top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
من يتحمل تكاليف تدابير كورونا الصحية عند السفر؟
حث مجلس المطارات الدولي (إيه سي آي) والاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) الحكومات على تحمل التكاليف المتعلقة بتدابير الصحة العامة، التي تهدف إلى التخفيف من انتشار الأمراض المعدية بعد تأثيرات جائحة فيروس «كوفيد - 19» على الصناعة والاقتصاد وتوقف الطيران على المستوى العالمي، مما أدى إلى خسائر تقدر بعدة مليارات في الإيرادات وحركة المرور. وأكدت المنظمتان الدوليتان في بيان، أنه مع بدء الصناعة في إعادة التشغيل ...
ستوديوهات يونيفرسال في سنغافورة تعيد فتح أبوابها للزائرين
بالفيديو.. ستوديوهات يونيفرسال في سنغافورة تعيد فتح أبوابها للزائرين شرعت "يونيفرسال ستوديوز" المدينة العالمية التي تم افتتاحها ب‍جزيرة سنتوسا في العام 2010 وتعد من أبرز الأماكن السياحية في سنغافورة، ويقصدها سنوياً الملايين، أبوابها مجددا أمام الزوار من محبي الإثارة والتشويق السينمائي بعد أشهر من الإغلاق للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد . وأعرب أحد زوار المدينة التي تتقسم إلى سبع أجزاء صغيرة عن ...
تعرَّف على الوظائف الأكثر طلباً في العالم
ترك فيروس «كورونا» المستجد تأثيراً عميقاً على سوق الوظائف العالمية؛ حيث أجبرت الأزمة الاقتصادية عدداً من الشركات على الاستغناء عن بعض العاملين بها، وإلغاء بعض الوظائف، وإبطاء التوظيف في معظم المجالات. ونقلت شبكة «سي إن بي سي» الأميركية تقريراً نشره موقع «لينكد إن» للتوظيف يكشف عن الوظائف الأكثر طلباً في العالم؛ حيث استند هذا التقرير إلى تحليل بيانات إعلانات الوظائف على الموقع. وأكد الموقع أن ...
5 ميزات إضافية جديدة على واتس آب
تم الإعلان مؤخراً عن مجموعة من الميزات الجديدة لتطبيق واتس آب التي سيتم طرحها بشكل تدريجي إلى ملياري مستخدم حول العالم. وستتوفر الميزات على تطبيقات iPhone و Android والدردشة عبر الويب، لذا لا ينبغي لأي شخص تفويت أحدث مجموعة من الميزات الجيدة. فيما يلي أهم التحديثات والميزات التي ستطرأ على تطبيق واتس آب بشكل تدريجي، بحسب ما ورد في صحيفة إكسبرس البريطانية: الملصقات المتحركة تعد الملصقات واحدة من أسرع طرق ...
هذه هي المدينة الأكثر تلوثا في أوروبا
تتصدر مدينة سكوبي عاصمة مقدونيا الشمالية باستمرار قائمة المدن الأكثر تلوثا في أوروبا، وأحيانا في العالم. وفي عام 2018، تجاوزت الجسميات الدقيقة العالقة في الهواء التي يبلغ قطرها 10 نانومترات، الحدود القصوى، التي حددها الاتحاد الأوروبي لمدة 202 يوم في المدينة. وبينما تخوض مقدونيا الشمالية مفاوضات للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، فإن الطريق ما زال طويلا أمامها لتلبي معايير جودة الهواء في الاتحاد ...
طريقة تساعدك في معرفة من يحظرك على واتسآب
كشف موقع "ذي صن" عن كيفية معرفة ما إذا قام شخص ما بحظرك على "واتسآب" في ثوان. أولا، لا توجد طريقة مباشرة للتحقق من ذلك، فتطبيق "واتسآب" لن يُعلمك على الإطلاق، ومع ذلك، لن تتمكن بعد ذلك من رؤية حالة جهة الاتصال في نافذة الدردشة. ولن تتمكن أيضا من رؤية مؤشر "آخر ظهور". وبالطبع، يمكن أن يكون لكل من هذه العلامات أسباب أخرى تتجاوز الحظر - لذلك فهي ليست دليلا مضمونا. ولن تتمكن أيضا من رؤية أي تغييرات على صورة ...




