها مؤخرا، إن المسؤولين السعوديين يساعدون مواطنيهم المتهمين في جرائم على الإفلات من العدالة في أمريكا. ويعتقد مكتب التحقيقات الفيدرالي “بشكل مؤكد تقريبًا” أن مسؤولي المملكة العربية السعودية يساعدون مواطنيهم المقيمين في الولايات المتحدة على الفرار من البلاد، لتجنب الملاحقات القانونية. وتشرح المُذكرة، التي نشرها مكتب ...
إن بي سي نيوز: لماذا لم يعمل النظام الدفاعي الصاروخي عندما هاجمت إيران القوات الأمريكية في العراق؟
أنفقت الولايات المتحدة مليارات الدولارات، منذ عام 2003، على تطوير مجموعة من الأسلحة الدفاعية لمنع الصواريخ البالستية القوية من ضرب القواعد والمواقع الأمريكية، ولكن في الثامن من كانون الثاني/ يناير، لم يكن أي من هذه الدفاعات حاضراً عندما سقطت صواريخ بالستية إيرانية على قاعدة جوية عراقية كانت تضم أعضاء في الخدمة الأمريكية. يقول الكاتب سيباستيان وروبلين في موقع “ثنك/ فكر” المرتبط بشبكة “إن بي سي نيوز” ...





قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في موسكو، اليوم السبت، إن الوقت قد حان لإجراء محادثات السلام الليبية في برلين وإن من المهم إنهاء الصراع.

وفي الآونة الأخيرة حثت تركيا وروسيا الأطراف المتصارعة في ليبيا على إعلان وقف إطلاق النار غدا الأحد فيما تشتبك الفصائل المتحاربة وتنفذ ضربات جوية في صراع يجتذب تدخلا أجنبيا على نحو متزايد.

وقالت ميركل في نفس المؤتمر الصحفي إن ألمانيا تخطط لبدء إرسال دعوات لمحادثات السلام الليبية قريبا.










قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في موسكو، اليوم السبت، إن الوقت قد حان لإجراء محادثات السلام الليبية في برلين وإن من المهم إنهاء الصراع.

وفي الآونة الأخيرة حثت تركيا وروسيا الأطراف المتصارعة في ليبيا على إعلان وقف إطلاق النار غدا الأحد فيما تشتبك الفصائل المتحاربة وتنفذ ضربات جوية في صراع يجتذب تدخلا أجنبيا على نحو متزايد.

وقالت ميركل في نفس المؤتمر الصحفي إن ألمانيا تخطط لبدء إرسال دعوات لمحادثات السلام الليبية قريبا.










أجج مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في عملية أمريكية ورد إيران باستهداف مواقع أمريكية بصواريخ مخاوف من اندلاع صراع تكون له تبعات واسعة المدى.

ولعل تحديد من الرابح أو الخاسر في هذه الأزمة قد يتغير بسرعة كبيرة تبعا لما ستفعله الولايات المتحدة وإيران في الخطوة القادمة.

فمن الخاسرون ومن الرابحون؟
إيران

على الرغم من خسارة إيران لمثل هذه الشخصية العسكرية الكبيرة، إلا أنها قد تكون المستفيدة من مقتل سليماني على المدى القصير.

فمقتل سليماني، ومراسم الجنازة المهيبة التي تلته، ساعدت إيران في تحويل الأنظار عن قمع الاحتجاجات التي خرجت في نوفمبر/تشرين الثاني ضد زيادة أسعار الوقود.

كما أنها تُظهر قدرة إيران على التحشيد في أوقات الأزمات، مع تكاتف القوى السياسية المنقسمة في مواقفها.

وتعاني إيران من ضغوط اقتصادية بعد تجديد العقوبات الأمريكية إثر انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاقية النووية بشكل أحادي عام 2018.

وتصاعدت التوترات العام الماضي بعد أن أسقطت إيران طائرة أمريكية مُسيرة، وأسرت ناقلة نفط . كما اتُهمت بالوقوف وراء عدة هجمات بالصواريخ، مثل استهداف مصفاة نفط سعودية في سبتمبر/أيلول الماضي، وهو ما أنكرته إيران.

وردت إيران على مقتل سليماني باستهداف مواقع للقوات الأمريكية في العراق. وقد تستفيد البلاد إذا تجنبت تنفيذ المزيد من ردود الفعل، واستمرت في استغلال التعاطف العام والخوف مما يأتي فيما بعد.

