top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
التجارة: 1.3 مليون دينار رسوم وسم 22.3 طن معادن ثمينة في 2020
أعلنت وزارة التجارة والصناعة أن إجمالي وزن المعادن الثمينة الموسومة خلال العام 2020 بلغ نحو 22.3 طنا حصّلت عنها رسوما تقدر بنحو 1.3 مليون دينار. وذكرت «التجارة» في بيان صحافي أن وزن الذهب المحلي والخارجي الموسوم بلغ نحو 13.2 طنا حصلت عنه رسوما تقدر بنحو 662 ألف دينار، موضحة أن كمية الذهب المحلي الموسومة من عيار 22 بلغت 1.040 طن، في حين بلغت كمية الذهب الخارجي 1.5 طن. وأضافت أن كمية الذهب المحلي الموسومة من عيار 21 ...
من هي جانيت يلين أول امرأة تتولى منصب وزيرة الخزانة الأمريكية
وافق الكونغرس على تعيين جانيت يلين وزيرة للخزانة الأمريكية، لتصبح أوّل امرأة تتولّى هذا المنصب. وقد حازت يلين سابقاً على موافقة الأعضاء في لجنة المال في الكونغرس، من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، حين ترأست المصرف الفدرالي المركزي الأمريكي بين عامي 2014 و2018. وستتولى مسؤولية إدارة الخطة الاقتصادية التي وضعها فريق الرئيس جو بايدن، لمواجهة الوباء. وتصارع الولايات المتحدة للخروج من الضربة الاقتصادية ...
البيت الأبيض: ملتزمون في وقف انتهاكاتها الاقتصادية
أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض "جينيفر ساكي" أن الرئيس "جو بايدن" سيتبع نهج الصبر في علاقته مع الصين، كما يخطط لمراجعة السياسات المتشددة التي اتُخذت خلال فترة رئاسة "دونالد ترامب". وأوضحت في مؤتمر صحفي الإثنين أن إدارة الرئيس الأمريكي تخطط لتنفيذ استعراض مشترك بين الوكالات بشأن التدابير المتخذة ضد الصين خلال فترة رئاسة "ترامب"، بما فيها التعريفات الجمركية وحذف بعض الشركات الصينية من "وول ستريت"، بحسب ما ...
إكس بينج تكشف عن مميزات جديدة ببرنامجها للقيادة الذاتية
كشفت الصينية المصنعة للسيارات الكهربائية "إكس بينج" النقاب عن مميزات جديدة ببرنامجها للمساعدة على القيادة الذاتية على الطرق السريعة، وهو ما يمثل تحديًا جديدًا لـ"تسلا" المنافسة. ويمكن البرنامج المعروف بـ"إن بي جي" السائقين بطريقة آلية من تغيير المسارات وزيادة وإبطاء سرعة السيارة وتجاوز المركبات وكذلك الدخول والخروج من الطرق السريعة، وفقًا لشبكة "سي إن بي سي". وشددت "إكس بينج" على أن المستهلكين الذين ...
البيتكوين قد تتجاوز 50 ألف دولار على المدى الطويل
تشير توقعات بورصة العملات الافتراضية "لونو" وشركة الوساطة "أو إس إل" إلى احتمالية تجاوز سعر البيتكوين مستوى 50 ألف دولار على المدى الطويل. وصرح "فيجاي أيار" مسؤول آسيا والمحيط الهادئ لدى "لينو" في سنغافورة خلال حديث افتراضي مع "بلومبرج" الثلاثاء قائلاً: نحن نتحدث عن البيتكوين خلال السنوات الثلاثة أو الخمسة أو العشرة المقبلة، مع اتجاهها ببطء نحو القيمة السوقية للذهب، إذا حدث ذلك فإن سعرها سيزيد عن 50 ألف ...
الدولار يرتفع هامشيًا وسط عدم اليقين بشأن حزمة بايدن للتحفيز
ارتفع الدولار هامشيًا خلال تعاملات الثلاثاء، مع زيادة حالات الإصابة بالوباء والقلق بشأن التطعيمات، فضلًا عن عدم اليقين بشأن سرعة إقرار وحجم حزمة التحفيز المالي. ويحاول الديمقراطيون الوصول لثغرات إجرائية تمكنهم من تمرير حزمة "بايدن" للتحفيز وسط اعتراضات من الجمهوريين واعتقادهم بعدم حاجة الاقتصاد لها في الوقت الراهن. ووفقًا لـ"رويترز"، سيطرت التوقعات بشأن استمرار تراجع الدولار على مشاعر ...





