top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
متوسط السيولة اليومي في بورصة الكويت ارتفع لـ 63 مليون دينار من 59 مليوناً
9/25/2020 1:27:20 PM





حققت بورصة الكويت العديد من المكاسب على مدار جلسات الأسبوع المنتهي وذلك على مستوى المؤشرات والمتغيرات وفي مقدمتها القيمة السوقية التي واصلت تحقيق المكاسب خلال تعاملات سبتمبر ليستمر تقليص الخسائر المحققة إبان تفشي فيروس كورونا وخاصة في مارس الماضي.

وقد حققت القيمة السوقية لبورصة الكويت مكاسب قريبة من مليار دينار بنهاية تعاملات الأسبوع بنسبة ارتفاع 2.9%، حيث بلغت القيمة السوقية 32.558 مليار دينار ارتفاعا من 31.620 مليار دينار نهاية الأسبوع الماضي.

وجاءت هذه المكاسب اللافتة على مستوى القيمة السوقية نتيجة الإقبال اللافت على الأسهم القيادية خاصة البنكية، فضلا عن أسهم متوسطة وصغيرة في السوق الرئيسي وفي مقدمتها سهم «أعيان» الذي يحظى بتداولات كبيرة في الفترة الماضية.

وحظيت بورصة الكويت بنشاط ايجابي على مدار 6 جلسات متتالية حققت فيها هذه المكاسب، إلا ان جلسة ختام الأسبوع شهدت عمليات تصريف محدودة على بعض الأسهم في السوقين الأول والرئيسي لتتوقف مسيرة السوق في الاتجاه الصاعد.

وعلى مستوى السيولة، واصلت البورصة استقبال مزيد من التدفقات النقدية خلال جلسات الأسبوع بمحصلة أسبوعية 314 مليون دينار بمتوسط يومي 63 مليون دينار ارتفاعا من 294 مليون دينار بمتوسط يومي 59 مليون دينار الأسبوع الماضي، وسط توقعات باستمرار تدفق السيولة خاصة على الأسهم القيادية نظرا لزيادة الطلب المتوقع على الأسهم المنضمة لمؤشر MSCI كلما اقترب موعد تفعيل إدراج الأسهم الكويتية في المؤشر العالمي في نوفمبر المقبل.

وكانت بورصة الكويت قد تخطت عاملين سلبيين خلال جلسات الأسبوع وهما:

٭ ورود أسماء بعض البنوك الكويتية في الوثائق المسربة لإخطارات الأنشطة المشبوهة التي تم تقديمها إلى وكالة مكافحة الجرائم المالية «فينسن» في وزارة الخزانة الأميركية بين عام 1999 وعام 2017، حيث نفت هذه البنوك تباعا في افصاحات رسمية للبورصة علمها بصحة المعلومات والمبالغ الواردة بها، كما أنه لم يردها أي مراسلات أو طلبات تحقيق بشأن تلك المعاملات التاريخية من قبل «فينسن»، وكذلك لم يتم فرض أي عقوبات على هذه المصارف من قبل أي جهات رقابية أو قضائية بالولايات المتحدة الأميركية.

٭ تخفيض وكالة موديز تصنيف الكويت الائتماني إلى A1 من Aa2، حيث أشارت الوكالة إلى مخاطر تتعلق بالسيولة وضعف الحوكمة وقوة المؤسسات، كما قالت وكالة التصنيف الائتماني إنه في ظل الغياب المستمر لتفويض قانوني لإصدار دين أو السحب من أصول صندوق الثروة السيادية الموجودة في صندوق الأجيال القادمة، توشك موارد السيولة المتاحة على النفاد مما يشكل مخاطر سيولة على الرغم من القوة المالية الاستثنائية للكويت.

وأنهت مؤشرات البورصة تعاملاتها الأسبوعية على ارتفاع جماعي، وذلك على النحو التالي:

٭ ارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 3.5% محققا 212 نقطة ليصل المؤشر إلى 6221 نقطة ارتفاعا من 6009 نقاط الأسبوع الماضي.

٭ حقق مؤشر السوق الرئيسي ارتفاعا بنسبة 1.4% بإضافة 59 نقطة لمكاسبه السابقة ليصل إلى 4391 نقطة من 4332 نقطة.

٭ ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 3.8% بمكاسب بلغت 161 نقطة ليصل إلى 5608 نقاط ارتفاعا من 5447 نقطة