لكن إذا نفذت إيران ردود فعل أخرى، يمكن ألا تصبح في نفس الموقف الرابح، إذ يمكن أن تجد نفسها (وهي قوة عسكرية أضعف نسبيا من الولايات المتحدة) عالقة في سلسلة من الأفعال وردود الأفعال مع الجانب الأمريكي.

كما أن استمرار التصعيد قد ينتهي بإيران إلى المزيد من العزلة، وهي بالفعل واقعة تحت وطأة عقوبات صارمة، وضغوط قوية للالتزام بالاتفاق النووي.
الولايات المتحدة

نجحت الولايات المتحدة بالفعل في تقليم أظافر القوة العسكرية الإيرانية، وفي غضون ذلك، من المحتمل زيادة فرص الرئيس ترامب في إعادة انتخابه في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

كما أرسلت رسالة قوة وتضامن إلى حلفائها، أمثال إسرائيل والمملكة العربية السعودية.
ترامب يقول إن إيران تبدو وكأنها "تراجعت" بعد هجمات بالصواريخ على مواقع قوات أمريكية في العراق

لكن إذا استُدرجت الولايات المتحدة إلى أفعال مواجهات عسكرية متبادلة مع إيران، يمكن أن ترتفع أسعار النفط، وتؤدي إلى المزيد من الخسائر في أرواح الأمريكيين، وتؤجج حرب إقليمية جديدة طويلة المدى.

وقد يكون لذلك تبعات في الكثير من الدول في الشرق الأوسط، وخارجه.
القوات الشيعية في العراق

يُمكن أن تستفيد المجموعات الشيعية المسلحة التي تدعمها إيران على المدى القريب من هذه الأزمة.

وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية، خرج الكثير من المظاهرات ضد الحكومة العراقية احتجاجا على النفوذ الإيراني في البلاد، فضلا عن سوء الإدارة والفساد.
الاحتجاجات في العراق تشمل جميل أطياف المجتمع 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2019

وتستخدم هذه المجموعات، وبقية المؤسسة السياسية الحاكمة في العراق، مقتل سليماني لاسترجاع نفوذها المفقود وشرعنة حاجتها للبقاء في البلاد.

وطالما كان التعهد بطرد القوات الأمريكية هو الدعوة التي تحشد بها هذه المجموعات مقاتليها، والورقة السياسية التي يلعب بها قادتها.

كما أن الموقف الحالي يخلق فراغا أمنيا يمكن للجماعات المتطرفة، مثل تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة، أن تستغله.
إسرائيل

ظلت إيران وإسرائيل دائما في صراع دائم بسبب أهداف كل منهما ومصالحهما في الشرق الأوسط، ورغبة إيران في القضاء على الدولة اليهودية.

وبالنسبة لإسرائيل، ما زال الكثير من التهديدات قائما. وتشمل هذه التهديدات الدعم الإيراني لأعداء إسرائيل، مثل حزب الله في لبنان، والرئيس السوري بشار الأسد.
قوات أممية انتشرت على الحدود بين لبنان وإسرائيل بعد مقتل قاسم سليماني

بيد أن مقتل سليماني يشي بنية الولايات المتحدة المطردة لاحتواء إيران.

وفي إسرائيل، يُرجح أن ينظر إلى هذه العملية بوصفها خطوة إيجابية ستفيد مصالحها الأمنية ضد إيران والمجموعات التي تدعمها.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بعد مقتل سليماني إن بلاده "تقف مع الولايات المتحدة في كفاحها من أجل السلام والأمن والدفاع عن نفسها".
المحتجون في الشرق الأوسط

يعطي الخطر المتنامي من نشوب صراع ذريعة لحكومات الشرق الأوسط لقمع المتظاهرين في عموم المنطقة.

ويمس الأمر بشكل أساسي الاحتجاجات التي خرجت في العراق ولبنان وإيران ضد قضايا مثل البطالة والفساد، التي ستتعرض للقمع بحجة الأمن القومي.

ويمكن أن تتمادى الحكومات وتستخدم الأزمة كذريعة لتبرير حملاتها لاستهداف النشطاء السياسيين وكبح جماح أي إصلاح سياسي.

أوروبا

تجاهد أوروبا من أجل الحفاظ على الاتفاق النووي الهش، وتقف في موقف وساطة صعبة بين الولايات المتحدة وإيران.

