top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
من يتحمل تكاليف تدابير كورونا الصحية عند السفر؟
حث مجلس المطارات الدولي (إيه سي آي) والاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) الحكومات على تحمل التكاليف المتعلقة بتدابير الصحة العامة، التي تهدف إلى التخفيف من انتشار الأمراض المعدية بعد تأثيرات جائحة فيروس «كوفيد - 19» على الصناعة والاقتصاد وتوقف الطيران على المستوى العالمي، مما أدى إلى خسائر تقدر بعدة مليارات في الإيرادات وحركة المرور. وأكدت المنظمتان الدوليتان في بيان، أنه مع بدء الصناعة في إعادة التشغيل ...
ستوديوهات يونيفرسال في سنغافورة تعيد فتح أبوابها للزائرين
بالفيديو.. ستوديوهات يونيفرسال في سنغافورة تعيد فتح أبوابها للزائرين شرعت "يونيفرسال ستوديوز" المدينة العالمية التي تم افتتاحها ب‍جزيرة سنتوسا في العام 2010 وتعد من أبرز الأماكن السياحية في سنغافورة، ويقصدها سنوياً الملايين، أبوابها مجددا أمام الزوار من محبي الإثارة والتشويق السينمائي بعد أشهر من الإغلاق للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد . وأعرب أحد زوار المدينة التي تتقسم إلى سبع أجزاء صغيرة عن ...
تعرَّف على الوظائف الأكثر طلباً في العالم
ترك فيروس «كورونا» المستجد تأثيراً عميقاً على سوق الوظائف العالمية؛ حيث أجبرت الأزمة الاقتصادية عدداً من الشركات على الاستغناء عن بعض العاملين بها، وإلغاء بعض الوظائف، وإبطاء التوظيف في معظم المجالات. ونقلت شبكة «سي إن بي سي» الأميركية تقريراً نشره موقع «لينكد إن» للتوظيف يكشف عن الوظائف الأكثر طلباً في العالم؛ حيث استند هذا التقرير إلى تحليل بيانات إعلانات الوظائف على الموقع. وأكد الموقع أن ...
5 ميزات إضافية جديدة على واتس آب
تم الإعلان مؤخراً عن مجموعة من الميزات الجديدة لتطبيق واتس آب التي سيتم طرحها بشكل تدريجي إلى ملياري مستخدم حول العالم. وستتوفر الميزات على تطبيقات iPhone و Android والدردشة عبر الويب، لذا لا ينبغي لأي شخص تفويت أحدث مجموعة من الميزات الجيدة. فيما يلي أهم التحديثات والميزات التي ستطرأ على تطبيق واتس آب بشكل تدريجي، بحسب ما ورد في صحيفة إكسبرس البريطانية: الملصقات المتحركة تعد الملصقات واحدة من أسرع طرق ...
هذه هي المدينة الأكثر تلوثا في أوروبا
تتصدر مدينة سكوبي عاصمة مقدونيا الشمالية باستمرار قائمة المدن الأكثر تلوثا في أوروبا، وأحيانا في العالم. وفي عام 2018، تجاوزت الجسميات الدقيقة العالقة في الهواء التي يبلغ قطرها 10 نانومترات، الحدود القصوى، التي حددها الاتحاد الأوروبي لمدة 202 يوم في المدينة. وبينما تخوض مقدونيا الشمالية مفاوضات للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، فإن الطريق ما زال طويلا أمامها لتلبي معايير جودة الهواء في الاتحاد ...
طريقة تساعدك في معرفة من يحظرك على واتسآب
كشف موقع "ذي صن" عن كيفية معرفة ما إذا قام شخص ما بحظرك على "واتسآب" في ثوان. أولا، لا توجد طريقة مباشرة للتحقق من ذلك، فتطبيق "واتسآب" لن يُعلمك على الإطلاق، ومع ذلك، لن تتمكن بعد ذلك من رؤية حالة جهة الاتصال في نافذة الدردشة. ولن تتمكن أيضا من رؤية مؤشر "آخر ظهور". وبالطبع، يمكن أن يكون لكل من هذه العلامات أسباب أخرى تتجاوز الحظر - لذلك فهي ليست دليلا مضمونا. ولن تتمكن أيضا من رؤية أي تغييرات على صورة ...




أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع يوم الجمعة إذ قدمت بيانات قوية للوظائف في الولايات المتحدة تطمينا بأن التعافي في أكبر اقتصاد في العالم يسير على ما يرام، على الرغم من أن المستثمرين ظلوا يتوخون الحذر مع إعلان طوكيو عن زيادة قوية في الإصابات بكوفيد-19.

وارتفع المؤشر نيكي القياسي 0.7 بالمئة قرب 22306.48 نقطة، ليقتفي الأثر الإيجابي من ارتفاع قياسي في عدد الوظائف الأمريكية في يونيو حزيران وصعود وول ستريت يوم الخميس. لكن في الأسبوع، تراجع المؤشر 0.9 بالمئة.

وأكدت العاصمة اليابانية طوكيو أكثر من 100 إصابة بكوفيد-19، وهو أعلى إحصاء يومي في شهرين، لليوم الثاني على الترتيب يوم الجمعة.

وعلى الرغم من أن كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني قال إنه لا ضرورة لإعادة تطبيق حالة الطوارئ، يقول متعاملون إن مديري الصناديق عدلوا محافظهم من أجل إعادة تطبيق محتملة للقيود الخاصة بفيروس كورونا.

وقاد المستفيدون المحتملون من إجراءات العزل العام أو غيرها من القيود المكاسب، وتقدم سهم شركة الألعاب نينتندو 3.6 بالمئة وقفز سهم شركة منصة البيانات الطبية إم.ثري 4.5 بالمئة.

في غضون ذلك، خسرت الأسهم المرتبطة بالسفر وتراجع سهم إيه.إن.إيه هولدنجز 1.3 بالمئة ونزل سهم سكك حديد كيوشو 1.5 بالمئة بينما هبط سهم أورينتال لاند المشغلة لمتنزه طوكيو ديزني 1.5 بالمئة.

وأضاف المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.6 بالمئة إلى 1552.33، لكن ثلث مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو البالغ عددها 33 أغلقت على انخفاض.






وكان موضوع هذه الندوة مناقشة التأثيرات العالمية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد التي طالت الاقتصاد العالمي ومجتمع المستثمرين. ويأتي تنظيم الندوة الإلكترونية، التي استهدفت الشركات المدرجة وغيرها من الشركات ذات الصلة بسوق المال في الكويت، لتعزيز استدامة سوق رأس المال وحماية حقوق المتعاملين، والحد من الآثار السلبية التي قد تنعكس على أعمال المستثمرين وأسواق التداول جراء الجائحة العالمية.

وتمت خلال الندوة مناقشة التداعيات الاقتصادية التي أثرت على مختلف الأسواق المالية العالمية نتيجة لانتشار فيروس كورونا المستجد، وضرورة تبني الحوكمة البيئيّة والاجتماعيّة والمؤسسيّة لتقييم المخاطر والفرص لضمان استمرارية الأعمال وتخفيف الآثار السلبية على أسواق رأس المال حول العالم. كما تمّ تسليط الضوء على أداء الأسواق المالية والعوامل المرتبطة بتراجعها في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم، فضلاً عن أهميّة مؤشر MSCI للحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية ومساهمته في توجيه القرارات الاستثمارية للمستثمرين، خاصة في هذه الأوقات الصعبة.

