top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
السعودية تربط منح تأشيرة العمل للوافدين باجتياز اختبار المهارة
أعلنت وزارة الموارد البشرية في السعودية، عن برنامج جديد يهدف إلى التحقق من امتلاك العمالة المهنية للمهارات اللازمة لإتقان المهن التي يعملون بها، من خلال اجتياز اختبار مهارة نظري وعملي، كي يُسمح لهم بالعمل في المملكة. ووفق البرنامج الجديد الذي يحمل اسم "الفحص المهني" يتوجب على الوافدين الأجانب العاملين في البلاد، اجتياز اختبار يثبت مهارتهم، فيما سيتوجب على الراغبين بالقدوم للعمل في المملكة اجتياز ...
مذكرة تفاهم بين أوابك ومعهد الأبحاث
بحضور الأمين العام لمنظمة أوابك، علي سبت بن سبت، والدكـتورة سميرة السيد عمر، المدير العام لمعهد الكويت للأبحاث العلمية، تم التوقيع على مذكرة تفاهم حول التعاون العلمي بين المنظمة والمعهد، وذلك اليوم الاثنين، في مقر منظمة اوابك في دولة الكويت، بحضور المديرين والمسؤولين في منظمة أوابك ومعهد الكويت للأبحاث العلمية. وقال بن سبت، في تصريح صحافي ان التوقيع على مذكرة التفاهم يأتي سعيا من الجانبين لتبادل ...
برنت يتجاوز 70 دولاراً.. لأعلى مستوى في أكثر من عام
ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت متجاوزة 70 دولارا للبرميل خلال تداولات اليوم الاثنين للمرة الأولى منذ تفشي جائحة كوفيد-19، بينما لامس الخام الأميركي أعلى مستوى فيما يزيد على عامين، في أعقاب تقارير عن هجمات على منشآت سعودية. وبلغت عقود برنت تسليم مايو 71.38 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية المبكرة، وهو أعلى مستوى منذ الثامن من يناير 2020، وكان قد سجلت في وقت لاحق من اليوم 70.96 دولارا للبرميل، مرتفعة 1.60 ...
مع ازدهار العملات الرقمية.. مدير تنفيذي قد يحصل على أكثر من مليون دولار يوميًا
ساعد ازدهار العملات الرقمية على دفع حزمة تعويضات "براين أرمسترونج" المدير التنفيذي لبورصة العملات الافتراضية "كوين بيز جلوبال" Coinbase Global بقوة. إعلان ووفقًا لتفاصيل وثائق تنظيمية وتقارير إخبارية، يتجه "أرمسترونج" للحصول على ما يزيد عن 3 مليارات دولار على مدى العقد المقبل أي ما يعادل أكثر من مليون دولار في يوم العمل الواحد، حسبما ذكرت "بلومبرج". وأسس "أرمسترونج"- البالغ من العمر 38 عامًا- شركة "كوين بيز" ...
مجلس الشيوخ الأمريكي يمرر قانون التحفيز الاقتصادي بقيمة 1.9 تريليون دولار
أقر مجلس الشيوخ الأمريكي حزمة إغاثة بقيمة 1.9 تريليون دولار لمواجهة آثار كوفيد 19- مما أدى إلى تخفيض إعانات البطالة التي وافق عليها مجلس النواب وتقليص عدد الأمريكيين الذين يتلقون 1400 دولار كإعانة في محاولة لتهدئة الديمقراطيين الوسطيين وإحالة مشروع القانون للرئيس جو بايدن بحلول الأسبوع المقبل. وبعد بعض المساومات المفاجئة في اللحظة الأخيرة أمس الجمعة بين المعتدلين والتقدميين، أقر الديمقراطيون في مجلس ...
هيئة المال تُعدّل أحكام أنشطة الأوراق المالية والأشخاص المسجلين
أصدرت هيئة أسواق المال، القرار (23) لسنة 2021، في شأن تعديل بعض أحكام الكتاب الأول (التعريفات) والكتاب الخامس (أنشطة الأوراق المالية والأشخاص المسجلون) من اللائحة التنفيذية للقانون رقم 7 لسنة 2010، حيث ارتأت «الهيئة» إجراء بعض التعديلات التي من شأنها تطوير العدالة والتنافسية في أسواق المال، ومواكبة أحدث المعايير المعتمدة دولياً. ولخّصت «هيئة الأسواق» أبرز ما جاء في قرارها بالتالي: 1) التعديلات المتعلقة ...





