top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
السعودية تربط منح تأشيرة العمل للوافدين باجتياز اختبار المهارة
أعلنت وزارة الموارد البشرية في السعودية، عن برنامج جديد يهدف إلى التحقق من امتلاك العمالة المهنية للمهارات اللازمة لإتقان المهن التي يعملون بها، من خلال اجتياز اختبار مهارة نظري وعملي، كي يُسمح لهم بالعمل في المملكة. ووفق البرنامج الجديد الذي يحمل اسم "الفحص المهني" يتوجب على الوافدين الأجانب العاملين في البلاد، اجتياز اختبار يثبت مهارتهم، فيما سيتوجب على الراغبين بالقدوم للعمل في المملكة اجتياز ...
مذكرة تفاهم بين أوابك ومعهد الأبحاث
بحضور الأمين العام لمنظمة أوابك، علي سبت بن سبت، والدكـتورة سميرة السيد عمر، المدير العام لمعهد الكويت للأبحاث العلمية، تم التوقيع على مذكرة تفاهم حول التعاون العلمي بين المنظمة والمعهد، وذلك اليوم الاثنين، في مقر منظمة اوابك في دولة الكويت، بحضور المديرين والمسؤولين في منظمة أوابك ومعهد الكويت للأبحاث العلمية. وقال بن سبت، في تصريح صحافي ان التوقيع على مذكرة التفاهم يأتي سعيا من الجانبين لتبادل ...
برنت يتجاوز 70 دولاراً.. لأعلى مستوى في أكثر من عام
ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت متجاوزة 70 دولارا للبرميل خلال تداولات اليوم الاثنين للمرة الأولى منذ تفشي جائحة كوفيد-19، بينما لامس الخام الأميركي أعلى مستوى فيما يزيد على عامين، في أعقاب تقارير عن هجمات على منشآت سعودية. وبلغت عقود برنت تسليم مايو 71.38 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية المبكرة، وهو أعلى مستوى منذ الثامن من يناير 2020، وكان قد سجلت في وقت لاحق من اليوم 70.96 دولارا للبرميل، مرتفعة 1.60 ...
مع ازدهار العملات الرقمية.. مدير تنفيذي قد يحصل على أكثر من مليون دولار يوميًا
ساعد ازدهار العملات الرقمية على دفع حزمة تعويضات "براين أرمسترونج" المدير التنفيذي لبورصة العملات الافتراضية "كوين بيز جلوبال" Coinbase Global بقوة. إعلان ووفقًا لتفاصيل وثائق تنظيمية وتقارير إخبارية، يتجه "أرمسترونج" للحصول على ما يزيد عن 3 مليارات دولار على مدى العقد المقبل أي ما يعادل أكثر من مليون دولار في يوم العمل الواحد، حسبما ذكرت "بلومبرج". وأسس "أرمسترونج"- البالغ من العمر 38 عامًا- شركة "كوين بيز" ...
مجلس الشيوخ الأمريكي يمرر قانون التحفيز الاقتصادي بقيمة 1.9 تريليون دولار
أقر مجلس الشيوخ الأمريكي حزمة إغاثة بقيمة 1.9 تريليون دولار لمواجهة آثار كوفيد 19- مما أدى إلى تخفيض إعانات البطالة التي وافق عليها مجلس النواب وتقليص عدد الأمريكيين الذين يتلقون 1400 دولار كإعانة في محاولة لتهدئة الديمقراطيين الوسطيين وإحالة مشروع القانون للرئيس جو بايدن بحلول الأسبوع المقبل. وبعد بعض المساومات المفاجئة في اللحظة الأخيرة أمس الجمعة بين المعتدلين والتقدميين، أقر الديمقراطيون في مجلس ...
هيئة المال تُعدّل أحكام أنشطة الأوراق المالية والأشخاص المسجلين
أصدرت هيئة أسواق المال، القرار (23) لسنة 2021، في شأن تعديل بعض أحكام الكتاب الأول (التعريفات) والكتاب الخامس (أنشطة الأوراق المالية والأشخاص المسجلون) من اللائحة التنفيذية للقانون رقم 7 لسنة 2010، حيث ارتأت «الهيئة» إجراء بعض التعديلات التي من شأنها تطوير العدالة والتنافسية في أسواق المال، ومواكبة أحدث المعايير المعتمدة دولياً. ولخّصت «هيئة الأسواق» أبرز ما جاء في قرارها بالتالي: 1) التعديلات المتعلقة ...






