top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
صلاح خورشيد: وزير الخارجية يتابع عودة الكويتيين في ايران
قال النائب صلاح خورشيد إن وزير الخارجية الشيخ أحمد الناصر وعد بالعمل على اعادة المواطنين من إيران، وذلك بعد توقف الرحلات الجوية بسبب ظهور فيروس كورونا في ايران. وأضاف : «لقد تم التواصل مع معالي وزير الخارجية الشيخ أحمد الناصر حول عودة المواطنين العالقين، والذين لديهم حجوزات للعودة إلى الكويت، وإذ نشكر تفهمه حول هذا الجانب، فإنه قد وعد بإرسال القائم بالأعمال في سفارتنا في طهران إلى منطقة مشهد وباقي ...
عبدالكريم الكندري:خط ساخن في السفارة لاعادة الكويتيين ف ايران
أكد رئيس الخارجية البرلمانية النائب د.عبدالكريم الكندري ان على الخارجية الكويتية والخطوط الجوية الكويتية تنسيق عودة المواطنين المتواجدين في ايران وتابع :على سفارتنا في طهران فتح الخطوط الساخنة ورفع مستوى الاستعدادات تأهباً لأي طارئ يتعرض له أحد مواطنينا هناك.
ماجد المطيري:يجب على وزير التربية حظر حفلات الغناء في الصروح العلمية..أو سيحاسب
قال النائب ماجد المطيري: أصبحت بعض الصروح التعليمية من جامعات وكليات حكومية وخاصة وآخرها جامعة تستمد ثقافتها من حفلات الغناء والرقص وذكر ان مثل هذا الإسفاف مسؤولية وزير التربية الذي لم يحرك ساكنا للتجاوزات المخالفة للدين والعادات التي تتوالى وعليه أن يتحمل المسؤولية بقرار يحظرها قبل أن يحاسب.
صالح عاشور:على الخارجية ترتيب عودة الكويتيين العالقين بإيران
أوضح النائب صالح عاشوران بعد وقف الرحلات بين الكويت وجمهورية إيران الإسلامية على الخارجية الكويتية وبالتنسيق مع الخطوط الكويتية ترتيب رحلات لعودة الكويتيين الموجودين والعالقين بإيران خاصة بمدينتين مشهد المشرفة وقم المقدسة بأسرع وقت ممكن مع تقديرنا لجهودهم.
خليل الصالح:رفع حظر سفر الكويتيين الى الاراضي العراقية..براً
قال النائ خليل الصالح: في اتصال هاتفي مع وزارة الخارجية ، ابلغوني انه صدر قرار برفع حظر سفر الكويتيين الى الاراضي العراقية عبر المنافذ البرية.
محمد المطير للرئيس الغانم:من هم ال9 نواب الذين ضغط عليهم في البيان؟
أكد النائب محمد براك المطير" اتحدى مرزوق امام الشعب الكويتي.. بذكر أسامي ال9 نواب الذين أبلغوه بأنهم تحت ضغوط في توقيعهم على البيان الذي وقع عليه 15 نائبا .. وعليه قبول هذا التحدي حتى يستطيع ان يحافظ على الحد الادنى من المصداقية والمرجلة.. وإلا سيكون كذابا.




أيدت محكمة التمييز تغريم النائب صفاء الهاشم 150 دينارا في شكوى النائب السابق مبارك الدويلة





قال النائب شعيب المويزري: موظف في ديوان المحاسبة اسمه بندر العتيبي يكتب تقارير عن الجهات الحكومية ومنها ما يخص وزارة الكهرباء....وللاسف وكيل الوزارة يهدد هذا الموظف "أشيله اشيله" لانه كشف المخالفات ونريد الآن ان نعرف موقف وزير الكهرباء ورئيس الديوان من هذا التهديد

من جهة اخرى ذكر المويزري : انا اعلنت في 19 يناير واكررها انه اذا تمت صفقة الدمج بين بيتك والاهلي المتحد ساستجوب رئيس الحكومة

على صعيد آخر , أفاد المويزري ان رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم تحدث عن العسكريين البدون المتعاونين مع الجيش العراقي فما الاجراء الذي تم معهم؟ واذا كانوا هربوا مع خروج المحتل فما كان ينبغي ربط هذه المداخلة بالحديث عن البدون.

واضاف المويزري : اللي في بطنه شيء يوافق على قانون الهيئة العامة للجنسية واللي مافي بطنه شيء لا يوافق.. لن نقبل بتشكيل هيئة في ظل وجود قضاء عادل


وتابع: استغرب ان الحكومة لم تطلب جلسة عاجلة لمناقشة ما ذكره رئيس المجلس....وحتى النواب يجب ان يطلبوا مثل هذه الجلسة لفضح هؤلاء وتقديم الدليل على وجود الفاسدين وسراق المال العام









قالت رئيسة اللجنة المالية البرلمانية النائبة صفاء الهاشم «لانستطيع التحرك بقضية (النصب العقاري) إلا بحدودنا التشريعية، لا سيما أن القضية منظورة أمام القضاء، مبينة أن هناك مقترحا في شأن إنشاء صندوق لتعويض المتضررين إلا أنه غير واضح ولا يمنع تكرار هذه القضية».