رأى بنك أوف أميركا أن عملاق النفط السعودي «أرامكو»، سيحتاج على الأرجح إلى تحويل الكثير من الأموال إلى الحكومة السعودية وصندوق الاستثمارات العامة، وصندوق الثروة السيادي، عندما ترتب المملكة أوضاعها المالية بعد تراجع حاد أثارته جائحة فيروس كورونا.

وأضاف البنك في مذكرة بحثية أنه من المرجح أن تمارس «أرامكو» التي أدرجت أسهمها في 2019 في صفقة قياسية لبيع الأسهم قيمتها 29.4 مليار دولار، رفع الأثقال «لتعبئة خزائن الدولة ودعم مشروعات ضخمة يقودها صندوق الاستثمارات العامة».


وذكر البنك «يعتمد التعديل المالي متوسط ​​الأجل على قوة الميزانية العمومية لأرامكو السعودية من خلال الاستمرار في تحويلات كبيرة إلى الدولة وإلى صندوق الاستثمارات العامة».

وبين «بنك أوف أميركا، أنه يبدو أن السلطات السعودية في طريقها لتقديم تعديل مالي ملحوظ في الأجل المتوسط ​​مع آثار اقتصادية عميقة ومتعددة تشمل مختلف الأصول».

وأضاف البنك أن أصول صندوق الاستثمارات العامة، التي تبلغ الآن 400 مليار دولار، قد تقترب من 500 مليار دولار بحلول عام 2028، غير أن خطط الاستثمار السعودية قد تتطلب المزيد من التمويل.

وتابع البنك أن أرباح «أرامكو» الفائضة يمكن أن تساعد في تقليص العجز المالي بمقدار 2.1 نقطة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي، من 2020 إلى 2023، بينما تمول بشكل غير مباشر تحويل النفقات الرأسمالية خارج الميزانية إلى صندوق الاستثمارات العامة.







قال أمين عام «أوبك» محمد باركيندو في مؤتمر عن بعد، إنه متفائل بحذر حيال تعافي سوق النفط هذا العام من تراجع الطلب الناجم عن جائحة فيروس كورونا.
وأضاف أن الاجتماعات الشهرية للمنظمة وحلفائها بقيادة روسيا تستهدف منع عودة ظهور اختلال بين العرض والطلب في السوق، لافتاً إلى أن «أوبك» تتفق مع توقعات وكالة الطاقة الدولية، وأنها تتطلع لمواصلة العمل مع قطاع النفط الأميركي في عهد الرئيس جو بايدن.