استقر سعر صرف الدولار الأميركي أمام الدينار الكويتي اليوم عند مستوى 0.302 دينار في حين ارتفع اليورو إلى 0.366 دينار مقارنة بأسعار يوم الخميس الماضي.

وقال بنك الكويت المركزي في نشرته اليومية على موقعه الإلكتروني إن سعر صرف الجنيه الإسترليني ارتفع إلى مستوى 0.423 دينار في حين ارتفع الفرنك السويسري الى مستوى 0.337 دينار واستقر الين الياباني عند مستوى 0.003 دينار








أعلنت وزارة التجارة والصناعة إغلاق 17 محلا تجاريا لمخالفتها القانون رقم 10/1979 والمتعلق بالإشراف على السلع والخدمات المذكورة بعد ضبط عدد من المحال تخالف القانون.

وقالت «التجارة» في بيان صحافي، إن المخالفات المرتكبة تنوعت ما بين الغش التجاري والسلع المقلدة وعمليات الغش في العلامات التجارية بالإضافة إلى مخالفة نشاط الترخيص.

وأضافت أن الإغلاقات جاءت إدارية عبر التنفيذ المباشر بناء على توجيهات وزير التجارة والصناعة وتوصيات اللجان العليا، مشددة على أن فرقها التفتيشية باشرت الإغلاقات على الفور.

واشارت الى أن الإغلاق شمل عدد من محلات وبسطات الخضار والفواكه ومطاعم وملاحم بالإضافة إلى كراجات السيارات ومحلات الكهرباء والسيارات وبيع المعدات والمستلزمات الطبية، وشركات استيراد وتصدير بالعمولة.

وأكدت «التجارة» مواصلة حملاتها التفتيشية ورقابتها التجارية لضبط السوق وحرصها على تطبيق القوانين المعمول بها







أعلنت وزارة التجارة والصناعة أن إجمالي وزن المعادن الثمينة الموسومة خلال يناير الماضي بلغ نحو 3.355 أطنان حصلت عنها رسوما تقدر بنحو 235.6 ألف دينار.

وقالت «التجارة» في بيان صحافي إن وزن الذهب المحلي والخارجي الموسوم بلغ نحو 2.226 طن، منها 1.315 طن ذهب محلي و911 كيلوغرام ذهب خارجي، حصّلت عنه رسوما تقدر بنحو 111 ألف دينار.

وبينت أن كمية الذهب المحلي الموسومة من عيار 22 بلغت 207 كيلوغرامات في حين بلغت كمية الذهب الخارجي 226 كيلوغراما.
وأضافت أن كمية الذهب المحلي الموسومة من عيار 21 بلغ طناً و88 كيلوغراما، في حين بلغت كمية الذهب الخارجي نحو 440.8 كيلوغراما، لافتة إلى أن كمية الذهب المحلي الموسومة من عيار 18 بلغت نحو 19.2 كيلوغراما في حين، فيما بلغت كمية الذهب الخارجي 142.3 كيلوغراما.

وذكرت أن كمية السبائك الذهبية الموسومة بلغت 1078 كيلوغراما والسبائك الفضية الموسومة بلغت 3.5 كيلوغرامات وحصلت عنها رسوما تقدر بنحو 53.9 ألف دينار، في حين بلغت كمية الفضة الموسومة 45.8 كيلوغراما وحصلت رسوما عنها بنحو 490 دينارا.