ولم تتلق المملكة المتحدة تحذيرا مسبقا من الولايات المتحدة قبل الضربة التي استهدفت سليماني، ما يشي إما بوجود خلافات، أو على الأقل سوء تواصل وعدم تنسيق.

وفي الوقت ذاته، أصبحت قوات العديد من الدول الأوروبية التي شاركت في قتال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق عرضة لأن تصبح عالقة بين خطوط القتال إذا لجأت إيران للرد العسكري.

وفي النهاية يجب أن يذكرنا مقتل سليماني بأن قضايا المطالبة بالحكم الرشيد والاستقرار الإقليمي التي أججت احتجاجات الربيع العربي قبل نحو عِقد ما زالت قائمة.







في تبدل كبير بعد ثلاثة أيام على تحطم الطائرة الأوكرانية، قدمت إيران اليوم السبت، اعتذارها لإسقاطها طائرة البوينغ 737 الأوكرانية "بالخطأ"، لكنها أشارت إلى مسؤولية "نزعة المغامرة الأميركية" في هذه المأساة.

وقال قائد القوة الجوية بالحرس الثوري الإيراني، أمير حاجي زادة، ، إن الحرس يتحمل كامل المسؤولية عن إسقاط الطائرة الأوكرانية.

وأضاف في تسجيل مصور أذاعه التلفزيون الرسمي اليوم السبت: "تمنيت لو أموت ولا أشهد مثل هذا الحادث".

كان أمر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي، اليوم السبت، بنشر الحقيقة بعد تبلغه بأن طائرة الركاب الأوكرانية المنكوبة أسقطت عن طريق الخطأ، وفق ما ذكرت وكالة فارس للأنباء.

وقالت الوكالة إنها علمت أنه "فور إبلاغ المرشد الأعلى بالخطأ الكارثي" الجمعة، أمر بأن يتم "إطلاع الناس بصراحة وصدق" على نتائج التحقيقات.

ومن جانبه طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بمعاقبة المذنبين وبدفع تعويضات من قبل إيران. وقال على صفحته على فيسبوك "ننتظر من إيران إحالة المذنبين على القضاء ودفع تعويضات".

وعبر أمله في "استمرار التحقيق بلا تأخير متعمد وبلا عراقيل"، مؤكدا أن خبراءنا ال45 يجب أن يتمكنوا من الحصول" على كل عناصر التحقيق.

ووقعت الكارثة التي أسفر تحطمها عن مقتل جميع ركابها الـ176، معظمهم من الايرانيين الكنديين ولكن أيضا بينهم افغان وبريطانيون وسويديون واوكرانيون بعد ساعات قليلة من اطلاق طهران صواريخ على قواعد يستخدمها الجيش الاميركي في العراق.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن بلاده تشعر بأسف "عميق" لإسقاط طائرة مدنية أوكرانية، معتبرا ذلك "مأساة كبرى وخطأ لا يغتفر".

وكتب روحاني في تغريدة على تويتر "التحقيق الداخلي للقوات المسلحة خلص إلى أن صواريخ أطلقت للأسف عن طريق الخطأ أدت إلى تحطم الطائرة الأوكرانية وموت 176 شخصا بريئا"، موضحا أن "التحقيقات مستمرة لتحديد" المسؤولين "وإحالتهم على القضاء".

قبل ذلك، قدّم وزير الخارجيّة الإيراني محمد جواد ظريف، "اعتذارات" بلاده عن الكارثة طائرة البوينغ الأوكرانيّة بدون أن يعفي واشنطن من المسؤولية.
وكتب ظريف في تغريدة على تويتر "يوم حزين". وأضاف أن "خطأ بشريّاً في فترة الأزمة التي تسببت بها نزعة المغامرة الأميركية أدّيا إلى الكارثة".

ويلمح ظريف بذلك إلى التوتر الذي تلى مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في ضربة أميركية في بغداد، بقرار من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قبل إطلاق صواريخ على قاعدتين تضمان جنود أميركيين في العراق.

وصدر الاعتراف الأول عن القوات المسلحة الإيرانية التي تحدثت عن "خطأ بشري" تسبّب بكارثة الطائرة. وقالت في بيان نشرته وكالة الأنباء الإيرانيّة الرسميّة إن الطائرة بدت "هدفا معاديا وأصيبت بطريقة غير مقصودة".








