top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
واشنطن بوست: في التعامل مع إيران هل يتعلم محمد بن سلمان من عمه الملك عبد الله؟
تقول كاثرين هارفي، الجنرال السابق في البحرية الأمريكية والتي عملت في الأسطول الأمريكي الخامس بالخليج إن الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للسعودية كان في العام الماضي يحث المسؤولين في البيت الأبيض على ضرب إيران وبقوة، ولكنه اليوم يدعو لضبط النفس بعد وصول المواجهة الأمريكية-الإيرانية درجة خطيرة باتت تهدد السعودية ومنطقة الخليج. وقالت هارفي التي أعدت درجة الدكتوراة في العلاقات ...
الإعلان عن تشكيلة الحكومة الروسية الجديدة
عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، أول اجتماع مع أعضاء الحكومة الجديدة برئاسة ميخائيل ميشوستين، واصفا تشكيلتها بأنها «متوازنة جدا»، حيث شهدت «تجديدا كبيرا». ووقع الرئيس فلاديمير بوتين اليوم مرسوما، حدد فيه قوام الحكومة برئاسة ميخائيل ميشوستين. ونص مرسوم بوتين على تكليف: سيرغي لافروف - وزيرا للخارجية سيرغي شويغو - وزيرا للدفاع فلاديمير كولوكولتسيف - وزيرا للداخلية قسطنطين ...
صحيفة سورية: الرياض تمد يدها صوب دمشق
دمشق: نقلت صحيفة “الوطن” السورية الثلاثاء عن مصادر دبلوماسية في نيويورك أن مندوب النظام السوري الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري شارك في حفل خاص أقيم على شرف وزير الدولة السعودي فهد بن عبد الله المبارك، تحضيرا لرئاسة السعودية للاجتماع القادم لمجموعة العشرين. وذكرت المصادر أن الجعفري حضر الحفل تلبية لدعوة خاصة كان قد تلقاها من مندوب السعودية في الأمم المتحدة عبد الله بن يحيى المعلمي، مشيرة إلى أن ...
السراج: لن أجلس مع حفتر مجددا وآمل أن يراجع داعموه حساباتهم
قال رئيس حكومة “الوفاق الوطني” الليبية المعترف بها دوليا فايز السراج إنه لن يجلس مع الجنرال المتقاعد خليفة حفتر مجددا، معربا عن أمله في أن يراجع داعموه حسابتهم. واستغرب السراج، في لقاء مع قناة “الجزيرة” بثت منه مقتطفات الثلاثاء، تدخل أبوظبي في بلاده عبر دعمها لحفتر، قائلا إن الإمارات ليست لديها حدود مشتركة مع ليبيا، و”هذا يثير تساؤلنا عن أهدافها من التواجد في بلدنا”. وتساءل -في هذا الصدد- عن ...
عنصر أمني سوداني يفجر قنبلة يدوية في حفل زفاف
أعلنت الشرطة السودانية في وقت متأخر، الاثنين، أن أحد عناصر قوات الأمن السودانية فجّر قنبلة يدوية خلال حفل زفاف في الخرطوم فقُتل مع أربعة أشخاص آخرين. ولم يتضح بعد إن كان التفجير الذي وقع في ضاحية الحاج يوسف الفقيرة في شرق الخرطوم متعمّداً. وأفادت وزارة الصحة أن الحادثة أسفرت عن إصابة 40 شخصًا بجروح. ولا يزال الوضع الأمني هشًا في الخرطوم منذ الانتفاضة التي تواصلت لشهور وأطاحت بالرئيس عمر البشير في ابريل.
وكالة أنباء الطلبة نقلا عن نائب إيراني: 3 مليون دولار مكافأة «لمن يقتل ترامب
أكدّت منظمة الطيران المدني الإيرانية في تقرير بعد تحقيق أولي أن صاروخين أطلقا باتّجاه الطائرة الأوكرانية التي أُسقطت في وقت سابق هذا الشهر. وأفاد التقرير الذي نشر ليل أمس إن "المحققين (...) اكتشفوا أن صاروخين من طراز +تور-إم1+ (...) أطلقا باتّجاه الطائرة"، موضحا أن التحقيق لا يزال جاريًا لتقييم تأثيرهما. ويؤكد التقرير معلومات نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" تتضمن تسجيلاً مصوراً أظهر ما بدا أنهما صاروخان تم ...