وقالت رئيس قطاع الأسواق في بورصة الكويت نورة العبدالكريم: «منذ بداية انتشار جائحة فيروس كورونا والتداعيات التي فرضتها على المجتمع العالمي بأكمله، نواصل اتخاذ الإجراءات المناسبة واللازمة التي تضمن استمرار أعمالنا، باعتبارنا أحد أبرز مرافق دولة الكويت الاقتصادية. ولقد نجحنا بالتعاون مع منظومة سوق المال الكويتي، في تبني حزمة من الممارسات والآليات التي ساهمت في تقليل المخاطر والآثار المرتبطة بهذه الجائحة، إذ نسعى بشكلٍ مستمر إلى خلق بيئة استثمارية آمنة للمتعاملين، مما يؤكّد جاهزية واستباقية منظومة سوق المال الكويتي، حيث تمّ تنظيم الندوة من قبل شركة MSCI للتركيز على ضرورة الامتثال لسياسات الحوكمة البيئيّة والاجتماعيّة والمؤسسيّة. وتكمن أهميّة مؤشر MSCI للحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية في كونه سيساعد الشركات على الارتقاء بأدائها وزيادة قدرتها التنافسية على المدى القريب والبعيد».

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي الإقليمي لشركة MSCI في الشرق الأوسط، روبرت أنصاري: «مع تفشي جائحة كورونا خلال الأشهر الماضية، عملت MSCI على نشر المعلومات للمجتمع الاستثماري الدولي، بالتعاون مع شركائها في الكويت. كما يسعدنا أن نتبادل الأفكار مع بورصة الكويت، والاستمرار في تقديم أكبر قدر ممكن من المعلومات، وذلك بالتعاون مع بورصة الكويت لمساعدة المستثمرين لاجتياز هذه الأوقات الصعبة، وضمان أن هذه التدابير الاستثمارية العالمية، كالتي تتعلق بتقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية تظل موضوعاً مهماً على المدى القريب والبعيد وبعد الانتهاء من تخطي جائحة كورونا المستجد العالمية».










ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس، إذ تعززت المعنويات بفضل بيانات اقتصادية مشجعة من أنحاء العالم وآمال حيال لقاح لمرض كوفيد-19 وذلك قبيل بيانات أمريكية مهمة للوظائف.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.9 بالمئة بحلول الساعة 0716 بتوقيت جرينتش، ليحقق مكاسب للجلسة الخامسة على التوالي. وكان قطاعا صناعة السيارات والسفر والترفيه أكبر الرابحين إذ ارتفعا ما بين 1.5 بالمئة واثنين بالمئة.

ودخلت أسواق المال النصف الثاني من العام بأداء إيجابي هذا الأسبوع، إذ أظهرت مسوح أعمال انحسار التراجع في أنشطة التصنيع عالميا الناجمة عن القيود المرتبطة بفيروس كورونا في يونيو حزيران، بينما سجل لقاح لمرض كوفيد-19 نتائج جيدة في المرحلة الأولى من التجارب على البشر.

وقفز سهم أسوشيتد بريتش فودز 7.1 بالمئة إذ قالت الشركة إن التجارة في متاجر بريم مارك للأزياء التابعة لها والتي استأنفت العمل بعد إجراءات العزل العام ”مطمئنة ومشجعة“.

وارتفع سهم هوجو بوس الألمانية للأزياء 1.4 بالمئة بعد أن عينت أوليفر تيم المسؤول التنفيذي في تومي هلفاير رئيسا للمبيعات لديها.

وهوي سهم واير كارد التي تعاني من فضيحة 25 بالمئة بعد أن داهمت الشرطة ومدعون مقراتها في ميونيخ وأربعة عقارات في ألمانيا والنمسا.








أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع طفيف يوم الخميس بعدما أظهرت مؤشرات أن الاقتصاد العالمي بدأ في النهوض من إجراءات العزل العام التي فُرضت لاحتواء انتشار فيروس كورونا، على الرغم من أن المستثمرين أبقوا على موقفهم الحذر بعد أن سجلت طوكيو ارتفاعا في حالات الإصابة بكوفيد-19.

