top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
هيئة الاستثمار الكويتية تزيد حصتها في فندق العليا في السعودية
12/10/2019 7:39:58 PM






قال مصدر مطلع ان الهيئة العامة للاستثمار الكويتية قامت مؤخراً بزيادة حصتها في مشروع فندق العليا بالمملكة العربية السعودية من %49 إلى %79 ما يعادل 210 ملايين ريال سعودي، علماً بان إجمالي قيمة المشروع تصل إلى 458.3 مليون ريال سعودي، لافتاً إلى انه نظراً لحاجة المشروع قامت الهيئة بالمساهمة في زيادة رأس المال بنسبة ملكيتها فيه.

وأوضح المصدر «انه تم منذ سنوات تأسيس محفظة عقارية بقيمة 700 مليون ريال سعودي من قبل شركة استثمارية كويتية واستثمرت الهيئة بالمحفظة بنسبة %30 وكان من بين مشاريع هذه المحفظة مشروع فندق العليا بالسعودية»، مشيراً إلى أن الشركة (مدير ومؤسس المحفظة) قامت بمخاطبة الهيئة العامة للاستثمار بأن تكلفة الفندق ارتفعت من 363.2 مليون ريال سعودي إلى 458.3 مليون ريال سعودي، وأن هناك قرضا بقيمة 130 مليون ريال أخذته الشركة من أحد البنوك السعودية بضمان رهن العقار ولن يكفي للانتهاء من تنفيذ المشروع، وكان ذلك بتاريخ 16 سبتمبر 2018، وعليه فإن الهيئة بحاجة لاستدعاء مبالغ إضافية من رأسمال المحفظة لتغطية الزيادة وإلا سوف يتم خسارة الاستثمار بالكامل لحجز، وبناء عليه قامت «الهيئة» مؤخراً بزيادة حصتها إلى %79 تفادياً لذلك.

وأشار المصدر إلى أن هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى تأخر تشغيل المشروع لأكثر من 3 سنوات، حيث كان من المقرر تشغيله في 2016 ابرزها ما يلي:

- انخفاض أسعار النفط وانعكاس ذلك على الاقتصاد السعودي بشكل عام وقطاع العقار بشكل خاص.

- تعثر المقاول لأسباب خاصة به مما أدى إلى تعثر مقاولي الباطن.

- شح العمالة الوافدة بسبب قوانين الهجرة والعمالة الوافدة.

- تطبيق ضريبة القيمة المضافة بالسعودية.

- تأخير في توريد بعض مواد البناء والمعدات من قطر.

- تغيير اشتراطات الدفاع المدني السعودي. - استحواذ شركة ماريوت العالمية على شركة ستاروود (المالك السابق لعلامة مريديان المشغل للفندق) وما تبعها من تعديلات على متطلبات التشغيل.