أكد سلطان عُمان الجديد هيثم بن طارق حرص بلاده على عدم التدخل في شؤون الغير

وقال في خطاب وجهه اليوم بعد اعلان تنصيبه سلطان لعمان: سنسير على نهج السلطان قابوس بن سعيد , مبينا ان السلطان قابوس أرسى مكانة دولية للسلطنة

وتابع:سنواصل السياسة الخارجية القائمة على التعايش السلمي , مضيفا سنبني علاقاتنا مع دول العالم وفق نهج السلطان الراحل
وفي وقت سابق , أعلن التلفزيون الرسمي العُماني، السبت، تنصيب هيثم بن طارق آل سعيد، سلطانا لعُمان، خلفا للسلطان قابوس، الذي توفي مساء الجمعة.


وكان مجلس الدفاع الأعلى في سلطنة عُمان، قد دعا السبت، مجلس العائلة المالكة للانعقاد لتحديد من تنتقل إليه ولاية الحكم في البلاد بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد.

وتوفي سلطان عُمان، قابوس بن سعيد، مساء الجمعة، عن عمر ناهز 79 عاما، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العمانية الرسمية عن البلاط السلطاني.











فقدت عشر دول بينها لبنان وفنزويلا وجمهورية إفريقيا الوسطى، حق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة بسبب مراكمتها الكثير من المتأخرات في دفع مساهماتها الضرورية لموازنة الأمم المتحدة، وفق ما أعلن متحدث باسم المنظمة الدولية.

وقال ستيفان دوجاريك في مؤتمره الصحافي اليومي إن «عشرة أعضاء راكموا متأخرات واصبحوا يخضعون للبند 19»، من ميثاق الأمم المتحدة، وفق ما ذكرت (أ ف ب) .

وينص البند 19 على تعليق حق التصويت في الجمعية العامة للدول التي تساوي قيمة متأخراتها أو تتجاوز قيمة المساهمة المطلوبة منها خلال العامين المنقضيين. وأشار المتحدث إلى أن الدول العشر المعنية هي «إفريقيا الوسطى، وجزر القمر، وغامبيا، ولبنان، وليسوتو، وساو تومي، وبرينسيب، والصومال، وتونغا، وفنزويلا، واليمن».

وذكّر بأنه في «أكتوبر، قررت الجمعية العامة أنه بإمكان جزر القمر، وساو تومي وبرينسيب وفي الصومال الاحتفاظ بحقها في التصويت بالجمعية العامة حتى نهاية الدورة الحالية في سبتمبر». وينص البند 19 على أنه يمكن للجمعية العامة السماح للدول المتأخرة عن الدفع بالحفاظ على حق التصويت في حال كانت مخالفاتها تعود إلى ظروف خارجة عن إرادتها.

وتبلغ موازنة عمل الأمم المتحدة حوالى ثلاثة مليارات دولار، فيما تقارب موازنة عمليات السلام ستة مليار دولار. الأمم المتحدة لبنان ديون لبنان قد يعجبك أيضاً مواضيع ذات صلة لبنان يصدر قرار منع سفر بحق رجل الأعمال كارلوس غصن