وأغلق المؤشر نيكي القياسي على ارتفاع نسبته 0.1 بالمئة عند 22145.96 نقطة متعافيا جزئيا من خسائر مني بها في الجلسة السابقة بلغت 0.8 بالمئة إذ رفعت الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية المؤشر.

وفي وول ستريت، أغلق مؤشرا ستاندرد آند بورز 500 وناسداك على ارتفاع يوم الأربعاء إذ أسفر التفاؤل المتنامي بشأن التوصل للقاح آمن وفعال للوقاية من كورونا عن تهدئة مخاوف من أن جولة أخرى من إغلاق الشركات باتت مرجحة.

لكن على الصعيد المحلي، أكدت العاصمة اليابانية طوكيو تسجيل أكثر من مئة حالة إصابة جديدة بالمرض في أعلى حصيلة يومية في شهرين مما أحبط معنويات المستثمرين.

وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.3 بالمئة إلى 1542.76 مع إغلاق أغلب مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو وعددها 33 على ارتفاع.

وكانت القطاعات الشديدة الارتباط بالدورة الاقتصادية وهي النقل الجوي والبحري ومعدات النقل من بين الأقوى أداء في البورصة الرئيسية.

وارتفع سهم تويوتا موتور 1.8 بالمئة بعد يوم من تفوق تسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية على الشركة لتصبح أكبر شركة لصناعة السيارات من حيث القيمة السوقية.







قفز سعر برميل النفط الكويتي 82ر6 دولار ليبلغ 16ر43 دولار في تداولات يوم أمس الأربعاء مقابل 34ر36 دولار في تداولات يوم أمس الأول الثلاثاء وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.


وفي الأسواق العالمية أنهت عقود خام برنت جلسة التداول أمس مرتفعة 76 سنتا لتسجل عند التسوية 03ر42 دولار للبرميل في حين زادت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 55 سنتا لتبلغ عند التسوية 82ر39 دولار للبرميل.








ارتفعت أسعار النفط يوم الخميس وعوضت خسائر تكبدتها في التعاملات المبكرة، إذ فاق أثر الانخفاض الحاد في مخزونات الخام القلق من تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وتجدد إجراءات عزل عام في كاليفورنيا والتي قد تعطل تعافي الطلب على الوقود.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 25 سنتا بما يوازي 0.6 بالمئة إلى 40.07 دولار للبرميل بحلول الساعة 0632 بتوقيت جرينتش، لتضاف الزيادة إلى ارتفاع نسبته 1.4 بالمئة يوم الأربعاء.

وصعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 25 سنتا بما يوازي 0.6 بالمئة إلى 42.28 دولار للبرميل إثر صعود بلغ 1.8 بالمئة في الجلسة السابقة.

وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت 7.2 مليون برميل من مستوى قياسي مرتفع الأسبوع الماضي، وهو ما يتجاوز بكثير توقعات المحللين مع تعزيز شركات التكرير لإنتاجها وتراجع الواردات.

وقال جيفري هالي كبير محللي السوق لدى أواندا إن الانخفاض في المخزونات وتقارير عن نقل النفط من خزانات عائمة وبيانات قوية لمؤشرات مديري المشتريات في قطاع التصنيع حول العالم شكلت أساسا قويا لارتفاع أسعار النفط.

لكن حد من المكاسب ما أشار إليه محللون بأن مخزونات البنزين جاءت أعلى رغم توقعات بانخفاضها.

في غضون ذلك، سجلت الولايات المتحدة وفقا لإحصاء من رويترز 50 ألف حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 يوم الأربعاء في أكبر زيادة في يوم واحد منذ بدء الجائحة.

وسلط محللون الضوء على مخاوف من ارتفاع الحالات الحاد في ولايات أمريكية كثيفة السكان وتعد من أكبر الولايات في البلاد من حيث استهلاك البنزين.








ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء يوم الخميس نقلا عن بيانات وزارة الطاقة أن إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز انخفض إلى 9.32 مليون برميل يوميا في يونيو حزيران من 9.39 في مايو أيار بما يقترب من المستهدف بموجب اتفاق مجموعة أوبك+.