وأضافت الهاشم «اليوم ناقشنا القضية بحضور المتضررين منها»، لافتة أن «وزير التجارة أكد خلال الاجتماع ان المقترحات بقوانين المقدمة في شأن معالجة هذه القضية تعد مقترحات تابعة لوزارة المالية بالأصالة وليس التجارة».

وأشارت إلى أن الرأي الحكومي يبين ان على الأفراد التأكد قبل التوجه للاستثمار بالعقار بالخارج، ونحن بإمكاننا اقرار المقترحات المقدمة لكنها سترد من الحكومة، «ونحن نريد العنب وليس الناطور»، لذلك سنجتمع مع وزيرة المالية للنظر بالمقترحات والحلول القابلة للتنفيذ وبما يفيد هؤلاء المتضررين.

وقالت إن الوزير الروضان أكد أنه شكل لجنة وهي من ستمنح تراخيص المعارض العقارية، كما أن رئيس مجلس الأمة قابل المتضرريين واستمع لهم.









قالت رئيسة اللجنة المالية البرلمانية النائبة صفاء الهاشم «لانستطيع التحرك بقضية (النصب العقاري) إلا بحدودنا التشريعية، لا سيما أن القضية منظورة أمام القضاء، مبينة أن هناك مقترحا في شأن إنشاء صندوق لتعويض المتضررين إلا أنه غير واضح ولا يمنع تكرار هذه القضية».

وأضافت الهاشم «اليوم ناقشنا القضية بحضور المتضررين منها»، لافتة أن «وزير التجارة أكد خلال الاجتماع ان المقترحات بقوانين المقدمة في شأن معالجة هذه القضية تعد مقترحات تابعة لوزارة المالية بالأصالة وليس التجارة».

وأشارت إلى أن الرأي الحكومي يبين ان على الأفراد التأكد قبل التوجه للاستثمار بالعقار بالخارج، ونحن بإمكاننا اقرار المقترحات المقدمة لكنها سترد من الحكومة، «ونحن نريد العنب وليس الناطور»، لذلك سنجتمع مع وزيرة المالية للنظر بالمقترحات والحلول القابلة للتنفيذ وبما يفيد هؤلاء المتضررين.

وقالت إن الوزير الروضان أكد أنه شكل لجنة وهي من ستمنح تراخيص المعارض العقارية، كما أن رئيس مجلس الأمة قابل المتضرريين واستمع لهم.








استقبل سمو ولي العهد بقصر بيان، اليوم الأحد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وأعضاء الوفد البرلماني الذي شارك في المؤتمر الثلاثين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي في شأن القضية الفلسطينية (قضية العرب والمسلمين) والذي عقد في العاصمة عمّان بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة.









تناقش لجنة حقوق الإنسان اليوم الحقوق المدنية والاجتماعية لغير محددي الجنسية، وتعديل أوضاع الوافدين، بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء.










أثارت كلمة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وإلقاؤه بأوراق صفقة القرن في «القمامة»، تفاعلا واسعا في الأراضي المحتلة، وسط إجماع فلسطيني نادر على الإشادة بمواقف الكويت المبدئية من القضية الفلسطينية.

وقال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول: «سمو أمير دولة الكويت العزيزة والشقيقة هو وجه مشرق لهذه الأمة العربية، ونحن فخورون بمواقف الكويت ومواقف السيد مرزوق الغانم، ليس هنا فقط في اجتماع البرلمان العربي، بل في كل المحافل السياسية»، مردفاً: «بهذه المواقف المناهضة للظلم والانتهاكات، نعم كما وصفها السيد الغانم، هذه الصفقة ولدت ميتة، وسيكون مصيرها مزابل التاريخ».

وأفاد بأن «هذه المواقف لها تقدير عال عند الشعب الفلسطيني، ولا بد أن تشكل عدوى للآخرين، خاصة أن مثل هذه المواقف ضعفت أو باتت قليلة».

من جهته، أوضح الناطق باسم كتلة حماس البرلمانية مشير المصري أن «الرئيس الغانم عبّر من خلال هذه الإرادة الشامخة عن النبض للأمتين العربية والإسلامية عموما وللشعب الكويتي خصوصا، بمدى حضور ومكانة القضية الفلسطينية، وهذه الارادة الحية في أمتنا تأتي ضمن مواقف متتالية ثابتة للكويت، قيادة وبرلمانا وحكومة وشعبا، تجاه القضية الفلسطينية».