قالت «فارس» الإيرانية على تويتر إنه تم إطلاع الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي أمس الجمعة بإسقاط الطائرة الأوكرانية دون قصد، مشيرة إلى أنه شدد على ضرورة إعلان المعلومات على الملأ بعد اجتماع للمجلس الأعلى للأمن القومي.
وفي تبدل كبير بعد ثلاثة ايام على تحطم الطائرة الأوكرانية، قدمت إيران، اليوم السبت اعتذاراتها لإسقاطها طائرة البوينغ 737 «بالخطأ»، لكنها أشارت إلى مسؤولية «نزعة المغامرة الأميركية» في هذه المأساة.
وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت أن بلاده تشعر بأسف «عميق» لإسقاط طائرة مدنية أوكرانية، معتبرا ذلك «مأساة كبرى وخطأ لا يغتفر».
وكتب روحاني في تغريدة على تويتر «التحقيق الداخلي للقوات المسلحة خلص إلى أن صواريخ أطلقت للأسف عن طريق الخطأ أدت إلى تحطم الطائرة الأوكرانية وموت 176 شخصا بريئا»، موضحا أن «التحقيقات مستمرة لتحديد» المسؤولين «وإحالتهم على القضاء».
قبل ذلك، قدّم وزير الخارجيّة الإيراني محمد جواد ظريف السبت «اعتذارات» بلاده عن الكارثة طائرة البوينغ الأوكرانيّة بدون أن يعفي واشنطن من المسؤولية.
وكتب ظريف في تغريدة على تويتر «يوم حزين».
وأضاف أن «خطأ بشريّاً في فترة الأزمة التي تسببت بها نزعة المغامرة الأميركية أدّيا إلى الكارثة».
ويلمح ظريف بذلك إلى التوتر الذي تلى مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في ضربة أميركية في بغداد، بقرار من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قبل إطلاق صواريخ على قاعدتين تضمان جنود أميركيين في العراق.
وصدر الاعتراف الأول عن القوات المسلحة الإيرانية التي تحدثت عن «خطأ بشري» تسبّب بكارثة الطائرة.
وقالت في بيان نشرته وكالة الأنباء الإيرانيّة الرسميّة إن الطائرة بدت «هدفا معاديا.. وأصيبت بطريقة غير مقصودة».
وأضاف «في وضع أزمة ويتسم بالحساسية، اقلعت الرحلة الأوكرانية رقم 752 من مطار الإمام الخميني (في طهران)، الطائرة وعند الانعطاف دخلت بطريقة خاطئة في دائرة هدف معاد بعد أن اقتربت من مركز عسكري حساس تابع للحرس الثوري» بينما كان «الجيش في تلك اللحظات في أعلى مستويات التأهب».

الرئيس الأوكراني يطالب بالعقاب والتعويضات
وطالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بمعاقبة المذنبين وبدفع تعويضات من قبل إيران التي اعترفت بأنها اسقطت «بالخطأ» طائرة البوينغ الإيرانية ما أسفر عن سقوط 176 قتيلا.
وقال زيلينسكي على صفحته على فيسبوك «ننتظر من إيران.. إحالة المذنبين على القضاء..)ودفع تعويضات».

ترودو يطالب بتحديد المسؤوليات
وطالب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بـ«الشفافية» لإجراء «تحقيق تام ومعمق» حتى يتم تحديد المسؤوليات، بعد اعتراف إيران بإسقاط طائرة مدنية عن طريق الخطأ كانت تقل العديد من الكنديين.
وقال ترودو في بيان «أولويتنا تبقى إيضاح هذا الملف بشفافية وعدالة»، مضيفاً أنها «كارثة وطنية وجميع الكنديين في حداد.
سنواصل العمل مع شركائنا حول العالم لنحرص على إجراء تحقيق تام وشفاف».








بدأت صباح اليوم مراسم تشييع السلطان قابوس بن سعيد، في العاصمة العُمانية مسقط، والذي توفي مساء الجمعة، عن عمر ناهز 79 عاماً، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العمانية الرسمية عن البلاط السلطاني، بحسب ما ذكرت سكاي نيوز الإخبارية.

وحكم السلطان قابوس، سلطنة عُمان منذ توليه السلطة عام 1970، حيث لم يكن له أولاد ولم يعلن تعيين خلف له.
أدى هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد اليمين القانونية، صباح اليوم السبت، أمام مجلس عُمان، سلطاناً لعمُان، بموجب النظام الأساسي للدولة.

وأعلن التلفزيون العماني تنصيب هيثم بن طارق بن تيمور سلطانا للبلاد.

وعقد مجلس عُمان جلسة طارئة في مقره بالبستان، حيث تم أداء القسم.

ولم يعلن السلطان قابوس بن سعيد قبل وفاته عن خليفته في الحكم.

ودعا مجلس الدفاع العماني في جلسة مفتوحة، مجلس العائلة المالكة لتحديد من تُنقل إليه ولاية الحكم بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد.

