top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
وكيل وزارة النفط:٤ ساعات عمل للموظفين في المرحلة الثانية
6/30/2020 1:43:35 PM




قال وكيل وزارة النفط الشيخ الدكتور نمر المالك أن الوزارة حرصت على اتباع أقصى الإجراءات الاحترازية الصحية الصارمة لعودة الموظفين الأمنة للعمل من جديد بعد قرار مجلس الوزراء وديوان الخدمة المدنية بعودة الاعمال في الجهات الحكومية ضمن المرحلة الثانية من مراحل العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية بعد انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأوضح المالك في بيان صحافي، أنه تم تحديد عدد ساعات العمل خلال المرحلة الثانية من خطة العودة التدريجية للعمل لتصبح 4 ساعات، حيث يبدأ دوام العمل الرسمي في الوزارة من الساعة التاسعة صباحاً وينتهي الواحدة ظهراً خلال أيام الاسبوع من الأحد إلى الخميس، لافتا الى انه لا يسمح لغير الواردة اسماؤهم في جداول المكلفين بالعمل أو من تقرر اعفاؤهم بالكشوف الخاصة بالدوام أو الحضور لمقر العمل.

وأشار الى انه على كل الوحدات التنظيمية في الوزارة وفي جميع الأحوال الا يزيد عدد العاملين بها في اليوم الواحد عن 30% من إجمالي عدد العاملين في المبنى الواحد، على ان يكون دوام الاشرافيين طوال ايام الأسبوع (مدير- مراقب- رئيس قسم).
وذكر أنه تم تجهيز خطة عودة العاملين في وزارة النفط وفق الخطط المرسومة من قبل مجلس الوزراء وديوان الخدمة المدنية، وتم توزيعها قبل مباشرة الموظفين لأعمالهم عبر البريد الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة، حيث تم إلزام كافة الموظفين بالتباعد الاجتماعي ولبس الكمامات والتقيد بها وفقاً للقانون رقم 83 لسنة 2020 الصادر من قبل وزارة الصحة.

وقال أن إجراءات تنظيم العمل داخل وزارة النفط تفرض عقد الاجتماعات من خلال برنامج (Microsoft Teams ) ومنع الاجتماعات الاعتيادية، وتحديد الوظائف التي تتطلب الوجود في المكتب والأخرى التي من الممكن إنجازها عن بعد حتى يتم تكليف الموظفين بما يتناسب مع طبيعة عملهم وتقليل التجمع في مبنى الوزارة، كما أنه يمنع استقبال الزوار من الخارج.
وحول الإجراءات التي تخص الموظفين خلال عودتهم للعمل، ذكر الشيخ الدكتور نمر فهد المالك الصباح أنها تشمل التنبيه على الموظفين عدم المصافحة وغسل اليدين بشكل جيد باستخدام الماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية أو بفركها بمطهر كحولي، فضلا عن تجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم وتجنب لمس الأسطح في أماكن العمل قدر الإمكان.

وأشار إلى أن وزارة النفط ستقوم بتعزيز سلوكيات الوقاية للموظفين من خلال الحرص على عدم إغلاق أبواب المكاتب وذلك للتهوية المستمرة وتجنب استخدام الأغراض المكتبية والشخصية للأخرين، كما سيحافظ العاملين على مسافة آمنة لا تقل عن متر ونصف، وسيتم تنظيف وتعقيم المكاتب بشكل يومي قبل حضور الموظفين لمقرات العمل مع توفير المطهرات والمعقمات ووضع علامات توضيحية على أرضيات المصاعد توضح المسافات المسموح بها بين الموظفين.

وقال أن وزارة النفط نجحت خلال فترة تعطيل الاعمال احترازياً والتي كانت مقررة من قبل مجلس الوزراء خلال الأشهر الماضية من تطوير منظومة العمل لتصبح إلكترونية ذكية حيث عملت جميع إدارات الوزارة والمراقبات والأقسام على التواصل الإلكتروني للتنسيق والمتابعة باستخدام نظم التواصل الحديث، مشيرا إلى أن الوزارة حرصت على عقد العديد من الاجتماعات الرقمية الذكية (أون لاين) وكذلك مع نظرائها في الشركات النفطية المختلفة.

وأوضح المالك أن وزارة النفط عملت خلال فترة تعطيل الاعمال في تحديث نظام المراسلات والمعاملات الإلكترونية حيث أصبح لدى الوزارة نظام ذكي يشمل تطبيق كافة الاعمال عبر منظومة إلكترونية متطورة للغاية، كما ويتيح النظام كذلك إنجاز كافة الاعمال عبر تطبيق نظام الوزارة الذكي في أي وقت وفي أي مكان وخلال 24 ساعة.

وشدد على أن وزارة النفط تحرص دائما على التقدم والتطور لتواكب رؤية (كويت الجديدة 2035) في التحول إلى حكومة إلكترونية ذكية، حيث طبقت الوزارة منذ فبراير 2020 النظام الإلكتروني للشئون الإدارية والذي يشمل تقديم الاجازات والمهام الرسمية وغيرها بالإضافة الى تطبيق نظام البصمة عبر الأجهزة الذكية بدلاً من أجهزة البصمة العادية،كما قامت الوزارة بتطبيق نظام المراسلات الداخلية والخارجية وربطه بنظام الدولة G2G، وتطبيق نظام أمانة السر الخاص بمحاضر الاجتماعات والقرارات، وتطبيق نظام المراسلات الالكترونية، ونظام التعاميم والقرارات، وتطبيق نظام المراسلات الالكترونية الذكي، ونظام اجتماعات اللجان وفرق العمل ومجلس الادارة على الآيباد، ونظام تسجيل الموظفين بالتعيينات الجديدة.

وأكد على أن وزارة النفط ومنذ بدء أزمة فيروس كورونا المستجد في الكويت حرصت على إصدار جميع التعاميم التي تصدر من مجلس الوزراء وديوان الخدمة المدنية والخاص بأزمة كورونا وتعميمها على الموظفين، وتنشيط وتفعيل خطط الجاهزية بالتنسيق مع مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة، والاستمرارية في تفعيل نظم الإنذار المبكر والترصد وتحديث خطة التعامل على ضوء المستجدات.

من جهة ثانية، ذكر المالك أن شعار وزارة النفط الذي أطلقته في شهر فبراير الماضي في حفل حضره وزير النفط وزير الكهرباء والماء الدكتور خالد الفاضل يؤكد على أن الكوادر الوطنية هي نفط المستقبل وجاء تحقيقا لرؤية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد في الاستثمار بالعنصر البشري، وإيماناً من الوزارة بالكوادر الوطنية الشابة لديها وفق رؤيتها المستقبلية في الاستثمار البشري.

وبين أن شعار الوزارة يمثل كلمة "النفط" وهو الثروة الحقيقة لدولة الكويت وجاء باللون الأسود ليعبر عن النفط واللون الذهبي ليعبر عن الذهب وبريقه، وجاء على شكل شعلة تحملها الكوادر الشابة لديها، إيمانا منها بالاستثمار البشري وأن هؤلاء الكوادر هم من سيمثلون نفط المستقبل.

تجدر الاشارة إلى أن وزارة النفط عملًت منذ بداية أزمة فيروس كورونا على تثقيف العاملين من خلال نشر إرشادات وطرق توضح الوقاية من انتقال الفيروس عبر المراسلات الداخلية الخاصة بالموظفين ووسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة وذلك طوال الاشهر الماضية.