تقول كاثرين هارفي، الجنرال السابق في البحرية الأمريكية والتي عملت في الأسطول الأمريكي الخامس بالخليج إن الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للسعودية كان في العام الماضي يحث المسؤولين في البيت الأبيض على ضرب إيران وبقوة، ولكنه اليوم يدعو لضبط النفس بعد وصول المواجهة الأمريكية-الإيرانية درجة خطيرة باتت تهدد السعودية ومنطقة الخليج.

وقالت هارفي التي أعدت درجة الدكتوراة في العلاقات الأمريكية-الإيرانية-السعودية بكينغز كوليج- لندن بمقال نشرته صحيفة “واشنطن بوست” إن التطورات التي شهدتها الأشهر الأخيرة كشفت عن الكيفية التي “تؤذي” فيها الضغوط الأمريكية على إيران السعودية. فنتيجة للعقوبات الاقتصادية التي فرضتها واشنطن على طهران قامت هذه بشن هجمة كبيرة بالطائرات المسيرة والصواريخ ضد المنشآت النفطية السعودية وذلك في أيلول (سبتمبر) 2019.

وأشارت الكاتبة إلى أنه لو أراد محمد بن سلمان المساهمة في نزع فتيل الأزمة يمكنه إتباع مثال عمه الملك عبد الله بن عبد العزيز. ففي عام 1997 عندما كانت التوتر في أوجه بين إيران والولايات المتحدة، قام بصفته وليا للعهد في حينه ورغم مواقفه المتشددة من إيران بالمبادرة إلى محاولات تقارب مع إيران ساعدت على تخفيف التوتر في المنطقة.

وتقول هارفي إن التوتر بين المملكة وإيران يعود إلى عام 1979 عندما أسقطت ثورة إسلامية نظام الشاه وما تبع ذلك من الحرب العراقية-الإيرانية في ثمانينات القرن الماضي.

واتهمت السعودية مرشد الثورة آية الله الخميني بمحاولة فرض نموذجه الثوري على المنطقة. وفي الوقت نفسه مقت الخميني السعودية باعتبارها حليفا للعراق وللولايات المتحدة التي أطلق عليها لقب “الشيطان الأكبر”. ومن جانبها دعمت الولايات المتحدة العراق لكنها لم تكن ترغب بانتصاره.

وقال وزير الخارجية هنري كيسنجر في حينه مازحا “من المحزن أن الطرفين لا يمكنه الخسارة”. وفي الوقت الذي مات فيه الخميني عام 1989 إلا أن التوتر بين البلدين تواصل في التسعينات من القرن الماضي. فقد فسرت السعودية أفعال إيران على أنها دليل على رغبات الهيمنة الإيرانية، فيما عارض الإيرانيون موافقة السعوديين استقبال القوات الأجنبية على أرض الجزيرة العربية بعد حرب الخليج. وخاض البلدان طوال فترة التسعينات حربا إعلامية، توقعت فيها وسائل الإعلام الإيرانية انهيار العائلة المالكة السعودية فيما شجب الإعلام السعودي تعطش إيران للحرب. ووصل الوضع ذروته في الهجوم الذي نفذ على التراب السعودي واستهدف القوات الأمريكية هناك من خلال انفجار في أبراج الخبر التي تعمل فيها القوات الأمريكية وقتل 19 جنديا منهم. وقال مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) إن من نفذ الهجوم هي جماعة وكيلة عن إيران اسمها حزب الله الحجاز وبتوجيه من الحرس الثوري الإيراني.

وتعرض الرئيس بيل كلينتون بعد الهجوم لضغوط للرد فيما هددت طهران باستهداف حلفاء الولايات المتحدة في الخليج لو استهدفتها أمريكا. وكان الأمير عبد الله من أكثر الأصوات المتشددة في داخل العائلة المالكة واكثرها معارضة لإيران. وقال دبلوماسي أمريكي التقاه بداية التسعينات من القرن الماضي إنه “أرغى وأزبد” عند الحديث عن إيران.

بل وتساءل عن إمكانية الإطاحة بالنظام الإيراني وتنصيب ابن الشاه المعزول المقيم في واشنطن في الحكم.

وكما هو الحال فإن ابن الشاه هو من يدفع اليوم إلى تغيير النظام في طهران. ومهما يكن فبعد الهجوم على أبراج الخبر، بدأ الأمير عبد الله الذي كان يعي ثمن الحرب خاصة أنه عاش الحرب العراقية-الإيرانية وحرب الخليج، بالبحث عن طرق لنزع فتيل الأزمة بدلا من التصعيد. وبدأ شخصيا بالتحاور مع القادة الإيرانيين.

