top-city logo
top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar top-contact menu-bar Newspapers menu-bar Hadith menu-bar top-home
6 مشاريع في البلدية تنفذ بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص
13/08/2019 18:17:13








حصرت البلدية مشاريعها التنموية الخاصة في قطاع تنمية المشاريع، التي تقوم على انجازها حالياً، والبالغة 6 مشاريع، هي تطوير واعادة تأهيل مواقع ردم النفايات، والمدن العمالية، ودراسة تطوير خليج الصليبخات، وتطوير الواجهة البحرية لمحافظة الجهراء، والمركز الخدمي الترفيهي في العقيلة، ومشروع معالجة النفايات الصلبة بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP).

وأوضح تقرير أعدته البلدية، ان المشاريع الستة تسعى إلى ان تكون رافداً من مصادر زيادة الدخل وواجهة لخلق صناعة سياحية تنافسية وتزيد من معدلات نمو القطاع التجاري والسياحي في البلاد.

وبينت البلدية ان مشروعها الأول هو مشروع تطوير واعادة تأهيل مواقع ردم النفايات في مناطق مختلفة، فإنه يحتوي على تصميم وتنفيذ 3 مبان متماثلة لموظفي إدارة شؤون البيئة في مواقع ردم النفايات (الجهراء ـ ميناء عبدالله ـ جنوب الدائري السابع)، تصميم واشراف وإنشاء وتشغيل وصيانة موقع ردم صحي لنفايات البلدية الصلبة ومرافقه في كبد.

وبيّن ان من أهداف المشروع إنشاء وتشغيل وصيانة موقع ردم صحي للنفايات البلدية الصلبة بمواصفات بيئية عالمية، تشتمل على منطقة الاستقبال والوزن ـ منطقة الفرز والعزل والتخزين، منطقة الاتلاف، منطقة خلايا الردم الصحي، وحدة تجميع ومعالجة الردم الصحي، وحدة تجميع ومعالجة الغازات المتولدة من تحلل النفايات، الاستفادة القصوى من النفايات، وتحقيق عائد مالي من خلال الفرز. وشمل توفير 3 مبان متكاملة الخدمات، وذلك للاشراف والرقابة على أعمال ردم النفايات البلدية في مواقع الردم العاملة بمناطق «الجهراء - جنوب الدائري السابع - ميناء عبدالله»، والتخلص الآمن من النفيات البلدية الصلبة والاستفادة منها، وحماية البيئة من تلوث النفايات، وتقليص هدر واستنزاف الأراضي المستغلة للردم غير الصحي، وتوفير بيئة عمل مناسبة للموظفين لتحسين الأداء، وتطوير عملية الاشراف على أعمال ردم النفايات البلدية في المواقع العاملة، والتقليل من الآثار البيئية الناتجة عن ردم النفايات البلدية.

وأكدت البلدية في تقريرها انها تعمل على تطوير نظام آمن لإدارة النفايات الصلبة والسائلة والخطرة، بما يضمن الحد من مستويات التلوث الناتج عن التعامل مع المخلفات بالطرق التقليدية، وتشجيع عمليات اعادة تدوير المخلفات، من خلال توفير كل الاستشارات العلمية، وتقديم الحوافز للمستثمرين للقيام بأنشطة اعادة التدوير.

وأوضحت البلدية ان المشروع الثاني، الذي تعمل عليه حالياً هو مشروع معالجة النفايات البلدية الصلبة بنظام PPP، من خلال إنشاء محطة للتخلص من النفايات وإنتاج الطاقة، بالتعاون مع هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص. وحددت أهداف المشروع بفرز ومعالجة النفايات البلدية الصلبة، والاستفادة من أكبر قدر ممكن من مكوناتها، وتوليد طاقة كهربائية تكفي لتشغيل المحطة بالكامل، وتقليل استهلاك المياه المستخدمة في التشغيل، نظراً الى ارتفاع تكلفة إنتاج المياه في دولة الكويت، وحماية المنظومة البيئية والموارد الطبيعية، وعدم التوسع في إنشاء مناطق جديدة.

وأوضحت ان السياسة المرتبط بها المشروع تسعى إلى تطوير نظام آمن لإدارة المخلفات الصلبة والسائلة والخطرة، بما يضمن الحد من مستويات التلوث الناتج عن التعامل مع المخلفات بالطرق التقليدية، وتقليل استنزاف وهدر الأراضي المستغلة حالياً لردم النفايات.

وبينت البلدية انه صدر مرسوم ميزانية 2020/2019 وادراج المشروع بميزانية، مع شرط عدم المضي قدماً في مشروع محطة معالجة النفايات إلا بعد موافقة ديوان المحاسبة.

وتطرق التقرير إلى المشروع الثالث والخاص بالمركز الخدمي والترفيهي بالعقيلة PPP، الذي يقع بمنطقة العقيلة بمحافظة الأحمدي جنوب غرب القطعة رقم 5، بمساحة إجمالية تقدر 85 ألف متر مربع، منها 20 ألف متر مربع للمركز الخدمي.

وأوضح ان الهدف من المشروع هو إقامة مركز خدمي وترفيهي يحتوي على مركز ترفيهي وأنشطة ترفيهية وسينما وصالات ألعاب، وأنشطة ثقافية، ومعارض فنية وقاعات للرسم والموسيقى ومكتبة وقاعة تراث، وأنشطة تجارية تضم مقاهي ومطاعم بنسبة 15 في المئة، ومحال بنسبة 10 في المئة، وأنشطة رياضية تضم صالات مغطاة للأغراض الرياضية، الإدارة والخدمات، تضم مواقف سيارات وخدمات كالمصليات ودورات المياه.

