top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
إنتر ينتفض ويقلب الطاولة على تورينو
11/22/2020 8:40:03 PM




قلب إنتر ميلان الطاولة على ضيفه تورينو، ليحول تأخره بهدفين إلى فوز بأربعة أهداف، على ملعب سان سيرو، في إطار منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي.

سجل لتورينو، سيموني زازا في الدقيقة (45+2)، وكريستيان إنسالدي في الدقيقة (62) من ركلة جزاء.

بينما سجل أهداف النيراتزوري، سانشيز في الدقيقة (64)، ولوكاكو في الدقيقتين (67) و(84) من ركلة جزاء، ولاوتارو في الدقيقة (90).

وبفوز الإنتر، رفع الأفاعي رصيدهم إلى 15 نقطة بالمركز الخامس، فيما تجمد رصيد تورينو عند 5 نقاط بالمركز الـ18.

بدأ إنتر المباراة بضغط شديد على تورينو بحثًا عن الهدف الأول، لكن دون فاعلية حقيقية على المرمى.

وعلى عكس سير الدقائق الأولى، هدد سيموني زازا الذي حل أساسيًا بدلأً من المصاب بيلوتي، بفرصة خطيرة على مرمى الإنتر، بعد كرة طولية وصلته داخل المنطقة سددها من لمسة واحدة في الشباك الخارجية.

وحصل تورينو على ركلة ركنية نفذت إلى إنسالدي، الذي أطلق كرة قوية من خارج المنطقة وصلت لأحضان الحارس هاندانوفيتش.

وهدد لوكاكو مرمى تورينو بفرصة محققة بالدقيقة (16)، بعد تمريرة فيدال له في الناحية اليسرى، وسددها روميلو بقوة وأبعدها الحارس لركنية، لكن حكم اللقاء احتسب حالة تسلل على البلجيكي.

واستمر تورينو في تهديد الإنتر، ومن كرة طولية وجد زازا نفسه أمام المرمى بالدقيقة (21)، ليسدد كرة أرضية تألق هاندانوفيتش وأبعدها ببراعة عن مرماه.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بالشوط الأول، سجل زازا أول أهداف اللقاء، بعد لعبة جماعية ممتازة بين أقدام لاعبي تورينو، وصلت إلى زازا الذي سدد كرة قوية بقدمه اليسرى في الشباك، انتهى معها الشوط الأول.

واستحوذ إنتر على الكرة مع انطلاقة الشوط الثاني، لكن استحواذه كان سلبيًا حيث غابت الفرص على مرمى المنافس.

وفي الدقيقة (60)، عاد حكم اللقاء لتقنية الفيديو لمراجعة حالة تدخل يونج على لاعب تورينو داخل المنطقة، ليقرر الحكم احتساب ركلة جزاء، تمكن إنسالدي من تحويلها لهدف ثانٍ للضيوف.

وقلص إنتر النتيجة سريعًا في الدقيقة (64)، بعد فوضى دفاعية داخل منطقة الستة ياردة لتورينو، نجح سانشيز في تسديدها بالشباك.



وبعد دقيقة واحدة، كاد لوكاكو أن يدرك التعادل، بعدما أطلق صاروخ بقدمه اليسرى ضرب القائم الأيسر.

وبعد ثواني وبالتحديد بالدقيقة 67، نجح لوكاكو في معادلة النتيجة بعدما سجل الهدف الثاني، عقب مجهود فردي من سانشيز الذي مرر كرة عرضية داخل الستة ياردة، حولها لوكاكو في الشباك.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لحكيمي بعد العودة لتقنية الفيديو، تمكن لوكاكو من تحويلها لهدف ثالث للنيراتزوري بالدقيقة (84).

واختتم لاوتارو مهرجان الأهداف، بتسجيله للهدف الرابع بالدقيقة (90)، بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى لوكاكو في الجهة اليسرى، الذي مرر كرة عرضية داخل المنطقة لتجد مارتينيز منفردًا بالمرمى ويسدد بالشباك.