وفي منتصف التسعينات حاولت إيران التي كانت معزولة من الولايات المتحدة تحسين علاقاتها مع السعودية بدون نجاح. وفي بداية 1997 وخلال قمة الدول الإسلامية التي عقدت في إسلام أباد التقى الأمير عبد الله مع الرئيس الإيراني علي أكبر هاشمي رفسنجاني، وفي لفتة رمزية عبر عن رغبة السعودية بعلاقات حيدة وجهت الدعوة لرفسنجاني لحضور موسم الحج. وبعد عام سافر الأمير عبد الله إلى طهران للمشاركة في القمة الإسلامية التي استضافتها وهي أول زيارة لمسؤول سعودي منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

وعرض الأمير عبد الله التوسط بين طهران وواشنطن. ورغم مواقفه الشخصية من إيران إلا أنه دفع باتجاه المصالحة لا المواجهة. وكان عبد الله منشغلا بقضية أخرى غير المصالحة وهي الصراع على السلطة داخل العائلة المالكة.

ففي عام 1995 أصيب الملك فهد بجلطة دماغية ورغم نجاته منها إلا أنه فتح الباب أمام صراع على السلطة بين عبد الله وأشقاء الملك فهد المعروفين بالسديريين. وحسب شخص مطلع على شؤون العائلة المالكة، فقد تعامل الأمير عبد الله مع مبادرته الإيرانية كطريقة لتقوية موقفه الدولي والحصول على ورقة قوة امام منافسيه في داخل العائلة المالكة. وظل الصراع قائما حتى بعد تفوق عبد الله ووصوله في النهاية للعرش عام 2005. ورغم منفعته الشخصية من المبادرة مع إيران إلا أن مبادرته عقدت الجهود الأمريكية لاحتواء إيران ولم يبد السعوديون استعدادا لمساعدة أف بي آي للتحقيق في تفجير الخبر، من أجل عرقلة الإنتقام الأمريكي من إيران.

وأعرب الأمريكيون عن غضبهم مما رأوه عدم ولاء حليف لهم لكن الامير عبد الله لم يكن راغبا بقطع العلاقات معهم ولم يكن يريد حربا مع إيران. وقادت مبادرة عبد الله لست سنوات من التعاون بين البلدين حتى عام 2003، عندما غزت الولايات المتحدة العراق. ووقع الطرفان عام 2001 اتفاقية للتعاون الأمني.

وترى الكاتبة أن هذه الحادثة في التاريخ السعودي يجب أن تكون درسا مرشدا لولي العهد الحالي. فمنذ وصوله إلى السلطة بدأ سلسلة من المغامرات الفاشلة بهدف وقف التأثير الإيراني وتعزيز الدور السعودي المهيمن بالمنطقة. وقام بحملة عسكرية كارثية في اليمن ضد المتمردين الحوثيين.

وقاد حملة لحصار قطر واختطف رئيس الوزراء اللبناني. وزاد من سمعة ولي العهد كمتهور قتل الصحافي جمال خاشقجي الذي توصلت سي آي إيه أن أن الأمر بالجريمة البشعة صدرت من مستويات عليا في السعودية. ومع أن الأمير محمد بن سلمان في وضع آمن أحسن من وضع الأمير عبد الله عام 1997 إلا اندفاعه يمثل خطرا عليه. وذهب السناتور الجمهوري عن ولاية نورث كارولينا المعروف بتعاطفه مع السعودية بعيدا في وصفه لمحمد بن سلمان حيث قال إنه “مجنون” و”خطير”.


وسيجد منافسيه في الداخل عزاء، فكلما كان له كارهون في الخارج كلما ظل صعوده على العرش غير مؤكد. وربما شعر محمد بن سلمان بهذه الخطورة حيث بدأ بعد هجمات أيلول (سبتمبر) نهجا يقوم على تخفيض التوتر وعبر وساطة طرف ثالث.

وبعد اغتيال الجنرال قاسم سليماني، هناك فرصة لأن يقدم بن سلمان نفسه كزعيم ناضج يسعى للسلام بدلا من شخص يفتش عن المشاكل. ومثلما فعل عبد الله قبله يجب أن يضاعف من جهوده لنزع التوتر. وربما زاد سعيه هذا من موقعه وأسكت نقاده في أمريكا، ومنع التداعيات حالة فاز الديمقراطيون في انتخابات وإمكانية إحياء الاتفاقية النووية. بالإضافة لتعبيد الطريق أمامه نحو العرش، وسيكون التقارب السعودي-الإيراني مفيدا للمنطقة والعالم.







عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، أول اجتماع مع أعضاء الحكومة الجديدة برئاسة ميخائيل ميشوستين، واصفا تشكيلتها بأنها «متوازنة جدا»، حيث شهدت «تجديدا كبيرا».

ووقع الرئيس فلاديمير بوتين اليوم مرسوما، حدد فيه قوام الحكومة برئاسة ميخائيل ميشوستين.

ونص مرسوم بوتين على تكليف:

سيرغي لافروف - وزيرا للخارجية
سيرغي شويغو - وزيرا للدفاع
فلاديمير كولوكولتسيف - وزيرا للداخلية
قسطنطين تشويتشينكو - وزيرا للعدل
أنطون سيلوانوف - وزيرا للمالية
فاليري فولكوف وزيرا للعلوم والتعليم العالي
أولغا ليوبيموفا - وزيرة للثقافة
ألكسندر نوفاك - وزيرا الطاقة
يفغيني ديتريخ - وزيرا للنقل
دنيس مانتوروف - وزيرا للصناعة والتجارة
مقصود شدايف - وزيرا للتنمية الرقمية والاتصالات والإعلام
دميتري كوبيلكين - وزيرا للموارد الطبيعية والبيئة
ميخائيل موراشكو - وزيرا للصحة
ديمتري باتروشيف - وزيرا للزراعة
فلاديمير ياكوشيف - وزيرا للبناء والإسكان والمرافق العامة
يفغيني زينيتشيف – وزيرا لشؤون الدفاع المدني والطوارئ
سيرغي كرافتسوف - وزيرا للتعليم
ألكسندر كوزلوف - وزيرا لتنمية الشرق الأقصى والقطب الشمالي
أوليغ ماتيتسين - وزيرا للرياضة
أنطون كوتياكوف - وزيرا للعمل والرعاية الاجتماعية
مكسيم ريشيتنيكوف - وزيرا للتنمية الاقتصادية
نواب رئيس الحكومة
كما شمل المرسوم تعيين 9 نواب لرئيس الحكومة هم:
أندريه بيلواوسوف – نائبا أولا لرئيس الوزراء
دميتري غريغورينكو - نائبا لرئيس الوزراء - رئيسا لجهاز الحكومة
فكتوريا أبرامتشينكو - نائبا لرئيس الوزراء
تاتيانا غوليكوفا - نائبا لرئيس الوزراء
يوري بوريسوف - نائبا لرئيس الوزراء
ديمتري تشيرنيشينكو - نائبا لرئيس الوزراء
يوري تروتنيف - نائبا لرئيس الوزراء - مفوضا للرئيس في الدائرة الفيدرالية في الشرق الأقصى الروسي
أليكسي أوفشوك - نائبا لرئيس الوزراء
مارات خوسنولين - نائبا لرئيس الوزراء









دمشق: نقلت صحيفة “الوطن” السورية الثلاثاء عن مصادر دبلوماسية في نيويورك أن مندوب النظام السوري الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري شارك في حفل خاص أقيم على شرف وزير الدولة السعودي فهد بن عبد الله المبارك، تحضيرا لرئاسة السعودية للاجتماع القادم لمجموعة العشرين.

وذكرت المصادر أن الجعفري حضر الحفل تلبية لدعوة خاصة كان قد تلقاها من مندوب السعودية في الأمم المتحدة عبد الله بن يحيى المعلمي، مشيرة إلى أن المعلمي والمبارك تعمدا اللقاء بالجعفري خلال الحفل، ما أثار اهتمام الحاضرين وشكل مفاجأة ودية لهم.

وأضافت أن المسؤولين السعوديين عبروا خلال هذا اللقاء عن قناعتهم بأن ما جرى بين البلدين يجب أن يمر، مشددين على العلاقات الأخوية التي طالما جمعت بين سوريا والسعودية.

وقالت المصادر إن هذا الخبر “جدير بالاهتمام”، واعتبرت الصحيفة أن “الرياض تمد يدها صوب دمشق”.

ووفقا لما نقلته الصحيفة فإن المسؤولين السعوديين عبّرا خلال الحفل عن محبتهما لسوريا وأنها تبقى في قلبيهما، مؤكدين أن “ما شهدته العلاقات بين البلدين ليس سوى سحابة صيف ستمر حتما”.