وأشارت إلى إصدار إدارة المعادن الثمينة بالوزارة 345 كشفا حول المشغولات للتخليص ومطابقة البيان الجمركي فضلا عن 123 شهادة للسبائك والماركات والمعادن المعفاة من الختم وحصلت عنها رسوما تقدر بنحو 1872 دينارا.

وأوضحت «التجارة» أنها فحصت أيضا 2556 عينة تم إدخالها إلى الفحص كما أنجزت 22 معاملة إعادة تحليل لنحو 8.9 كيلوغرامات حصلت عنها رسوما تقدر بـ 973 دينارا.







اقترحت الحكومة السويسرية تقديم 5 مليارات فرنك (6ر5 مليار دولار) إضافية كمساعدات مالية للشركات التي تضررت أنشطتها من جائحة فيروس كورونا المستجد، ليصل إجمالي المساعدات التي تقدمها الدولة للشركات المتضررة من الجائحة إلى 11 مليار دولار، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.
وقالت الحكومة في طلبها المقدم للبرلمان إن أغلب هذه الأموال ستخصص للشركات الصغيرة والمتوسطة، التي لا تزيد إيراداتها السنوية عن 5 ملايين فرنك.
ومع تراجع أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد في سويسرا تتعرض الحكومة لضغوط من رجال الأعمال وحزب الشعب القومي لتخفيف القيود والسماح لبعض الشركات باستئناف نشاطها








قالت وكالة الإحصاء للاتحاد الأوروبي (يوروستات) إن الصين أصبحت الشريك التجاري الرئيسي للاتحاد الأوروبي في عام 2020، بفضل زيادة الصادرات والواردات على الرغم من تفشي جائحة كوفيد-19.
ووفقا للوكالة، فإن واردات الكتلة من الصين على مدار عام 2020 ارتفعت بنسبة 5.6 بالمئة على أساس سنوي لتصل إلى 383.5 مليار يورو (465 مليار دولار أمريكي)، فيما نمت الصادرات بنسبة 2.2 بالمئة لتصل إلى 202.5 مليار يورو.
في الوقت نفسه، شهدت تجارة السلع مع الولايات المتحدة، التي تصدرت قائمة الشركاء التجاريين للاتحاد الأوروبي حتى أوائل عام 2020، انخفاضا كبيرا في كلا الاتجاهين.
كما شهد الاتحاد الأوروبي ارتفاعا في حجم التجارة مع بقية العالم في ديسمبر 2020، بزيادة 6.6 مليار يورو عن نفس الشهر في 2019، مسجلا أول زيادة على أساس سنوي منذ أن ضربه الوباء.
وشهدت السوق الموحدة انخفاضا بـ9.4 بالمئة في صادرات السلع وانخفاضا بنسبة 11.6 بالمئة في الواردات في عام 2020. ومع تأثر الصناعات إلى حد كبير بإجراءات الاحتواء العام الماضي، سجل قطاع الطاقة حتى الآن أكبر انخفاض بين جميع القطاعات، يليه قطاع الأغذية والمشروبات، والمواد الخام والكيماويات.
وتطابقت الأرقام يوم الاثنين مع البيانات الرسمية الصينية المنشورة في منتصف يناير، والتي أظهرت نمو التجارة مع الاتحاد الأوروبي بنسبة 5.3 بالمئة إلى 4495.77 مليار يوان، أو قرابة 600 مليار يورو في عام 2020.
وبينما نما إجمالي واردات وصادرات الصين من السلع بنسبة 1.9 بالمئة على أساس سنوي إلى 32.16 تريليون يوان (حوالي 5 تريليونات دولار أمريكي) في عام 2020، مسجلاً رقما قياسيا، فإن الزيادة في التجارة مع الاتحاد الأوروبي كانت أكثر من ضعف متوسط معدل النمو.
وقال تشانغ مينغ، رئيس البعثة الصينية لدى الاتحاد الأوروبي، في ندوة عبر الإنترنت الشهر الماضي، نظمها مركز أصدقاء أوروبا البحثي، إن النتائج تتحدث بشكل كامل عن "المرونة القوية وأهمية التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والاتحاد الأوروبي"








