top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
استقرار الدولار الأمريكي قبل صدور بيانات اقتصادية
استقر الدولار أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات الجمعة مع أنباء حول الإعداد لحزمة تحفيز اقتصادي في الولايات المتحدة بقيمة 2.4 تريليون دولار، وقبل صدور بيانات طلبات السلع المعمرة في أمريكا. وفي الوقت نفسه تتجه العملة الأمريكية لتسجيل أفضل أداء أسبوعي في شهر ونصف، وسط مخاوف حول زيادة تفشي فيروس "كورونا" في عدد من الدول بوتيرة قياسية مما أثار مخاوف حول إعادة تطبيق إجراءات الإغلاق. وعلى صعيد التداولات، ...
أسعار الذهب تتراجع متجهة لتسجيل أسوأ أداء أسبوعي في شهر ونصف الشهر
تراجعت أسعار الذهب خلال تعاملات الجمعة قبل صدور بيانات اقتصادية ووسط آمال بتمرير حزمة تحفيز في الولايات المتحدة كما تتجه لتسجيل أسوأ أداء أسبوعي في شهر ونصف الشهر. وكشفت تقارير أن المشرعين الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي يعملون على إعداد حزمة مساعدات مالية جديدة بقيمة 2.4 تريليون دولار لتخفيف التداعيات الاقتصادية الناتجة عن أزمة وباء "كورونا". على الجانب الآخر، أكد صندوق النقد الدولي على تحسن ...
ارتفاع أسعار النفط لكنها تتجه لتسجيل خسائر أسبوعية
ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات الجمعة لكنها تتجه لتسجيل خسائر أسبوعية، في ظل المخاوف المتعلقة بسرعة تعافي الطلب على الخام مع زيادة تفشي فيروس "كورونا". إ ويسجل المعدل اليومي لإصابات "كورونا" مستويات قياسية في بعض الدول مما أثار مخاوف حول إعادة تطبيق قيود الإغلاق من جديد لاحتواء الفيروس، واتجاه بعض الدول بالفعل لاتخاذ تلك الخطوة ومن بينها بريطانيا. وعلى صعيد التداولات، ارتفعت العقود الآجلة لخام "برنت" ...
تغيير اسم أرزّ أنكل بنز بعد اتهامات بالتنميط العنصري ضد السود
بعد أشهر من الدرس المعمق، قررت مجموعة "مارس" العملاقة للصناعات الغذائية تغيير اسم ماركة الأرزّ الشهيرة التي تنتجها "أنكل بنز" في ظل الاتهامات الموجهة إليها بالترويج لصور نمطية عن الأميركيين السود. وكانت المجموعة أقرت في حزيران/يونيو، بعد أسابيع من التظاهرات الحاشدة المنددة بالعنف الممارس من الشرطة وبالعنصرية عموما في الولايات المتحدة، أن "الوقت حان لتطوير ماركة أنكل بنز، بما يشمل هويتها ...
الخطوط الكويتية: تعيين مشاري الدخيل مديراً للدائرة المالية
أعلنت شركة الخطوط الجوية الكويتية عن تعيين مشاري الدخيل مديرا للدائرة المالية في الشركة، وهو المنصب الذي كان شاغرا خلال الفترة الماضية، حيث سيباشر الدخيل مهامه اعتبارا من الأسبوع المقبل. وفي هذا الصدد قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الكويتية بالوكالة عادل الصانع: «يأتي إعلان تعيين مدير جديد للدائرة المالية ضمن خطط وسياسات الخطوط الجوية الكويتية الرامية إلى النهوض بأدائها وذلك عبر استقطاب الكفاءات ...
الإمارات تستأنف إصدار التأشيرات للأجانب ما عدا تصاريح العمل
قالت وسائل إعلام إماراتية إن دولة الإمارات ستستأنف إصدار التأشيرات للأجانب باستثناء تصاريح العمل ابتداء من اليوم الخميس وذلك بعد توقف استمر ستة أشهر في إطار الجهود الرامية لاحتواء فيروس كورونا. وقالت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في بيان نشرته وسائل الإعلام إن القرار اتخذ في إطار تخفيف القيود السارية لمكافحة مرض كوفيد-19 وتعزيز الجهود لدعم خطط التعافي الاقتصادي. وكانت إمارة دبي قد رفعت بالفعل ...