قال رئيس حكومة “الوفاق الوطني” الليبية المعترف بها دوليا فايز السراج إنه لن يجلس مع الجنرال المتقاعد خليفة حفتر مجددا، معربا عن أمله في أن يراجع داعموه حسابتهم.

واستغرب السراج، في لقاء مع قناة “الجزيرة” بثت منه مقتطفات الثلاثاء، تدخل أبوظبي في بلاده عبر دعمها لحفتر، قائلا إن الإمارات ليست لديها حدود مشتركة مع ليبيا، و”هذا يثير تساؤلنا عن أهدافها من التواجد في بلدنا”.

وتساءل -في هذا الصدد- عن الأسباب التي تجعل الإمارات تقيم قاعدة عسكرية على الأراضي الليبية.

وتابع أن لدى حكومته تفاؤلا حذرا إزاء نتائج مؤتمر برلين؛ نظرا لوجود تجارب سابقة، حيث لم تجد حكومة الوفاق شريكا يمكن الوثوق به للخروج من الأزمة.

لكن السراج أضاف، أن الأمل معقود على أن تراجع الأطراف الداعمة للواء المتقاعد خليفة حفتر حساباتها فيما يخص القضية الليبية.

وأكد أنه سيحترم دعوة مؤتمر برلين إلى وقف إطلاق النار وإجراء محادثات سياسية، لكنه لن يجلس مع حفتر مرة أخرى.

وعُقد المؤتمر الأحد، بمشاركة 12 دولة، بينها الولايات المتحدة وتركيا، إضافة إلى الأمم المتحدة الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية. وتواجد السراج وحفتر؛ للبحث عن حل سياسي للنزاع الليبي.

ودعا المؤتمر، وفق بيانه الختامي، الأطراف الليبية وداعميهم إلى إنهاء الأنشطة العسكرية، والعودة إلى المسار السياسي لحل النزاع، والالتزام بقرار الأمم المتحدة الخاص بحظر تصدير السلاح إلى ليبيا (رقم 1970 لعام 2011).

وبشأن ملف النفط، قال السراج إن ليبيا ستواجه وضعا كارثيا إذا استمر حصار قوات حفتر لحقول النفط، معربا عن أمله في أن تضغط القوى الأجنبية على حفتر لإعادة فتح موانئ النفط قريبا.

وأعلن السراج رفضه مطالب حفتر بربط إعادة فتح الموانئ بإعادة توزيع إيرادات النفط.

والأحد، قال مصدر بحقل الشرارة النفطي الليبي، إن الحقل توقف عن الضخ نتيجة غلق إحدى الصمامات الرابطة بين الحقل وميناء الزاوية النفطي (غرب) من قبل موالين لحفتر.

و”الشرارة” هو أكبر حقل نفطي في ليبيا، وينتج أكثر من 300 ألف برميل يوميا، ويمثل إنتاجه قرابة ثلث الإنتاج الليبي من الخام، والذي يتخطى مليون برميل يوميا نهاية 2019.








أعلنت الشرطة السودانية في وقت متأخر، الاثنين، أن أحد عناصر قوات الأمن السودانية فجّر قنبلة يدوية خلال حفل زفاف في الخرطوم فقُتل مع أربعة أشخاص آخرين.
ولم يتضح بعد إن كان التفجير الذي وقع في ضاحية الحاج يوسف الفقيرة في شرق الخرطوم متعمّداً.
وأفادت وزارة الصحة أن الحادثة أسفرت عن إصابة 40 شخصًا بجروح.
ولا يزال الوضع الأمني هشًا في الخرطوم منذ الانتفاضة التي تواصلت لشهور وأطاحت بالرئيس عمر البشير في ابريل.









أكدّت منظمة الطيران المدني الإيرانية في تقرير بعد تحقيق أولي أن صاروخين أطلقا باتّجاه الطائرة الأوكرانية التي أُسقطت في وقت سابق هذا الشهر.
وأفاد التقرير الذي نشر ليل أمس إن "المحققين (...) اكتشفوا أن صاروخين من طراز +تور-إم1+ (...) أطلقا باتّجاه الطائرة"، موضحا أن التحقيق لا يزال جاريًا لتقييم تأثيرهما.
ويؤكد التقرير معلومات نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" تتضمن تسجيلاً مصوراً أظهر ما بدا أنهما صاروخان تم إطلاقهما باتّجاه الطائرة.