حقق الجنيه الإسترليني ارتفاعات قياسية وسجل نحو 1.40دولار للمرة الأولى منذ أبريل 2018، مع بدء المملكة المتحدة عمليات تلقيح واسعه ضد فيروس كورونا، للتخفيف من الآثار السلبية للجائحة. بلغ الجنيه الإسترليني مستوى 1.32 دولار في 1 يناير 2020، ثم انخفض تدريجياً إلى 1.31 دولار في 2 فبراير العام الماضي. وواصل تذبذب أسعار العملة على خلفية بدء انتشار جائحة فيروس كورونا خلال العام الماضي، ليشهد أكبر موجة انخفاض في 19 مارس الماضي وسجل 1.14 دولار، مع بدء اتخاذ بريطانيا وغيرها من الدول إجراءات عزل وإغلاق كلي لمواجهة الجائحة.

وعاد الجنيه الإسترليني تدريجيا للارتفاع من جديد لتسجل 1.24 دولار في 27 مارس العام الماضي، وتعافت العملة البريطانية ووصلت إلى 1.355 دولار، عقب توقيع الاتفاق التجاري مع الاتحاد الأوروبي لمرحلة ما بعد بريكست في 24 ديسمبر. ثم واصلت العملة البريطانية ارتفاعاتها لتغلق تداولات العام الماضي في 31 ديسمبر عند مستوى 1.36 دولار.

ومع بداية العام الحالي ارتفع الجنيه الإسترليني إلى 1.37دولار في 21 يناير/كانون الثاني الماضي، وواصلت ارتفاعاتها لتسجل 1.39 دولار في 15 فبراير، ثم بلغت أعلى مستوياتها في تداولات اليوم بنحو 1.4 دولار، بزيادة 0.24% عن تداولات أمس الخميس.









جعلت البنية التحتية الحديثة والقوانين السلسة من دبي المقر الإقليمي المفضل للشركات الدولية، لكن خروج الرياض من عباءة التشدد في السنوات الأخيرة أيقظ منافسا عملاقا.

وقد سهّلت الإمارة الخليجية الثرية فتح الأعمال التجارية في منطقة تعاني من البيروقراطية مما ساعدها على استضافة حوالي 140 مقرا لشركات كبرى خلال ثلاثة عقود، أكثر من أي مدينة أخرى في الشرق الأوسط.

وبينما كانت بيئة الأعمال تزدهر في دبي، تعثر النمو في الرياض، عاصمة أكبر اقتصاد عربي، بسبب السياسات المتشددة والتهديدات الأمنية والفساد.

لكن ولي العهد محمد بن سلمان سعى إلى وضع حد لذلك عندما تولى منصبه في عام 2017. وقد باتت المدينة المحاطة بالكثبان الرملية تنعم بازدهار نسبي وتشهد افتتاح أعمال جديدة بوتيرة متسارعة، من المطاعم إلى الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا.

وقال الأمير البالغ من العمر 35 عاما في كانون الثاني/يناير الماضي إن هدفه “أن تصبح الرياض واحدة من أكبر عشر اقتصادات مدن في العالم”.

ولتسريع هذا الهدف، أعلنت الرياض أنّها ستوقف اعتباراً من مطلع العام 2024 التعامل مع شركات أجنبية تقيم مقرات إقليمية لها خارج السعودية.

وتمثّل الخطوة المفاجئة تحدّيا مباشرا لدبي وتهدّد بسباق مفتوح محتدم بين الجارتين الحليفتين، السعودية والإمارات.

وقال الأستاذ المساعد في كلية لندن للاقتصاد والسياسة ستيفن هيرتوغ “لا أعتقد أن هذه هي النية ولكن هذا ما سيحصل عمليا، كون دبي الموقع المفضّل كمقر إقليمي للشركات الدولية”.

