top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
ديليفرو: 38 في المئة من موظفي مطاعم الكويت داوموا خلال الحظر
10/18/2020 8:14:14 AM




 
كشفت دراسة رئيسية جديدة أُعدت لـ«ديليفرو»، عن الدور المهم الذي لعبته ومازالت تلعبه شركات التوصيل في قطاع المطاعم في الإمارات والكويت، في ذروة انتشار وباء «كوفيد 19» خلال هذا العام.
واستطلع تقرير «قيمة خدمات التوصيل» الجديد الصادر عن «Capital Economics»، المطاعم المشاركة في «ديليفرو»، ووجد أن القدرة على تقديم خدمات التوصيل من منصات مثل «ديليفرو»، حمت آلاف الموظفين في المطاعم التي تتعامل مع الشركة حول العالم من فقدان الوظيفة أو الإجازة القسرية بين أبريل ويونيو.

وبيّن التقرير أنه منذ بداية الإغلاق، دخل ما يقارب من 1100 مطعم في الكويت في شراكة مع «ديليفرو»، للمرة الأولى لتقديم خدمات التوصيل، مع إجمالي 2000 مطعم على المنصة.
واستمر 38 في المئة من الموظفين في المطاعم التي شملها الاستطلاع في العمل، بسبب خدمات التوصيل، وهي نسبة أعلى بكثير من 17 في المئة الذين استمروا في العمل بسبب الإجراءات الحكومية.
وذكر التقرير أن القدرة على تقديم خدمات التوصيل، دعمت نحو 13500 وظيفة في المطاعم الشريكة لـ «ديليفرو» في الكويت.
وأشار إلى أن القدرة على تقديم خدمات التوصيل، دعمت مبيعات بقيمة 105 ملايين دينار، للمطاعم الشريكة بين أبريل ويونيو.
وقالت الرئيس التنفيذي في «ديليفرو الكويت»، سهام الحسيني، إن الشركة عملت منذ انطلاقها في الكويت العام الماضي، على استغلال وتسخير ثقافة توصيل الطعام بشكل كامل.
وأضافت أن إغلاق الأعمال في وقت سابق هذا العام كان صعباً جداً بالنسبة للمطاعم، معربة عن سعادتها بتمكن «ديليفرو» من تقديم خدماتها التي كانت ضرورية جداً في تلك الفترة، ومساعدة البلاد في توفير الأمن الغذائي، والمحافظة على الوظائف، ومساعدة الجهات التجارية المختلفة لمواصلة عملها، في الوقت الذي كان صعباً للغاية بالنسبة لقطاع الأغذية والمشروبات في السوق المحلي.
24500 وظيفة بالإمارات

وقدر التقرير أن القدرة على تقديم خدمات التوصيل، دعمت نحو 24500 وظيفة في المطاعم الشريكة لـ «ديليفرو» في الإمارات العربية المتحدة، ودعمت مبيعات بقيمة 2.3 مليار درهم للمطاعم الشريكة بين أبريل ويونيو.
وأوضح أن المطاعم الشريكة لـ «ديليفرو»، استخدمت الإجازة القسرية بمعدل أقل من قطاع الضيافة ككل، ما يظهر قيمة التجارة الناتجة عن خدمات التوصيل بالنسبة للمطاعم والاقتصاد ككل.
وذكر التقرير أن خدمات التوصيل ساعدت في الحفاظ على عمل أجزاء من قطاع الضيافة، في بيئة مليئة بالتحديات، ووفرت على الحكومة التكاليف التي كانت سترتفع لولا هذه الخدمات، إذ ساعدت في إبقاء المزيد من الأشخاص في وظائفهم في قطاع الضيافة، أحد أكثر القطاعات تضرراً من قيود الإغلاق والتغييرات في سلوك الناس.