وصية قابوس

وأعلن مجلس الدفاع العماني تسلمه ردا من مجلس العائلة المالكة تمثل في أن المجلس انعقد وقرر عرفانًا وامتنانًا للمغفور له بإذن الله جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم رحمه الله وبقناعة راسخة تثبيت من أوصى به في وصيته إيمانًا من المجلس بالحكمة المعهودة لجلالته طيب الله ثراه.
وأضاف في بيان له «وعليه أوكل مجلس العائلة المالكة لمجلس الدفاع القيام بفتح الوصية وفقًا لما نصت عليه المادة (6) السادسة من النظام الأساسي للدولة واتخاذ الإجراءات لتثبيت من أوصى به جلالة السلطان بالتنسيق مع مجلس العائلة المالكة».
وتابع «بعون من الله وتوفيقه عقدت جلسة فتح الوصية اليوم السبت 11 يناير 2020، إذ تشرف مجلس الدفاع بحضور أصحاب السمو أفراد العائلة المالكة الكريمة شهودًا كرامًا على الإجراءات، وعليه فقد نال مجلس الدفاع شرف فتح الوصية وقراءتها بشكل مباشر على جميع الحاضرين الكرام والإعلان بأن السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم هو سلطان عمان».










أدى هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد اليمين القانونية، صباح اليوم السبت، أمام مجلس عُمان، سلطاناً لعمُان، بموجب النظام الأساسي للدولة.
وأعلن التلفزيون العماني تنصيب هيثم بن طارق بن تيمور سلطانا للبلاد.
وعقد مجلس عُمان جلسة طارئة في مقره بالبستان، حيث تم أداء القسم.
ولم يعلن السلطان قابوس بن سعيد قبل وفاته عن خليفته في الحكم.
ودعا مجلس الدفاع العماني في جلسة مفتوحة، مجلس العائلة المالكة لتحديد من تُنقل إليه ولاية الحكم بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد.

وصية قابوس
وأعلن مجلس الدفاع العماني تسلمه ردا من مجلس العائلة المالكة تمثل في أن المجلس انعقد وقرر عرفانًا وامتنانًا للمغفور له بإذن الله جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم رحمه الله وبقناعة راسخة تثبيت من أوصى به في وصيته إيمانًا من المجلس بالحكمة المعهودة لجلالته طيب الله ثراه.
وأضاف في بيان له «وعليه أوكل مجلس العائلة المالكة لمجلس الدفاع القيام بفتح الوصية وفقًا لما نصت عليه المادة (6) السادسة من النظام الأساسي للدولة واتخاذ الإجراءات لتثبيت من أوصى به جلالة السلطان بالتنسيق مع مجلس العائلة المالكة».
وتابع «بعون من الله وتوفيقه عقدت جلسة فتح الوصية اليوم السبت 11 يناير 2020، إذ تشرف مجلس الدفاع بحضور أصحاب السمو أفراد العائلة المالكة الكريمة شهودًا كرامًا على الإجراءات، وعليه فقد نال مجلس الدفاع شرف فتح الوصية وقراءتها بشكل مباشر على جميع الحاضرين الكرام والإعلان بأن السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم هو سلطان عمان».










في تبدل كبير بعد ثلاثة ايام على تحطم الطائرة الأوكرانية، قدمت إيران، اليوم السبت اعتذاراتها لإسقاطها طائرة البوينغ 737 «بالخطأ»، لكنها أشارت إلى مسؤولية «نزعة المغامرة الأميركية» في هذه المأساة.
وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت أن بلاده تشعر بأسف «عميق» لإسقاط طائرة مدنية أوكرانية، معتبرا ذلك «مأساة كبرى وخطأ لا يغتفر».
وكتب روحاني في تغريدة على تويتر «التحقيق الداخلي للقوات المسلحة خلص إلى أن صواريخ أطلقت للأسف عن طريق الخطأ أدت إلى تحطم الطائرة الأوكرانية وموت 176 شخصا بريئا»، موضحا أن «التحقيقات مستمرة لتحديد» المسؤولين «وإحالتهم على القضاء».
قبل ذلك، قدّم وزير الخارجيّة الإيراني محمد جواد ظريف السبت «اعتذارات» بلاده عن الكارثة طائرة البوينغ الأوكرانيّة بدون أن يعفي واشنطن من المسؤولية.
وكتب ظريف في تغريدة على تويتر «يوم حزين».
وأضاف أن «خطأ بشريّاً في فترة الأزمة التي تسببت بها نزعة المغامرة الأميركية أدّيا إلى الكارثة».
ويلمح ظريف بذلك إلى التوتر الذي تلى مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في ضربة أميركية في بغداد، بقرار من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قبل إطلاق صواريخ على قاعدتين تضمان جنود أميركيين في العراق.
وصدر الاعتراف الأول عن القوات المسلحة الإيرانية التي تحدثت عن «خطأ بشري» تسبّب بكارثة الطائرة.
وقالت في بيان نشرته وكالة الأنباء الإيرانيّة الرسميّة إن الطائرة بدت «هدفا معاديا.. وأصيبت بطريقة غير مقصودة».
وأضاف «في وضع أزمة ويتسم بالحساسية، اقلعت الرحلة الأوكرانية رقم 752 من مطار الإمام الخميني (في طهران)، الطائرة وعند الانعطاف دخلت بطريقة خاطئة في دائرة هدف معاد بعد أن اقتربت من مركز عسكري حساس تابع للحرس الثوري» بينما كان «الجيش في تلك اللحظات في أعلى مستويات التأهب».