تراجعت أسعار النفط خلال تعاملات الإثنين مع ترقب هبوب ثالث عاصفة على الولايات المتحدة خلال شهر، ووسط اتجاه المستثمرين لجني الأرباح بعد مكاسب الخام الكبيرة في الأسبوع الماضي بدعم من إعصار "سالي" الذي أدى إلى تعطل جزئي في الإنتاج.

وتشير توقعات المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة إلى أن عاصفة "بيتا" ستضرب ساحلي تكساس ولويزيانا مما قد يؤدي إلى سقوط أمطار غزيرة في تلك المناطق.

وعلى صعيد التداولات، تراجعت العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم نوفمبر بنحو 0.5% إلى 42.95 دولار للبرميل، في تمام الساعة 08:55 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة.

كما هبطت عقود خام "نايمكس" الأمريكي تسليم أكتوبر 0.4% مسجلة 40.95 دولار للبرميل








أعلنت إمارة دبي عزمها تنظيم النسخة الافتراضية الأولى من معرض العقارات الدولي خلال الفترة من 11 إلى 20 تشرين ثان/ نوفمبر المقبل، ليكون أكبر منصة لبيع وشراء العقارات في الشرق الأوسط .

وقالت دائرة الأراضي والأملاك في دبي إنه في ظل الظروف الراهنة التي يشهدها العالم جراء تفشي جائحة "كوفيد- 19"، تم بناء منصة افتراضية تفاعلية آمنة، بما يساعد على عرض الفرص الاستثمارية، وتسهيل التصرفات العقارية في السوق العقاري المحلي والأسواق الدولية، واستخدم منظمو المعرض التكنولوجيا الافتراضية، لضمان تجربة سلسة وفريدة وآمنة.

وقال سلطان بن مجرن، مدير عام الدائرة في بيان ،: "تمثل النسخة الافتراضية من الحدث بداية فصل جديد للقطاع العقاري، في فترة يشهد فيها العالم تحولاً نوعيًا نحو المرونة والابتكار، وسيكون هذا الحدث منصة فعالة لتحفيز نمو القطاع العقاري محلياً ودولياً."
وأضاف: "سيعمل المعرض على تعزيز نمو السوق العقاري، من خلال تحفيز عمليات البيع والشراء، باستخدام المنصة التي تتيح للمطورين عرض مشاريعهم بطريقة آمنة، وخلق الفرص التجارية في السوق العقاري على الصعيدين المحلي والدولي، والتركيز على جذب المتعاملين والمستثمرين، والتوصل إلى صفقات تجارية مربحة".

وستعمل النسخة الافتراضية من المعرض على تعزيز الشراكات التجارية والتعاونية مع المستثمرين والشخصيات البارزة في القطاع العقاري، ودعم الشركات العقارية من خلال الترويج لمشاريعها، ومنحها ميزة في سوق شديدة التنافسية، وتوفير فرصة للتعافي من تداعيات الوباء.

وسينظم المعرض على مدار 10 أيام عددا من الجلسات الحوارية الافتراضية بمشاركة خبراء عقاريين من حول العالم، وستتخللها مناقشات متعمقة وتحليلات حول اتجاهات السوق الجديدة والاستراتيجيات والفرص في قطاع العقارات، وسيتم الترتيب لعدد من الزيارات الافتراضية للمشاريع العقارية، والتي ستتيح للمشترين الفرص للقيام بزيارات افتراضية للمشاريع العقارية








طالبت الإدارة العامة للطيران المدني بتقليص الحجر الصحي بالكويت للقادمين بحيث يكون 7 أيام بدلا من 14 يوم المطبق حاليا.
وأشارت الإدارة في كتابها لوزارة الصحة إلى مقترح لجنة إعادة تشغيل مطار الكويت الدولي الخاص بتقليص الحجر الصحي بالكويت للقادمين بحيث يكون 7 أيام بدلا من 14 يوم المطبق حاليا مع الاحتفاظ بالاشتراطات الصحية والتي أهمها شهادة PCR لكل القادمين إلى الكويت.
وبينت أن الموافقة على هذا المقترح سيكون لها دافع اقتصادي جيد لشركات الطيران وبقلل من خسائرهم