قال بنك أوف أمريكا يوم الجمعة إن المستثمرين ضخوا 2.6 مليار دولار في أدوات الخزانة المحمية من التضخم في الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء، وهي أكبر قيمة تستقطبها على الإطلاق.

وأضاف بنك أوف أمريكا في تقرير إن الأسهم الأمريكية والنفط يتجهان صوب تحقيق أفضل عائد فصلي في 50 عاما.

علاوة على ذلك، شهدت صناديق الذهب سادس أكبر تدفقات أسبوعية على الإطلاق، فيما سجل قطاع التكنولوجيا أكبر عمليات استرداد منذ أكتوبر تشرين الأول 2019.

وقال بنك أوف أمريكا إن السندات جذبت 19.2 مليار دولار، بينما استقطب الذهب 2.9 مليار دولار، فيما فقدت الأسهم 7.2 مليار دولار وخسرت أدوات النقد 7.6 مليار دولار.









قالت إير فرانس-كيه.إل.إم على موقعها الإلكتروني إن وحدتها التابعة كيه.إل.إم ستتلقى حزمة إنقاذ مالي بقيمة 3.4 مليار يورو ”للتغلب على الأزمة والاستعداد للمستقبل“.

وجرى نشر هذا العنوان على الموقع الإلكتروني لمجموعة إير فرانس-كيه.إل.إم لكن البيان الصحفي الملحق بالعنوان لم يكن من الممكن الوصول إليه.

كانت وزارة المالية الهولندية قالت إنها ستؤكد تفاصيل حزمة إنقاذ مالي تتراوح بين ملياري يورو وأربعة مليارات يورو لكيه.إل.إم يوم الجمعة. وكانت رويترز أول من أورد نبأ الرقم البالغ 3.4 مليار يورو في وقت سابق يوم الخميس نقلا عن مصادر مطلعة.









فتحت الأسهم الأوروبية على ارتفاع يوم الجمعة، إذ تلقت الدعم من تحديثات إيجابية للشركات، على الرغم من أن المستثمرين ظلوا يتوخون الحذر حيال ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة وأثر ذلك على الاقتصاد العالمي.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمئة بحلول الساعة 0720 بتوقيت جرينتش، فيما قادت قطاعات التكنولوجيا وشركات الكيماويات والتعدين مكاسب القطاع.

وتأرجحت الأسواق هذا الأسبوع بين المخاوف إزاء موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا ومؤشرات على تقديم الحكومات والبنوك المركزية للمزيد من الدعم الاقتصادي. وما زال المؤشر ستوكس 600 يمضي على مسار تسجيل خسارة أسبوعية بنسبة واحد بالمئة.

وقفز سهم إير فرانس-كيه.ال.ام خمسة بالمئة بعد أن توصلت حكومتا فرنسا وهولندا إلى اتفاق بشأن حزمة مساعدة لمجموعة الطيران، فيما قالت الأخيرة إنها ستقدم حزمة تمويل بقيمة 3.4 مليار يورو (3.81 مليار دولار).

وارتفع سهم إيه.إم.اس 5.7 بالمئة بعد أن نفت شركة أشباه الموصلات التي مقرها النمسا مزاعم لوسائل إعلام بشأن تلاعب في السوق خلال استحواذها على أوسرام.









ارتفعت واردات الصين من النفط الخام السعودي إلى مثليها تقريبا في مايو أيار مقارنة مع مستواها قبل عام لتبلغ أعلى مستوى على الإطلاق إذ اقتنصت شركات التكرير الوقود الرخيص الثمن، بينما احتفظت المملكة بمركزها كأكبر مورد لأكبر مشتر للنفط في العالم.

وأظهرت بيانات من الإدارة العامة للجمارك أن الشحنات القادمة من السعودية الشهر الماضي بلغت 9.165 مليون طن، أو ما يعادل 2.16 مليون برميل يوميا، مسجلة ارتفاع بنحو 95 بالمئة من 1.11 مليون برميل يوميا في مايو أيار 2019 وبارتفاع 71 بالمئة من 1.26 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان.

وعززت شركات التكرير الصينية إنتاجها لتلبي تعافي الطلب على الوقود، لكنها رفعت أيضا مخزونات الخام للاستفادة من انخفاض الأسعار بعد أن عصفت جائحة فيروس كورونا بالطلب العالمي.