الرئيس الأوكراني يطالب بالعقاب والتعويضات
وطالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بمعاقبة المذنبين وبدفع تعويضات من قبل إيران التي اعترفت بأنها اسقطت «بالخطأ» طائرة البوينغ الإيرانية ما أسفر عن سقوط 176 قتيلا.
وقال زيلينسكي على صفحته على فيسبوك «ننتظر من إيران.. إحالة المذنبين على القضاء..)ودفع تعويضات».

ترودو يطالب بتحديد المسؤوليات
وطالب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بـ«الشفافية» لإجراء «تحقيق تام ومعمق» حتى يتم تحديد المسؤوليات، بعد اعتراف إيران بإسقاط طائرة مدنية عن طريق الخطأ كانت تقل العديد من الكنديين.
وقال ترودو في بيان «أولويتنا تبقى إيضاح هذا الملف بشفافية وعدالة»، مضيفاً أنها «كارثة وطنية وجميع الكنديين في حداد.
سنواصل العمل مع شركائنا حول العالم لنحرص على إجراء تحقيق تام وشفاف»









في تبدل كبير بعد ثلاثة ايام على تحطم الطائرة الأوكرانية، قدمت إيران، اليوم السبت اعتذاراتها لإسقاطها طائرة البوينغ 737 «بالخطأ»، لكنها أشارت إلى مسؤولية «نزعة المغامرة الأميركية» في هذه المأساة.
وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت أن بلاده تشعر بأسف «عميق» لإسقاط طائرة مدنية أوكرانية، معتبرا ذلك «مأساة كبرى وخطأ لا يغتفر».
وكتب روحاني في تغريدة على تويتر «التحقيق الداخلي للقوات المسلحة خلص إلى أن صواريخ أطلقت للأسف عن طريق الخطأ أدت إلى تحطم الطائرة الأوكرانية وموت 176 شخصا بريئا»، موضحا أن «التحقيقات مستمرة لتحديد» المسؤولين «وإحالتهم على القضاء».
قبل ذلك، قدّم وزير الخارجيّة الإيراني محمد جواد ظريف السبت «اعتذارات» بلاده عن الكارثة طائرة البوينغ الأوكرانيّة بدون أن يعفي واشنطن من المسؤولية.
وكتب ظريف في تغريدة على تويتر «يوم حزين».
وأضاف أن «خطأ بشريّاً في فترة الأزمة التي تسببت بها نزعة المغامرة الأميركية أدّيا إلى الكارثة».
ويلمح ظريف بذلك إلى التوتر الذي تلى مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في ضربة أميركية في بغداد، بقرار من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قبل إطلاق صواريخ على قاعدتين تضمان جنود أميركيين في العراق.
وصدر الاعتراف الأول عن القوات المسلحة الإيرانية التي تحدثت عن «خطأ بشري» تسبّب بكارثة الطائرة.
وقالت في بيان نشرته وكالة الأنباء الإيرانيّة الرسميّة إن الطائرة بدت «هدفا معاديا.. وأصيبت بطريقة غير مقصودة».
وأضاف «في وضع أزمة ويتسم بالحساسية، اقلعت الرحلة الأوكرانية رقم 752 من مطار الإمام الخميني (في طهران)، الطائرة وعند الانعطاف دخلت بطريقة خاطئة في دائرة هدف معاد بعد أن اقتربت من مركز عسكري حساس تابع للحرس الثوري» بينما كان «الجيش في تلك اللحظات في أعلى مستويات التأهب».

الرئيس الأوكراني يطالب بالعقاب والتعويضات
وطالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بمعاقبة المذنبين وبدفع تعويضات من قبل إيران التي اعترفت بأنها اسقطت «بالخطأ» طائرة البوينغ الإيرانية ما أسفر عن سقوط 176 قتيلا.
وقال زيلينسكي على صفحته على فيسبوك «ننتظر من إيران.. إحالة المذنبين على القضاء..)ودفع تعويضات».