أعلنت بريطانيا عن تدابير جديدة صارمة لمواجهة تزايد الإصابات بفيروس كورونا تشمل فرض غرامات تصل الى 10 آلاف جنيه (13 ألف دولار) على الأشخاص الذين يخالفون اجراءات الحجر الصحي.
وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد حذّر هذا الاسبوع من أنّ المملكة المتحدة تواجه "موجة (وبائية) ثانية"، ما دفعه الى وضع قيود جديدة تطال ملايين الاشخاص.
وقال جونسون إنه اعتبارا من 28 ايلول/سبتمبر سيكون كل بريطاني ملزما بعزل نفسه ذاتيا في حال ثبتت إصابته بالفيروس أو تم ابلاغه بضرورة ذلك من قبل برنامج الفحص والتعقب التابع لهيئة الخدمة الصحية الوطنية.


وأضاف جونسون في بيان أن "الطريقة الفضلى لمكافحة هذا الفيروس هي باتباع الجميع الاجراءات وعزل أنفسهم ذاتيا ان كانوا معرضين لخطر نقل فيروس كورونا" الى أشخاص آخرين.
وحذّر "لا يجب على أحد التقليل من أهمية هذا الامر، فالاجراءات الجديدة تعني أنك ملزم قانونا بفعل ذلك".
ويُطلب حاليا من الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض كوفيد-19 أو كانت نتيجة فحوصهم إيجابية التزام الحجر الصحي لمدة 10 أيام، أما الذين يعيشون مع أشخاص ظهرت عليهم أعراض أو كانت نتيجة فحوصهم إيجابية فيتوجب عليهم حجر أنفسهم 14 يوما.
وأفاد مسؤولون أن الغرامات الجديدة ستبدأ من ألف جنيه لمن يخالف اجراءات الحجر بعد السفر، لترتفع الى 10 آلاف جنيه في حال تكرار المخالفة. أما أسوا المخالفات فتتعلق بالشركات التي تهدد الموظفين الذين يعزلون أنفسهم بالتسريح.
ولحض المواطنين على الالتزام، سيتمكن أصحاب الدخل المنخفض من المطالبة بمبلغ إضافي قدره 500 جنيه إذا لم يتمكنوا من العمل من المنزل خلال فترة الحجر.
وقال جونسون "بينما يبذل معظم الناس قصارى جهدهم للامتثال للإجراءات، لا أريد أن أرى وضعا يشعر فيه أشخاص أنهم غير قادرين ماليا على عزل أنفسهم".
وبلغ إجمالي عدد الوفيات جراء كوفيد-19 في بريطانيا نحو 42 ألفا، وهي أسوأ حصيلة في أوروبا.
وبعد فترة استقرار خلال الصيف، عاد معدل الإصابات ليرتفع بسرعة مرة أخرى، ما دفع جونسون للتحذير من موجة ثانية.







تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في حدوث صدمة كبيرة وفريدة من نوعها للاقتصاد العالمي لم يشهد مثيلاً لها على مدار عقود، فهي مزيج من صدمتي العرض والطلب.
وأكدت افتتاحية النشرة الشهرية لمنظمة "اوابك" عدد يوليو اغسطس 2020 ان حكومات العالم أضطرت إلى فرض قيود على السفر وإتخاذ تدابير عزل لمواجهة هذه الجائحة، وأغلقت اقتصاداتها بشكل كلي، وهو ما أثر بشكل كبير على جميع نواحي الحياة، بما في ذلك أسواق الطاقة العالمية، التي شهدت تراجعاً حاداً في الطلب، ومن ثم تهاوي في أسعار النفط والغاز.
وقالت أمتد هذا التأثير السلبي على كامل سلاسل توريد صناعة الطاقة، وأعلن عدد من شركات الطاقة العالمية الكبرى عن عزمها خفض الإنتاج وإعادة النظر فى خطط إنفاقها الرأسمالى على المشروعات الجديدة، على خلفية الإنخفاض الحاد في الأرباح، وأُجبرت العديد من شركات الطاقة الصغيرة على إيقاف أعمالها في ظل تفاقم ديونها.
واضافت "فقد تراجع الطلب العالمي على النفط خلال الربع الأول من عام 2020، وواصل إنخفاضه بشكل قياسي بلغ نحو 10.8 مليون برميل يومياً خلال الربع الثاني قبل أن يبدأ في التعافي مع بداية الربع الثالث من العام، تزامناً مع تخفيف القيود المفروضة وبدء إستئناف النشاط الاقتصادي في العديد من دول العالم".
وقالت بشكل عام، تشير التوقعات الأولية لمنظمة أوبك إلى إنخفاض الطلب العالمي على النفط بنحو 9.1 مليون برميل يومياً في عام 2020 مقارنة بالعام السابق، ليصل إلى 90.6 مليون برميل يومياً، ويُعد هذا الإنخفاض السنوي هو الأكبر على الإطلاق، والأول منذ عام 2009.
ولفتت إلى أن ذلك قد إنعكس على أسعار النفط الخام العالمية، ففي الأسواق الفورية، تهاوى سعر سلة خامات أوبك خلال شهر أبريل 2020 إلى أدنى مستوى له منذ شهر ديسمبر 2002.
واشارت "أوابك" في افتتاحيتها إلى انه بالنسبة للأسواق الاَجلة، إنخفضت عقود خام برنت إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2002 أيضاً، في حين تهاوت عقود خام غرب تكساس إلى ما دون صفر دولار/برميل، وهو أدنى مستوى لها على الإطلاق.
وقالت على وقع تلك المعطيات، توصلت دول "أوبك+" إلى إتفاق تاريخي بشأن إجراء تخفيض لمستويات الإنتاج، وبشكل تدريجي، بدأ من الأول من مايو 2020 بمقدار 9.7 مليون برميل يومياً، وينتهي في شهر أبريل 2022 بمقدار 5.8 مليون برميل يومياً.
ومع بدء تطبيق هذا الإتفاق، شهدت أسعار النفط الخام تحسناً نسبياً، بدعم من تراجع المخاوف بشأن تخمة المعروض النفطي، تزامناً مع إجراء المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة الامارات العربية المتحدة لتخفيضات إنتاج إضافية وطوعية خلال شهر يونيو 2020، إلى جانب الآمال بشأن تعافي الطلب.
أما فيما يخص الغاز الطبيعي،قالت "اوابك" ان أسعار الغاز الطبيعي المسيل الفورية فقدت أكثر من ثلث قيمتها في أسواق آسيا وأوروبا، وامتلأت مرافق التخزين، تزامناً مع تراجع الطلب بشكل ملموس من قبل كبار المستوردين، مثل الصين والهند، التي أعلنت عدد من شركاتهما حالة "القوة القاهرة" لعقود الاستيراد، مع إعادة جدولة لبعض الشحنات.
وفي هذا السياق، قالت "اوابك" ان التوقعات الأولية لوكالة الطاقة الدولية تشير إلى أن الطلب العـالمي على الغـاز الطبيعي يتجه صوب تسجيل أكبر تراجع سنوي على الإطلاق في عام 2020، حيث يتوقـع إنخفاضه بنسبة 4 في المئة أي بنحو 150 مليار متر مكعب، وهو ما يعادل مثلي حجم التراجع الذي أعقب الأزمة المالية في 2008، ليصل إلى 3850 مليار متر مكعب.«ابيكورب»
وتؤكد الأمانة العامة لمنظمة "اوابك" على مخرجات التقرير الصادر عن الشركة العربية للاستثمارات البترولية "أبيكورب" الذي يشير إلى أن استثمارات الطاقة المتوقعة خلال الفترة (2020 – 2024) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستكون منخفضة بنسبة 18 في المئة مقارنة بالتوقعات السابقة للفترة (2019 – 2023).
وبين التقرير أن للاستثمارات المخطط لها النصيب الأكبر في هذا الإنخفاض، الذي جاء نتيجة "الأزمة الثلاثية" التي تمر بها دول العالم والمتمثلة في الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والأزمة النفطية، والأزمة المالية المحتملة التي قد تحدث في الفترة المقبلة.
والأمانة العامة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول "اوابك" وهي تتابع التطورات الجارية على صعيد صناعة الطاقة عربياً ودولياً، فإنها تأمل أن تكلل الجهود التي تبذلها الدول العربية لأحتواء الاَثار السلبية لجائحة كورونا بالنجاح، وأن تحمل المرحلة القادمة بوادر إيجابية للمزيد من التحسن في صناعة الطاقة في الدول العربية، كما تُعرب عن تقديرها لجهود الدول الأعضاء بالمنظمة لدعم جهود الحوار والتنسيق مع الدول المستهلكة الرئيسية للنفط والغاز.