وقالت انه سيجري إنشاء مركز جذب في محافظة الأحمدي وفق معايير بيئية وتجارية وترفيهية وعمرانية عالية المستوى، وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة في المشروعات الإنشائية والتنموية في الدولة، والاستفادة من خبراته العملية، لما في ذلك من تأثير ايجابي على الاقتصاد المحلي، لا سيما من خلال نقل التكنولوجيا والمعرفة، بما يعزز كفاءة العاملين ويرفع من مستوى الخدمات المقدمة.

وأضاف ان السياسة المرتبط بها المشروع تعمل على الآتي:


- تشجيع الاستثمارات في الأنشطة السياحية بمختلف مناطق الكويت.

- الاستغلال الأمثل للمرافق والخدمات السياحية في خلق صناعة سياحية تنافسية.

- تبني مشروعات محورية في عملية التنمية، سواء المسند منها إلى القطاع الخاص، أو ما سينفذ بالمشاركة بين القطاعين العام والخاص، أو ما سينفذ بالمشاركة بين القطاعين العام والخاص، وذلك من خلال تأسيس الشركات المساهمة العامة لتحقيق المستهدفات العامة للدولة، والتي تمهد البيئة الى التحول الاقتصادي المستهدف.

و بينت البلدية ان مشروعها الرابع هو مشروع المدن العمالية (6 مدن)، منها المدينة العمالية في جنوب الجهراء، جرى طرحها عن طريق هيئة مشروعات الشراكة، التي تقع في منطقة جنوب الجهراء، وهي عبارة عن مدينة عمالية لـ20 ألف عامل.

وأوضحت البلدية ان الهدف من المشروع ايجاد سكن ملائم للعمالة الوافدة وفق معايير بيئية وصحية وعمرانية ذات جودة عالية، وتلبي جميع الاحتياجات العامة والتجارية والترفيهية، وإنشاء مناطق خاصة للعمالة لذوي الدخل المحدود، تحتوي على مجمعات سكنية ذات معايير بيئية وخدمية ممتازة، وفيها جميع الخدمات الضرورية وساحة لممارسة مختلف النشاطات للقضاء على المشاكل السلبية الناتجة عن تكدس العمالة في مناطق السكن الخاص.

وشددت على تشجيع القطاع الخاص على المشاركة في المشروعات الإنشائية والتنموية في الدولة، والاستفادة من خبراته العملية لما في ذلك من تأثير ايجابي على الاقتصاد المحلي، لا سيما من خلال نقل التكنولوجيا والمعرفة، بما يعزز كفاءة العاملين ويرفع من مستوى الخدمات المقدمة.

وأوضحت البلدية ان السياسة المرتبط بها المشروع تندرج كالآتي:

1- تبني مشروعات محورية في عملية التنمية، سواء المسند منها إلى القطاع الخاص أو ما سينفذ بالمشاركة بين القطاعين العام والخاص، وذلك من خلال تأسيس الشركات المساهمة العامة لتحقيق المستهدفات العامة للدولة، والتي تمهد البيئة للتحول الاقتصادي المستهدف.

2 - الجدول الزمني للمشروع والمرتبط بخطة التنمية تدخل بياناته هيئة مشروعات الشراكة.

3 - قام الاستشاري بتطبيق ملاحظات إدارة الفتوى والتشريع على مستند تقديم عروض الطلب REF واعداد النسخة النهائية للمستند.

4- جرى اعتماد النسخة النهائية للمستندات من قبل لجنة المنافسة يوم الخميس، الموافق 13 يونيو 2019. 5- جرى الإعلان عن طلب تقديم العروض الفنية والمالية للشركات المؤهلة في وسائل الإعلام المختلفة يوم الأحد الموافق 16 يونيو 2019.

و كشفت البلدية عن مشروعها السادس، وهو دراسة تطوير الواجهة البحرية لمحافظة الجهراء ـ تطويري ـ PPP، الذي يعمل على تطوير الواجهة البحرية للمنطقة الساحلية الواقعة بين محافظة الجهراء ومدينة جابر الأحمد.

ويهدف المشروع إلى زيادة معدلات نمو القطاع التجاري والسياحي ليكون رافداً مهماً ومصدراً من مصادر زيادة الدخل، إضافة إلى زيادة عدد المشاريع السياحية والترفيهية والتجارية على الشريط الساحلي للدولة، بما يتناسب مع الزيادة السكانية والتوسع الجغرافي.

وبينت ان السياسة المرتبط بها المشروع هي الاستغلال الأمثل للمرافق والخدمات السياحية في خلق صناعة سياحية تنافسية.

و تطرق تقرير البلدية للمشروع الخامس، وهو دراسة تطوير خليج الصليبخات -PP، الذي يعمل على تطوير الواجهة البحرية والمنطقة المطلة على خليج الصليبخات، وتقديم الخدمات اللازمة للمنطقة الغربية والشمالية للبلاد.

وأوضحت ان من أهداف المشروع:

- زيادة معدلات نمو القطاع التجاري والسياحي ليكون رافداً مهماً ومصدراً من مصادر زيادة الدخل.

- زيادة عدد المشاريع السياحية والترفيهية والتجارية على الشريط الساحلي للدولة، بما يتناسب مع الزيادة السكانية والتوسع الجغرافي.

وبينت ان السياسة المرتبط بها المشروع هي تشجيع الاستثمار في الأنشطة السياحية بمختلف مناطق الكويت، والاستغلال الأمثل للمرافق والخدمات السياحية في خلق صناعة سياحية تنافسية.

وقالت انه جرى توقيع العقد بتاريخ 31 مارس 2019 مع المكتب الاستشاري العالمي، واصدار مباشرة العمل في 2 مايو 2019، وحالياً جارٍ تنفيذ المشروع حسب المخطط له.