من جهة ثانية، قالت هيئة الطيران المدني إن إيران طلبت أجهزة من السلطات الأميركية والفرنسية حتى يتسنى لها تفريغ محتويات صندوقي الطائرة الأوكرانية الأسودين لكنها لم تتلق ردا إيجابيا.

وأشارت الهيئة الى أنها لا تملك الأجهزة اللازمة لتفريغ البيانات من ذلك النوع من الصناديق الخاصة بالطائرة المنكوبة، وهي من طراز بوينغ 737.

من جهة اخرى , ذكرت وكالة أنباء الطلبة نقلا عن نائب إيراني: 3 مليون دولار مكافأة «لمن يقتل ترامب







أعلن القضاء الصيني اليوم إنه حكم بالسجن 13 عاما وستة أشهر على الرئيس السابق للأنتربول الصيني مينغ هونغوي الذي اختفى فجأة من مقر منظمة الشرطة الدولية في مدينة ليون الفرنسية، بعد إدانته بالفساد.
واعلنت المحكمة الشعبية الوسيطة الأولى في تيانجين (شمال) إنه حكم أيضا على مينغ (65 عاما) نائب وزير الأمن العام الصيني السابق بدفع غرامة قدرها مليونا يوان (حوالى 260 ألف يورو).
وكانت الصين أعلنت في تشرين الأول/اكتوبر 2018 أن مينغ الذي اختفى بعد وصوله إلى بلده، يخضع للتحقيق "للاشتباه بانتهاكه القانون".
وكان مينغ أول رئيس صيني للأنتربول.






قالت هيئة الطيران المدني الإيرانية إن إيران طلبت أجهزة من السلطات الأميركية والفرنسية حتى يتسنى لها تفريغ محتويات صندوقي الطائرة الأوكرانية الأسودين لكنها لم تتلق ردا إيجابيا.

وفي ثاني تقرير لها منذ كارثة إسقاط الطائرة، قالت الهيئة إنها لا تملك الأجهزة اللازمة لتفريغ البيانات من ذلك النوع من الصناديق الخاصة بالطائرة المنكوبة، وهي من طراز بوينغ 737.









ذكرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء، أنها تعتزم توسيع مهام وحدة لمكافحة القرصنة تعمل حاليا قبالة السواحل الأفريقية لتشمل المنطقة المحيطة بمضيق هرمز بعد ضغوط من الولايات المتحدة للمساعدة في حماية ناقلات النفط.

وقال مسؤول بالوزارة للصحافيين، «قررت الحكومة الكورية الجنوبية توسيع انتشار وحدة تسونجيه العسكرية بشكل مؤقت لتأخذ في الاعتبار الوضع الراهن في الشرق الأوسط لضمان سلامة مواطنينا وحرية ملاحة سفننا».

وقالت وزارة الدفاع إنه رغم اعتزام كوريا الجنوبية إرسال قوات إلى المنطقة والخليج إلا أنها لن تنضم إلى تحالف قوات دولي.

وتتمركز وحدة تسونجيه في خليج عدن منذ عام 2009 للمساعدة في التصدي للقرصنة وذلك بالشراكة مع دول أفريقية والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. ووفقا لتقرير حكومي بكوريا الجنوبية صدر في عام 2018 فإن الوحدة مؤلفة من 302 فرد وتضم مدمرة وطائرة هليكوبتر لينكس مضادة للغواصات وثلاثة زوارق سريعة. وشملت عمليات الوحدة مهمة انقاذ سفينة كورية جنوبية وطاقمها في عام 2011 وإطلاق الرصاص على ثمانية قراصنة مشتبه بهم واحتجاز خمسة آخرين.

وأجلت الوحدة أيضا عددا من مواطني كوريا الجنوبية من ليبيا واليمن ورافقت نحو 18750 سفينة كورية جنوبية ودولية حتى نوفمبر 2018. وأوقفت كوريا الجنوبية، وهي خامس أكبر مستورد للنفط في العالم وأحد أكبر مستوردي النفط الإيراني، استيراد الخام من الجمهورية الإسلامية في مايو بعد إلغاء إعفاءات ترتبط بالعقوبات الأميركية على طهران.









فيما يلي الخطوات المتوقعة في إجراءات محاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمجلس الشيوخ في إطار مساءلته

20 يناير كانون الثاني:


- مجلس النواب قدم رده على رد ترامب بشأن استدعاء مجلس الشيوخ له لمحاكمته.