وقال إن «هذا الموقف الكويتي الذي عبر عنه الغانم جاء في مرحلة حساسة ودقيقة تمر بها القضية الفلسطينية أمام محاولات تصفيتها، ويضيء هذا النفق المظلم في المواقف الرسمية العربية ويؤكد على حيوية القضية الفلسطينية في وجدان الامة وبقائها حاضرة لدى أحرارها».











تسعى اللجنة المالية البرلمانية، خلال اجتماعاتها الأسبوع الجاري، إلى حسم صيغة توافقية مع الجانب الحكومي بشأن قانوني الاستبدال وخفض القرض الحسن (قروض المتقاعدين)، في ظل أزمة الاستقالات التي تعرقل اجتماعات اللجنة وموقف الحكومة الرافض للقانونين.

وأوضحت رئيسة اللجنة، صفاء الهاشم، أن تقرير اللجنة لن يتضمن تعديلات كبيرة، وستكون هناك تعديلات بسيطة، مؤكدة أنه ستجري مناقشة القانون وسيعبر بإذن الله.

وحول مدى صعوبة اكتمال نصاب اجتماعات اللجنة في ظل استقالة 4 نواب من عضويتها، لإنجاز التقرير قبل الموعد المحدد لمناقشته في جلسة 18 الجاري، قالت الهاشم: «أمور الناس وما يخصهم لا توقفها استقالة البعض من النواب، وان هناك نوابا أفاضل في الجلسة مستعدون معنا للنقاش».

في المقابل، أكد النائب صالح عاشور ان تقارير اللجنة المالية السابقة، بشأن قانوني الاستبدال وخفض القرض الحسن، كانت أفضل من التقارير المدرجة على جدول أعمال المجلس حاليا.

وقال عاشور إن تقرير اللجنة المدرج على جدول المجلس يقر فوائد على المتقاعدين لا تزيد على %6، بينما في تقريرنا السابق خفضناها إلى %3، لكن بعض أعضاء اللجنة لم يستجب لنا في هذا الخصوص.

وأضاف: «عدم انعقاد اجتماعات اللجنة فوت الفرص على إجراء تعديلات على قانون التأمينات لمصلحة المتقاعدين وتلبية طموحهم، وعلى المجلس اختيار آخرين للجنة.

وشدد عاشور على تمسك الأعضاء المستقيلين باستقالاتهم»، مضيفا: «أرسلنا رسالة إلى اللجنة المالية، طلبنا فيها عدم توجيه دعوات الاجتماعات لنا، باعتبارنا مستقيلين، وعدم تسجيلنا في الحضور والغياب».









تسعى اللجنة المالية البرلمانية، خلال اجتماعاتها الأسبوع الجاري، إلى حسم صيغة توافقية مع الجانب الحكومي بشأن قانوني الاستبدال وخفض القرض الحسن (قروض المتقاعدين)، في ظل أزمة الاستقالات التي تعرقل اجتماعات اللجنة وموقف الحكومة الرافض للقانونين.

وأوضحت رئيسة اللجنة، صفاء الهاشم، أن تقرير اللجنة لن يتضمن تعديلات كبيرة، وستكون هناك تعديلات بسيطة، مؤكدة أنه ستجري مناقشة القانون وسيعبر بإذن الله.

وحول مدى صعوبة اكتمال نصاب اجتماعات اللجنة في ظل استقالة 4 نواب من عضويتها، لإنجاز التقرير قبل الموعد المحدد لمناقشته في جلسة 18 الجاري، قالت الهاشم: «أمور الناس وما يخصهم لا توقفها استقالة البعض من النواب، وان هناك نوابا أفاضل في الجلسة مستعدون معنا للنقاش».

في المقابل، أكد النائب صالح عاشور ان تقارير اللجنة المالية السابقة، بشأن قانوني الاستبدال وخفض القرض الحسن، كانت أفضل من التقارير المدرجة على جدول أعمال المجلس حاليا.

وقال عاشور إن تقرير اللجنة المدرج على جدول المجلس يقر فوائد على المتقاعدين لا تزيد على %6، بينما في تقريرنا السابق خفضناها إلى %3، لكن بعض أعضاء اللجنة لم يستجب لنا في هذا الخصوص. وأضاف: «عدم انعقاد اجتماعات اللجنة فوت الفرص على إجراء تعديلات على قانون التأمينات لمصلحة المتقاعدين وتلبية طموحهم، وعلى المجلس اختيار آخرين للجنة.