يحث الأردن الخطى لتنفيذ مشروع يعتبره حيويا، يتمثل في مد أنبوب لنقل النفط من مدينة البصرة عاصمة البترول العراقية، حتى مدينة العقبة جنوب الأردن على البحر الأحمر.
المشروع الذي يدور الحديث بشأنه منذ أزيد من 33 عاما، دخلت مباحثاته مرحلة من الجدية في العامين الماضيين، تخللها اجتماعات لترتيب الأمور الفنية.
وكان رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، قال في تصريحات صحافية الأسبوع الماضي، إنه من المهم العمل على تسريع الخطوات العملية للمشروعات الاستراتيجية المرتقب تنفيذها.
وذكر أن أبرز تلك المشروعات تتمثل في مشروعي المدينة الاقتصادية على الحدود بينهما ومد أنبوب النفط العراقي.
وأضاف: “سيوفر مشروع مد أنبوب النفط من البصرة إلى العقبة ثم إلى مصر، نافذة تصديرية للعراق وتزويد الأردن بجزء من احتياجاته النفطية، وإقامة مناطق لوجستية وصناعات بتروكيماوية في الدول الثلاث”.
وبالتزامن مع تصريحات الوزير الأردني، قال رئيس مجلس الأعمال العراقي الأردني سعد ناجي، إن المشروع في مرحلة التصاميم الفنية، تمهيدا لطرحه للاستثمار.
وبيّن ناجي في تصريحات صحافية، أن الحكومة العراقية أعدت قائمة بالشركات المؤهلة لهذه الغاية، استعدادا لطرح عطاءات المشروع، الذي يشكل أهمية كبيرة بالنسبة للعراق كمنفذ تصديري من خلال العقبة.
ووقّع الأردن مع العراق في 9 أبريل/ نيسان 2013، اتفاقية إطار لمد أنبوب لنقل النفط العراقي الخام من البصرة إلى مرافئ التصدير في ميناء العقبة، بكلفة إجمالية 18 مليار دولار، وطاقة ضخ تقدر بنحو مليون برميل يوميا.
وفي 2019، أعلن العراق أنه يدرس إعادة النظر بدراسة الجدوى لمشروع خط النفط مع الأردن بشكل كامل، بهدف تأكيد تحقيقه لأعلى منفعة اقتصادية، بحيث يتم إيصال الخط إلى مصر، بدلا من انتهائه في العقبة.

