top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
الأولمبي السعودي يرافق سوريا إلى ربع نهائي كأس آسيا
1/15/2020 3:44:40 PM





واصل المنتخب الأولمبي السعودي، مسلسل عروضه ونتائج الجيدة والقوية، فنجح اليوم الأربعاء، بهزيمة نظيره السوري، بالجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لكأس آسيا تحت 23 سنة، والمقامة في تايلاند والمؤهلة لأولمبياد طوكيو.

سجل هدف السعودية فراس البريكان.

الأخضر السعودي تصدر المجموعة الثانية ب7 نقاط، فيما تراجع المنتخب السوري للمركز الثاني ب4 نقاط، وبقي منتخب قطر في المركز الثالث ب 3 نقاط، بعد تعادله مع اليابان التي بقيت في المركز الرابع بنقطة وحيدة، ليتأهل المنتخبين السعودي والسوري لربع نهائي البطولة، فيما ودع منتخبي قطر واليابان البطولة.

المواجهة شهدت تفوق للأخضر السعودي وخاصة في وسط الملعب، ولكن الرعونة وعدم التركيز حال دون التسجيل، فيما الأولمبي السوري لم يقدم نفسه بشكل جيد، فاعتمد على التامين الدفاعي مع نسيان للمهام والمغامرة الهجومية، ليقدم أسوأ مباراة له في البطولة.

الشوط الأول لم يشهد أي فرصة حقيقية، ومن المنتخبين بعد ان لعب نسور قاسيون بتكتيك دفاعي، فيما التسرع ظهر واضحاً لدى لاعبي الأخضر السعودي، الذي كاد ان يسجل من خطأ للحارس وليام غنام، فيما رأسية خالد الدبيش علت العارضة، وتسديدته جاورت القائم الأيمن، ايمن الحكيم مدرب الأولمبي أشرك زيد غرير بديلاً لعبد القادر عدي، ليبقى خط الوسط بدون فاعلية، الدفاع السعودي بقيادة عبد الباسط الهندي لم يختبر، فيما أخطاء وليم غنام تكررت وكادت ان تكلف المنتخب السوري هدفين.

المنتخب السعودي واصل تفوقه في الشوط الثاني، مع بقاء التكتيك الدفاعي للمنتخب السوري الذي لم تحمل دفاعه ضغط كبير وهجمات مكثفة، سامي النجعي وخالد الغنام وعبد الله الحمدان تسابقا بإضاعة الفرص، الحكيم زج بهدافه علاء الدالي ولكنه لم يتحسن الأداء الهجومي الذي بقي عقيماً لتباعد الخطوط.

الأخضر السعودي أطبق على مرمى سوريا بهجمات وخاصة من الأطراف، حتى الدقيقة 80 حين سجل فراس البريكان الهدف من كرة جميلة خدعت وليم غنام، ليرد المنتخب السوري سريعاً للمواقع الهجومية ولكنه افتقد للسرعة والتركيز، وكذلك افتقد خدمات الدالي بعد تلقيه البطاقة الحمراء، للخشونة الزائدة.

الدقائق الأخيرة شهدت صحوة للهجوم السوري فاعتمد على مهارات محمد الحلاق وعبد الرحمن بركات ولكن محمد اليامي الحارس السعودي تكفل بإبعاد الخطورة في الوقت المناسب.