من ناحيته، توقع وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي أن تتعافى سوق النفط في 2021، وأنها ربما تعود إلى التوازن بحلول أوائل 2022.
وقال إنه يرى نمواً جيداً للطلب على الخام في الصين والهند، مع بدء المزيد من الدول حملاتها للتطعيم ضد فيروس كورونا.
في سياق آخر، قال الرئيس التنفيذي في شركة «أدنوك» الإماراتية، سلطان الجابر، إن شركته تسعى لإبرام شراكات مع شركات أميركية في مجال النفط غير التقليدي في الإمارات.
من جهة ثانية، اعتبرت الوكالة الدولية للطاقة أن سوق النفط يعتمد على أسس أكثر صلابة هذا العام بفضل اللقاحات، وعدّلت توقّعاتها نزولاً في شأن انتعاش الطلب.وبيّنت الوكالة في تقريرها الشهري حول النفط أن «النشر العالمي للقاحات يضع الأساسيات على مسار أكثر صلابة لهذا العام، مع عودة العرض والطلب إلى وضع النمو بعد الانهيار غير المسبوق للعام 2020».
وأفادت بأنها رغم ذلك، قامت بتعديل طفيف لتوقعات الطلب نزولاً، بواقع 0.6 مليون برميل في اليوم للربع الأول ونحو 0.3 مليون برميل في اليوم للسنة ككل.
وأوضحت الوكالة أن «الطلب على النفط سيستغرق وقتاً أطول للتعافي تماماً، لأن عمليات الإغلاق الجديدة في عدد من البلدان تؤثر على مبيعات المحروقات».
وتوقعت أن ينتعش الطلب العالمي بمعدل 5.5 مليون برميل في اليوم عام 2021 إلى 96.6 مليون برميل في اليوم بعد انخفاضه بمعدل 8.8 مليون برميل في اليوم العام الماضي.
وبينت الوكالة أن ارتفاع الطلب سيسمح للعرض ببدء الزيادة هذا العام، متوقّعة ارتفاع الإنتاج العالمي بمقدار 1.2 مليون برميل في اليوم عام 2021، بعد انخفاض قياسي بمعدل 6.6 مليون برميل في اليوم العام الماضي.
ورجّحت أن تكون هناك حاجة إلى مزيد من النفط، نظراً إلى التوقعات بتحسن كبير في الطلب خلال النصف الثاني من العام الجاري، منوهة إلى أن ارتفاع الأسعار قد يدفع صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة إلى زيادة الإنتاج، في حين يبدو أن الشركات في الوقت الراهن ترغب في الحفاظ على المستويات الحالية وإعطاء الأولوية لسداد الديون أو عائدات المستثمرين.
وتابعت «إذا امتثلوا لهذه الخطط، يمكن أن تبدأ (أوبك+)، باستعادة حصص السوق التي فقدتها لصالح الولايات المتحدة وغيرها منذ العام 2016».







أعلن منتدى دافوس الاقتصادي مشاركة قادة دول بارزين في مؤتمره السنوي الذي سينعقد هذا العام افتراضيا بسبب جائحة كورونا.
وحسبما أعلن المنتدى، فإن "أسبوع أجندة دافوس" الافتراضي الذي سينعقد في الفترة بين 25 إلى 29 كانون ثان/يناير الجاري، سيشارك فيه كل من المستشارة انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وكذلك الرئيس الصيني تشي جين بينج ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بالإضافة إلى العديد من ممثلي المنظمات الدولية مثل الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش.
ووفقا لمؤسسة دافوس، فإنه سيشارك أكثر من 1500 من قادة الاقتصاد والحكومات والمجتمع المدني من أكثر من 70 دولة.
ومن المنتظر عقد لقاء ثان بشكل شخصي في سنغافورة في نهاية آيار/مايو المقبل سيشارك فيه قادة الحكومات والاقتصاد حيث سيتم خلال هذا اللقاء بحث نتائج الاجتماع الافتراضي.
من جانبه، قال كلاوس شفاب، مؤسس المنتدى:" في ظل جائحة كوفيد19-، تعززت الحاجة إلى وضع أولويات جديدة، وإصلاح الأنظمة في كل أنحاء العالم".
وأضاف أن " إعادة خلق الثقة وتعزيز التعاون العالمي" عوامل حاسمة " لدعم الحلول المبتكرة والشجاعة من أجل تعزيز الحد من الجائحة التعافي القوي".
وفي إشارة إلى لقاء سنغافورة الذي سينعقد بشكل شخصي، قال شفاب:" العمل الشبكي مهم بطبيعة الحال، لكن التواصل الشخصي مهم من أجل خلق مستوى أعلى من الثقة".






صعدت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء بعد أن ارتفعت الأسواق الآسيوية بفضل تفاؤل حيال الاقتصاد الصيني، بينما تلقت المعنويات الدعم من تقارير إيجابية للأرباح من شركة التعدين ريو تينتو ولوجيتك لصناعة ملحقات الكمبيوتر، وفق ما ذكرت وكالة رويترز الإخبارية. وربح المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة بحلول الساعة 0809 بتوقيت جرينتش، بينما ارتفع المؤشر داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي 0.4 بالمئة وزاد مؤشر الأسهم القيادية في لندن 0.7 بالمئة. وارتفعت أسهم ريو نيتنو المدرجة في المملكة المتحدة 1.4 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة عن زيادة 2.4 بالمئة في شحنات خام الحديد في الربع الرابع، بدعم من الأنشطة الصناعية في أكبر مستهلك للخام في العالم وهي الصين. وقفز سهم لوجيتك 6.9 بالمئة بعد أن رفعت الشركة توقعاتها لنمو المبيعات والأرباح لعام 2021 للمرة الثالثة، مستفيدة من تعزز الطلب مدفوعاً بالجائحة على منتجات العمل من المنزل وملحقات الألعاب.