منافع متبادلة
الخبير في شؤون النفط فهد الفايز، قال إن المشروع يسهم في تأمين النفط للمملكة على مدار العام، عدا عن أن مروره عبر أراضي الأردن سيحقق فائدة من خلال رسوم التمرير والعبور وبدلات استئجار الأراضي.
وأضاف الخبير الأردني أن المشروع سيتيح منفعة من خلال قيام العديد من الأنشطة الموازية، مثل المقاولات والنقل وتشغيل الأيدي العاملة، و”الاستفادة التي ستجنيها المجتمعات في مناطق مرور الخط”.
من جهته، قال الخبير في شؤون النفط عامر الشوبكي، إن الأردن سيستفيد من المشروع منذ البداية، بتشغيل أيدي عاملة في الجانب الأردني، وسيضمن وصول النفط بسعر تفضيلي”.
وأوضح: “إن تسلمنا للخام بسعر تفضيلي، سينعكس على أسعار المشتقات المباعة للمواطن، وبالتالي أثر إيجابي على عجلة الاقتصاد الأردني”.
وزاد: “لكنّ مشروعا بهذا الحجم، يجب أن يكون واضحا في كل ما يتعلق به حتى نضمن استمراره في ظل العواصف السياسية التي تجتاح المنطقة”.
وبيّن أن “المشروع قديم، كانت فكرته متداولة منذ عام 1988 لحاجة العراق المتزايدة لوجود منفذ ثان لتصدير النفط، لكن وبعد الحرب العراقية وعدة تعقيدات شابت الواقع السياسي توقف الحدث عنه”.
جدير بالذكر أن الجزء الواقع في الأردن من المشروع، سيتم تنفيذه كاستثمار كامل من قبل شركة “ماس” العراقية الدولية، التي أحيل عليها العطاء في وقت سابق.
وأعلنت وزارة النفط العراقية في وقت سابق من العام الجاري، أنها باشرت بتسليم العروض التجارية والفنية الخاصة بإنشاء الأنبوب، بطاقة مليون برميل يومياً، حيث توقع أن يشهد الربع الأول من 2021، إحالة المشروع بشكل كامل.







تم إطلاق طريق قطار شحن جديد بين الصين وأوروبا يربط بين مدينة تشنغدو في مقاطعة سيتشوان بجنوب غربي الصين وسانت بطرسبرغ الروسية.

وغادر أول قطار شحن على هذا الطريق مدينة تشنغدو حاملا إمدادات لمشروع رئيسي في إطار مبادرة الحزام والطريق.

ومن المتوقع أن يصل القطار إلى سانت بطرسبرغ في غضون 13 يوما، وهو أسرع بكثير من المدة المطلوبة للشحن عن طريق البحر تحت تأثير فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) والتي تتراوح بين شهر إلى شهرين، وفقا لما ذكره وانغ وي كون، نائب المدير العام لشركة تشنغدو الدولية المحدودة لخدمات السكك الحديدية.

وخلال عيد الربيع، شهد ميناء تشنغدو الدولي للسكك الحديدية زيادة في عدد قطارات الشحن بين الصين وأوروبا بنسبة 33.3 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفقا للجنة الإدارية بالميناء.








ارتفع معدل البطالة في المملكة المتحدة لأعلى مستوى منذ بداية 2016 خلال الربع الرابع من العام الماضي، بالتزامن مع استمرار تشديد قيود الإغلاق نتيجة جائحة "كورونا".

وبحسب البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني البريطاني الثلاثاء، فإن معدل البطالة ارتفع بنحو 1.3% على أساس سنوي وبنسبة 0.4% على أساس فصلي عند 5.1% خلال الفترة من أكتوبر وحتى ديسمبر، وهو نفس توقعات المحللين.

وارتفع عدد العاطلين عن العمل في المملكة المتحدة بنحو 454 ألفاً خلال نفس الفترة على أساس سنوي عند 1.74 مليون شخص.

أما إجمالي عدد الأشخاص المقيدين في سوق العمل فتراجع بمقدار 541 ألفاً في فترة الأشهر الثلاثة المنتهية في ديسمبر على أساس سنوي إلى 32.39 مليون.

وأوضحت البيانات أن عدد الأشخاص المقيدين في كشوف رواتب الموظفين تراجع بمقدار 726 ألفاً منذ فبراير (منذ تفشي فيروس كورونا).








غيب الموت أحمد زكي يماني وزير البترول السعودي الأسبق، الذي انتقل إلى رحمة الله في لندن، وسيتم مواراة جثمانه الثرى في مقابر المعلاة بمكة المكرمة، وفق ما ذكرت صحيفة عكاظ السعودية.