وأضافت إنترفاكس أن إنتاج النفط ومكثفات الغاز بالطن تراجع في يونيو حزيران إلى 38.16 مليون طن.

وبموجب الاتفاق بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ودول منتجة كبرى أخرى من بينها روسيا، وهي مجموعة تعرف باسم أوبك+، تعهدت موسكو بخفض إنتاجها بنحو 2.5 مليون برميل يوميا إلى 8.5 مليون برميل يوميا لدعم أسعار النفط. ولا يشمل الاتفاق مكثفات الغاز.

وعادة تنتج روسيا ما بين 700 و800 ألف برميل يوميا من مكثفات الغاز. ويعني ذلك أن إنتاجها من النفط الخام، باستبعاد المكثفات، في يونيو حزيران يتراوح بين 8.52 و8.62 مليون برميل يوميا.









تراجع الذهب يوم الخميس عن قرب ذروة ثمانية أعوام والتي بلغها في الجلسة السابقة مع إحياء بيانات قوية عن التصنيع في الولايات المتحدة ونتائج واعدة لتجارب لقاح كوفيد-19 لآمال التعافي الاقتصادي السريع بما حد من الطلب على الملاذات الآمنة.

وهبط الذهب في التعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1766.79 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0502 بتوقيت جرينتش، بعدما سجل أعلى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول 2012 يوم الأربعاء عند 1788.96 دولار.

وتراجع الذهب في المعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.2 بالمئة إلى 1776.80 دولار.

وقال مايكل مكارثي كبير الاستراتيجيين لدى سي.إم.سي ماركتس ”الموقف العام الموالي للنمو في الأسواق هو سبب أننا نشهد القليل من الضغط على الذهب“ مضيفا أن تحركات السوق تعكس الشد والجذب بين المخاوف من ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا وآمال التوصل إلى لقاح من المرض وبيانات أمريكية إيجابية.

وتعافى نشاط قطاع التصنيع في الولايات المتحدة في يونيو حزيران مسجلا أعلى مستوى في أكثر من عام بينما أظهرت مسوح مماثلة من الصين وألمانيا وفرنسا تعافيا في أنشطة المصانع.

وأدت تلك القراءات الاقتصادية والتفاؤل بشأن لقاح محتمل إلى صعود أسواق الأسهم.

وتترقب الأسواق الآن بيانات التوظيف عن شهر يونيو حزيران في الولايات المتحدة والتقرير الأسبوعي لطلبات إعانة البطالة الجديدة لاستقراء أدلة عن متانة الاقتصاد الأمريكي مع تسارع حالات كورونا الجديدة في العديد من ولايات الجنوب الأمريكي.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، استقر البلاديوم عند 1904.07 دولار للأوقية بينما ارتفع البلاتين 0.1 بالمئة إلى 816.26 دولار وهبطت الفضة 0.2 إلى 17.90 دولار.








أورد موقع شانا الإخباري التابع لوزارة النفط الإيرانية، أن صادرات غاز إيران إلى تركيا استؤنفت اليوم الأربعاء، بعد أن كانت متوقفة منذ 31 مارس آذار بسبب انفجارات في أجزاء من خط الأنابيب داخل تركيا.








قال مسؤول تركي يوم الأربعاء إن فولكسفاجن علقت خططا بشأن مصنع جديد في تركيا بسبب الضبابية الناجمة عن فيروس كورونا، وإن الشركة قد تعيد تقييم الأمر بمجرد احتواء الجائحة.

كانت فولكسفاجن قد أرجأت في أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي اتخاذ قرار بشأن المصنع في ظل انتقاد دولي فيما يتعلق بعمليات البلاد العسكرية في سوريا.