وجه جديد
في عهد بن سلمان، تبنّت السعودية سلسلة من التغييرات الاجتماعية التي لم يكن من الممكن تصورها في السابق، وعدّلت بعض قوانينها المتشددة.

وفتحت الرياض، المدينة التي يبلغ عدد سكانها 7,5 ملايين نسمة وكان يُنظر إليه على أنها معقل لسياسات المحافظين، أبوابها للترفيه والاستثمار، وهمّشت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونفّذت حملات لمكافحة الفساد.

وتلطّخت عملية التجديد بجريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول عام 2018، والحملة القمعية ضد المعارضة التي شهدت وضع العديد من المنتقدين السلميين وراء القضبان.

ولكن الوجه الجديد للعاصمة جذب مع ذلك مستثمرين كثر يأملون في الاستفادة من مشاريع بمليارات الدولارات مثل مدينة نيوم المستقبلية الضخمة المخطط لها على ساحل البحر الأحمر.

ومن بين هؤلاء رائدة الأعمال السعودية هيا أخضر وزوجها الفرنسي اوغو بوديز اللذان أنشآ شركة استشارية متخصّصة في العلامات التجارية الفاخرة في دبي عام 2017.

وبالنسبة للزوجين الشابين، فقد حان الوقت للتوجه نحو الرياض وفتح مكتب هناك، إنما من دون أن يتخلّيا عن مقر شركتهما في دبي.

وقال بوديز “لقد شاهدنا نمو السوق وتحول اهتمام العديد من العلامات التجارية إلى السعودية، وتحديدا الرياض”، مضيفا “نحتاج لأن نكون قريبين من عملائنا في كلا السوقين المهمين”.

ويقول المسؤولون السعوديون إن المملكة تستضيف أقل من 5 بالمئة من المقرات الرئيسية للشركات الكبرى في المنطقة رغم أنها تمثّل “حصة الأسد” من الأعمال والعقود إقليميا.

أهلا بالمنافسة
وبعدما وصلت رياح المنافسة للإمارات، استجابت الدولة النفطية بسرعة للتحدي الجديد.

فرفعت البلاد التي يسكنها مليون إماراتي وتسعة ملايين أجنبي الحظر المفروض على إقامة غير المتزوجين معا، وخففت القيود المفروضة على الكحول، وعرضت تأشيرات طويلة الأجل ومنح الجنسية لأفراد معينين، ووقّعت اتفاق تطبيع علاقات مع إسرائيل ليجتمع معا أكثر اقتصادات المنطقة تنوّعا.

قال الخبير في شؤون الشرق الأوسط في مؤسسة “ستراتفور” الاستشارية ريان بوهل إن على الإمارات أن “تسرّع بعض الإصلاحات التي لا تزال غير ممكنة في السعودية” حتى تظل قادرة على منافسة المملكة التي يسكنها 34 مليون شخص اكثر من نصفهم من الشباب.

ولا تزال المدن السعودية تفتقر إلى البنية التحتية الملائمة في قطاعات رئيسية مثل النقل والمصارف، بينما تعاني بعض الوزارات من بيروقراطية متجذّرة.


وبحسب بوهل، فإنّ الرياض بعيدة جدا عن “دبي وحتى أبوظبي من حيث الليبرالية الاجتماعية والإسكان والتعليم وأماكن الترفيه”.

وتابع أن “الحقيقة الصعبة الأخرى هي أن في السعودية 19 مليون مواطن محافظ إلى حد كبير سيكونون أقل قابلية للتفاعل مع العادات الاجتماعية الغربية لسنوات قادمة مقارنة بالإمارات”.

وهذه ليست التحديات الوحيدة. فبينما يُنظر إلى دبي على أنها واحدة من أكثر المدن أمانا في المنطقة، تواجه الرياض تهديدا من متمردي اليمن حيث تقود تحالفا عسكريا منذ 2015، والجماعات المتطرفة على حد سواء.