- ترامب قدم مذكرة قانونية دعت إلى الرفض الفوري لبندي الاتهام اللذين وجههما مجلس النواب في إطار مساءلته .

ابتداء من 21 يناير كانون الثاني:


- أمام مجلس النواب حتى الظهر (1700 بتوقيت جرينتش) ليقدم مذكرة اعتراض على المذكرة القانونية التي قدمها البيت الأبيض إذا اختار ذلك.


- تستأنف المحاكمة في الساعة الواحدة ظهرا(1800 بتوقيت جرينتش) ومن المتوقع أن تستمر ستة أيام أسبوعيا باستثناء أيام الأحد.


- من المحتمل إجراء تصويت في 21 يناير كانون الثاني على القواعد التي اقترحها زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل والتي تنظم المرحلة الأولى من المحاكمة التي ستترك خيار التصويت مفتوحا فيما بعد بشأن ما إذا كان يجب استدعاء شهود وإمكان تقديم أدلة جديدة.


- من المتوقع أن يحاول الديمقراطيون تعديل القواعد التي اقترحها ماكونيل لتنص على ضرورة استدعاء شهود مما قد يؤدي إلى مناقشة موسعة بشأن قواعد المحاكمة.


- فور إقرار القواعد يبدأ "مديرو" مجلس النواب الديمقراطيون والذين يشكلون فريق الادعاء في طرح حجتهم ضد ترامب. ولم يتضح ما إذا كان ذلك سيبدأ في 21 يناير أو اليوم التالي. وعندما ينتهي مديرو مجلس النواب من عملهم يرد فريق الرئيس بمرافعات استهلالية. ومن المتوقع أن تستمر هذه المرافعات عدة أيام أمام أعضاء مجلس الشيوخ الذين يعملون كمحلفين. وقال مصدران إن كل طرف قد يحصل على 24 ساعة كحد أقصى لعرض قضيته. وقال المصدران إنه سيتم تقسيم الثماني والأربعين ساعة إلى أربع جلسات تستغرق كل منها 12 ساعة.


- عقب المرافعات الافتتاحية سيتم إعطاء أعضاء مجلس الشيوخ وقتا لتقديم أسئلة لكل جانب.

من أواخر يناير كانون الثاني إلى أوائل فبراير شباط:


- من المتوقع أن يواصل الديمقراطيون الضغط من أجل أن يدلي شهود بأقوالهم خلال المحاكمة. وإذا تم ،كما هو متوقع، إقرار قواعد ماكونيل المبدئية للمحاكمة فمن المرجح أن يصوت أعضاء مجلس الشيوخ في وقت ما بعد بدء المحاكمة على ما إذا كان ستتم الاستعانة بشهادة شهود والتي سعى إليها الديمقراطيون.


- قد يعقب ذلك عمليات تصويت لتقديم المرافعات النهائية إذا لم توافق غالبية مجلس الشيوخ على الشهود.

الرابع من فبراير شباط:


- من المقرر أن يلقي ترامب خطاب حالة الاتحاد السنوي أمام جلسة مشتركة لمجلسي الكونجرس.










نشرت صحيفة الإندبندنت أونلاين البريطانية تقريرا بعنوان "كيف تعمل آلية النزاع في الاتفاق النووي مع إيران؟".

يشير التقرير في البداية إلى التهديدات الإيرانية بالانسحاب من الاتفاقية الدولية للحد من انتشار الأسلحة النووية إذا أحالتها الدول الأوروبية إلى مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة بدعوى خرق بنود الاتفاق النووي الذي وقعته مع القوى الدولية الكبرى عام 2015.

ويوضح التقرير أن ألمانيا وفرنسا وبريطانيا فعّلوا بنود النزاع الحاكمة للاتفاق الذي انسجبت منه الولايات المتحدة في عام 2018، موضحا أن الخطوة الأوروبية هي الأقوى على الإطلاق منذ تم توقيع الاتفاق الذي نص على تقليل تخصيب اليورانيوم على الأراضي الإيرانية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية.

1- لجنة مشتركة

يقول التقرير إن الخطوة الأولى في آلية النزاع هي إحالته إلى لجنة مشتركة بين أطراف المعاهدة وهي: إيران وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي. ولن تشارك فيه الولايات المتحدة بعد انسحابها. وسيكون أمام اللجنة 15 يوما لحل الأزمة إلا إذا وافق أعضاؤها بالإجماع على تمديد المهلة.