قال وزير الأعمال والصناعة البريطاني ناظم زهاوي، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب «يقوض» المجهودات العالمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، من خلال شرائه ما يقرب من العرض العالمي بالكامل من عقار «ريمديسيفير»، والذي يعد واحداً من اثنين فقط من الأدوية المعتمدة لعلاج كورونا من المنظمات الصحية في المملكة المتحدة، وفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وانتقد ناظم الزهاوي قرار الرئيس الأميركي، والذي وصفه بأنه سيجعل بقية العالم يتنافسون على الدواء، ولا يكاد يكون متاحًا للدول الأخرى.

وأضاف الزهاوي خلال مداخلة مع «Sky News»، رؤساء الصحة الأميركية تفاخروا بالصفقة، مضيفاً أن «من الأفضل بكثير العمل معًا بدلاً من العمل على أن يقوض بعضنا البعض»

. وتابع: «إن التنافس في السوق على علاج الفيروسات التاجية يقوض جهود إتاحة الدواء للجميع»

. من جانبه، قال الباحث في جامعة ليفربول الدكتور أندرو هيل لصحيفة الغارديان: «لقد تمكنوا من الوصول إلى معظم إمدادات الأدوية، لذلك لا يوجد شيء لأوروبا».

تجدر الإشارة إلى أنه تم الكشف عن شراء الولايات المتحدة الأميركية أكثر من نصف مليون جرعة من عقار ريمديسيفير -تشكل إجمالي العرض العالمي لشهر يوليو و 90 في المائة من شهري أغسطس وسبتمبر-، مما يعني أن المرضى في المملكة المتحدة وأوروبا من غير المرجح أن يحصلوا على الدواء على نطاق واسع حتى الخريف.

وفي نفس السياق، قال وزير الصحة الأميركي أليكس عازار: «لقد أبرم الرئيس ترامب صفقة رائعة لضمان حصول كافة الأميركيين على أول علاج معتمد لكوفيد 19، مع ضمان وجوده إلى أقصى حد ممكن»، وفق ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.









اغلقت بورصة الكويت تعاملاتها اليوم الاربعاء على انخفاض مؤشر السوق العام 46ر28 نقطة ليبلغ مستوى 26ر5102 نقطة بنسبة هبوط بلغت 55ر0 في المئة.

وتم تداول كمية اسهم بلغت 93ر111 مليون سهم تمت عبر 5859 صفقة نقدية بقيمة 5ر20 مليون دينار (نحو 85ر75 مليون دولار).

وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 9ر3 نقطة ليبلغ مستوى 11ر4186 نقطة بنسبة هبوط بلغت 09ر0 في المئة من خلال كمية اسهم بلغت 6ر67 مليون سهم تمت عبر 2821 صفقة نقدية بقيمة 3ر5 مليون دينار (نحو 61ر19 مليون دولار).


كما انخفض مؤشر السوق الاول 6ر40 نقطة ليبلغ مستوى 39ر5566 نقطة بنسبة هبوط بلغت 73ر0 في المئة من خلال كمية اسهم بلغت 28ر44 مليون سهم تمت عبر 3038 صفقة بقيمة 21ر15 مليون دينار (نحو 27ر56 مليون دولار).

في غضون ذلك انخفض مؤشر (رئيسي 50) 5ر4 نقطة ليبلغ مستوى 85ر4179 نقطة بنسبة هبوط بلغت 11ر0 في المئة من خلال كمية اسهم بلغت 7ر47 مليون سهم تمت عبر 1934 صفقة نقدية بقيمة 04ر4 مليون دينار (نحو 9ر14 مليون دولار).
وكانت الشركات الأكثر ارتفاعا هي (اولى تكافل) و(انوفست) و(مراكز) و(ورقية) اما شركات (اهلي متحد) و(ابيار) و(بيتك) و(الدولي) فكانت الأكثر تداولا في حين كانت شركات (ثريا) و(ابيار) و(الخليجي) و(مشاريع) الأكثر انخفاضا.




arrow_red_small 2 3 4 5 6 7 8 arrow_red_smallright