وتقدر كبلر لاستشارات الطاقة بلوغ مخزونات الصين من الخام أعلى مستوى على الإطلاق عند 782 مليون برميل، مع امتلاء 61 بالمئة من إجمالي قدرات التخزين البلاد.

وتظهر بيانات صادرة في وقت سابق من الشهر الجاري أن إجمالي واردات الصين من النفط الخام قفز 19.2 بالمئة في مايو أيار مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي ليبلغ أعلى مستوى شهري مسجل، إذ تعافى الطلب على الوقود بقوة بعد تخفيف القيود المفروضة لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

وتظهر بيانات جمركية صادرة في وقت متأخر من يوم الخميس أنه في مايو أيار، تلقت شركات التكرير الصينية أول شحنات الخام من الولايات المتحدة منذ نوفمبر تشرين الثاني بحجم نحو 550 ألف طن.

وتظهر بيانات رفينيتيف أن الصين بصدد استيراد كمية قياسية من النفط الخام الأمريكي في يوليو تموز، إذ سيجري تسليم شحنات اشتراها صائدو الصفقات خلال بلوغ الأسعار القاع في اضطراب وقع في أبريل نيسان.

وارتفعت شحنات النفط الروسي إلى الصين في الشهر الماضي لتبلغ 7.71 مليون طن، أو ما يعادل 1.82 مليون برميل يوميا، ارتفاعا من 1.75 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان و1.5 مليون برميل يوميا خلال نفس الفترة من العام الماضي.








انتعشت الأسهم اليابانية يوم الجمعة، إذ اقتفت أثر مكاسب حققتها وول ستريت يوم الخميس، فيما قادت البنوك موجة الارتفاع في كلا السوقين، بعد أن خفف قرار صادر عن الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة المخاوف بشأن قفزة سريعة في أعداد الإصابات الجديدة بكوفيد-19.

وصعد المؤشر نيكي القياسي 1.1 بالمئة إلى 22512.08 نقطة، ليتعافى من أدنى مستوى إغلاق في أسبوع ونصف الأسبوع والذي بلغه في الجلسة السابقة. وفي الأسبوع، حقق المؤشر مكاسب طفيفة بنسبة 0.1 بالمئة.

وأغلقت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت مرتفعة يوم الخميس، فيما صعدت أسهم البنوك بعد أن كشفت الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة عن قوانين جديدة من شأنها تيسير عمل البنوك الكبيرة التي تمارس تداولات وتملك محافظ استثمارية معقدة. وساهم ذلك في تبديد أثر مخاوف المستثمرين بشأن زيادة مثيرة للقلق في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا.

ولحقت أسهم البنوك المدرجة في طوكيو بموجة التفاؤل لترتفع أيضا، فيما زادت أسهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية ومجموعة سوميتومو ميتسوي المالية ومجموعة ميزوهو المالية بما يتراوح بين 1.3 بالمئة و1.7 بالمئة.

وتقدم سهم مجموعة سوفت بنك ذو الثقل على المؤشر نيكي ثلاثة بالمئة بعد أن قالت شركة التكنولوجيا العملاقة بعد إغلاق السوق يوم الخميس إنها ستعيد شراء 5.75 بالمئة من أسهمها بقيمة 500 مليار ين (4.7 مليار دولار) حتى 31 مارس آذار 2021.

وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا واحدا بالمئة إلى 1577.37 نقطة، فيما أغلقت مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو البالغ عددها 33 على ارتفاع باستثناء ثلاثة مؤشرات.

وكانت شركات الأوراق المالية والبنوك وشركات أخرى مقدمة للخدمات المالية من بين الأفضل أداء بين مؤشرات القطاعات الفرعية.










تتجه أسعار الذهب يوم الجمعة لتحقيق ثالث مكسب أسبوعي على التوالي بفعل مخاوف بشأن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في أنحاء العالم، على الرغم من أن صعود الدولار ومكاسب الأسهم يعرقلان الطلب على المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا.