2-لجنة وزراء الخارجية

تأتي الخطوة الثانية بعد ذلك بإحالة النزاع إلى لجنة وزراء الخارجية في الدول الأطراف، حيث يكون أمامهم 15 يوما أيضا للتوصل إلى حل مرض ما لم يتم اتخاذ قرار بالإجماع على تمديد المهلة. ويمكن للطرف الشاكي أو المشكو في حقه أن يطلب بالتزامن مع ذلك إحالة النزاع إلى لجنة استشارية ثلاثية يختار الطرف الشاكي ممثلا عنه ويختار المشكو في حقه ممثلا آخر بينما يكون العضو الثالث محايدا. ويكون قرار اللجنة غير ملزم ويجب إعلانه خلال 15 يوما.

3- مراجعة اللجنة المشتركة

في حال عدم حل النزاع بعد 30 يوما من تفعيل آلية النزاع، يتم إعادته للجنة المشتركة للمراجعة، مع منحها 5 أيام لتقديم أي اقتراحات يكون من شأنها حل الأزمة.

4- تصرف الشاكي

في حال عدم حل النزاع يكون من حق الطرف الشاكي أن يتخذ ما يلزم من أفعال أو تصرفات بحيث يكون في حل من الالتزام ببنود الاتفاق سواء بشكل كلي أو جزئي. ويكون من حقه أيضا إخطار أعضاء مجلس الأمن الدولي مع توضيح وجهة نظره وأسباب اعتقاده أن الطرف الآخر لم يلتزم ببنود الاتفاق.

5- التصويت في مجلس الأمن

بعد الإخطار يكون من الضروري أن يصوت مجلس الأمن الدولي على قرار بهذا الخصوص خلال 30 يوما. ويتم تمرير القرار بموافقة 9 أعضاء وعدم استخدام حق النقض (الفيتو) من أي من الدول الخمس دائمة العضوية.







يقدم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، أول دفاع شامل قبيل بدء محاكمته في مجلس الشيوخ، وذلك بعد رفضه التعاون في تحقيق المساءلة الذي قاده الحزب الديموقراطي في مجلس النواب.

وترامب رابع رئيس أميركي يواجه احتمال العزل من خلال المساءلة، ويتعين عليه تقديم دفاعه المكتوب قبيل الموعد المحدد الساعة 17:00 بتوقيت غرينتش.
ويواجه ترامب اتهاما بإساءة استغلال سلطات منصبه، بمطالبته أوكرانيا بالتحقيق بشأن منافسه السياسي الديمقراطي جو بايدن، كما يواجه الاتهام بعرقلة تحقيق في الكونجرس بشأن سلوكه.

وقال مسؤولون كبار في الإدارة إن الوثيقة التي سيقدمها ترامب، اليوم الاثنين، ستشمل دفاعا أكثر تفصيلا وقوة في الدفع ببراءة ترامب من الاتهامات وبأنه لا ينبغي عزله من منصبه مثلما يطالب الديموقراطيون.

وعلى الرغم من أن عزل ترامب في مجلس الشيوخ ذي الأغلبية الجمهورية مستبعد بشدة، فينبغي على الرئيس أن يدحض اتهامات الديموقراطيين التي وصفها بأنها حملة اضطهاد.
ويتعين على ترامب أن يحد من الضرر السياسي لمسعاه للفوز بفترة رئاسة ثانية في الانتخابات التي تجرى في نوفمبر المقبل.

وقال فريق ترامب القانوني إن الرئيس تصرف ضمن صلاحياته الدستورية بالضغط على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في العام الماضي للتحقيق بشأن بايدن وابنه هانتر ضمن ما يقول ترامب إنها حملة لمكافحة الفساد.
وينفي بايدن وابنه ارتكاب أي مخالفات، وواجهت مزاعم ترامب انتقادات واسعة النطاق.

ويقول الديموقراطيون إن ترامب أساء استغلال سلطته بتعليق مساعدة عسكرية أميركية لأوكرانيا في إطار حملة ضغط، وعرقل عمل الكونغرس برفضه تسليم وثائق ومنعه مسؤولي الإدارة الأميركية من الشهادة حتى عندما استدعاهم محققو مجلس النواب.
ويقول فريق ترامب القانوني إنه يتمتع بالحماية بموجب مبدأ الفصل بين السلطات المنصوص عليه في الدستور الأميركي.





1 2 3 4 5 6 7 arrow_red_smallright