ولد «يماني» في عام 1930، وتولى وزارة البترول السعودية في 1962. درس الحقوق في جامعة القاهرة، وتخرج من جامعة هارفارد، وقبل منصبه النفطي عمل مستشاراً قانونياً لمجلس الوزراء السعودي ووزير دولة وعضو مجلس وزراء في عام 1960، وهو أول أمين عام لمنظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك»، ومؤسس ورئيس مركز دراسات الطاقة العالمي.







تتعاون شركة "مايكروسوفت" مع ناشرين أوروبيين للضغط من أجل وضع نظام يجبر كبرى المنصات الرقمية على دفع مقابل الأخبار، ما يزيد المخاطر في معركة تختمر تقودها أستراليا لحمل كل من "غوغل" و"فيسبوك" على دفع تكاليف نشر الأخبار.

أعلن عملاق التكنولوجيا الذي يقع مقره في سياتل، وأربع مجموعات إخبارية كبرى في الاتحاد الأوروبي، عن خطتهم للعمل معا لإيجاد حل لـ"تفويض السداد" من أجل استخدام المحتوى الإخباري من "حراس البوابة ذوي القوة السوقية المهيمنة".

وقالت مايكروسوفت ودور النشر إنها سوف "تستلهم" تشريعا مقترحا في أستراليا لإجبار المنصات التقنية على مشاركة الإيرادات مع شركات الأخبار.
التشريع يتضمن أيضا نظام تحكيم لحل النزاعات حول السعر العادل للأخبار.

كانت شركة "فيسبوك" منعت الأستراليين الأسبوع الماضي من الولوج للأخبار، ومشاركتها عبر منصتها، استجابة لمقترحات الحكومة، لكن الخطوة المفاجئة أثارت ردود فعل عامة عنيفة وزادت من الجدل حول مدى القوة التي تتمتع بها الشبكة الاجتماعية.

في غضون ذلك، اتخذت "غوغل" مسارا مختلفا، من خلال وقف صفقات السداد التي أبرمتها مع المؤسسات الإخبارية، بعد التراجع عن تهديدها الأولي بإغلاق محرك البحث الخاص بها أمام الأستراليين.

وفي السياق، عبر تييري بريتون مفوض السوق الداخلية في الاتحاد الأوروبي، عن دعمه لأستراليا، في أحدث دلالة على أن تحرك "فيسبوك" أدى إلى نتائج عكسية.

وقال بريتون لنواب البرلمان الأوروبي، "أعتقد أنه من المؤسف للغاية أن تتخذ منصة مثل هذه القرارات للاحتجاج على قوانين أي دولة. المنصات هي التي توفق (أوضاعها) مع الجهات المنظمة، وليس العكس".

وأضاف أن ما يحدث في أستراليا "يسلط الضوء على وضع يجب أن يتغير".

يقود بريتون عملية الإصلاح الشامل للوائح الرقمية الخاصة بالاتحاد الأوروبي والتي تهدف إلى ترويض قوة كبرى شركات التكنولوجيا، وسط مخاوف متزايدة من أن منطق (تلك الشركات) يقوض الديمقراطية.






لم يعد "إيلون ماسك" الأكثر ثراءً في العالم، بعدما تراجع سهم شركة "تسلا" 8.6% خلال تعاملات أمس الإثنين، مما محا 15.2 مليار دولار من صافي ثروته.

وتراجع ترتيب "ماسك" في قائمة "بلومبرج" للمليارديرات" إلى المركز الثاني بصافي ثروة 183.4 مليار دولار، واستعاد "جيف بيزوس" مؤسس "أمازون دوت كوم" صدارة الترتيب رغم انخفاض ثروته بمقدار 3.7 مليار دولار إلى 186.3 مليار دولار.

وجاء ذلك التراجع بعدما صرح المدير التنفيذي للشركة "ماسك" خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي بأن أسعار البيتكوين ومنافستها الأصغر "الإيثريوم" تبدو مرتفعة أكثر من قيمتها.

وأعلنت صانعة السيارات الكهربائية في وقت سابق هذا الشهر استثمار 1.5 مليار دولار في العملة الرقمية الأكبر في العالم من حيث القيمة السوقية.