سبائك من الذهب - صورة من أرشيف رويترز.
وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1758.95 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0557 بتوقيت جرينتش. وارتفع المعدن النفيس أكثر من واحد بالمئة منذ بداية الأسبوع الجاري، فيما بلغت الأسعار أعلى مستوى في ثماني سنوات تقريبا عند 1779.06 دولار يوم الأربعاء. وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1767.20 دولار.

وقال برايان لان العضو المنتدب لدى جولد سيلفر سنترال للتجارة في سنغافورة ”كمية المال الذي تضخه الحكومات يدعم بالقطع الذهب كملاذ آمن، مع استمرار وضع كوفيد-19“ في ظل انخفاض أسعار الفائدة عالميا.

لكن لان أضاف أن الذهب شهد بعض عمليات جني الأرباح بعد أن بلغ تقريبا مستوى 1780 دولارا بسبب ارتفاع الدولار والأسهم بصفة عامة.

ومحا الدولار جزءا كبيرا من الخسائر التي تكبدها هذا الأسبوع.

وارتفعت أسواق الأسهم الآسيوية، لكنها تتجه لاختتام الأسبوع دون تغيير يُذكر مع تبديد ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 أثر بيانات اقتصادية مشجعة.

وترتفع حالات الإصابة في الولايات المتحدة، بينما أُصيب بالمرض 9.51 مليون شخص في أنحاء العالم بحسب إحصاء لرويترز.

وقال محافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا إن الجولة الثانية من تأثيرات الجائحة قد تلحق الضرر باقتصاد بلاده على نحو ”كبير“، مشيرا إلى استعداد البنك لتكثيف التحفيز مجددا.

ويميل الذهب للاستفادة من انخفاض أسعار الفائدة وتدابير التحفيز، إذ يُعتبر أداة تحوط في مواجهة التضخم وانخفاض أسعار العملات.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربح البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 1847.84 دولار للأوقية، لكنه يتجه صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي من أول مايو أيار.

ونزل البلاتين 0.4 بالمئة إلى 800.41 دولار. وهبطت الفضة 1.1 بالمئة إلى 17.69 دولار.








قالت كريستين لاغارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي إن منطقة اليورو «تخطت على الأرجح» الأسوأ في الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كوورنا، بينما حثت السلطات على الاستعداد لموجة ثانية محتملة.


وأضافت لاغارد خلال فعالية عبر الإنترنت «تخطينا على الأرجح أسوأ نقطة وأقول ذلك مع بعض القلق بسبب أنه قد تكون هناك موجة ثانية شديدة بالطبع».






تقترب شركة الخطوط الجوية "لوفتهانزا" من الحصول على حزمة إنقاذ بقيمة 10 مليارات دولار من الحكومة الألمانية، بعدما أبدى الملياردير وأكبر مستثمر في الشركة "هاينز هيرمان" موافقته.

وهدد "هيرمان" أمس الأربعاء بمعارضة الصفقة التي اتفقت عليها الشركة مع الحكومة في الشهر الماضي، ولكنه أخبر صحيفة ألمانية بأنه يعتزم التصويت عليها.

وعارض "هيرمان" في البداية شروط حزمة الإنقاذ إذ يرى أنها تمنح الحكومة حصة بنحو 20% في "لوفتهانزا"، وتقلل من قيمة حصته البالغة 15%.

وتمتلك "لوفتهانزا" شركات طيران في ألمانيا وسويسرا وبلجيكا، ونقلت في العام الماضي 145 مليون مسافر، كما تلعب دوراً محورياً في نقل البضائع داخل وخارج أوروبا، ومع تداعيات "كورونا"، تعد الشركة في الوقت الحالي برنامج إعادة هيكلة شاملا قد يخفض أسطولها الجوي بنحو 13% مما قد يؤدي إلى خفض 22 ألف وظيفة.









تدرس الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة إمكانية إدخال مشغل اتصالات ثالث إلى الدولة حسب حاجة السوق.

وأكدت – حسبما أوردت صحيفة "الإمارات اليوم" أن وجود مشغلين جدد ليس معياراً لنوعية الخدمات.

وكانت عضو المجلس الوطني الاتحادي شذى سعيد علاوي النقبي قد وجهت سؤالاً لمدير عام الهيئة حمد عبيد المنصوري، حول ضرورة وجود أكثر من شركتين للاتصالات في الدولة، وخاصة في ظل التعامل ما بعد أزمة "كورونا" ودخول الإنترنت لجميع القطاعات.