ترودو يطالب بتحديد المسؤوليات
وطالب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بـ«الشفافية» لإجراء «تحقيق تام ومعمق» حتى يتم تحديد المسؤوليات، بعد اعتراف إيران بإسقاط طائرة مدنية عن طريق الخطأ كانت تقل العديد من الكنديين.
وقال ترودو في بيان «أولويتنا تبقى إيضاح هذا الملف بشفافية وعدالة»، مضيفاً أنها «كارثة وطنية وجميع الكنديين في حداد.
سنواصل العمل مع شركائنا حول العالم لنحرص على إجراء تحقيق تام وشفاف»








في تبدل كبير بعد ثلاثة ايام على تحطم الطائرة الأوكرانية، قدمت إيران، اليوم السبت اعتذاراتها لإسقاطها طائرة البوينغ 737 «بالخطأ»، لكنها أشارت إلى مسؤولية «نزعة المغامرة الأميركية» في هذه المأساة.
وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت أن بلاده تشعر بأسف «عميق» لإسقاط طائرة مدنية أوكرانية، معتبرا ذلك «مأساة كبرى وخطأ لا يغتفر».
وكتب روحاني في تغريدة على تويتر «التحقيق الداخلي للقوات المسلحة خلص إلى أن صواريخ أطلقت للأسف عن طريق الخطأ أدت إلى تحطم الطائرة الأوكرانية وموت 176 شخصا بريئا»، موضحا أن «التحقيقات مستمرة لتحديد» المسؤولين «وإحالتهم على القضاء».
قبل ذلك، قدّم وزير الخارجيّة الإيراني محمد جواد ظريف السبت «اعتذارات» بلاده عن الكارثة طائرة البوينغ الأوكرانيّة بدون أن يعفي واشنطن من المسؤولية.
وكتب ظريف في تغريدة على تويتر «يوم حزين».
وأضاف أن «خطأ بشريّاً في فترة الأزمة التي تسببت بها نزعة المغامرة الأميركية أدّيا إلى الكارثة».
ويلمح ظريف بذلك إلى التوتر الذي تلى مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في ضربة أميركية في بغداد، بقرار من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قبل إطلاق صواريخ على قاعدتين تضمان جنود أميركيين في العراق.
وصدر الاعتراف الأول عن القوات المسلحة الإيرانية التي تحدثت عن «خطأ بشري» تسبّب بكارثة الطائرة.
وقالت في بيان نشرته وكالة الأنباء الإيرانيّة الرسميّة إن الطائرة بدت «هدفا معاديا.. وأصيبت بطريقة غير مقصودة».
وأضاف «في وضع أزمة ويتسم بالحساسية، اقلعت الرحلة الأوكرانية رقم 752 من مطار الإمام الخميني (في طهران)، الطائرة وعند الانعطاف دخلت بطريقة خاطئة في دائرة هدف معاد بعد أن اقتربت من مركز عسكري حساس تابع للحرس الثوري» بينما كان «الجيش في تلك اللحظات في أعلى مستويات التأهب».

الرئيس الأوكراني يطالب بالعقاب والتعويضات
وطالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بمعاقبة المذنبين وبدفع تعويضات من قبل إيران التي اعترفت بأنها اسقطت «بالخطأ» طائرة البوينغ الإيرانية ما أسفر عن سقوط 176 قتيلا.
وقال زيلينسكي على صفحته على فيسبوك «ننتظر من إيران.. إحالة المذنبين على القضاء..)ودفع تعويضات».

ترودو يطالب بتحديد المسؤوليات
وطالب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بـ«الشفافية» لإجراء «تحقيق تام ومعمق» حتى يتم تحديد المسؤوليات، بعد اعتراف إيران بإسقاط طائرة مدنية عن طريق الخطأ كانت تقل العديد من الكنديين.
وقال ترودو في بيان «أولويتنا تبقى إيضاح هذا الملف بشفافية وعدالة»، مضيفاً أنها «كارثة وطنية وجميع الكنديين في حداد.
سنواصل العمل مع شركائنا حول العالم لنحرص على إجراء تحقيق تام وشفاف»




arrow_red_small 11 12 13 14 15 16 17 arrow_red_smallright