ومن المتوقع أن تتعرض جهودها لتحسين صورتها لضغوط من قبل الإدارة الجديدة في الولايات المتحدة بعدما لوّح الرئيس جو بايدن بجعل المملكة “منبوذة” على خلفية جريمة مقتل خاشقجي وسجلّها الحقوقي وحرب اليمن.

وكتب أستاذ العلوم السياسية الإماراتي عبد الله عبد الخالق في تغريدة، الأربعاء، “الشركات والمصارف العابرة للقارات التي تتخذ دبي مقرا منذ 30 سنة (…) اختارت دبي دون غيرها بسبب نوعية الحياة والميزات التنافسية وبيئة تشريعية واجتماعية وبنية تحتية فريدة”.

وأضاف” لن تتركها، رغم ذلك مليون أهلا بالمنافسة”.







أغلقت بورصة الكويت تعاملاتها اليوم على انخفاض مؤشر السوق العام 35.8 نقطة ليبلغ مستوى 5691.34 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.63 في المئة.

وتم تداول كمية أسهم بلغت 248.4 مليون سهم تمت عبر 10839 صفقة نقدية بقيمة 41.8 مليون دينار.

وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 19 نقطة ليبلغ مستوى 4662.81 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.41 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 180 مليون سهم تمت عبر 6436 صفقة نقدية بقيمة 14.5 مليون دينار.

وانخفض مؤشر السوق الأول 43.5 نقطة ليبلغ مستوى 6213 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.70 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 68.3 مليون سهم تمت عبر 4403 صفقات بقيمة 27.3 مليون دينار.

في غضون ذلك انخفض مؤشر (رئيسي 50) نحو 10.8 نقطة ليبلغ مستوى 4845.35 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.22 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 134.8 مليون سهم تمت عبر 4256 صفقة نقدية بقيمة 11 مليون دينار.







أفاد مسؤول بريطاني أن اتفاقية التجارة الحرة الموقعة مع تركيا ستمكن من توحيد الجهود وتعزيز التعاون في مجال العلاقات التجارية بين البلدين.
جاء ذلك في كلمة مبعوث رئيس الوزراء البريطاني، الخاص بالتجارة مع تركيا، اللورد روبين جانفرين، خلال مشاركته في فعالية «الأسبوع التكنولوجي في المملكة المتحدة 2021».
وتهدف الفعالية، التي تقام بالتعاون مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية، عبر تقنية الفيديو كونفرانس وتنتهي اليوم الخميس، إلى «تعزيز إقامة شراكات تجارية مستقبلية بين البلدين»».
وقال جانفرين: «بفضل النجاح في توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين تركيا وبريطانيا، سنواصل توحيد الجهود لتعزيز التعاون في العلاقات التجارية». وأضاف أنه «من خلال الاتفاقية وفرنا نوعا ما استمرارية اتفاقية الاتحاد الجمركي بين الاتحاد الأوروبي وتركيا». وتابع «نتحدث اليوم عن حجم التجارة الذي زاد بنسبة 70 بالمئة خلال السنوات العشرة الماضية، وبلغ حتى العام الماضي 19 مليار جنيه إسترليني».
وأوضح أنه بفضل اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين «تم تخليص المصدرين في البلدين من الرسوم الجمركية الإضافية، ودعم المصدرين لاستمرارية سلاسل التوريد في مختلف القطاعات الإنتاجية».
بدوره، أفاد اللورد جيري غريمستون، وزير الاستثمار في وزارة التجارة الدولية في المملكة المتحدة، أن الشركات التركية واصلت الاستثمار في بلاده رغم جائحة كورونا.
ودعا المستثمرين الأتراك لإقامة شراكات في المملكة المتحدة وفتح فروع وإقامة مقار فيها، مشيرا أن بلاده تتمتع بميزات استثمارية وتمويلية كبيرة.
في 29 ديسمبر/كانون الأول 2020، وقعت تركيا وبريطانيا اتفاقية تجارة حرة تهدف إلى زيادة العلاقات التجارية بناء على مبدأ الربح المتبادل.
وتعتبر اتفاقية التجارة الحرة الأولى لبريطانيا مع تركيا، بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي «بريكست».