استهلت بورصة الكويت تعاملاتها الأسبوعية اليوم الأحد على ارتفاع مؤشر السوق العام 57 نقطة ليبلغ مستوى 16ر5504 نقطة بنسبة صعود بلغت 05ر1 في المئة. وتم تداول كمية أسهم بلغت 5ر429 مليون سهم تمت عبر 14261 صفقة نقدية بقيمة بلغت 5ر52 مليون دينار كويتي (نحو 75ر183 مليون دولار أمريكي).

وارتفع مؤشر السوق الرئيسي 5ر40 نقطة ليبلغ مستوى 93ر4372 نقطة بنسبة صعود بلغت 93ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 3ر331 مليون سهم تمت عبر 8444 صفقة نقدية بقيمة 17 مليون دينار (نحو 5ر59 مليون دولار). كما ارتفع مؤشر السوق الأول 2ر65 نقطة ليبلغ مستوى 11ر6075 نقطة بنسبة صعود بلغت 09ر1 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 2ر98 مليون سهم تمت عبر 5817 صفقة بقيمة 5ر35 مليون دينار (نحو 2ر124 مليون دولار).

بدوره ارتفع مؤشر (رئيسي 50) نحو 9ر44 نقطة ليبلغ مستوى 49ر4417 نقطة بنسبة صعود بلغت 03ر1 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 9ر279 مليون سهم تمت عبر 6354 صفقة نقدية بقيمة 14 مليون دينار (نحو 49 مليون دولار).

وكانت شركات (ثريا) و(المستثمرون) و(المنار) و(أموال) الأكثر ارتفاعا فيما كانت شركات (المستثمرون) و(أعيان) و(بتروجلف) و(خليج ب) الأكثر تداولا في حين كانت شركات (بيان) و(وربة ت) و(وطنية د ق) و(رمال) الأكثر انخفاضاً









أعلنت شركة الخطوط الجوية الكويتية عدم تشغيل رحلاتها الى العاصمة الفرنسية باريس.

وابلغت الشركة عملائها في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي عدم فتح خط باريس في 1 اكتوبر 2020 حسب ما تم الاعلان عنه سابقا بسبب التعليمات الصحية الخاصة بڤايروس كوفيد-19، بعد ان تم ضم فرنسا لقائمة الدول غير المسموح قدوم الركاب منها حاليا وحتى اشعار آخر







أظهر تقرير جديد صادر عن مجموعة بوسطن للاستشارات «BCG» ومجموعة HSBC أن الناتج المحلي الإجمالي العالمي قد يخسر ما يصل إلى 10 تريليونات دولار في عام 2025، وذلك ما لم تقم الحكومات باتخاذ الإجراءات اللازمة لإلغاء أو خفض التعريفات الجمركية ورفع الحواجز غير الجمركية التي تعرقل حركة تجارة البضائع العالمية في الفترة الراهنة.

وأضاف التقرير الموجه لدول مجموعة العشرين، أن هذه الإجراءات قد تؤدي أيضا إلى تباطؤ تعافي الاقتصاد العالمي من تبعات أزمة جائحة كورونا.

