top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
نمو كبير متوقع لمشاريع البنية التحتية لخطوط الأنابيب النفطية في الكويت
10/29/2020 10:53:31 PM






توقع تقرير صادر عن «Graphical Research»، أن تسجل صناعة البنية التحتية، لخطوط الأنابيب النفطية في منطقة الشرق الأوسط، مكاسب كبيرة ما بين 2019 و2025.

ورجّح التقرير أن يشهد سوق البنية التحتية لخطوط الأنابيب النفطية في الكويت نمواً كبيراً، مع زيادة متوقعة بإنتاج البلاد من النفط، إلى جانب العدد المتزايد من مشاريع تطوير البنية التحتية.

وذكر أنه على سبيل المثال، حصلت شركة «Saipem» في عام 2017 على عقد لتشييد خط أنابيب بقيمة 850 مليون دولار، لصالح مصفاة الزور للنفط في البلاد، لتطوير نظام خط أنابيب بطول 450 كيلومتراً للنفط الخام.

ووفقاً للتقرير، ينقسم سوق البنية التحتية لخطوط الأنابيب النفطية في المنطقة، على أساس المنتج والتطبيق والتشغيل والحجم والمناطق والمشهد التنافسي.

وبيّن التقرير أن الابتكار السريع في تقنيات الاستكشاف والإنتاج، إلى جانب تنفيذ مختلف الأنظمة الذكية والرقمية سيؤدي إلى دفع نمو سوق البنية التحتية لخطوط أنابيب النفط في الشرق الأوسط، في حين ستؤدي التدابير الحكومية لتوسيع وتحديث البنية التحتية الحالية للتشغيل والصيانة إلى زيادة تعزيز نمو الصناعة.

وبحسب التقرير، فمن المتوقع أن تشهد خطوط أنابيب النفط التي يبلغ قطرها أكبر من 24 بوصة، نمواً كبيراً بسبب الانتشار المتزايد لخطوط أنابيب النقل الميدانية الخضراء.

وستعزز مستويات إنتاج النفط المتزايدة من حقول النفط إلى جانب المبادرات المتزايدة نحو مشاريع جديدة، من نمو الأعمال.

وسيؤدي تركيب الأنابيب ذات القطر الكبير عبر المواقع البحرية ومشاريع خطوط الأنابيب الكبيرة، إلى زيادة نمو الأعمال أيضاً.

ولفت التقرير إلى أنه بالنظر إلى المشهد الإقليمي، يتنوع سوق البنية التحتية لخطوط أنابيب النفط في الشرق الأوسط من حيث المناطق المختلفة، مبيناً أن هناك العديد من العوامل التي تدعم بشكل كبير نمو الأسواق الإقليمية إلى جانب معالجة فرص النمو الموجودة في كل منطقة، ومعدلات النمو الفردي ومواقع السوق، والتقنيات المستخدمة، والإصلاحات التنظيمية.