ارتفع الذهب إلى ذروة أسبوع اليوم، مدعوما بضعف الدولار وتراجع عوائد الخزانة الأميركية، بينما تعززت جاذبية المعدن الأصفر بفعل مخاوف من ارتفاع التضخم أكثر.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1812.06 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0520 بتوقيت جرينتش، بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ السادس من فبراير شباط عند 1815.63 دولار في وقت سابق من الجلسة. وربحت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1811.30 دولار.

وقال المحلل لدى آي.جي ماركتس كايل رودا "أحد الأصول القليلة التي لم تعد تحظى بالتفضيل أكثر من الذهب في الوقت الراهن هو الدولار...لذا فهذا يدعم أسعار الذهب بالتبعية".


وبلغ الدولار أدنى مستوياته في أكثر من شهر، مما يقلص تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى، في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون شهادة يدلي بها جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أمام الكونجرس في وقت لاحق اليوم.

وتراجعت العوائد القياسية للخزانة الأمريكية من قرب ذروة عام والتي سجلتها يوم الاثنين، مما يقلص تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا.

وارتفع الذهب، الذي عادة ما يُعتبر تحوطا من التضخم، 1.5 بالمئة في الجلسة السابقة، إذ تسببت مخاوف من ارتفاع التضخم في دفع الأسهم العالمية للهبوط.

وأشار البنك المركزي الأوروبي أمس الاثنين إلى أن صانعي السياسات باتوا غير مرتاحين للارتفاع الأخير في عوائد السندات الحكومية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.3 بالمئة إلى 28.06 دولار للأوقية، بعد أن بلغت ذروة ثلاث سنوات في وقت سابق عند 28.31 دولار. واستقر البلاتين عند 1272.52 دولار، بينما تراجع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 2394.23 دولار.








قفزت أسعار النفط حوالي أربعة في المئة، لتسجل عند التسوية قرابة 66 دولارا للبرميل، بدعم من العودة البطيئة المتوقعة لإنتاج الخام الأميركي، بعد الموجة الشديدة البرودة التي ضربت ولاية تكساس الأسبوع الماضي، وتسببت في توقف الإنتاج

. وأغلق منتجون أميركيون ما بين مليونين إلى أربعة ملايين برميل يوميا من إنتاج النفط، بسبب الموجة الباردة في تكساس وولايات أخرى منتجة للنفط، والتي ربما ألحقت أضرارا بالمنشآت بما قد يبقى الإنتاج متوقفا لفترة أطول من المتوقع.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 2.33 دولار، أو ما يعادل 3.7 في المئة، لتسجل عند التسوية 65.24 دولار للبرميل بينما أغلقت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 2.25 دولار، أو 3.8 في المئة، إلى 61.49 دولار للبرميل.

وصعدت عقود أبريل الأكثر تداولا 2.44 دولار، أو 4.1 في المئة، إلى 61.70 دولار للبرميل، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».

ومن المقرر أن يجتمع منتجو النفط الأعضاء في «أوبك+» في الرابع من مارس، حيث تقول مصادر إن من المرجح أن تخفف المجموعة القيود على الإمدادات بعد أبريل نظرا لتعافي الأسعار رغم أن أي زيادة في الإنتاج ستكون متواضعة على الأرجح بالنظر إلى استمرار حالة عدم اليقين التي تحيط بجائحة كوفيد-19.








أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الاثنين، إعادة فتح الأعمال التجارية غير الأساسية في انكلترا اعتبارا من 12 أبريل.
وقالت الحكومة البريطانية إنها تأمل في عودة المشجعين جزئيا إلى الملاعب بدءا من 17 مايو المقبل.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه سيتم حظر السفر الدولي من إنجلترا حتى 17 مايو على أقرب تقدير، وهو ما يطيل أمد الألم لشركات الطيران والمطارات وشركات السياحة.
وفي خارطة طريق لتخفيف القيود، أعلنت الحكومة إجراء مراجعة لمنظومة السفر سيصدر بموجبها في 12 أبريل توصيات حول كيفية استئناف السفر الدولي في ظل إدارة مخاطر ظهور طفرات جديدة من فيروس كورونا.
وقالت في بيانها «ستحدد الحكومة موعد استئناف السفر الدولي الذي لن يكون قبل 17 مايو».
وأضافت أن بريطانيا تدرس نظاما يسمح للأفراد الذين يحصلون على التطعيم بقدر أكبر من الحرية في السفر إلى خارج البلاد









قلص الدولار خسائره في التعاملات الأوروبية المبكرة بعد أن بلغ أدنى مستوى في عدة سنوات مقابل الجنيه الإسترليني وعملتي أستراليا ونيوزيلندا إذ ارتفعت عوائد السندات في ظل إحراز تقدم في برامج التحصين من كورونا وتوقعات بتسارع وتيرة النمو الاقتصادي والتضخم.
وبلغت عوائد سندات الخزانة الأمريكية والسندات الحكومية الألمانية لأجل عشر سنوات أعلى مستوى في عام وثمانية أشهر على الترتيب.
وتماسك الإسترليني عند مستوى 1.40 دولار بعد أن بلغ 1.4043 وهو أعلى مستوياته منذ أبريل نيسان 2018، إذ يخطط رئيس الوزراء بوريس جونسون مسار الخروج من إجراءات العزل العام على خلفية عمليات تحصين سريعة من كوفيد-19.
وارتفع الدولار الأسترالي بما يصل إلى 0.5 بالمئة ليبلغ أعلى مستوى في قرابة ثلاث سنوات عند 0.7908 دولار قبل أن يترك الدولار يعود إلى مستوى 0.7864.
وبلغ الدولار النيوزيلندي 0.7338 دولار أمريكي، وهو أيضا أفضل مستوياته منذ أوائل 2018، بدعم من رفع ستاندرد آند بورز التصنيف الائتماني السيادي لنيوزيلندا بواقع درجة واحدة، لكنه شهد أيضا خفض الدولار الأمريكي لمعظم خسائره تدريجيا.
وخسر الين 0.33 بالمئة إلى 105.78 بينما فقد اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.2095 دولار قبيل مسح للمعنويات في ألمانيا وخطاب تلقيه كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي بحلول الساعة 1345 بتوقيت جرينتش.
وبصفة عامة، ارتفع مؤشر الدولار 0.28 بالمئة إلى 90.543.
وفي سوق العملات المشفرة، تراجعت بتكوين من المستوى القياسي المرتفع البالغ 58354.14 دولار الذي وصلت إليه خلال نهاية الأسبوع إلى 56 ألفا و39 دولارا






أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الاثنين، إعادة فتح الأعمال التجارية غير الأساسية في انكلترا اعتبارا من 12 أبريل.






أعلنت سلطنة عمان تعليق دخول المسافرين من السودان ولبنان والبرازيل وجنوب أفريقيا ونيجيريا وتنزانيا وغانا وإثيوبيا وغينيا وسيراليون.

كما أعلنت تعليق دخول القادمين من أية دول أخرى إن كانوا قد مروا بأي من هذه الدول العشر المذكورة فيما تقدم خلال الـ 14 يومًا السابقة لطلب الدخول إلى السلطنة، وذلك ابتداءً من الساعة الثانية عشرة من صباح يوم الخميس الموافق 25 فبراير 2021م، ولمدة خمسة عشر يومًا.

وقالت إنه يستثنى من ذلك المواطنون العُمانيون والدبلوماسيين والعاملون الصحيون وعائلاتهم، الذين سيخضعون للإجراءات المعتمدة عند دخولهم أراضي السلطنة.





arrow_red_small 8 9 10 11 12 13 14 arrow_red_smallright