استقر سعر صرف الدولار الأميركي أمام الدينار الكويتي اليوم عند مستوى 0.303 دينار في حين ارتفع اليورو إلى 0.366 دينار مقارنة بأسعار أمس.

وقال بنك الكويت المركزي في نشرته اليومية على موقعه الإلكتروني إن سعر صرف الجنيه الإسترليني ارتفع إلى مستوى 0.412 دينار في حين ارتفع الفرنك السويسري إلى مستوى 0.340 دينار واستقر الين الياباني عند مستوى 0.003 دينار






في ظل صعوبة متابعة الشركات للحالة النفسية لموظفيها، استطاعت شركة «موود بيم» Moodbeam تطوير جهاز ذكي وهو عبارة عن سوار إلكتروني، يستطيع صاحب العمل من خلاله تتبع حالة موظفيه باستمرار. تقول كريستينا كولمر، أحد مؤسسي شركة «موود بيم»، لـ«بي بي سي»: «تحاول الشركات البقاء على اتصال مع الموظفين الذين يعملون من المنزل. هنا يمكنهم أن يسألوا 500 عضو: »هل أنت بخير؟» دون أن يضطروا للتواصل معهم عبر الهاتف». ما هو «موود بيم»؟ يحتوي هذا الجهاز، الذي يتصل بتطبيق الهواتف الذكية وموقع إلكتروني للحاسوب، على زرين، أحدهما أصفر والآخر أزرق.

ويتيح الزر الأصفر في السوار، التعبير عن الشعور بالسعادة، أما الأزرق فهو خاص بالتعبير عن الحزن. ويهدف منتجو الجهاز، الذي تم تطويره في عام 2016م، إلى مراقبة رفاهية الموظفين الذين يعملون من المنزل. وتعود فكرته بعد اكتشاف كولمر أن ابنتها كانت تعاني صعوبات في المدرسة، وأرادت أن تطور طريقة للتواصل مع طفلتها لإعلامها بما تشعر به. وبحسب كولمر، التي يقع مقر شركتها في هال بإنجلترا، تأمل «مودبيم» في أن تسد هذه الفجوة، في ظل عدم قدرة المدراء على التواصل مع فرق عملهم بصورة مباشرة وجها لوجه. ميزاته • تسجيل الحالة المزاجية • متاح للجميع • عداد للخطوات • سهولة الشحن • مقاوم للمياه • نسخ بيانات حالتك المزاجية احتياطيًا بشكل تلقائي وآمن. إحصائيات تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية أن الاكتئاب والقلق يكلفان الاقتصاد العالمي 1 تريليون دولار سنوياً قبل بدء تفشي الوباء بسبب الانتاجية المفقودة.

ولطالما كانت الصحة العقلية في مكان العمل مصدر قلق. ومع ذلك، يبدو أن المسألة زادت سوءاً نتيجة إجراءات الإغلاق المفروضة بسبب «كوفيد - 19» والعمل من المنزل. وتقول منظمة «Mind» الخيرية للصحة العقلية في المملكة المتحدة العام الماضي إن 60 % من البالغين يعتقدون أن صحتهم العقلية قد ساءت خلال الإغلاق الأول. كما أشارت دراسة استقصائية أجرتها شركة توظيف «إمبلويمنت هيرو» لبرامج الموارد البشرية إلى أن ربع الأشخاص الذين يعملون لدى شركات بريطانية صغيرة ومتوسطة الحجم يريدون المزيد من الدعم للصحة العقلية أثناء الوباء