قالت وزارة الخزانة الأمريكية إن وزيرة الخزانة جانيت يلين بحثت في اتصال هاتفي مع وزير المالية السعودي محمد الجدعان اليوم قضايا من بينها التصدي لجائحة فيروس كورونا.

وذكرت وزارة الخزانة في بيان أن يلين “أكدت ضرورة التصدي للتحديات الشاقة المتمثلة في إنهاء جائحة كوفيد-19، ودعم تعافي الاقتصاد العالمي، ومكافحة التفاوت في الدخل، والتصدي بقوة لخطر تغير المناخ





صرح مسؤول عراقي بأن بلاده تعمل على فتح معبر حدودي جديد مع السعودية عبر محافظة النجف ليكون نافذة للتعاون وزيادة التبادل التجاري وتسهيل حركة الحجاج بين البلدين.

وذكر لؤي الياسري محافظ النجف لصحيفة “الصباح” الحكومية الصادرة اليوم الخميس، أن السلطات المحلية في محافظة النجف بدأت مند مطلع شهر كانون أول/ ديسمبر مراحل تنفيذ الطريق البري الرابط بين المحافظة والحدود السعودية بهدف فتح معبر جديد يسهم بإحياء المناطق السياحية والأثرية وزيادة التبادل التجاري وتسهيل حركة الحجاج بين العراق والسعودية.

وأضاف: “نأمل بتحويل السيطرة الحدودية بين العراق والسعودية إلى منفذ حدودي يضم مناطق للتبادل التجاري على غرار منفذي عرعر والجميمة الحدوديين بين البلدين”.

وأكد المسؤول العراقي أن “الأزمة المالية والحرب ضد داعش عام 2014 تسببت بتأخير إنجاز هذا المشروع الذي تتولى شركات وزارة الإعمار والإسكان العراقية تنفيذه”.

وكشف الياسري أن “العراق اتفق مع السعودية على فتح منافذ حدودية بينهما ومن المؤمل أن يكون هذا الطريق أحد هذه المنافذ الحدودية للتبادل التجاري وحركة الحجاج ويشكل نقلة اقتصادية وزراعية وصناعية وعمرانية كبيرة للمحافظة”.

وبحسب مسؤول شعبة الطرق والجسور في محافظة النجف حيدر حامد للصحيفة، فإن وزارة الإعمار والإسكان العراقية تعمل على تنفيذ الطريق الرابط بين العراق والسعودية بطول 239 كيلومترا على مراحل وبكلفة إجمالية تصل إلى 168 مليار دينار عراقي (نحو 116 مليون دولار).







أكدت "أديداس" خططًا لبيع العلامة التجارية للملابس والأدوات الرياضية "ريبوك"، بعدما اشترتها منذ 15 عامًا تقريبًا.

ووفقًا لما ذكرته "الجارديان"، فمن المتوقع بيع العلامة التجارية بأقل من ملياري يورو، لأنها عانت على الرغم من الاتجاه نحو الملابس والألعاب الرياضية، والذي تسارع خلال جائحة "كوفيد-19".

وتأسست "ريبوك" في لانكشاير بإنجلترا عام 1958 ولكن مقرها حاليًا في بوسطن، واشترتها "أديداس" عام 2006 مقابل 3.1 مليار يورو، كجزء من جهودها للاستحواذ على "نايكي".

وأعلنت "أديداس" في نوفمبر أن مبيعات "ريبوك" تراجعت 20% في الأشهر التسعة المنتهية في الثلاثين من سبتمبر، وهي وتيرة أسرع نسبيًا من العلامات التجارية الرئيسية للمجموعة، إذ اضطرت الشركة لإغلاق متاجر بسبب عمليات الإغلاق الناتجة عن الجائحة.




arrow_red_small 11 12 13 14 15 16 17 arrow_red_smallright