top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
طليقةُ وائل كفوري تُهدّد نضال الأحمدية بالقضاء
09/10/2019 15:43:11






مرّة أخرى يتصّدر اسم أنجيلا بشارة، طليقة وائل كفوري الأخبار الفنيّة، ليس من باب كفوري هذه المرّة، بعد نجاح مساعي التسوية بينهما في قضية أولادهما بعيدًا عن ساحات ونزاعات القضاء، وإنما بسبب الإعلامية نضال الأحمدية، التي هددّت أنجيلا بملاحقتها قانونيّاً ورفع دعوى قضائية ضدّها في حال استمرّت بتداول أخبارها، وحملت عليها قائلة «نضال الأحمدية لو بتخلصيني وتنزلي هالوثائق والتفاصيل ياللي عندك ياها ما بقى تهدديني إنك ساكتة كرمال ولادي»، مضيفة «شكلك ما راح تفهمي غير ما أرفع عليك دعوى قضائية ويا ريت بتتسلّي بحدا غيري وبتحلّي عني».

كلام أنجيلا ورد على خاصيّة «الستوري» عبر حسابها الرسميّ على موقع التواصل الاجتماعي «انستغرام»، حيث نشرت صورة ً لخبر أوردته الأحمدية، حول نشر بشارة صورةً لها من دون مكياج، حيث بدت بشكل أقلّ جمالاً من صورها، التي تظهره فيها بالمكياج، وأرفقت الأحمدية الخبر بخلفية عن الخلافات التي كانت قائمة بين وائل وأنجيلا، قبل إنجاز التسوية بينهما، وأن الأحمدية تملك الوثائق ضدها بأنها قادت حملة بشعة لتشويه صورة وائل كفوري، ولكنها التزمت الصمت فترةً لأجل ابنتيه ثم تحدّثت في كامل التفاصيل بعد تمادي بشارة.

وكانت نضال قد تقرّبت من أنجيلا في محاولة لتقصّي معلومات عنها وعن علاقتها بطليقها إلاّ أن بشارة لم تفتح لها أي مجال، لا بل طالبتها بعدم نشر أيّ معلومات عنها لا سلباً ولا حتى إيجاباً، الأمر الذي على ما يبدو لم تلتزم به الأحمدية، التي نشرت مقالاً تهجّمت فيه على بشارة وعائلتها، علمًا أن والدي أنجيلا لا يتدخلان في هذا الموضوع ولا يتكلمان عنه علنًا.

وردّاً على ما نشرته الأحمدية أقدمت بشارة على إعادة نشر محادثة جرت بينها وبين الأحمدية عبر تطبيق «واتساب»، عبر خاصية «ستوري» وأرفقتها بالقول: «هذا ما يحدث عندما تأتين على ذكر عائلتي في مقالاتك».

وأضافت في منشور آخر: «للعجوز المتصابية… الإناء بما فيه ينضح»، لترد الأحمدية عبر «تويتر»: «عجوز، أما التصابي فلأنك واللي يشد على مشدك ومشد المطلقة الدايري تعمل فضايح وتاركة بناتها».