يهدف تطبيق «Modern Health» للصحة العقلية إلى مساعدة أصحاب العمل على توصيل العاملين لديهم بسهولة أكبر بمجموعة متنوعة من موارد الصحة العقلية، مثل الجلسات مع المعالجين. وتبدأ الرحلة بإجابة الموظفين على استبيان قصير عبر الإنترنت حول صحتهم العقلية، قد يتضمن ذلك جلسات مكالمة فيديو مع خبير في التعامل مع القلق، أو توجيهك إلى خطة تأمل رقمية. تقول أليسون واتسون، الرئيسة التنفيذية المنتجة لتطبيق «مودرن هيلث»، التي اشتركت فيها 190 شركة حول العالم: «الفكرة هي منح الموظفين الأدوات اللازمة لبناء المرونة». مضيفة: «الناس يعملون من المنزل ويكافحون. لم يعد بإمكان القادة أن يتوقعوا من الموظفين أن يفصلوا بين ما يجري في العمل وحياتهم الشخصية»

. وتشير جمعية «Mind» الخيرية إلى أنه مع استمرار الناس في العمل من المنزل «من المهم حقًا أن يلتزم أصحاب العمل بإعطاء الأولوية للصحة العقلية للموظفين».









طالبت مجموعات بريطانية الحكومة بالمشاركة في إنقاذ "يوروستار" شركة السكك الحديد العاملة عبر المانش والتي تضررت جراء إغلاق الحدود بسبب وباء كوفيد-19، وفق ما أفادت وسائل إعلام.
وقالت مجموعة الضغط "لندن فيرست" في رسالة إلى وزير المال البريطاني ريشي سوناك والتي تمكنت "بلومبرغ نيوز" من الاطلاع عليها، إن "يوروستار" تحتاج إلى "إجراء سريع لحماية مستقبلها". ووقع هذه الرسالة 25 من مسؤولين وأكاديميين.
وحتى وقت قريب، كانت "يوروستار" رمزا لسهولة تشغيل قطارات سريعة في أوروبا. لكن الشركة وجدت نفسها مشلولة بسبب أزمة فيروس كورونا، ومنصاتها ومنشآتها الخاصة في باريس ولندن وبروكسل أصبحت شبه مهجورة.
وفي الوقت الراهن، تقدم الشركة رحلة واحدة فقط في اليوم بين باريس ولندن، فيما كانت "يوروستار" قبل الوباء تنظم رحلتين في الساعة خلال فترات الذروة.
وقال كريستوف فانيشيه الرئيس التنفيذي لشركة "إس إن سي إف" التي تملك الحصة الاكبر في "يوروستار" في 15 كانون الثاني/يناير إن "يوروستار في وضع حرج، ويمكنني أن أقول إنه حرج للغاية". وأوضح أن الشركة فقدت 85 في المئة من ركابها عام 2020 وهي "مستمرة بفضل الدعم المالي".
كما أن هناك تشديدًا للقيود على الحركة: فالآن، أصبحت باريس تطلب من المسافرين من المملكة المتحدة إبراز اختبار سلبي لكوفيد-19 قبل المغادرة، يليه حجر صحي لمدة سبعة أيام في فرنسا ثم اختبار ثان، فيما تبنت بريطانيا تدابير حجر جديدة.







تراجعت العملة المشفرة بيتكوين إلى مستوى 35 ألف دولار خلال تداولات أمس، وهو ما ينذر بمزيد من الخسائر للعملة الرقمية بحسب محللي بنك الاستثمار ««جي بي مورغان».

ورأى المحللون أن مستوى 40 ألف دولار يمثل نقطة سعرية مهمة للبيتكوين، لتحافظ العملة الرقمية على زخم الارتفاعات التي دعمها إقبال المستثمرين خلال الفترة الأخيرة، وهو مماثل لموجة الارتفاعات التي سجلتها في نوفمبر الماضي، عندما كسرت حاجز الـ20 ألف دولار للمرة الأولى.
وأشار المحللون إلى أن صندوق Grayscale Bitcoin Trust وهو أكبر صندوق متداول للعملات الرقمية عالميا، يحتاج للبقاء عند مستوى تداولات عند 100 مليون دولار يوميا للاحتفاظ بإقبال المستثمرين، حسب «العربية.نت».