ويحدد التقرير 5 خطوات يجب على قادة العالم اتخاذها لتعزيز الأوضاع الاقتصادية العالمية على مدى السنوات الخمس المقبلة وما بعدها من بينها: تعزيز المؤسسات الدولية، بما في ذلك منظمة التجارة العالمية وإعادة التفكير في قوانين التجارة وتحسينها إلى جانب تعزيز دور التكنولوجيا وتشجيع تصدير الخدمات والسلع غير المادية







تطلق "سامسونج" جوالها الذكي القابل للطي الجديد "جلاكسي زد فولد2" في أغلب الأسواق الرئيسية حول العالم، والذي يصل سعره في الولايات المتحدة إلى 2000 دولار


وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية أن الجوال أصبح متاحًا حاليًا في آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، وسيصل إلى متاجر 80 دولة بنهاية أكتوبر.

وأشارت إلى أن فعاليات الانطلاق والأنشطة الدعائية للجوال الجديد ستختلف من دولة إلى أخرى، وفقًا لوضع تفشي فيروس "كوفيد -19".

وذلك بعدما أتاحت تقديم الطلبات المسبقة للشراء منذ أيام قليلة مضت للجوال الذي كشفت عنه رسميًا خلال حدث عبر الإنترنت في وقت سابق هذا الشهر.








ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات الجمعة متجهة نحو تسجيل مكاسب أسبوعية مع إبداء البنوك المركزية استعداد أكبر لتنفيذ مزيد من إجراءات التحفيز لإنعاش الاقتصاد من جائحة "كورونا".

وأظهرت بيانات اقتصادية في الولايات المتحدة أن هناك نحو 30 مليون شخص يتلقون إعانات بطالة حتى نهاية أغسطس في إشارة إلى استمرار معاناة أكبر اقتصاد في العالم مع تداعيات جائحة "كورونا".

وعلى صعيد التداولات، ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر بنحو 0.5% مسجلة 1959.40 دولار للأوقية، في تمام 09:30 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة، فيما صعد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.5% عند 1953.81 دولار للأوقية.

أما سعر التسليم الفوري للبلاتين فارتفع 0.5% عند 944.60 دولار للأوقية، كما زاد سعر البلاديوم الفوري بنسبة 0.9% إلى 2357.10 دولار للأوقية.

وارتفعت العقود الآجلة للفضة تسليم ديسمبر 0.9% عند 27.36 دولار للأوقية.

على الجانب الآخر انخفض مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات- هامشياً بنحو 0.1% إلى 92.865 نقطة.








ارتفع مؤشر "نيكي" عند إغلاق تعاملات الجمعة مسجلاً خسائر أسبوعية بعد صدور بيانات اقتصادية، واستعداداً لعطلة نهاية أسبوع طويلة.

ومن المقرر أن تتوقف تداولات سوق الأسهم في اليابان يومي الإثنين والثلاثاء احتفالاً باليوم الوطني على أن يتم استئناف التعاملات بدءاً من الأربعاء.

وكشفت البيانات الاقتصادية تراجع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي في اليابان بأسرع وتيرة في نحو 4 سنوات خلال أغسطس على أساس سنوي بنحو 0.4%.

فيما صرح رئيس المركزي الياباني "هاروكي كارودا" أمس الخميس بأنه لن يراقب اتجاه الأسعار فقط لكن نمو الوظائف في إشارة إلى استعداده لتكثيف التحفيز إذا أدت خسائر الوظائف إلى زيادة مخاطر الانكماش.

وعند الإغلاق، ارتفع مؤشر "نيكي" بنحو 0.2% إلى 23360 نقطة لكنه سجل خسائر أسبوعية هامشية بنسية 0.2%، كما صعد مؤشر "توبكس" الأوسع نطاقاً بنحو 0.5% عند 1646 نقطة.

واستقرت العملة اليابانية أمام الدولار عند 104.81 ين، في تمام الساعة 09:10 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة.








أكد وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان أن الإنتاج الزائد يدمر سمعة «أوبك»، مشيرا إلى أن جميع التعويضات عن الإنتاج الزائد يجب أن تتم قبل نهاية العام




arrow_red_small 5 6 7 8 9 10 11 arrow_red_smallright