ولفتت إلى وجود العديد من شكاوى المتعاملين حول الخدمات والعروض التي يتم الإعلان عنها من شركتي الاتصالات، وحول عدم معرفة المتعاملين بشروطها، وما يترتب عليها من التزامات مالية من دون معرفة المستهلك بذلك.

وأكدت أن أسعار الخدمات المقدمة من شركتي الاتصالات تحتاج إلى إعادة نظر حتى تناسب مختلف شرائح المجتمع.









اختتمت بورصة الكويت تعاملاتها الأسبوعية اليوم الخميس على انخفاض مؤشر السوق العام 12 نقطة ليبلغ مستوى 74ر5167 نقطة بنسبة هبوط بلغت 23ر0 في المئة. وتم تداول كمية أسهم بلغت 32ر215 مليون سهم تمت عبر 9016 صفقة نقدية بقيمة بلغت 08ر28 مليون دينار (نحو 89ر103 مليون دولار).

وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 77ر10 نقطة ليبلغ مستوى 83ر4201 نقطة بنسبة هبوط بلغت 26ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 97ر161 مليون سهم تمت عبر 4671 صفقة نقدية بقيمة 6ر5 مليون دينار (نحو 72ر20 مليون دولار).

كما انخفض مؤشر السوق الأول 64ر12 نقطة ليبلغ مستوى 71ر5656 نقطة بنسبة هبوط بلغت 22ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 35ر53 مليون سهم تمت عبر 4345 صفقة بقيمة 46ر22 مليون دينار (نحو 10ر83 مليون دولار).

في غضون ذلك انخفض مؤشر (رئيسي 50) 79ر12 نقطة ليبلغ مستوى 46ر4180 نقطة بنسبة هبوط بلغت 31ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 36ر128 مليون سهم تمت عبر 3120 صفقة نقدية بقيمة 8ر3 مليون دينار (نحو 06ر14 مليون دولار).

وكانت الشركات الأكثر ارتفاعا هي (اكتتاب) و(إنوفست) و(رماية) و(المعامل) أما شركات (أبيار) و(أهلي متحد) و(آن) و(بيتك) فكانت الأكثر تداولا في حين كانت شركات (بيت الطاقة) و(لوجستيك) و(ريم) و(آبار) الأكثر انخفاضا.









قال البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس إنه سيقدم قروضا باليورو في مقابل ضمانات للبنوك المركزية خارج منطقة اليورو لحماية أسواق التمويل في ظل جائحة فيروس كورونا.

وأضاف البنك في بيان أنه في إطار تسهيل يوروسيستم لإعادة الشراء (ريبو) للبنوك المركزية، فإن المركزي الأوروبي سيقدم سيولة باليورو لمجموعة واسعة من البنوك المركزية خارج منطقة اليورو مقابل ضمانات مقومة باليورو قابلة للتسويق.

وسيكون التسهيل الجديد، الذي يكمل خطوط مبادلة ثنائية ولإعادة الشراء (ريبو)، متاحا حتى نهاية يونيو حزيران 2021.









أظهرت بيانات رسمية يوم الخميس أن قيمة صادرات السعودية من النفط انخفضت 65.4 بالمئة في أبريل نيسان مقارنة مع نفس الشهر قبل عام، بما يعادل هبوطا بنحو 12 مليار دولار.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء إنه مقارنة مع مارس آذار، تراجع إجمالي الصادرات، بما في ذلك صادرات السلع غير النفطية مثل المواد الكيماوية والبلاستيك، 23.5 بالمئة أو نحو ثلاثة مليارات دولار.

وفي ظل انخفاض أسعار النفط والطلب عليه، هوت قيمة صادرات النفط السعودية في الربع الأول من العام 21.9 بالمئة على أساس سنوي إلى 40 مليار دولار، ما يعادل تراجعا بنحو 11 مليار دولار بحسب ما أظهرته بيانات في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال صندوق النقد الدولي هذا الأسبوع إن المملكة، أكبر مُصدر في العالم للنفط، قد تشهد انكماش اقتصادها بنسبة 6.8 بالمئة في العام الجاري.




arrow_red_small 7 8 9 10 11 12 13 arrow_red_smallright