وشدد عاشور على تمسك الأعضاء المستقيلين باستقالاتهم»، مضيفا: «أرسلنا رسالة إلى اللجنة المالية، طلبنا فيها عدم توجيه دعوات الاجتماعات لنا، باعتبارانا مستقيلين، وعدم تسجيلنا في الحضور والغياب».









أكد رئيس اللجنة التعليمية النائب عودة الرويعي أن التوجه لدى اللجنة التعليمية في مجلس الأمة ليس فقط تحسين الخدمات التي تقدم للطالب الجامعي بل وتوظيفه داخل الحرم الجامعي مع الإبقاء على المكافأة الخاصة بطلبة الجامعة إن لم يكن زيادتها.

وأشار الرويعي إلى أن المكافأة كانت تسمى سابقا الإعانة الجامعية وفي هذه التسمية مآخذ لا تتفق مع هدف (المكافأة) الاجتماعية.

من جهته شدد النائب حمود الخضير على أن الإعانة مستحقة ومصانة بقانون «ولن نقبل بالتراجع عنها كما لا تملك الحكومة إلغاءها بقرار».








بدأ الإجتماع الطارىء لرؤساء البرلمانات العربية، اليوم السبت، في عمان لبحث خطة الرئيس الاميركي دونالد ترامب (صفقة القرن) لحل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي.
وذكرت مصادر رسمية أن الاجتماع يعقد بطلب من الأردن وبمشاركة ممثلي عشرين برلمانا عربيا بينهم 16 رئيس برلمان يتقدمهم رئيس مجلس الشعب السوري حمودة الصباغ.
‏وفي إشارة رمزية لرفض (صفقة القرن)، وفي كلمة له أمام المؤتمر، رمى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بوثائق الصفقة في سلة المهملات، وسط تصفيق الحضور.
وقال الغانم إن الفلسطيني الذي تراهنون على يأسه وضعفه ما زال في رباط ونضال، والعربي الذي تراهنون على خذلانه ولا مبالاته هو كائن مسكون بالرفض ومغمور بالغضب، والمسلمون عاطفة جارفة ووجدان لا يموت والأحرار في كل العالم لا يرضون بالحيف.

وعلى هامش المؤتمر، بحث الرئيس الغانم ورئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، اليوم السبت، سبل تكثيف الجهود واتخاذ خطوات عملية في شأن العديد من الملفات والقضايا وعلى رأسها القضية الفلسطينية.
وذكر بيان لمجلس الأمة أن الرئيسين استعرضا خلال اجتماعهما العلاقات المتينة والمتميزة بين البلدين الشقيقين، فضلا عن العديد من الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
وأضاف أن الاجتماع حضره أمين سر الشعبة البرلمانية النائب الدكتور عودة الرويعي وأمين صندوق الشعبة النائب محمد الدلال وعضو الشعبة النائب الدكتور خليل أبل وسفير الكويت لدى الأردن عزيز الديحاني والأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري.
ووصل الرئيس الغانم والوفد المرافق له الى الأردن مساء امس الجمعة للمشاركة في المؤتمر الطارئ للاتحاد البرلماني العربي الذي يعقد ليوم واحد في شأن القضية الفلسطينية او ما يسمى بـ (صفقة القرن).



وفي وقت سابق، اجتمع رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم إلى رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، إذ بحثا عددا من الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، إضافة الى ما تشهده الساحتان الاقليمية والدولية من تطورات.
وقال مجلس الأمة في بيان، اليوم السبت، ان ذلك جاء خلال لقاء ثنائي عقده الجانبان في العاصمة الأردنية عمان مساء أمس الجمعة على هامش مشاركتهما في المؤتمر الـ 30 الطارئ للاتحاد البرلماني العربي بشأن القضية الفلسطينية وخطة السلام الأميركية.
ووصل الرئيس الغانم والوفد المرافق له الى الأردن مساء أمس الجمعة للمشاركة في المؤتمر الطارئ للاتحاد البرلماني العربي بشأن القضية الفلسطينية او مايسمى بـ (صفقة القرن).








بحث رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ورئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي العديد من الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، إضافة الى ما تشهده الساحتان الاقليمية والدولية من تطورات.
وقال مجلس الأمة في بيان، اليوم السبت، ان ذلك جاء خلال لقاء ثنائي عقده الجانبان في العاصمة الأردنية عمان مساء أمس الجمعة على هامش مشاركتهما في المؤتمر الـ 30 الطارئ للاتحاد البرلماني العربي بشأن القضية الفلسطينية وخطة السلام الأميركية.
ووصل الرئيس الغانم والوفد المرافق له الى الأردن مساء أمس الجمعة للمشاركة في المؤتمر الطارئ للاتحاد البرلماني العربي بشأن القضية الفلسطينية او مايسمى بـ (صفقة القرن).





arrow_red_small 6 7 8 9 10 11 12 arrow_red_smallright