وتظهر بيانات سوق الخيارات أن المستثمرين يراهنون على ارتفاع مستمر ويحددون احتمالية بنسبة 20% لارتفاع العملة المشفرة فوق 50.000 دولار بحلول 29 يناير، وهو تاريخ إغلاق المراكز المفتوحة، وفقا للبيانات المقدمة من شركة أبحاث المشتقات الرقمية Skew. ويتم حساب احتمالات الخيار باستخدام معادلة Black-Scholes استنادا إلى المقاييس المهمة مثل أسعار خيارات الاتصال وأسعار الإضراب وسعر الأصل الأساسي وسعر الفائدة «الخالي من المخاطر» على الاستثمارات مثل أذون الخزانة الأميركية ووقت الاستحقاق. يذكر أن الخيارات هي عقود مشتقة تمنح المشتري الحق، ولكن ليس الالتزام، بشراء الأصل الأساسي بسعر محدد مسبقا في أو قبل تاريخ محدد. ويمثل خيار الشراء حق الشراء، ويعطي خيار البيع الحق في البيع.








ارتفعت أسعار الذهب اليوم لتصعد من أدنى مستوى في شهر ونصف الشهر الذي بلغته في الجلسة السابقة، إذ تراجع الدولار الأميركي فيما تلقى المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا الدعم من احتمالات ضخ المزيد من التحفيز في الاقتصاد العالمي.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1837.79 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 05:37 بتوقيت غرينتش، ليتعافى من أدنى مستوياته منذ الثاني من ديسمبر كانون الأول عند 1809.90 دولار الذي بلغه أمس الاثنين. وربحت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.5 بالمئة إلى 1839.40 دولار.

وقال كبير الاستراتيجيين لدى سي.إم.سي ماركتس مايكل مكارثي "يبدو أن العامل الرئيسي هو العملة (الأميركية)"، مضيفا إنه على الرغم من انتعاش الدولار في الآونة الأخيرة، قد يكون هناك المزيد من الضعف وسيدعم ذلك المعدن الأصفر.


وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.9 بالمئة إلى 25.11 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 1.4 بالمئة إلى 1093.93 دولار بينما صعد البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 2379.57 دولار.








أصدر الرئيس التنفيذي بالوكالة في الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبيك) حاتم العوضي تعميما بتعيين عبدالله فهاد العجمي نائبا للرئيس التنفيذي للبتروكيماويات والغاز المسال اعتبارا من 1 فبراير 2021.








أعلنت شركة ديزني لاند، اليوم الاثنين، تأجيل إعادة فتح متنزه ديزني لاند باريس لمدة شهرين تقريبا إلى الثاني من أبريل المقبل بسبب زيادة حادة في الإصابات بمرض كوفيد-19.

وقالت المجموعة على حسابها على تويتر «بسبب الظروف السائدة في أوروبا، لن يعاد فتح ديزني لاند باريس في الثالث عشر من فبراير كما كان مخططا في البداية. إذا سمحت الظروف، فإننا سنعيد فتح ديزني لاند باريس في الثاني من أبريل 2021».

وسجلت فرنسا أكثر من 70 ألف وفاة بسبب جائحة فيروس كورونا وهو واحد من أعلى معدلات الوفيات بالفيروس بين دول العالم، وبدأت برنامجا واسعا للتطعيم في مسعى لتخفيف الإغلاقات وإحياء الاقتصاد.

وقالت وزارة الصحة، أمس الأحد، إن فرنسا أعطت اللقاح لأكثر من 422 ألف شخص منذ بداية حملة التطعيم في السادس والعشرين من ديسمبر الماضي.







قالت كندا، اليوم الاثنين، إنها سترفع في العشرين من يناير الجاري حظرا فرضته قبل نحو عامين على تحليق طائرة 737 ماكس لتنضم إلى دول أخرى، مثل الولايات المتحدة، سمحت بعودة هذا الطراز من طائرات بوينغ في أعقاب حادثي تحطم طائرتين أوديا بحياة 346 شخصا.
وفي ديسمبر الماضي، قالت كندا إنها تتوقع رفع حظر تحليق طائرات 737 ماكس في يناير الجاري بعد الموافقة على ادخال تغييرات على تصميم الطائرة التي توقفت عن الطيران في مارس 2019 عقب الحادثين.





arrow_red_small 7 8 9 10 11 12 13 arrow_red_smallright